الحياة والمجتمع

كيف أوقف الدورة الشهرية بعد نزولها, وحبوب إيقاف الدورة بنفس اليوم

كيف أوقف الدورة الشهرية

كيف أوقف الدورة الشهرية:ستتعرفي في هذا المقال على كيف أوقف الدورة الشهرية بعد نزولها حيث قد تدفع ظروف خاصة المرأة إلى أن ترغب في إيقاف الدورة الشهرية مؤقتًا بعد نزولها أو تأخيرها قبل قدومها من الأصل, تابع القراءة لمعرفة كيف أوقف الدورة الشهرية؟

كيف أوقف الدورة الشهرية بسرعة

تجدر الاشارة الى انه لا يوجد فعلا حل لايقاف الدورة بعد نزولها، بل ثمة طرق تساعد على تسريع انتهاء الدورة الشهرية نكشفها لك في ما يلي:

  1. ممارسة التمارين الرياضية التي تعزز الدورة الدموية وتسرع بالتالي طرد دم الدورة الشهرية من الجسم
  2. ممارسة العلاقة الحميمة وبلوغ الرعشة الجنسية وذلك نتيجة تحفيزها لانقباضات الرحم وبالتالي خروج المزيد من دم الحيض من الجسم عبر المهبل
  3. تناول بعض انواع الادوية التي تساعد في تقصير مدة الدورة الشهرية وانتهائها بشكل اسرع ومنها مسكنات الالم وحبوب منع الحمل
  4. تجنب استخدام السدادات القطنية التي ورغم امتصاصها لدم الدورة الشهرية الا انها تعيق خروجه من المهبل الامر الذي يطيل من دم الحيض
  5. وضع الاكياس الساخنة على منكقة البطن والرحم لتسريع نزول دم الحيض وبالتالي الانتهاء من الدورة الشهرية سريعا

إيقاف الدورة الشهرية بعد نزولها بالأعشاب

اذا، وبعد ان قدمنا لك في الشق اعلاه أسرع حل لإيقاف الدورة الشهرية بعد نزولها، واجبناك في موضوع سابق على سؤال هل حبوب منع الحمل توقف الدوره بعد نزولها، نكشف لك في ما يلي عن مشروبات وخلطات لإيقاف الدورة الشهرية بعد نزولها:

  • تناول عصير الليمون او خل التفاح والذي تبين انهما من المشروبات التي تساعد في ايقال الدورة الشهرية وتاخير نزولها
  • أو تناول بعض انواع الشاي التي تساعد في تسريع الانتهاء من الدورة الشهرية ومنها الشمر والزنجبيل والكركم
  • تناول كوب من الجيلاتين المذوب في الماء وذلك اما لتاخير نزول الدورة الشهرية او لتسريع الانتهاء منها
  • تناول عشبة البردقوس والبقدونس والتي تبين انها تسرع نزول دم الحيض وبالتالي ايقاف الدورة الشهرية سريعا

كيف اوقف الدورة بحبوب منع الحمل

من الممكن تأخير أو منع الحيض بالاستخدام المتواصل لأي نوع من حبوب منع الحمل. وهذا يعني تخطي الحبوب الوهمية (غير الفعالة) والبدء مباشرة في استعمال عبوة جديدة. وتظهر فعالية هذا أكثر مع الحبوب أحادية الطور، والتي تحتوي على نفس المقدار من الهرمونات في كل حبة.

وقد توصيكِ الطبيبة بجدول زمني كالجدول التالي:

  • تناول الحبوب الفعالة لمدة 6 أسابيع متتالية: تحتاجين إلى استخدام عبوتين من الحبوب. تناول الحبوب الفعالة من العبوة الأولى، والتخلص من الحبوب غير الفعالة المتبقية، ثم تناول الحبوب الفعالة من العبوة الثانية. ممنوع الحصول على فترات توقف بين العبوات.
  • تناول الحبوب الفعالة من العبوة الثانية: عندما تتناولين الحبوب الفعالة من العبوة الثانية، ستتناولين الحبوب الفعالة لمدة ستة أسابيع. تناول الحبوب غير الفعالة من العبوة الثانية أثناء الأسبوع السابع. وسيكون هذا أثناء فترة الحيض. للحد من أعراض الانسحاب والنزيف غير محدد الموعد، قد تقترح الطبيبة تناول الحبوب غير الفعالة لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أيام فقط بدلاً من سبعة أيام كاملة.

إذا كنت لا تعانين من نزيف لا يمكن التنبؤ به أو من غيره من الآثار الجانبية الخطيرة، فقد تقترح الطبيبة عليكِ تناول الحبوب الفعالة بشكل متواصل لمدة تسعة أسابيع في الدورة التالية ولمدة 12 أسبوعًا في الدورة التي تليها.

تعرف على ممنوعات أثناء الدورة الشهرية

كيف اوقف الدورة من أول يوم

في بعض الأوقات قد تأتي الدورة الشهرية في وقت غير مناسب للمرأة، مما يجعلها تشعر بحالة من عدم الراحة والرضا، وبالتالي تبدأ في البحث عن الطرق المختلفة التي يمكن استخدامها لتوقف نزول الدورة.

في الغالب لا يوجد طريقة محددة تساعد على توقف الدورة الشهرية بعد نزولها، ولكن هنالك أكثر من طريقة مختلفة تساعد على الانتهاء بشكل سريع من الدورة والتقليل من الأعراض المصاحبة لها، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:

اقرأ أيضًا: طريقة تأخير الدورة الشهرية

1-ممارسة التمارين الرياضية المختلفة

تساعد ممارسة التمارين الرياضية على حركة العضلات بشكل أسرع، وبالتالي تتسبب في نزول كمية كبيرة من الدم من داخل الرحم؛ مما يؤدي إلى تقليل مدة الدورة الشهرية.

بالإضافة إلى ذلك أثبتت الدراسات المختلفة أن التمارين الرياضية تساعد بشكل كبير على التقليل من شدة وحدة التقلصات التي قد تصاحب أعراض الدورة الشهرية لدى النساء.

2-الابتعاد عن استعمال سدادات القطن

على الرغم من قدرة السدادات القطنية على امتصاص قدر كبير من دم الحيض، إلا أنها في بعض الأحيان قد تؤدي إلى إعاقة نزول بعض الدم من المهبل، والأمر الذي يؤدي إلى زيادة مدة أيام الدورة الشهرية؛ لذا عادة ما ينصح بتجنب استخدام سدادات القطن واستبدالها بالفوط الصحية، وذلك لأنها تعد الحل الأمثل خلال فترة الدورة الشهرية.

3-الوصول إلى النشوة الجنسية

من خلال تعرفنا على إجابة سؤال كيف أوقف الدورة من أول يوم، تجدر الإشارة إلى أن العديد من الدراسات والتجارب السابقة قد أثبتت قدرة النشوة الجنسية على تحفيز انقباضات الرحم؛ مما يؤدي إلى خروج كمية كبيرة من دم الحيض من داخل المهبل، وتعد هذه من الطرق التي ليس لها أي آثار جانبية ضارة على صحة المرأة.

4-تناول بعض الأدوية المسكنة للآلام وحبوب منع الحمل

في بعض الأحيان قد تتسبب بعض الأدوية المسكنة على التقليل من نسبة نزول دم الدورة الشهرية، وتتمثل المسكنات في الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.

حبوب توقف الدورة في نفس اليوم

في بعض الأحيان قد تتسبب بعض الأدوية المسكنة على التقليل من نسبة نزول دم الدورة الشهرية، وتتمثل المسكنات في الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.

ذلك لأنها تساعد بنسبة كبيرة على عدم نزول دم الدورة الشهرية بشكل غزير، بالإضافة إلى تقليل نسبة إنتاج البروستاجلاندين، وهي عبارة عن مجموعة من المواد الكيميائية تساعد على تحفيز الرحم على الانقباضات وإفراز بطانة الرحم، ومن ضمن هذه المسكنات ما يلي:

أولًا: الآيبوبروفين

يساعد الآيبوبروفين على التقليل من شدة أعراض التقلصات لعدة ساعات متواصلة، بالإضافة إلى ذلك يقلل من كمية الدم المفقودة، وفي بعض الأحيان قد يستخدم من أجل إيقاف الدورة الشهرية عند تناوله بجرعة كبيرة.

ثانيًا: النابروكسين

من خلال تناولنا لإجابة سؤال كيف أوقف الدورة من أول يوم، يساهم النابروكسين في التقليل من تقلصات الرحم والدورة الشهرية بشكل كبير وقد يستمر مفعوله لعدة ساعات، ويمكن أيضًا استخدامه من أجل إيقاف الدورة الشهرية، ولكن ينصح بتناوله بعد استشارة الطبيب المعالج أولًا.

ثالثًا: Levonelle 1500

يمكن أن يتم تناول هذه الحبوب قبل موعد الدورة الشهرية بحوالي 5 أيام، بمقدار ثلاث مرات على مدار اليوم، بالإضافة إلى استخدام هذه الحبوب بغرض منع الحمل، حيث إنها تعد من أهم الأدوية التي تساعد على تأخر الحمل بشكل سريع وطارئ.

يتم ذلك من خلال تناولها بشكل مباشر بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية، ولكنها لديها بعض الآثار الجانبية التي تتمثل في الشعور الدائم بالغثيان والصداع والقيء، بالإضافة إلى احتباس السوائل بداخل جسم المرأة.

رابعًا: Steronate nor  

يمكن تناول هذه الحبوب قبل موعد قدوم الدورة الشهرية بحوالي 3 أيام، بمقدار مرتين على مدار اليوم صباحًا ومساءً، خلال الفترة التي تريد فيها المرأة توقف الدورة الشهرية، حيث إنه عندما تتوقف عن تناول هذه الحبوب، تنزل الدورة الشهرية على الفور.

تحتوي هذه الحبوب على العديد من الآثار الجانبية المختلفة والتي قد تتمثل في حدوث نزيف أثناء نزول الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الشعور الدائم بالغثيان والقيء المزمن، والمعاناة من آلام الصداع الشديدة، وحدوث بعض الاضطرابات في هرمونات الجسم النفسية والعصبية.

خامسًا: Genera

تستخدم هذه الحبوب في حالة رغبة المرأة لإيقاف الدورة الشهرية، وذلك من خلال تناول قرص واحدة على مدار اليوم، وتستمر عليها إلى أن تنتهي فترة التوقف التي تريدها المرأة.

بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدامها في منع الحمل أيضًا، وذلك من خلال تناولها من تاني يوم للدورة الشهرية بمقدار مرة واحدة في اليوم.

لديها آثار جانبية قد تتمثل في الغثيان والقيء، بالإضافة إلى حدوث بعض الاضطرابات الهضمية المختلفة بجانب اضطرابات نفسية.

سادسًا: Cidolut Nor

يتم تناول هذه الحبوب قبل موعد الدورة الشهرية بمقدار 5 أيام على الأقل، بمقدار مرتين على مدار اليوم الواحد طوال الفترة التي تريد المرأة فيها توقف الدورة الشهرية.

يجب مراعاة ألا تستمر فترة التوقف أكثر من 15 يوم؛ حتى لا تتسبب في حدوث أي أعراض جانبية ضارة على صحة جسم المرأة، حيث إنه بمجرد أن تتوقف المرأة عن تناول هذه الحبوب تبدأ الدورة الشهرية في النزول بعد يومين أو ثلاثة أيام فقط.

سابعًا: Norethisterone

يتم تناول هذه الحبوب من أجل إيقاف الدورة الشهرية، قبل موعدها بحوالي 5 أيام، بمقدار ثلاث مرات على مدار اليوم، وتستمر بهذه الطريقة إلى الانتهاء من فترة الايقاف، حيث إنه عندما تتوقف المرأة عن تناولها تبدأ الدورة الشهرية في النزول بعد مرور حوالي يومين أو ثلاثة أيام.

قد تتسبب هذه الحبوب في الإصابة ببعض الآثار الجانبية، والتي يمكن أن تتمثل في تضخم وانتفاخ منطقة الثدي بالإضافة إلى فقدان الشعور بالرغبة الجنسية، والإصابة باضطرابات مختلفة في المعدة، كما أنها تتسبب في الشعور الدائم بآلام الصداع النصفي.

ثامنًا: Primolut-n

من أهم الحبوب التي تستخدم في توقف الدورة الشهرية، حيث إنه يجب تناولها قبل موعد الدورة بحوالي 4 أيام، بمقدار ثلاث مرات على مدار اليوم، وهي تصنف من أكثر الحبوب التي لديها درجة أمان كبيرة خاصة للفتيات.

تساعد هذه الحبوب على التقليل من نشاط هرمونات الدورة الشهرية؛ لذا عندما تتوقف المرأة عن تناولها، تبدأ الدورة في النزول بداية من اليوم الثالث للتوقف، ولكنها في بعض الأحيان قد تتسبب في الإصابة بالآثار الجانبية الضارة والتي تتمثل في الشعور مشكلات في الجهاز التنفسي أو في الرؤية بالإضافة إلى الإصابة بالغثيان والقيء بشكل ملحوظ.

السابق
تاريخ الحرب العالمية الثانية وما هي أسباب الحرب العالمية الثانية
التالي
أي يقع جبل النور وجبل ثور وما الجبل الذي أطلق عليه جبل النور؟