زراعة

كيفية زراعة القطن والمناخ المناسب لزراعة القطن

كيفية زراعة القطن
ستتعرف في هذا المقال على كيفية زراعة القطن وهو جنس نباتي ينتمي إلى الفصيلة الخبازية. يضم حوالي 150 نوعاً. وهي نباتات المناطق الحارة، والنبات وهو عبارة عن شجيرة صغيرة ويتطلب رياً جيداً وأرضاً خصبة حتى ينمو بشكل جيد لينتج قطناً على درجة عالية من الجودة, فتابع القراءة لمعرفة كيفية زراعة القطن؟

زراعة القطن في العالم

الصين تعتبر أكبر منتج للقطن في العالم، مع إنتاج سنوي يبلغ حوالي 6.5 مليون طن. تزرع الصين القطن في 100 ألف مزرعة، ويوجد فيها 7 آلاف شركة نسيج تنتج ما يقرب من 73 مليار دولار امريكي من الاقمشة المصنوعة من القطن.

الهند تحتل المرتبة الثانية في قائمة الأعلى إنتاجا بنحو 6.4 مليون طن. وسبب هذا الإنتاج الضخم، عائد الى مناخ الهند الذي يتلائم مع خصائص القطن، حيث ان درجات الحرارة تتراوح بين 25 و 35 درجة مئوية، وهي الدرجة الأنسب لزراعة القطن.

الولايات المتحدة الامريكية تحتل المرتبة الثالثة بانتاج سنوي يبلغ 3.5 مليون طن، وفي المركز الرابع والخامس، تأتي كل من باكستان والبرازيل على التوالي.

يمكنك مشاهدة مقالة لماذا يوضع القطن للميت

المناخ المناسب لزراعة القطن

تجود زراعة القطن في المناطق التي لا يقل فيها متوسط درجة الحرارة عن 25 درجة مئوية, و نظرا لأنه محصول صيفي يُزرع باكرا في الربيع و يستمر في الحقل ناميا حوالي أكثر من ستة أشهر, و لذلك يتحتّم ضبط مواعيد الزراعة لضمان نضجه بصورة كاملة قبل حلول موسم الخريف و إنخفاض درجات الحرارة.

يحتاج القطن لكي ينموا جيّدا إلى موسم لا يتخلّله صقيع, بل يجب أن يكون مشمسا و دافئا لمدة متواصلة لا تقل عن ستة أشهر, و تتوافر هذه الظروف عادة في المناخ الإستوائي و الشبه إستوائي.

كما يحتاج إلى كميات أمطار تتراوح من (450 – 500) ملم في السنة بحيث يكون توزيعها منتظما خلال موسم النمو. أما في المناطق الجافة و شبه الجافة و التي تسقط أمطارها شتاءا عندئذن يتطلب ري القطن بكميات كافية و بمواعيد مناسبة خلال الموسم لضمان محصول جيّد ( إقرأ طُرُق الري).

شاهد أيضاً ما هي عوائق الزراعة في السودان

موعد زراعة القطن في سوريا

من 23 آذار إلى 30 نيسان في المناطق التالية :

  • كامل المساحة المخطط زراعتها في منطقة جسر الشغور على نهر العاصي.
  • وكامل المساحة المخطط زراعتها في مركدة والشدادي في محافظة الحسكة.
  • كامل المساحة المخطط زراعتها في سرير النهر في محافظة الرقة ما عدا منطقة تل أبيض.

من 1 إلى 30 نيسان:

  • كامل المساحة المخطط زراعتها في دير الزور.
  • كامل المساحة المخطط زراعتها في حماه وطارالعلا والعشارنة وسهل الغاب.
  • كافة المناطق والمحافظات غير الواردة أعلاه.

كيفية زراعة القطن

يزرع القطن في الهواء الطلق في الربيع بمجرد زوال خطر الصقيع.

  • تحقق من درجة حرارة التربة باستخدام مقياس حرارة التربة للتأكد من أنها لا تقل عن 60 درجة فهرنهايت (15 درجة مئوية) ست بوصات لأسفل.
  • استمر في التحقق من ذلك لمدة ثلاثة أيام كل صباح.
  • بمجرد أن تحافظ التربة على درجة الحرارة هذه، يمكنك عمل التربة بإضافة بوصة واحدة أو نحو ذلك من السماد إليها.
  • يعتبر الكومبوست مصدرًا كبيرًا للنيتروجين والبوتاسيوم والمعادن الضرورية لنمو النبات القوي.
  • بلل التربة.
  • ازرع بذور القطن في مجموعات من ثلاث بوصات بعمق بوصة واحدة وبفارق أربع بوصات.
  • قم بتغطية التربة. في غضون أسبوعين، يجب أن تبدأ البذور في التبرعم.
  • في ظل الظروف المثلى، سوف تنبت في غضون أسبوع ولكن درجة الحرارة أقل من 60 درجة فهرنهايت (15 درجة مئوية) ستمنع أو تؤخر الإنبات.

إقرأ أيضاً أهمية الزارعة

تسميد القطن

(يضاف عند الحرث العميق) وفيها يضاف كما يلى:

  1. ثلث كمية النيتروجين.
  2. ثلاثة أرباع الأسمدة الفوسفورية وبالرغم من قلة تحرك هذه الأسمدة في التربة ، فإن الجهاز الجذري للقطن يستطيع في الأسبوعين الأولين بعد الإنبات من الوصول إلى عمق 40-50 سم.
    ويزداد استفادة النبات من التسميد الأساسي للفوسفور عندما يصل النبات إلى مرحلة التزهير وحتي تكوين الثمار، ويزداد تأثير التسميد الاساسي للفوسفور بدرجة كبيرة على محصول القطن إذا أضيف موضعياً على خطوط عند الحراثة. والتسميد على سطور يعتبر ذا أهمية كبيرة عند زراعة القطن.
  3. إذا كانت كمية البوتاسيوم كبيرة يضاف نصف الكمية مع الحراثة العميقة ويضاف باقي الكمية عند التسميد الإضافي.

التسميد عند البذر:

عند إضافة كميات غير كبيرة من الأسمدة المعدنية للفدان وهى:

  • 2-4   كيلو جرام نيتروجين.
  • 4-8   كيلو جرام خامسي اكسيد الفوسفور.
  • يزداد محصول القطن بمقدار ۸۰-۱۲۰ كيلو جرام.

التسميد الإضافي:

ويضاف قبل طور التزهير عند المعاملة بين السطور ومع الري في نفس الوقت ويتم كما يلي:

  1. تضاف الكمية الكبرى من النيتروجين وإذا تأخر إضافة النيتروجين عن ذلك انخفض محصول القطين الخام.
  2. تضاف كمية البوتاسيوم المتبقية عند مرحلة تكون 5-6 أوراق ومرحلة التبرعم وبداية التزهير مع ضمان إمكانية تقليب التربة على عمق أكبر في فترة إجراء المعاملة بين السطور.

ننصحك بقراءة مراحل تطور الزراعة

زراعة القطن في الجزائر

كانت زراعة القطن بالمحمدية تشهد رواجا بمنطقة سيدي عبد المومن حيث انطلقت زراعتها بالمنطقة سنة 1912 بالمكان المسمى المزرعة البيضاء وهي كناية عن نوعية القطن الذي تنتجه المنطقة ، حيث كانت الجزائر في ذلك الوقت وحسب المختصين في هذا المجال لديها بذور فريدة من نوعها بالعالم لزراعة القطن حيث أن البذور من شانها أن تنتج 21 قنطارا في الهكتار الواحد من المساحة المخصصة لهذه الزراعة وهو النوع النادر في العالم كون أن الدول الأخرى المنتجة لمادة القطن تستخدم البذور التي تنتج 15 قنطارا في الهكتار وهو ما جعل الجزائر تتميّز بخصوصية الإنتاج الوفير ، إلا أن إنتاج القطن بمنطقة سيدي عبد المومن حسب ذات المختصين قد اندثر وانقرضت زراعته في أواخر سنوات الثمانينات إلى أن دخل هذا الإنتاج عالم التجارب في المعهد التقني لزراعة البقوليات والزراعات الصناعية بسيدي عبد المومن وبالضبط في2014 .

يمكنك الإطلاع على تأثير الزراعة على البيئة

السابق
كيفية زراعة قصب السكر وموعد زاراعة نبات قصب السكر
التالي
فوائد شرب القهوة على الريق أضرارها وفوائد شرب القهوة في الليل