أمراض

ماهي اعراض مرض bpd؟ وBorderline personality disorder بالعربي وعلاجه

ماهي اعراض مرض bpd

ماهي اعراض مرض bpd: ستتعرف في هذا المقال على ماهي اعراض مرض bpd, واضطراب الشخصية الحدي هو اضطرابٌ عقلي ذو محورين، الأول تفكير المريض تجاه ذاته والثاني شعوره تجاه الآخرين مؤثرًا بشكلٍ سلبيّ على مواقفه الحياتية، حيث يمر المريض بنوبات عاطفية شديدة ويكون من الصعب العودة إلى الحالة العادية بعد غياب المؤثر, فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن ماهي اعراض مرض bpd؟

Borderline personality disorder بالعربي

يُعد اضطراب الشخصية الحدية اضطرابًا في الصحة العقلية يؤثر في طريقة تفكيرك في نفسك وشعورك بها وبالآخرين؛ مما يؤدي إلى مشاكل في مهام الحياة اليومية. ويتضمن مشاكل في نظرة الشخص لنفسه، وصعوبة في السيطرة على المشاعر والسلوك، واضطراب العلاقات بشكل متكرر.

تعاني في اضطراب الشخصية الحدية الخوف الشديد من الهجر أو عدم الاستقرار، وقد تجد صعوبة في تحمل الوحدة. ولكن يدفع الغضب الحاد والاندفاع والحالات المزاجية المتقلبة الآخرين إلى الابتعاد عنك على الرغم من أنك ترغب في الشعور بالحب ووجود علاقات دائمة.

وعادة ما يبدأ اضطراب الشخصية الحدية مع بداية مرحلة البلوغ. يبدو أن الحالة تزداد سوءًا في مرحلة الشباب وقد تتحسن تدريجيًّا مع تقدم العمر.

إذا كنت تعاني اضطراب الشخصية الحدية، فلا تجعل الإحباط يتملكك. يتحسن العديد من الأشخاص الذين يعانون هذا الاضطراب مع العلاج بمرور الوقت ويمكنهم تعلم كيفية عيش حياة مُرضيَة.

يمكنك مشاهدة مقالة دواء سيرينايس SERENACE علاج الاضطرابات الذهانية مثل انفصام

أنواع الشخصية الحدية

هناك 4 أنواع أساسية من اضطراب الشخصية الحدية، وهي؛ الشخصية الحدية الاندفاعية، والشخصية الحدية المثبَطة أو الهادئة، والشخصية الحدية ذاتية التدمير، واضطراب الشخصية الحدية العدوانية، وفيما يأتي توضيح لهذه الأنواع:

الشخصية الحدية الاندفاعية

إنّ السمة التي تميز هذا النوع من الاضطراب هو التصرف بصورة اندفاعية وبشكل خطر في معظم الأحيان، ويكون الشخص المصاب بهذا النوع ذو نشاط زائد، كما يتناول الطعام بشكل شره، مع القيام بعدة سلوكيات خطيرة كالقيادة تحت تأثير الكحول أو الإفراط في شرب الخمور أو لعب القمار أو تعاطي المخدرات، بالإضافة إلى اتسام صفاته بالعدوانية كتحطيم وضرب الأشياء وسهولة الدخول بالعراك الجسدي.

الشخصية الحدية المثبَطة

يُعرف هذا النوع أيضًا باسم اضطراب الشخصية الحدية الهادئ، حيث يميل الأشخاص المصابون بهذا النوع إلى توجيه عواطفهم للداخل ولوم أنفسهم بدلًا من توجيه اللوم على الأشخاص الآخرين.

ودائمًا ما يأتي شعور لهؤلاء الأشخاص بأنهم يجب أنّ يكونوا مثاليين وأنّ يكونوا ناجحين دون أي أخطاء، مما يؤدي إلى رغبتهم بالانتحار والانعزال والابتعاد عن الناس المحيطين بهم، وإحدى أهم العلامات التي تظهر على الأشخاص هي الاعتماد على الآخرين، وسهولة الغضب، وحدوث التقلبات العاطفية.

الشخصية الحدية ذاتية التدمير

يمتاز الأشخاص المصابون بهذا النوع بكراهية الذات، ويُصاحب ذلك انخفاض الرغبة بالنوم، وزيادة ملحوظة في الطاقة، كما تشمل سلوكيات مختلفة، مثل؛ تعاطي المخدرات، والبحث عن أنشطة جريئة يُفرز فيها هرمون الأدرينالين، كما يُمكن اللجوء لسلوكيات إيذاء النفس؛ كالخدش أو الضرب أو الحرق أو القيام بتهديد الآخرين بالانتحار.

الشخصية الحدية العدوانية

يمتاز أصحاب هذا النوع بالتأرجح غير المتوقع في حالات الغضب والحزن وشعورهم الدائم بعدم الحب، ويُصاحب ذلك التلاعب الدائم وعدم الرضا عن العلاقات، ويُذكر أنّ هناك بعض السلوكيات المرافقة لذلك؛ مثل تعاطي المخدرات، والعدوانية السلبية، وعدم القدرة على الصبر وضبط النفس، والعناد، وتقلبات مزاجية حادة.

شاهد أيضاً دواء أوسيلتا oselta علاج الاضطرابات الذهانية مثل الهوس و انفصام الشخصية

أعراض اضطراب المشاعر

يؤثر اضطراب الشخصية الحدية على شعورك تجاه نفسك، وتعاملك مع الآخرين وتصرفاتك بشكل عام.

قد تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • رعب من فكرة الهجر، قد تدفعك لاتخاذ إجراءات عنيفة لتجنب فراق أو رفض حقيقي أو مُتخيل
  • نمط غير مستقر من العلاقات العاطفية، كتعظيم شخص بشدة وفي اللحظة التالية الاقتناع بأنه شخص مهمل أو قاسٍ
  • تغيرات سريعة في صورة الشخص عن نفسه وهويته بما في ذلك تغير القيم والأهداف، والإحساس بأنك شخص سيئ أو أنه لا قيمة لوجودك على الإطلاق
  • نوبات من الرهاب المتعلق بالإجهاد وفقد الصلة بالواقع، تدوم من عدة دقائق لعدة ساعات
  • تصرفات طائشة ومندفعة، كالمقامرة، والقيادة بتهور، وممارسة الجنس بدون عازل، والإسراف، وحفلات السهر وتعاطي المخدرات، أو القضاء على نجاحك بالاستقالة من وظيفة جيدة أو إنهاء علاقة ناجحة
  • الميل للأفكار والسلوكيات الانتحارية وأذية النفس، غالبًا نتيجة الخوف من الفراق أو الرفض
  • تقلبات ميزاجية عنيفة تستمر عدة ساعات أو لعدة أيام، وتتمثل في سعادة غامرة، وضيق، وشعور بالعار أو القلق
  • شعور دائم بالخواء
  • فقدان الأعصاب نتيجة الغضب بشكل حاد، وما ينتج عنه من تصرفات غير لائقة، كأن تكون ساخرًا وحاد الكلام، أو تدخل في شجار جسدي مع أحد

تعرف على تحليل الشخصية من شكل الوجه

أعراض اضطراب الشخصية الحدية

تظهر أعراض واضحة لاضطراب الشخصية الحدية، وهي:

  • تكرار نمط الأخطاء في التعامل.
  • تغيرات مزاجية سريعة، حيث تتأرجح المشاعر بين الحب والكراهية واتخاذ القرارات المصيرية بناءً على ذلك.
  • لا يوجد حدود في التصرفات.
  • الإقبال على إيذاء النفس سريعًا مع المواقف الضاغطة.
  • صعوبة التحكم في المشاعر.

إقرأ أيضاً أسباب اضطراب الشخصية

اضطراب الشخصية الحدية والاكتئاب

العلاقة بين اضطراب الشخصية والاكتئاب هو أن الاكتئاب أحد أعراض الاضطرابات النفسية التي تصيب الشخص المريض، باختلاف نوع الاضطراب الذي يعانيه، والتي تظهر في سلوكه وتصرفاته.

كما أن اضطراب الشخصية هو أحد الاضطرابات العقلية التي تصيب المريض بالتفكير الغير صحي والمشوش، والقيام ببعض السلوكيات الغريبة، والتي تؤدي به إلى القلق والاكتئاب والعزلة الاجتماعية.

ننصحك بقراءة

اضطراب الشخصية الحدية والحب

مرضى اضطراب الشخصية الحدية يبحثون عن شخص يمكنه توفير الاستقرار وتحقيق التوازن بين عواطفهم المتغيرة. غالبًا ما يكون شركاؤهم من الأفراد المعتمدين الذين يتوقون أيضًا إلى الحب والخوف من الهجر ولديهم  احترام منخفض للذات وحدود فقيرة، لذلك يهدأون ويستوعبون ويعتذرون عند مهاجمتهم من أجل الحفاظ على الارتباط العاطفي في العلاقة.

وتتأرجح العلاقات العاطفية بين طلب الانفصال ثم التمسك بالشريك (اذهب / من فضلك لا تذهب)، وهو أمر مربك لهم ولشركائهم. للأسف، يمكن أن يؤدي هذا في كثير من الأحيان إلى الانفصال. في بداية علاقة رومانسية جديدة يظن المصابون باضطراب الشخصية الحدية أنهم وجدوا رفيق الروح الذي سينقذهم من آلامهم العاطفية.

ثم تظهر المشكلات عندما يبدأ الواقع. حينها يدرك أن شريكه الجديد ليس خاليًا من العيوب، يمكن أن تنهار صورة الرفيق المثالي، فقد يواجهون صعوبة في إدراك حقيقة أن معظم الناس يرتكبون أخطاء، ونتيجة لذلك، قد ينتقلون بسرعة من المثالية إلى الاعتقاد أن شريكهم شخص فظيع، لأن المصابين بهذا الاضطراب يعانون من رؤية الأشياء باللونين الأبيض والأسود وغير قادرين أو لا يريدون قبول أي نوع من (المنطقة الرمادية) في حياتهم الشخصية وعلاقاتهم.

يمكنك الإطلاع على أعراض ضعف الشخصية

علاج اضطراب الشخصية الحدية

يُعالج اضطراب الشخصية الحدية في الأساس بالعلاج النفسي، ولكن قد تستخدم الأدوية بالإضافة إلى ذلك. وقد يوصي طبيبك بالحجز في المستشفى إذا تعرضت سلامتك للخطر.

يمكن أن يساعدك العلاج على تعلم مهارات للتحكم في حالتك والتغلب عليها. ومن الضروري أيضًا علاج أيٍّ من اضطرابات الصحة العقلية الأخرى التي تصاحب غالبًا اضطراب الشخصية الحدية مثل الاكتئاب وإدمان المواد المخدرة. وباستخدام العلاج، قد تشعر بتحسن حالتك وتعيش حياة أكثر استقرارًا وسعادة.

السابق
سبب النوم الافريقي؟ وما هو ؟ وما هي أعراضه؟ وكيفية علاج مرض النوم الأفريقي؟
التالي
ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية؟ وهل أشعة الباريوم مؤلمة وما هي أضرار الباريوم؟