زراعة

كيفية زراعة الطماطم بدون تربة وإنتاج زراعة الطماطم في الزارعة المائية

كيفية زراعة الطماطم بدون تربة

يوجد عدد كبير من التجارب الناجحة الخاصة بعملية زراعة الطماطم بدون تربة، وذلك بالاعتماد على الزراعة المائية, والتي تضمن الحصول على أكبر محاصيل مع تجنب المشاكل الموجودة في التربة، وسنشرح بالتفصيل في هذا المقال على، كيفية زراعة الطماطم بدون تربة.

زراعة مائية

زراعة دون تربة أو زراعة في الماء (بالإنجليزية: Hydroponics)‏ هي مجموعة نظم لإنتاج المحاصيل بواسطة محاليل معدنية مغذية فقط عوضاً عن التربة التي تحتوي على طمي وطين.

يمكنك مشاهدة مقالة هل تناول الطماطم يمنح الرجال حيوانات منوية أقوى؟

أهمية الزراعة المائية

  • ترشيد استهلاك المياه والأسمدة بشكل كبير
  • إمكانية تطبيق هذا النظام في أي مكان متاح بغض النظر عن طبيعة التربة المتوفرة
  • الحصول على محصول إنتاجي كبير في وقتٍ قياسي نوعاً ما
  • ندرة استخدام المبيدات والمواد الكيميائية الضارة
  • توفير منتجات طبيعية وسليمة
  • تحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي

شاهد أيضاً أنواع الطماطم

خطوات الزراعة المائية

  • اختيار المكان الملائم لتركيب النظام، واختيار أطوال الأنابيب المناسبة.
  • ويمكن إستخدام حوض واحد، بحيث تخرج المياة منه وتعود إليه، بعد اكتمال رحلتها في النظام.
  • يتم تثبيت الأنابيب في المكان المناسب، وتوصل الأنابيب عادة حسب النظام الهرمي أو الأفقي والأخير هو الأكثر شيوعا.

وفيه توصل الأنابيب ببعضها البعض عن طريق أكواع، ويتم ربط الخطوط بالمضخة التي ستقوم بنقل المياة من خزان المغذيات.

ونقوم بوضع هذا الخزان بحيث يكون في المستوى الأعلى، مما يسمح بانسيابية المياة داخل النظام لحوض التفريغ، وعودته مرة أخرى إلى حوض التغذية، عن طريق المضخة دفعة واحدة.

  • نضع الحصى في أوعية الزراعة أو الاصص، لتثبيت الشتلات وتوضع الاصص في أماكن الفتحات العلوية للأنابيب.
  • يتم عادة تغيير المحلول مرة أو مرتين في الأسبوع، حتى لاتتراكم الأملاح على جذور النباتات، عندما يزيد تركيزها في مياة الري، كذاك لتجديد محتواها من المغذيات.
  • في نظام الزراعة المائية، يمكن زراعة العديد من أنواع الخضروات —بحيث يتم حساب كمية المغذيات المناسبة لكل صنف من الأصناف.
  • للمزيد من الفائدة، وتقليل تكلفة الإنتاج ؛يتم ربط نظام الزراعة المائية بأحواض السمك.

فيقوم النبات بتنقية المياة من الامونيا السامة”التي تنتج من فضلات الاسماك”، ومن ثم توفير مادة غذائية جيدة للنبات، مع الحرص على توفير وسائل حماية جيدة من الطيور، وأشعة الشمس الحارقة في البيئات الصحراوية.

تعرف على مراحل نمو الطماطم

كيفية زراعة الطماطم بدون تربة

توجد مجموعة من الخطوات يجب الانتباه إليها في حالة تطبيق تجربة زراعة الطماطم بدون تربة وذلك لضمان نجاح التجربة والحصول على أكبر محصول، وذلك كالآتي: –

تحدد نظام الزراعة المناسب

ويجب فيه تحديد نوع الطماطم التي ترغب في زراعتها، سواء الطماطم العادية الخاصة بالاستهلاك المنزلي.
أو طماطم الصغيران مع تحديد كمية الزراعة التي ترغب أن تبيعها، وعلى تحديد تلك المعلومات يمكنك تحديد نظام الزراعة المناسب وشراء المستلزمات الخاصة بالأدوات الزراعة.

تحديد مكان المناسب للزراعة

تحتاج زراعة الطماطم بدون تربة إلى مكان معين حتى يصلح للزراعة المائية، بحيث لا يكون المكان مفتوح.

لذلك يجب توفير مكان أشبه بالصوب الزراعية حتى يمكن للشخص التحكم في التغيرات التي يتعرض لها النباتات ومقاومة الأمراض.

التي يمكن أن يتعرض لها المحاصيل، كما يتاح الزراعة في المنزل ولكن في غرفة مغلقة ومعزولة بحيث يساعد الشخص التحكم في درجة الحرارة والرطوبة التي يتعرض لها النبات.

يتم زراعة الطماطم

بعد التحضير يتم التنفيذ من خلال اختيار نباتات صغيره الخاصة بالطماطم، والتي يتم اختيارها بعناية خالية من الأمراض والحشرات.

ويتم وضعها في صينيه صغيره مخصصة للزراعة، واستبدال التربة ببعض المواد الأخرى والمعادن والفيتامينات التي سيتم وضعها، ووضع الصوف الحجري بعد نقعه في مياه حمضية 4.5.

وضع النباتات في ضوء صناعي

يجب الاهتمام بتوفير البيئة المناسبة لنمو النبات من خلال ازالة جزء من الغطاء ووضعه في ضوء صناعي لمده 12 ساعة يوميا.

بحيث يحذر تعرض الجذور للضوء، مع الاهتمام بدرجة الحرارة المناسبة وخاصة أن النباتات مازالت صغيرة.

نقل النباتات لنظام الزراعة

بعد مرور 14 يوما تجد الجذور بدأت الظهور بشكل واضح والورق مختلف عن شكل أوراق البراعم يتم نقل النظام الزراعة بأمان.

توفير المياه بشكل مناسب

يجب ضبط مضخة المياه والتي تستمر لمدة نصف ساعة كل ست ساعات مع مراقبة النباتات في حالة غمر النباتات بالماء يمكن تقليلها لضمان نمو الأزهار.

ضبط الضوء

يتم عرض النباتات للضوء بعد نقله الزراعة بحيث يستمر 18 ساعة يوميا، وباقي اليوم في ظلام دامس.

تقليم النباتات

يجب الاهتمام بنمو النبات والعمل على تقليمه باليد بدل من قطعه وذلك للمساعدة في نمو المحصول.

لقاح أزهار النباتات

نظرا لأن الحشرات المسؤولة عن التلقيح وعدم توفرها يجعلهم المسؤول عن ذلك باستخدام فرشاة ناعمة، للمس البتلات ولمس مدق الزهرة ويكرر ذلك يوميا.

إقرأ أيضاً حساسية الطماطم

كم إنتاج الطماطم في الزراعة المائية

سيعتمد محصول نبات طماطم واحد على التنوع الذي نختاره وجودة رعايتنا به. وبشكل عام، فإن الأصناف التي تنتج طماطم أصغر مثل الكرزية، ستنتج ثمارًا فردية أكثر من الأنواع التي تنتج طماطم كبيرة جدًا مثل الموروث. وتُعطى نباتات الطماطم رعاية مثالية مع درجات الحرارة الدافئة، الإضاءة الجيدة والتوازن الصحيح للأسمدة ستنتج ثمارًا أكثر من النباتات المحفوظة في المناطق الباردة والمظللة.

ويمكن لبعض أصناف الفاكهة الصغيرة أن تنتج بضع مئات من الفاكهة الفردية مع العناية المثلى. ويمكن عمومًا الاعتماد على 10-15 رطلاً من الطماطم لكل نبات، إذا التزمت بالنمو في الصيف فقط. وفي الظروف المناسبة، يمكن الاستمرار في زراعة الطماطم خلال العام.

السابق
قياس ضغط الدم بدون جهاز عن طريق النبض وكيف تعرف ان عندك ضغط
التالي
مغص الحمل في الشهر الثاني