أمراض

كيف تراقب طعام مرضى السكري؟

كيف تراقب طعام مرضى السكري؟

كيف تراقب طعام مرضى السكري؟

من المهم معرفة وحساب وحدات الكربوهيدرات لاختيار البدائل والأطعمة المفضلة لمرضى السكري، مع ضرورة مراعاة قراءة بطاقة البيان والملصق الغذائي الموجود على أغلفة المنتجات الغذائية لمعرفة محتواها من الكربوهيدرات.

من الضروري معرفة حجم الحصة واجمالي الكربوهيدرات في الحصة الواحدة serving size بعد تحديد الكمية المتناولة.

يجب الانتباه إلى أن مصطلح خالي من السكر التي نراها على العديد من المنتجات الغذائية لا تعني أنه خال من الكربوهيدرات، كما أن حمية مرضى السكري يمكن اتباعها من قبل الأصحاء أيضاً حيث أنها الأكثر صحة وفائدة.

المعدل الطبيعي للسكر لمرضى السكر

“السكري” من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا في العالم، ويعتمد تطور مضاعفاته على مواظبة المريض على العلاج واتباع نمط حياة يراعي طبيعة المرض، لكن في بعض الأحيان يكون الشخص مصابًا بالسكري ولا يعلم ذلك، فما العلامات التي تؤكد إصابته وما المعدل الطبيعي له؟

أكد الدكتور مصطفى يحيى، استشاري أمراض الباطنة والسكر، أن المعدل الطبيعي للسكري يتراوح ما بين 120: 126 فإن زاد مستوى قياس السكر العشوائي مع الامتناع عن الطعام لمدة 8 ساعات عن 126، أو الفاطر بعد تناول وجبة عن 200، ففي هذه الحالة يمكن تصنيف الشخص أنه يعاني من مرض السكري.أضاف عطية، أن في هذه الحالة يخضع الشخص لتحليل سكر تراكمي ويتم فيه قياس مستوى السكر في الدم قبل 3 شهور وبناء على ذلك يتم تحديد عما إذا كان الشخص مصابا بالسكري أم لا، فإن زادت النسبة عن 6.5 فيعتبر الشخص مصابًا بالسكري.

متى يقاس السكر

قال الدكتور محمد يحيى، أستاذ ورئيس قسم أمراض السكر والغدد الصماء بجامعة بنها، إن أفضل 7 أوقات لقياس مستوى السكر في الدم عند مريض السكري، وتكون قبل كل وجبة، وبعد كل وجبة بساعتين، وقبل النوم، ليسجل بذلك المريض 7 قراءات، موضحًا أن تلك القراءات تمكن المريض من التعرف على مستوى السكر لديه على مدار الـ24 ساعة.

وحذر يحيى، من قياس السكر بعد تناول الطعام مباشرة، لأنه لا يعطي قراءة صحيحة، مشيرًا إلى أن السكر يرتفع بعد تناول الوجبات مباشرة، لذا من الأفضل هو قياسه بعد الوجبة بساعتين، وكذلك لا يمكن قراءة السكر بعد فترة طويلة من الانقطاع عن تناول الطعام، لأن مستوى السكر في ذلك الوقت يكون منخفض.

معدل السكر المضبوط

تختلف نسبة السكر في الدم بناء على التوقيت خلال اليوم وعلى تناول الطعام، وبشكل عام تتلخص هذه القراءات فيما يلي:

الوقت خلال اليوم

القراءة للأشخاص السليمين

القراءة للمصابين بالسكري

قبل تناول الطعام

أقل من 100 mg/dL

بين 80-130 mg/dL

بعد 1-2 ساعة من تناول الوجبة

أقل من 140 mg/dL

أقل من 180 mg/dL

نسبة السكر 180

بالنسبة للشخص الطبيعي غير المصاب بمرض السكري، تكون معدلات مستويات السكر في الدم غالباً بين 70-139 ملغ/ديسيلتر، حسب الوقت من اليوم وآخر وجبة تم تناولها؛ فعلى سبيل المثال يتراوح مستوى السكر الصيامي الطبيعي عند الاستيقاظ بين 70-99 ملغ/ديسيلتر، بينما تُقدر نسبة السكر الطبيعي بعد الأكل بساعتين بما لا يزيد عن 139ملغ/ديسيلتر. أما بالنسبة للشخص المصاب بالسكري فيُنصح بالمحافظة على مستويات السكر الصيامي بين 80-130 ملغ/ديسيلتر، كما يُفضل ألّا تزيد نسبة السكر في الدم بعد الأكل بساعتين عن 180 ملغ/ديسيلتر.

لماذا يرتفع السكر بعد الأكل بساعتين

تبلغ النسبة الطبيعيّة للسكر في الدم للشخص الصائم لمدة 8 ساعات، ما بين(80-100 ملغم/ديسيلتر)، وعند ارتفاع نسبة السُكر إلى 120 ملغم/ديسيلتر يُعتبر هذا مُؤشراً يستوجب مراقبة نسبة السكري بعد الأكل بشكل منتظم، بل إن الدراسات الحديثة جعلت الأطباء يُحذّرون من خطورة ارتفاع السكري بعد الأكل لما له من آثار سلبيّة على صحّة القلب والشرايين، لذا يجب أن يُنظّم الشخص موعد تناول طعامه وكذلك تجنب الأطعمة التي ترفع نسبة السُكر في الدم، سواء كان الشخص مُصاب بمرض السُكري أو سليم.

إن ارتفاعُ السُكَري في الدم بعد الأكل مشكلة صحية خطيرة للمُصاب بمرضِ السُكري، وهو أن تبلُغَ نسبة السكر في الدم 180 ملغ/ديسيلتر أو أكثر بعد تناول الطعام، وهذه النسبة تُعتبر مؤشراً لاحتمال إصابة الشخص بمرض السُكري دون انتباه منه.

تحليل السكر بعد ساعة

تبدأ مستويات الجلوكوز في الارتفاع بعد عشر دقائق تقريباً من تناول وجبة الطعام نتيجة لامتصاص الكربوهيدرات الغذائية، وتبلغ مستويات الجلوكوز في البلازما ذروتها بعد 60 دقيقة من تناول الوجبة، ومن النادر أن تتجاوز مستويات السكر في ذروتها 140 ملغ/ديسيلتر لدى الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من مرض السكري، إذ تعود مستويات السكر إلى مستواها الطبيعي بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات من تناول الطعام، ومن الجدير بالذكر أنّ امتصاص الكربوهيدرات يستمر لمدة 5-6 ساعات بعد تناول الوجبة الغذائية، رغم عودة مستوى السكر إلى الوضع الطبيعي بعد ثلاث ساعات تقريباً.

السكر 166 بعد الأكل

إن نسبة السكر في الدم بعد الأكل بساعتين للشخص غير المصاب بمرض السكري يجب أن تكون أقل من 140 مغ/دسل.

ومن الجدير بالذكر أنه في حال ارتفاع النسبة المقاسة عن النسبة الطبيعية يتم إجراء مزيد من الفحوصات للتأكد مع عدم الإصابة بمرض السكري حيث أن فحص واحد فقط لا يكفي لتشخيص السكري ومن الفحوصات اللازمة:

  • فحص السكر عند الصيام: حيث يتم عمل الفحص بعد الصيام لمدة 8 ساعات والنسبة الطبيعية للشخص غير المصاب بالسكري يجب أن تكون أقل من 100 مغ/دسل.
  • نسبة السكر التراكمي: حيث أن النسبة الطبيعية للشخص غير المصاب بالسكري يجب أن تكون أقل من 5.7%.
  • نسبة السكر العشوائي في الدم: هذا الاختبار هو فحص الدم في أي وقت من اليوم عندما يكون لديك أعراض مرض السكري الحادة ويتم تشخيص السكري في حال كانت النتيجة أكثر من 200 مغ/دسل.

يفضل مراجعة الطبيب المختص ليتمكن من طلب التحاليل اللازمة وللكشف عن وجود مقدمات السكري أو مرض السكري قبل تفاقم الأعراض والمضاعفات.

السكر العشوائي 180

اختبار الجلوكوز العشوائي يعتبر عامل مساعد لجميع مرضى السكري، حيث أنه يساعد في تقييم المرض لديهم ومدى سيطرتهم على أعراضه، وعادة يتم إجراء هذا الاختبار عن طريق وخز إصبع اليد للحصول على نقطة بسيطة دموية، ثم يتم وضع هذه النقطة الدموية على شريط اختبار ثم بعد ذلك يمكنك الحصول على قراءة لنسبة الجلوكوز في الدم ويمكن عمل الاختبار في المنزل لنفسك و بدون طبيب أو ممرض.

تختلف قيم السكر في اختبار الدم العشوائي اعتمادًا على آخر مرة أكلت فيها، إذا كنت تختبر في غضون ساعة إلى ساعتين من بداية الوجبة، توصي جمعية السكري العالمية بأن مستويات الجلوكوز الطبيعية تكون أقل من 180 ملج / ديسيلتر، أما في حالة قبل الأكل، يمكن أن تتراوح مستويات السكر بين 80 و 130 ملج / ديسيلتر.

قراءة الجلوكوز للصائم أقل من 100 ملج / ديسيلتر أمر طبيعي، إذا كانت قراءة الصيام بين 100 و 125 ملج / ديسيلتر، فهناك ضعف في تحمل الجلوكوز لديك، والمعروف بإسم ما قبل مرض السكري، أما إذا كان لديك مستوى سكر صائم يزيد عن 126 ملج / ديسيلتر، فهناك فرصة كبيرة لإصابتك بمرض السكري.

السابق
الحزاز المسطح
التالي
اهداف قراءة القصص للاطفال