زراعة

كيفية زراعة الزعتر من البذور أو بالعقل والروز ماري أو إكليل الجبل

كيفية زراعة الزعتر

كيفية زراعة الزعتر: ستتعرف في هذا المقال على كيفية زراعة الزعتر، وهو من أهم أنواع الأعشاب، التي تتميز برائحتها الذكية، ومن الممكن إضافته في كثير من الاطعمة، والصلصات، حيث يعطي إضافة ونكهة رائعة, تابع القراءة لمعرفة كيفية زراعة الزعتر؟

زراعة الزعتر

يستخدم الزعتر كنوع من أنواع التوابل ومن الممكن زراعته في الحديقة أو على شباك نافذتك ومن الممكن زراعته في المطبخ ويستمر في النمو حتى يصل إلى حوالي 2.5 سم.

يمكنك مشاهدة مقالة أنواع الزعتر

كيفية زراعة الزعتر بالبذور

تتعدد طرق زراعة الزعتر فمن الممكن زراعته عن طريق البذور إلا أن هذه الطريقة أمر صعب علي المزارع كما أن معدلات انبات المحصول  تكون منخفضة ولزراعة الزعتر عن طريق البذور لابد من إتباع عدة خطوات :

  • بذور الزعتر صغيرة جدا حيث تحتوي الاوقية الواحدة علي 120.000بذرة.
  • يجب زراعة بذور الزعتر علي عمق يصل إلي ستة مليمترات أو أقل لتنبت بعد حوالي أسبوعين.
  • بالنسبة إلي زراعة الزعتر في أواني الزراعة فإنها تستغرق 6-8 أسابيع حتي تستطيع النمو بشكل كافي.
  • تحضير التربة الخاصة بالزراعة وذلك عن طريق التخلص من الأحجار والحصي والأعشاب الضارة.
  • يزرع الزعتر في فصل الشتاء علي شكل بذور في حاويات موضوعه في حجرة مغلقة.
  • توضع البذور بحيث يتم طمرها تحت طبقة رقيقة من التربة مع وضع كمية من السماد العضوي.
  • ضرورة الري برفق لأن الرطوبة المفرطة تؤدي إلي تدمير البذور كما تسمح للفطريات بالنمو.
  • بعد إنبات البذور يتم نقل النباتات عندما تتكون جذورها الصلبة وتكون علي إرتفاع 6 بوصة.

شاهد أيضاً فوائد الزعتر للتخسيس

زراعة الزعتر بالعقل

  • قم بأخذ عقلة طرفية بطول 15 سم من أي نبات زعتر لديك.
  • يستحسن قص الأوراق الموجودة على العقلة مع ترك 7 ورقات فقط في أعلى العقلة.
  • قم بري التربة جيداً بالماء.
  • قم بوضع كل عقلة في التربة عن طريق غمسها بحرص شديد، على أن يكون طول المسافة المغروسة في التربة من 3 إلى 5 سم.
  • لا تقم بري العُقل التي زرعتها حتى تبدأ التربة بالجفاف.

تعرف على فوائد الزعتر للرحم والحامل والمرضعه

زراعة الروزمارى

أولًا:

قم بإحضار شتلات للروز ماري من مشتل و إن كان متوفرًا في مكان قريب يمكنك توفير شتلة بطول متر تقريبًا  ليتم زرعها، و التوقيت المناسب بل يعتبر الأفضل لهذه الخطوة هو آخر الربيع، ولو كنت في بيئة دافئة أوائل الخريف هو التوقيت الأفضل، اذا لم ترغب أن تبدأ في الزراعة من خلال الشتلات يمكنك بذر البذور وهو حل جيد لأن الشتلة سوف تعطيك نفس خصائص الشجرة الأم.

ثانيًا:

قم بوضع الشتلة الواحدة في أصيص مستقل و تكون التربة في كل أصيص عبارة عن ثلث طحالب و الثلثين رمل خشن، ويتم وضع الاصيص في مكان تصل إليه أشعة الشمس ولكن لا يوضع تحت الأشعة بشكل مباشر.يتم الري بشكل مستمر ومنتظم و من الهام أن تكون في مكان دافئ، حتى تبدأ الجذور في النمو و يتم تغطية الأصيص بكيس بلاستيك مثقوب عدة ثقوب من الأعلى حتى يحافظ على الرطوبة و الدفء.

ثالثًا:

بمجرد أن يبدأ الروزماري في النمو فلديه القدرة على التكيف مع مختلف حالات الطقس و يعيش في فصل الشتاء. وينمو في أي نوع تربة،لكن الأفضل المناخ الدافئ المائل للحرارة و يكون شبه جاف. إن كنت في منطقة باردة في الشتاء فالأفض زرعه في أصيص ليتم نقله إلى الداخل في البرد.

إذا فضلت زراعته في الحديقة فعليك أن تتأكد أن التربة يمكنها أن تقوم بتصريف المياه جيد. الروزماري تفسد جذوره في التربة المشبعة بالماء. و التربة القلوية تجعل رائحة الروز ماري مركزة فقم بوضع قليلًا من أكسيد الكالسيوم في التربة إن كانت حمضية جدًا.

رابعًا:

الروزماري يحب التربة الجافة فلا ترويه بكميات كبيرة ويفضل ريه بماء الأمطار.

خامسًا: 

يتميز الروز ماري بعدم الحاجة بدون أن يوضع له السماد، فقط يجب أن تكون حريصًا على أن التربة غنية بأكسيد الكالسيوم .

سادسًا:

الروز ماري ينمو بشكل كبير و حجم كبير و يشغل حيز كبير في الحديقة وبالتالي إذا كانت هناك أية حجة لتقليل الشجرة عليك بفعل ذلك، لكن التقليم في حد ذاته ليس فعلًا هامًا، و يمكنك أن تقوم  بقطع الأغصان بضعة سنتيمترات قليلة كلما أتى فصل الربيع لكي تساعد الشجرة في الاحتفاظ بشكلها الجميل.

سابعًا:

الروز ماري لايوجد وقت محدد لكي يتم حصاده فهو طوال الوقت أخضر زاهي، و يمكنك حصاده من خلال قطف الأغصان المليئة بالأوراق الخضراء الجميلة و لكن اقطف بقدر حاجتك فقط.

ملحوظة هامة: الروزماري لا يستطيع أن ينمو بطريقة طبيعية لو كانت الجذور مبتلة وربما قد يكون هذا سببًا لموته.

ثامنًا:

بعد الحصاد يتم قطف الأوراق من الأغصان و تركها في مكان جاف، ويمكن تخزينه في الفريزر طازجًا لتجميده من خلال وضعه في الأكياس المخصصة لحفظ الطعام.

يمكن وضع الروز ماري كما هو بدون قطف من الأغصان و تخزينه داخل برطمانات مغلقة بطريقة محكمة وهذه الطريقة تضمن أن يبقى الروز ماري محتفظًا بلونه الأخضر و طراوته أكبر مدة ممكنة قد تصل إلى أربعة أشهر كاملة.

إقرأ أيضاً أين يوجد فيتامين K

دراسة جدوى مشروع زراعة الزعتر

الزعتر هو من الأساسيات الموجودة في أي بيت الآن، ففضلاً عن اعتباره من أنواع التوابل إلا أن فوائده متعددة للغاية، كما يتم استخدامه في صناعة بعض الأدوية الطبية لمعالجة بعض الأمراض، ويتم استخدامه في الوصفات الطبيعية أيضاً.

ولعمل دراسة جدوى لمشروع زراعة وانتاج واعداد الزعتر لا يمكن اللجوء لمكان غير مكتب السقيفة الاقتصادية المعتمد في دراسة الجدوى الاقتصادية والرائد في مجاله، والذي يمتلك أكفأ المواهب والخبرات العلمية.

وأهم المعلومات التي توفرها دراسة الجدوى لهذا المشروع ما يلي: 

  • التكلفة المالية والتي تشمل جميع التكاليف التي يتم استخدامها لبدء المشروع من شراء بذور، وتأجير الأرض أو شرائها، وشراء معدات الزراعة وغيرها.
  • الأرض الزراعية التي سيتم زراعة المحصول عليها، ولابد من أن تكون أرض جيدة صالحة للزراعة.
  • الخامات التي يحتاجها المشروع من بذور النبات، والأسمدة، والمبيدات التي سيتم استخدامها في الزراعة.
  • الآلات والمعدات الزراعية التي سيتم استخدامها مثل آلات الري والرش والتسميد وغيرها.
  • تشغيل الآلات وتجريبها على أرض الواقع.
  • العمالة البشرية والتي تتمثل في العمال الذين سيقومون بعمليات نثر البذور واستخدام الآلات الزراعية وجمع المحصول.
  • التسويق المناسب للمشروع من خلال استخدام شبكة الإنترنت أو غيرها من طرق التسويق.
  • العملاء الذين سيتم تصدير إنتاج الزعتر إليهم بعد انتهاء جميع عمليات إعداده.

بعض المعلومات عن زراعة الزعتر 

للمساعدة في إنشاء دراسة جدوى لمشروع زراعة وانتاج واعداد الزعتر ناجحة يجب معرفة بعض المعلومات المتعلقة بزراعة الزعتر وهي:

  • لا يحتاج نبات الزعتر للكثير من التسميد.
  • لا يصاب الزعتر بالأمراض الزراعية كثيراً أثناء زراعته.
  • التوقيت المناسب لحصاد الزعتر يعتبر عامل مهم في العائد النهائي.
  • يعتبر نبات الزعتر من النباتات المعمرة.
  • الاهتمام بالري والتحكم في الأعشاب الضارة من الأمور الهامة في التحكم في الناتج النهائي للمحصول.
  • يستطيع نبات الزعتر النمو بصورة جيدة في البيئات المتوسطة.
  • يتم توالد نبات الزعتر من خلال البذور أو القطع.
  • يستطيع نبات الزعتر في أقصى الظروف المناخية وظروف التربة أن ينمو ويحقق أكبر معدل من المحصول.

نصائح لنجاح زراعة الزعتر 

وفيما يلي بعض النصائح لنجاح زراعة الزعتر والتي تساعد على عمل دراسة جدوى لمشروع زراعة وانتاج واعداد الزعتر ناجحة:

  • يجب زراعة الزعتر في أماكن تصل لها كمية وفيرة من أشعة الشمس.
  • في حالة عدم توافر أشعة الشمس بوفرة يجب توفير الضوء اللازم لها مثل مصابيح الفلورسنت، أو مصابيح نباتية.
  • يفضل زراعة الزعتر في بيئة جافة أو متوسطة، حيث تعتبر هي أنسب البيئات لزراعة وتعزيز رائحته ونكهته.
  • تجنب وجود الرطوبة بكثرة بجوار النبات حيث أن هذا قد يؤدي لتعفنه.
  • يجب ري الزعتر بمعدل مرة واحدة كل أسبوع، حيث أنه لا يحتاج للكثير من الرعاية مثل الري والتسميد.
  • الاهتمام بحصاد الزعتر في الوقت المناسب وبشكل منتظم، حيث أن نكهته تكون أكثر لذة ووضوحاً قبل عملية الإزهار.

ننصحك بقراءة فوائد الزعتر للشعر الخفيف

زراعة الزعتر في مصر

  • 3 أطنان جافة إنتاجية الفدان .. وسعر البيع من المزارع 13 ألف جنيه للطن
  • 5 أعوام عمر الزعتر في الأرض شرط الرعاية بالمادة العضوية

تسببت الخسائر المتلاحقة في زراعة المحاصيل التقليدية، سواء حقلية استراتيجية، أو بستانية تصديرية (خضار وفاكهة)، في البحث المضني عن زراعات جديدة، تمنع الفلاح من هجرة الأرض، وقبول أشغال أخرى لا تليق بتاريخه.

السابق
تعلم كيف تزرع للمبتدئين بطريقة سهلة جداً وكيف تزرع الورد في المنزل
التالي
طرق المحافظة على التربة وكيف تستخدم وبحث حول حماية التربة