زراعة

كيفية زراعة قصب السكر وموعد زاراعة نبات قصب السكر

كيفية زراعة قصب السكر

يميل الإنسان في فصل الصيف إلى الرغبة في الحصول على بعض المشروبات السائلة الباردة، والتي تكون مفيدة جداً في هذه الفترة من العام، ويمكن الحصول على العصائر من العديد من الفواكه، ومن أهمّ العصائر التي يفضّلها الجميع ويطلبها، عصير قصب السكر، ومن الممكن تناول قصب السكر بشكلٍ طازج، أو من خلال عصره على شكل عصير, فتعرف على كيفية زراعة قصب السكر؟

موعد زراعة قصب السكر

ينمو نبات قصب السكر إما من السيقان الموجودة داخل التربة وإما بواسطة البذور، ومن المُفضل زراعته في الفترة الواقعة بين أواخر شهري أُغسطس حتى يناير، كما تتم إعادة زراعته كل سنتين إلى أربع سنوات.

يمكنك مشاهدة مقالة علم زراعة الأنسجة النباتية

كيفية زراعة قصب السكر

طريقة غرس العُقل

يتم اعتماد هذه الطريقة على نحو رئيسي لتكاثر قصب السكر، إذ تُسمى سيقان قصب السكر غير الناضجة بقصب البذور وتحتوي على برعمين وأكثر على سيقانها، وتُستخدم الآلات الزراعية الميكانيكيّة لبناء الأخاديد داخل الأرض الزراعيّة وحراثتها وتجهيزها لاستقبال بذور القصب، ثم يتم إسقاط البراعم وقصب البذور داخل تلك الأخاديد، ثم تُغطى بكمية من التراب فوقها، مع ترك مسافة بين كل أخدود وآخر تتراوح بين 1.4-1.8 مترًا، وتجدر الإشارة إلى أن كل برعم يُنتج عددًا مُعينًا من سيقان قصب السكر.

طريقة الراتون

تتم هذه الطريقة من الأغراس السابقة، فعند بدء عملية حصاد قصب السكر يتم ترك جزء من الجذور تحت سطح الأرض والتي بدورها تنمو من جديد وتُظهر نبات قصب سكر، ومن المُمكن أن تستمر هذه العملية لثلاث دورات، وفي كل مرة يتم اعتماد هذه الطريقة تنخفض إنتاجية المحصول مرةً بعد مرة حتى تتوقف عند الدورة الثالثة.

شاهد أيضاً أضرار عصير قصب السكر

زراعة قصب السكر في السعودية

المملكة العربية السعودية لا تنتج قصب السكر.

تعرف على فوائد قصب السكر

زراعة قصب السكر في البرازيل

وتُمثل تلك المنطقتين معًا مصدرًا لأغلب إنتاج البرازيل. وكلتاهما تقعان على مسافة ألفين كيلو مترًا من حافة منطقة الأمازون. مما أوضح زيف الادعاءات بأن زراعة قصب السكر تدمر غابات الأمازون الاستوائية. إن التصحر هي مشكلة معقدة والتي تتضمن ملكية الأرض والسياسات والاقتصاد وأهمها الأمور المتعلق بالنزاعات حول ملكية الأرض وقطع الأشجار غير القانوني وتربية الماشية.

ولتجنب نشر معلومات خاطئة بشأن زراعة قصب السكر في المناطق البيئية الحساسة من بينها الأمازون وأراضي بانتانال الرطبة وغابات الأطلسية الاستوائية، وضعت الحكومة الاتحادية نظامًا لتحديد المناطق البيئية الزراعية في 2009 الذي يمنع زراعة قصب السكر في تلك المناطق. وتحاكي هذه المبادرة حركة مشابهة لمدينة ساو باولو في 2008. وبفضل هذا النظام، أصبحت مزارع القصب الجديدة تشغل المناطق التي تعاني من التدهور المراعي. وتساعد على استعادة حالة الأرض لتصبح صالحة للزراعة وبأفضل حالاتها.

تتوفر في البرازيل مساحات شاسعة من الأراضي للتوسيع المستدام لزراعة قصب السكر وإنتاج الإيثانول. ويقدم هذا الوضع فرصة استثنائية لتوسيع صناعة البلاستيك الحيوي.

وإن المنافسة المزعومة بين حصاد قصب السكر وإنتاج الطعام هي محض أسطورة التي ترجع أصولها للمنافسة على الحبوب كمصدر للطعام أو الطاقة المتواجد في أماكن أخرى. إن البرازيل هي مصدر إنتاج رئيسي للطعام ومصدر له. كما أن هناك إحصائية رسمية توضح أن توسيع زراعة قصب السكر لا تؤثر على إنتاج الذرة وفول الصويا والأرز واللحم البقري والسلع الأساسية الأخرى. ومن الضروري أن ندرك حقيقة أن نصف حصاد قصب السكر في البرازيل يُستخدم في صناعة السكر وهو أحد مكونات الطعام.

ومن الجدير بالذكر أن زراعة قصب السكر تُنظم طبقًا لنظام الدورة الزراعية. فإن قصب السكر هو نبات دائم ويحتاج لإعادة الزراعة بعد خمس إلى ست سنوات وحينها من الشائع أن يُطبق تناوب الأراضي لزراعة الحبوب مثل الذرة وفول الصويا والفول السوداني.

إقرأ أيضاً من أين يستخرج السكر

زراعة قصب السكر في العراق

من الأماكن المشهورة بالعراق بزراعة قصب السكر مدينة ميسان وبالإضافة لبعض المشاتل وحدائق المنازل لكن أصبحت زراعة القصب بالعراق شبه منعدمه الأن
السابق
هل عملية اللحمية سهلة للكبار, وهل ترجع للحمية الأنف بعد إزالتها؟
التالي
كيفية زراعة القطن والمناخ المناسب لزراعة القطن