العناية بالفم والأسنان

كيفية علاج جرح اللسان

كيفية علاج جرح اللسان

اللّسان

اللّسان هو عضلة توجد داخل الحجرة الفمويّة، مغطىً بنسيج مخاطيّ رطب ورديّ اللّون، ذو حُليمات صغيرة تعطي اللّسان ملمسه المميز، وتوجد داخل هذه الحليمات براعم التذوق، وهي تجمّع لخلايا عصبيّة موصولة بالدّماغ، واللّسان عضوٌ مهمٌ وأساسي للقيام بالعديد من الوظائف، مثل: التّذوق، والبلع، والمضغ، والكلام.

وجروح اللسان هو حالة شائعة مزعجة ومؤلمة تؤدّي غالباً ما تلتئم من تلقاء نفسها دون أي علاج. تتعدّد أسباب هذه الجروح بما في ذلك العض بالخطأ على اللسان أو تقرحات اللسان أو تناول الأطعمة ذات الحواف الحادة التي قد تخدش اللسان. غالبًا ما تزول بسرعة وبدون ألم، ولكن من المهم علاج الجرح العميق الذي ينزف على الفور لتجنّب الالتهابات.

هل يؤثر جرح اللسان على النطق

في بعض الحالات يؤثر جرح اللسان على النطق ان كان كبيـراً لكن في الحالات العادية فهو طبيعي جداً ولا داعي للمخاوف.

علاج عضة اللسان أثناء الأكل

عادةً ما يكون عض اللسان أمر غير مقلق و لا ينجم عنه أضرار تدعو للقلق، في حال كان هناك جرح في اللسان:

  • قم بالمضمضة بالماء بشكل جيد.
  • ضع قطعة من الشاش لوقف النزيف.
  • بإمكانك أيضاً الاستعانة بمسكن ألم خفيف.
  • في حال كان هناك التهاب يفضل استخدام مضاد حيوي بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني.

كيفية علاج جرح اللسان

يتعرض اللسان للجروح عادةً لأسباب عديدة ومختلفة منها؛ عض اللسان أثناء ممارسة الرياضة، أو بسبب التعرض لنوبة ما، أو لحادث سير، أو لحادث دراجة، أو السقوط، وغيرها من الأسباب الأخرى، وفي بعض الحالات الأخرى قد يحدث تمزق لقطعة الجلد الموجودة تحت اللسان فتتسبب بجرحه.

كما ويجب مراجعة الطبيب المختص في حال التعرض لأي نوعٍ من هذه الجروح من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة للعلاج، ومن أهم هذه الإجراءات ما يلي:

  • استخدام المضادات الحيوية التي تم وصفها من قبل الطبيب المختص، ويجب أخذ الدورة الكاملة لهذه المضادات حتى لو أصبح المصاب يشعر بالتحسن.
  • تناول الأطعمة اللينة التي يسهل على الفرد القيام ببلعها.
  • الانتباه التام على الملصقات الموجودة على الأدوية قبل القيام باستخدامها.
  • وضع كمادات باردة على منطقة الجرح، أو امتصاص قطعة من الثلج منكهة أو غير منكهة حسب الرغبة.
  • غسل الجرح بالماء الدافئ والملح خاصةً بعد تناول الوجبات مباشرةً، من أجل التقليل من الالام التي قد يشعر بها المصاب.

علاج جرح اللسان بالأعشاب

يمكن استخدام الأعشاب التالية للمساعدة في علاج جروح اللسان:

  • الكركم والعسل: من الشائع استخدام الكركم لعلاج الجروح الطفيفة والحروق لأنه يمتلك خصائص طبيعية لشفاء الجلد وتجديد الخليا. كما ان العسل فعال جدًا في هذه الحالة لأنه يخفّف من الألم ويوفّر طبقة واقية لللسان. إن تناول ملعقتين صغيرتين من العسل يوميًا يمكن أن يكون فعالاً جدًا عند قضم اللسان. ولكن الطريقة المثالية لعلاج ذلك هي عن طريق مزج من الكركم مع العسل. اخلطي ملعقة صغيرة من العسل، ثم إضيفي اليها القليل من مسحوق الكركم. ضع هذا الخليط على الجرح واتركيه لفترة طويلة. سيشكل العسل طبقة واقية على الإصابة، في حين أن الصفات المضادة للبكتيريا والمضادة للميكروبات في الكركم ستبدأ في العمل على شفاءها.
  • هلام الصبار: تعد الألوة فيرا من النباتات الاستوائية التي تشتهر بخصائصها الطبّية. يحتوي الصبار على مركب سابونين الكيميائي الذي يعمل كعامل مضاد للبكتيريا، كما أنه يرطب ويهدّء المنطقة المصابة من الوخز والألم.

تقرحات اللسان

هناك حالات لأشخاص يعانون من تقرحات اللسان من الجوانب، تظهر هذه التقرحات على شكل مسننات أو أنصاف دوائر، قد لا تكون مؤلمة. وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تقرحات اللسان من الجوانب، ومنها:

1. عادات سيئة

  • قد يقوم الشخص ببعض العادات السيئة نتيجة الضغط النفسي والتوتر، أو نتيجة لعدم تساوي الأسنان وشكلها الغير منتظم، أيضًا قد يسبب عدم الانتظام بالنوم هذه العادات.
  • من هذه العادات الصرير وصك الأسنان، عض الخدود، حيث يؤدي القيام بمثل هذه العادات إلى نتائج سلبية مثل تقرحات اللسان من الجوانب.

2. الالتهابات أو الحساسية

  • قد يحدث تضخم في حجم اللسان نتيجة التعرض لالتهاب ما، مما يؤدي إلى زيادة ضغط اللسان على الأسنان فيؤدي إلى تكون تقرحات اللسان من الجوانب.

3. نقص الفيتامينات والمعادن

  • يؤدي نقص فيتامين B إلى تضخم في حجم اللسان مما يزيد من ضغط اللسان على الأسنان وبالتالي نكون تقرحات اللسان من الجوانب.
  • أيضًا يؤدي نقص فيتامين B-12، النياسين، الريبوفلافين والحديد إلى تكوين تقرحات اللسان من الجوانب.

4. الجفاف

  • يقود الجفاف إلى تقرحات اللسان من الجوانب، نتيجة تسببه في تضخم حجم اللسان.

5. التدخين

  • يزيد التدخين من احتمالية الجفاف الذي بدوره مسؤول عن تكون تقرحات اللسان من الجوانب.

6. توقف التنفس أثناء النوم

  • أحد أهم أعراض توقف التنفس أثناء النوم هو نقص الأكسجين خصوصًا فترة الليل، مما يؤدي إلى زيادة تركيز السوائل في بعض أجزاء الجسم مثل الرأس، الرقبة واللسان.
  • نتيجة لزيادة السوائل في اللسان قد يتضخم حجمه ويزيد الضغط على الأسنان حتى تتكون قرحات اللسان من الجوانب.

7. بعض الحالات المرضية

هناك بعض الحالات المرضية التي تزيد من احتمالية الإصابة بتقرحات اللسان من الجوانب، نذكر فيما يلي بعض منها:

  • متلازمة داون.
  • نقص في الغدة الدرقية.
  • الوذمة الوعائية.

علاج تقرحات اللسان من الجوانب

يمكن تجربة العلاجات المنزلية التالية لعلاج تقرحات اللسان من الجوانب:

  • صودا الخبز: تملك صودا الخبز المعروفة ببيكربونات الصوديوم خصائص مضادةٍ للالتهاب ومُسكنّةٍ للألم؛ حيث تُمزج نصف ملعقةً صغيرةً منه مع القليل من الماء لعمل عجينةٍ ووضعها على اللسان لمدة دقيقة، ثم يُغسل الفم بالماء، ويُمكن استخدام هذه الطريقة 3-4 مراتٍ يومياً حتى يُشفى المُصاب.
  • الملح: يُعدّ الملح مُطهِّراً عاماً؛ لذا يُمكن استخدامه في علاج تقرحات اللّسان، كما أنّه يُقلّل من الألم والالتهاب المصاحب للتقرحات؛ إذ يُمكن مزج ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح مع كوبٍ من الماء الفاتر وغسل الفم به 3-4 مراتٍ يومياً حتى تزول التقرحات، ويمكن أيضاً وضع القليل من الملح مباشرة على التقرُّحات، لكنه يُسبب شعوراً بالألم في البداية.
  • الثلج: يمتلك الثلج خصائص مُخدرة ومهدئة للألم؛ حيث يُمكن وضع الثلج مباشرةً على اللّسان.
  • الماء الأُكسجيني: يملك الماء الأُكسجيني المعروف ببيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen peroxide) خصائص مُعقمة؛ لهذا يُستخدم في علاج تقرحات اللّسان؛ حيث يُخفّف الماء الأُكسجيني ذو التركيز 3% بكمية مساوية له في المقدار من الماء العادي، ثم يوضع على اللسان لعدة ثوانٍ باستخدام قُطنةً صغيرة، بعد ذلك يُغسل الفم بالماء الدافئ.

كما تُستخدم العلاجات الدوائية في حال لم تنجح العلاجات المنزلية في إعطاء النتيجة المرجوة أو إذا كان الالتهاب شديداً، ومن العلاجات الدوائية نذكر ما يأتي:

  • العلاجات الدوائية التي لا تستلزم وصفةً طبيةً لصرفها، مثل البينزوكايين (Benzocaine) أو الغسول الذي يحتوي على بيروكسيد الهيدروجين؛ إذ تُغلّف هذه الأدوية اللّسان وتقلّل من تهيّجه.
  • المُكمّلات التي تحتوي على الفيتامينات المُتعددة أو مجموعة فيتامين ب.
  • المضادات الحيوية؛ وذلك في حال كانت التقرحات ناجمة عن العدوى البكتيرية.
  • المضادات الفطريّة.
  • غسولات الفم الطبية.
  • العلاجات الستيرويدية، والتي تُوصف لتخفيف الالتهاب المُصاحب للتقرحات.
السابق
مرض أبو كعب ومعلومات عامة عنه
التالي
سيات ليون 2020 اتوماتيك / Style Plus