تعليم

كيف تحسن أسلوبك في الكلام

كيف تحسن أسلوبك في الكلام

أسلوب الكلام الراقي

كيف أتعامل مع الناس بأسلوب راقي ؟

فعندما تكون راقي في معاملتك يرتفع قدرك ومكانتك لدي الأخرين فكل شخص سيعجب بلباقتك في الحديث وإنتقائك لألفاظك ومدحك وثناءك لهم وسيحرصون علي صداقتك فأسلوبك يعكس شخصيتك والرقي هو الأسلوب الأمثل لنجاح علاقاتك الإجتماعية  ومن أساسيات فنون الإتيكيت أن تكون شخصا راقيا وقبل أن تسأل نفسك كيف أتعامل مع الناس بأسلوب راقي ؟ عليك أن تعرف أولا كيف أكون شخصا راقيا ؟

عناصر السلوك الراقي

– الحرص علي احترام الذات والأخرين

– أن تكون ردود الأفعال متزنة

– النظرات والملامح والحركات الهادئة ونبرة الصوت المنخفضة الممزوجة بالدفء

– أن تكون التصرفات لبقة

– الترفع عن السلوكيات التافهة

– تجنب التفوه بالألفاظ السوقية والبعد عن لغو الحديث

–  تجنب العصبية والسلوكيات الإنفعالية  التي تعبر عن العدوانية

– أن ييتعد الإنسان عن التصنع والتكلف والإدعاء

– التحلي بصفات التسامح التي تسمو بالإنسان والإبتعاد عن الكذب والغيبة

أسلوب الكلام الجذاب

لا داعي للقلق وتعرف على ما سنقدمه لك فيما يلي وهي أهم الحيل والأساليب المتبعة لجذب انتباه الآخرين والتواصل معهم بلطف وجدية في نفس الوقت، فتابع ما يلي:
1- التقليد 
قد تنظر إلى التقليد أو محاكاة الطرف الآخر على أنه ليس بالشيئ العظيم، ولكن هناك دراسة أثبتت أنك عندما تجالس شخصًا ما وتقلد تصرف أو حركة يؤديها، سيجعلك ذلك أكثر جاذبية في نظره دون أن يدري هو السبب.

فمثلاً إذا كان الشخص الذي تجلس معه يضع ساقًا على ساق، فلتجلس أنت بنفس الوضعية.

2- ابتسامة العينين
تشير الدراسات أن الابتسامة ولو حتى ابتسامة خفيفة  لها تأثير إيجابي قد يتفوق على الدعابة والضحك، شرط أن تشرك عينيك في بشاشة وجهك فتجعلها تبتسم هي الأخرى.

3- لغة الجسد
يؤكد الباحثون على أهمية لغة الجسد فمن خلالها أنت ترسل إلى الطرف الآخر رسائل يفهمها تلقائيًا، فحاول قدر الإمكان التخلى عن شبك ذراعيك ولف قدميك حول بعضهما أي اجلس معتدلاً باسترخاء، فجميعها رسائل تفيد بأنك مهتم بمن تجلس وتتحدث معه.

4- لا تنشغل عمن تحادثه
تفادى دائمًا البحث في الهاتف والنظر بالشاشة كثيرًا، أو البحث بعينيك في أرجاء المكان وكأنك تبحث عن شخص آخر في نفس المكان.. وغيرها من الأساليب التي تُترجم للطرف الآخر على أنها قلة اهتمام به.

5- تصرف بثقة
يشير خبراء علم النفس إلى أن الرجال والنساء يفضلون التواصل مع الأشخاص الذين يظهرون ثقتهم بأنفسهم.. لأن التصرف بثقة يخلق بالتأكيد شعورا قويا بالمصداقية، ابتسم ببساطة وصافح الناس وحاول أن تبدو مريحا.

6- حافظ على التواصل البصري
يظهر التواصل البصري كل من الثقة والاهتمام، لذا انظر في عيني من يحادثك باهتمام ولطف، أما إن كنت غير متفاهم معه فيمكنك النظر ناحية أنفه بدلاً من عينيه، المهم أن تحافظ على التواصل البصري.

7- تكيف مع من تحادثه 
من المهم أن تنزل لمستوى الشخص الذي تحادثه، ولكي لا يختلط عليك الأمر فليس المقصود هنا أن تعيش عيشته ولكن أن تخاطبه بما يمكنه استيعابه، فمثلاً إن كنت تتحدث مع شخص حِرفي فلن يمكنك مخاطبته باللغة العربية الفصحى أو حتى استخدام أي مفردات من لغات أجنبية يمكنك التحدث بها، وكما هو الحال إن كنت تتحدث مع صديق والدك فلابد أن تظهر الاحترام والوقار الممزوجين بالود.

8- الأسماء
تشير الدراسات أن البشر يحبون سماع أسمائهم، لذا كن حذرا وتذكر اسم من تخاطبه وناده به.

أسلوبك مع الناس

تحسين الأسلوب مع الناس

إن الإنسان هو أدرى بنفسه، فإن وجد بأنّ علاقاته مع الناس دائمة الفشل، وتتصف بعدم الديمومة، ولا تستمر، فقد يكون ذلك بسببه، وهنا يجب عليه أولاً أن يَنْقُد نفسه، ويسأل المُقرّبين له عن النقاط السلبية الموجودة لديه في تعامله معهم، لأن تغيير الشخصية هي نصف الحل، وبعد أن يُعالج الشخص النقاط السلبية لديه عليه الاهتمام بالأمور التالية:

الابتسامة

إن أحد الأسرار المهمة للأشخاص المحبوبين تكمن في ابتسامتهم، ليس في شكلها ولكن في استمرارها، ذلك أن العبوس يُعتبر بمثابة الحاجز الذي يمنع الآخرين من الاقتراب من هذا الشخص، ويُعطيهم انطباعاً أولياً بأن هذا الشخص العابس هو إنسان عدواني، يصعب التعامل، والتواصل معه.

التحدث بلطف

يجب على الشخص أن يُميز بين الأشخاص من حوله، بحيث يميز بين الكبير والصغير، وبين الذكر والأنثى، وبين المتعلم والجاهل، وهكذا، فلكل شخص أسلوب للتعامل معه، على أن يكون التعامل لطيفاً مع الجميع، فلا يكون أسلوبه فجاً، حتى لا ينفر الناس منه، حيث يدل على عدم الاحترام.

الاستماع

إن مواصلة الشخص في التحدث عن نفسه، أو في أي أمر آخر يدفع الناس للابتعاد عنه، وتركه، لأنه لا يُعطي فرصة للآخرين للتحدث عن أنفسهم، ويُصبح الحوار من طرف واحد، عندها سيُصاب الطرف الآخر بالملل، وإن استمرت هذه المسألة فإن العلاقة لن تدوم، لذلك على الشخص أن يتسع صدره للآخرين ولأحاديثهم، ويستمع إليهم باهتمام، عندها سيُفاجأ بتزاحم الناس حوله بشكل لا يصدق.

تقديم الخدمات

لا أقول هنا أن يقوم الشخص بتفريغ نفسه للخدمة، ولكن عليه أن يتواجد عند الطلب، ويساعد الآخرين قدر الإمكان، خاصة إن كان باستطاعته ذلك، لا أن يقف مكتوف اليدين، أو يحاول تجاهل الآخرين عند حاجتهم إليهم، وليتذكر دائماً بأنه لا يعيش وحده، وأن الحياة مبنية على روح التعاون والتكاتف بين الناس، فقد يحتاج هو لمساعدة الآخرين، ولا يجد من يقف بجانبه نتيجة لمواقفه السلبية.

كيف أطور نفسي في الكلام

التحكم بالصوت

إنّ الصوت هي أهم أداة مستخدمة عند التحدث، لذا من الضروري التحكم به وتحسين مستواه للتمكن من التحدث الجيد، وذلك عن طريق استخدام تقنية التنفس البطيني التي يستخدمها المغنون لتحسين وتقوية أصواتهم، وتتم بالتنفس من خلال الحجاب الحاجز بدلاً من الصدر، كما وتساعد هذه التقنية على التخلص من مشكلة ضيق التنفس التي تحصل نتيجةً للتوتر عند التحدث.

التحلي بصفات المتحدث الجيد

يتمتع المتحدث الجيد بعدد من الصفات، من أهمها الثقة بالنفس والتي يكتسبها عندما يتحدث عن موضوع يعرفه جيداً، وباللطف والذي يمكن اكتسابه ببساطة عن طريق الابتسام للمستمع، وبالحماس والنشاط والذي يمكن اكتسابهما عندما يتحدث الشخص عن ما يحبه ويستمتع به.

استخدام لغة الجسد

تساعد لغة الجسد على تثبيت الرسالة التي يحاول المتحدث إيصالها للمستمع، وذلك عند استخدامها بالطريقة الصحيحة بالوقوف بشكل مستقيم ومسترخي، ووضع اليدين جانباً أو بشبكهما في الأمام أو القيام بحركات لتوضيح الكلام، واستخدام تعابير الوجه بالطريقة المناسبة.

الممارسة

في حال تعلم التحدث بلغة أجنبية يجب ممارستها بالتحدث مع متحدث ماهر، وتكوين صداقات مع أشخاص يرغبون بتطوير مهارة الحديث كذلك حتّى لو لم يكونوا متحدثين أصليين، على أن يكون التواصل والتحدث باللغة الأجنبية فقط.

ممارسة التعبير عن الرأي

يمكن ممارسة التعبير عن الرأي عن طريق قراءة مقال حول مشكلةٍ ما وتحديدها ومناقشتها مع صديق، ثمّ مناقشة الرأي والنصائح، ثمّ قراءة النصائح المنشورة في المقال ومقارنتها مع النصائح الشخصية ومناقشة الفوارق، أو عن طريق قراءة مقال في صحيفة ما ومناقشة الرأي عنها.

ممارسة تلخيص المعلومات

يساعد تلخيص المعلومات المقروءة أو المسموعة في تطوير مهارة الحديث، وذلك عن طريق قراءة مقال صحفي قصير واستخراج الكلمات الجديدة والبحث عن معناها وطريقة لفظها مع شخص مختص، ثمّ استخدام هذه الكلمات لتلخيص المقال بالأسلوب الخاص، أو عن طريق مشاهدة فيديو لبرنامج قصير والتحدث عن تصرفات الشخصيات وأسبابها.

معرفة المستمع

من الضروري معرفة طبيعة المستمع قبل البدء بتكوين الحديث، وذلك للتمكن من اختيار الكلمات المناسبة، ومستوى المعلومات المناسب، وطريقة التنظيم، والجمل التحفيزية المناسبة.

متابعة ردات فعل المستمع

ينصح بتتبع ردات فعل المستمع أثناء الحديث وتعديله تبعاً لها، والحفاظ على المرونة للحفاظ على انتباه المستمع ولعدم تشتيت أفكاره.

كيف اغير طريقة كلامي

  • على سوء الأخلاق والتربية، واختر الكلام المنمق الذي يدلّ على حسن تربيتك ونشأتك.
  • اقرأ كثيراً، فالقراءة تعطي الشخص حسّاً ذوقياً وفنّياً، وتجعلك تتكلّم باسترسال وبطريقة مثقفة تدلّ على علمك وعلى شغفك.
  • هنالك دورات كثيرة لكيفية التكلم أو الإقناع أو كيف تكون لطيفاً مع الآخرين.
  • هدّئ من روعك ولا تكن مندفعاً عند الحوار أو النّقاش، فلن تقنع الآخرين بصوتك العالي، يجب أن تتكلّم بهدوء وحكمة فذلك أولى لإيصال ما تفكر به للجالسين أمامك.
  • تدرّب دائماً على الصبر فالسرعة في الكلام لن تنفع، وتكون أتعبت لسانك دون جدوى، يجب أن تكون متوسطاً بين السرعة والبطئ عند التكلم لكي يفهمك الآخرون.
  • إن تعرّضت لمواقف فيها السب والشتم فكن أنت بخلقٍ حسن، ولا تردّ الخطأ بالخطأ، فردّك يدلّ على مدى أخلاقك، وكظم الغيظ صفة من صفات المؤمنين الحريصين على التقرب من ربهم.
  • ابتعد عن سبّ الذات الإلهية، ولا تستخدم هذه الأساليب أبداً مهما شعرت بالغيظ أو بالانفعال، فذلك يغضب الله منك، ولا شيء يستحق أن تغضب الله لأجله.
  • قل خيراً أو اصمت، فإن كان لديك شيء هام تريد قوله فلتتكلم وإن شعرت بأن ما تريد قوله يثير السخرية أو يلفت الانتباه بشكلٍ سلبيّ فلتصمت.
  • علّم أبناءك سبل الحديث واختيار كلماتهم، واجعلهم يقتدون بك وبروائع كلماتك التي إن خرجت من فمك ابتسمت الوجوه وارتاحت النفس لتلك الكلمات.
  • لا تقل ما لن تفعل، ولا تلجأ للكذب لتمدح نفسك، ولا تشهّر بالآخرين لكي تفتح مواضيع، وابتعد عن النميمة.
  • لكلّ مقامٍ مقال، أي انتقي كلماتك حسب المقام الذي تجلس به، واختر أحاديثك التي تتعلق بالمواضيع التي تناقش بها.

أسرار اللباقة في الكلام

أسرار اللباقة في الكلام 

1- اختيار الموضوع المفضل والمثير لدى الآخرين فتحدثي مع الناس في الأشياء التي يحبونها.

2- تكلمي من قلبك فما خرج من القلب يدخل القلب واحذري الكلفة والتكلف.

3- احرصي أن يتسم كلامك بالحب والاحترام لمن تتحدثي معه,فأنت بذلك ترضبنه نفسيا وفي المقابل سيمنحك شعوره الايجابي.

4- لاتحاولي حفظ الكلمات التي تودين الحديث بها عن ظهر قلب اجعلي كلماتك من القلب لامن الذاكرة.

5- قبل بدء الكلام..جمعي أفكارك نسقيها ورتبيها كي تكون متصلة ومتتابعة.

6- صممي على أن تنجحي في توصيل أفكارك وآرائك للآخرين واقناعهم بما تريدين.

7- تذكري أن الكلام أخذ وعطاء فأعطي الفرصة لغيرك ممن تتكلمين معه.

8- لاتحاولي التحدث بصوت عال ومزعج أوبعصبية, بل كوني هادئة وصوتك واضح وابتعدي عن الغمز واللمز والرمزية.

9- انظري دائما لمحدثتك واظهري اهتمامك بها.

10- لاتتهامسي بالحديث مع أحد ولاتقاطعي.

كيف تكون جذابا بالكلام

لكي تكون جذاب في الكلام اتبع التعليمات التالية:

  • ابدئي حديثك بأسلوب يمتاز بالود والمحبة، وبأسلوب هادئ، واحرصي على رد التحية المناسبة للوقت.
  • امدحي المسمعين مدحاً صادقاً وبسيطاً، واحذري من الإفراط في المدح، حتى لا تقعي في فخ النفاق.
  • اسألي المستمعين عن رغباتهم، بدلاً من إملاء الأوامر عليهم.
  • أنصتي بشكل جيد للمتحدّث، ولا تحاولي مقاطعته، وأيضاً عليك إعطاؤه الوقت الكافي للتحدث و التعبير عما يجول في باله.
  • امدحي الأمور مهما كانت صغيرة.
  • يمكنكِ التحدث عن أخطائك، بكل قوة وشجاعة، ويمكنكِ استخدام الأسلوب غير المباشر.
  • اهتمي بنبرة صوتك أثناء الحديث، فيجب أن تكون نبرة الصوت متناغمة مع الحديث، واستخدمي لغة الوجه الملائمة للموضوع.
  • قابلي المستمعين بابتسامة رقيقة، كما عليك التحدث بصوت معتدل العلو، بحيث يكون مسموعاً من قبل الجميع.
  • كوني مرحة في الكلام، حاولي إدخال بعض أجواء الطرافة والضحك المعتدل على الموضوع خاصة إذا كان الموضوع جديّاً.
  • تقبلي آراء الآخرين بصدر رحب.
السابق
دواء رويال جيلي Royal Jelly لزيادة تعداد الحيوانات المنوية عند الرجل
التالي
دواء ريابال riabal لتخفيف تشنُّج المعِدة, الامعاء, مثانة.