اللياقة البدنية

كم مرة يجب ممارسة الرياضة في الأسبوع

كم مرة يجب ممارسة الرياضة في الأسبوع

كم مرة يجب ممارسة الرياضة في الأسبوع؟ هل ممارسة الرياضة أمر ضروري؟ فببساطة ومن خلال بعض التقارير العلمية تم إثبات أن الرياضة يجب أن تمارس في معظم الوقت، وأنها تساعد في حفاظ الإنسان على لياقته، وعلى صحته، لذا فسوف نعرف في هذا الموضوع على كم مرة يجب ممارسة الرياضة في الأسبوع، وذلك من خلال موقعنا.

كم مرة يجب ممارسة الرياضة في الأسبوع؟

تقول منظمة الصحة العالمية أن الإنسان يجب أن يمارس الرياضة لمدة أقصاها 150 دقيقة، وفي بعض التقارير الأخرى فإن الجسم يحتاج لممارسة الرياضة من ثلاث إلى أربع أيام، ومن الممكن أن تصل المدة على ست أيام، ويجب خلال ممارسة الرياضة أن توازن بين ثلاث أشياء وهم الشدة والتعافي والمدة.

تم إجراء دراسات كثيرة والتي كانت تبحث عن المدة الصحيحة والمناسبة لممارسة الرياضة، وتهدف تلك الأبحاث لمعرفة المدة، حتى نتعرف على أقصى فائدة للرياضة، ونتعرف على هذه الدراسات من خلال الفقرات التالية:

  • في تايوان تم إجراء دراسة حول هذا الموضوع، وتم اكتشاف أن ممارسة الرياضة بشكل مكثف لمدة 15 دقيقة، تعمل على حرق الدهون وإمداد الجسم بالفوائد، والحصول على أقل لياقة مطلوبة.
  • يوجد دراسة في بريطانيا أوصت بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة أسبوعيًا، وتم تقسيمها بواقع 30 دقيقة كل يوم ولمدة خمس أيام في الأسبوع.

قال مركز الوقاية والحماية من الأمراض أن الإنسان بحاجة إلى أن يمارس الرياضة لمدة 30 دقيقة، وذلك من أجل حصول الجسم على وقاية أفضل للأمراض، مما يرجح أن الدراسة التي تشير إلى أن أفضل مدة لممارسة الرياضة في الأسبوع 150 دقيقة هي الأفضل.

الاختلاف في هذه الدراسات كانت بسبب طبيعة المناطق والهدف من ممارسة الرياضة، ففي تايوان كان بحثهم في عدد مرات الرياضة أقل، لأن المواطنون أكثر نشاطًا من أي دولة أوروبية، ويستخدمون المشي والدراجات الهوائية للتنقل أكثر من وسائل المواصلات الأخرى.

أما في بريطانيا فإنها أوصت بعدد ساعات كبير، لأن أغلب الناس في بريطانيا، يجلسون على المكاتب ويركبون المواصلات، دون أي مجهود يبذل.

أفضل فترة لممارسة الرياضة

بعد ان تساءلنا عن كم مرة يجب ممارسة الرياضة في الأسبوع، يجب أن ما المدة التي لابد أن يستغرقها كل إنسان في ممارسة الرياضة، وتختلف المدة باختلاف السن والحالة، ونتعرف على هذه المُدد كلها من خلال ما يلي:

مدة ممارسة الأطفال للرياضة

عمر الطفل هو العامل الأساسي لتحديد المدة التي سيقضيها في ممارسة الرياضة، ونتعرف على التقسيم الذي وضعه العلماء لمدة ممارسة الأطفال لرياضة من خلال الآتي:

  • من عمر ثلاث سنوات إلى خمس سنوات: يجب أن يكون نشاطهم البدني على مدار اليوم، لأنهم في مرحلة نمو وتطور.
  • من عمر ست سنوات إلى 17 سنة: يكون مدة الرياضة 60 دقيقة في اليوم، وهذه التمارين تكون تمارين هوائية أو تمارين تقوي موهبة القفز والجري، والتمارين التي تبني العضلات، وتكون ممارستها بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع.
  • يرجى التأكد من أنه إذا وصل الطفل إلى سن ال18 عامًا ذلك يعني أنه أصبح شابًا، ولا تنطبق عليه مدة ممارسة الرياضة للأطفال.

مدة ممارسة لاعبي كمال الأجسام للرياضة

يعتمد لاعبو كمال الأجسام على نظرية التعافي، والتي يقصد بها الراحة التي يأخذها الجسم بعد ممارسة التمرين، حتى يستفيد منه لأقصى درجة، لأن تمارين كمال الأجسام تسبب تعبًا كبيرًا للعضلات، ومنح فرصة للجسم لكي يرتاح، يعطيه فرصة للتكيف مع هذه التمارين.

يعتمد معظم لاعبي كمال الأجسام على أربعة أيام لتدريب، وهذه من أفضل طرق التعافي، لأنهم يُدربوا كل مجموعة عضلية من الجسم مرة واحدة، ويأخذوا راحة في الثلاث أيام الباقية.

يجب ألا يزيد تمرين كمال الأجسام عن ساعة ونص يوميًا، حتى لا يكون حملًا على الجسم، ولا يستطيع الجسم التكيف مع التمارين.

مدة ممارسة مرضى القلب للرياضة

لكل إنسان الحق في ممارسة الرياضة المناسبة له، وتعتبر التمارين الهوائية أفضل تمارين لمرضى القلب، ويساعد في تحسين الدورة الدموية، وتنظيم ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ويُنصح بممارسة التمارين الهوائية لمدة 150 دقيقة أسبوعيًا، بمعدل 30 دقيقة كل يوم، ونتعرف على بعض هذه التمارين الهوائية من خلال الآتي:

  • القفز على الحبل.
  • تمرين الكرسي.
  • القرفصاء.
  • الاندفاع.
  • انحناء الجذع.
  • الجري والمشي.

مدة ممارسة مرضى السكر للرياضة

العامل الأساسي للرياضة لمرضى السكر، يعتمد على مدى تكرار التمرين في بيئة مناسبة، وعلى مدة وكثافة التمرين، وتعتبر أفضل التمارين لمرضى السكر هي التمارين متوسطة الشدة مثل اليوغا والتمدد، والمشي والسباحة، وهذه التمارين تتمثل فوائدها في النقاط التالية:

  • زيادة الأكسجين المستهلك.
  • زيادة حساسية الأنسولين.
  • السيطرة على نسبة السكر الموجودة في الدم.
  • تحسين وظائف كل من القلب والرئة، والأوعية الدموية.
  • تقليل مستوى الدهون في الجسم.

يجب على مريض السكر استشارة طبيب قبل بدأ أي تمرين، وينصح الأطباء بممارسة هذه التمارين بمعدل 150 دقيقة على مدار الأسبوع.

مدة ممارسة الحامل للرياضة

تعتبر الرياضة المنزلية هي أفضل رياضة للمرأة الحامل، وذلك بسبب أنها تجعل المرأة الحامل متأهبة للمخاض وللولادة، ويجب ممارسة تمارين متوسطة الشدة لمدة 30 دقيقة يوميًا، لأن فوائدها للمرأة الحامل كبيرة، ونتعرف على هذه الفوائد من خلال النقاط التالية:

  • تقليل الآلام الموجودة في الظهر.
  • تقليل الانتفاخ والشعور بالإمساك.
  • تعزيز مستويات الطاقة، وتعديل المزاج.
  • مساعدة المرأة على النوم بشكل أفضل وأسهل.
  • الحد من زيادة الوزن.
  • تعزيز قوة العضلات.
  • تعزيز القدرة على تحمل الآلام.
  • منع الإصابة بمرض سكر الحمل.
  • التقليل من إمكانية الولادة عن طريق الولادة القيصرية.

مدة ممارسة الرياضة بغرض تقليل الوزن

التمرينات الهوائية من التمرينات الفعالة في تقليل الوزن، وفي العموم يجب على الإنسان ممارسة تمرينات هوائية لمدة تصل إلى 200 دقيقة في الأسبوع على الأقل، أو 3 ساعات في الأسبوع، من تمارين معتدلة الشدة مثل الأيروبيك، يقول الباحث تشرش: “إذا ترافقت ممارسة الرياضة بخفض السعرات الحرارية، يمكنك عند ذلك تحقيق هدف تخفيف الوزن بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة، أي ما يقارب الساعتين والنصف أسبوعيًا“، وبالطبع في بداية الأمر يجب ان تمارس الرياضة بمدة صغيرة، وتكون في الأغلب 50 دقيقة في الأسبوع، ثم تبدأ بزيادة المدة إلى أن تصل على 200 دقيقة في الأسبوع.

كم مرة يجب ممارسة الرياضة لتحسين القلب والأوعية الدموية؟

يوصى بممارسة التمارين الهوائية متوسطة الشدة، في مدة تكون نصف ساعة لمدة 5 أيام في الأسبوع، وذلك لتحسين صحة ولياقة القلب والأوعية الدموية، وذلك بغض النظر عن فقدان الوزن.

مدة ممارسة الرياضة لتحسين اللياقة

يقول الأطباء إن 150 دقيقة في الأسبوع كافية لزيادة اللياقة البدنية لدى الإنسان، وممارسة التمارين يقلل من خطر الإصابات بالقلب والسكر، ويقلل من الإصابة بالأمراض المزمنة عمومًا.

أضرار ممارسة الرياضة يوميًا

بعد أن ذكرنا كم مرة يجب ممارسة الرياضة في الأسبوع، وأن أكثر وقت تكون فيه ممارسة الرياضة هو 6 أيام مع أخذ يوم للراحة، وبعض الناس تفرط في ممارسة الرياضة، وتستمر بها لساعات طويلة، لذا سنعرض لكم أضرار ممارسة الرياضة بشكل يومي، ونتعرف على هذه الأضرار من خلال النقاط التالية:

  • الضعف والجفاف والإرهاق.
  • مشاكل في القلب، وهشاشة بالعظام، والتهاب بالمفاصل.
  • فقدان الدورة الشهرية عند السيدات، مع مشاكل في الحمل.
السابق
أسباب ألم الضرس بعد الحشو
التالي
تمارين تخسيس البطن والأرداف في أسبوع