الأدوية

ماهي الاطعمة التي تقوي المناعة والمشروبات

ماهي الاطعمة التي تقوي المناعة والمشروبات

المقصود بالمناعة

  • للمناعة جهاز خاص بها داخل الجسم تتمثل وظيفته في مقاومة العدوى وتخفيض نسبة الإصابة بها التي قد تهدد الجسم.
  • ويضم الجهاز المناعي للإنسان الأنسجة وخلايا الجسم وأعضاؤه ومجموعة من البروتينات المقاومة للبكتيريا والأمراض الفيروسية ذات الجسم الغريب.

ماهي الاطعمة التي تقوي المناعة

هناك مجموعة من الأطعمة المسؤولة عن تقوية جهاز المناعة، وبالرغم من أنه لم يثبت علميًا حقيقة ارتباط المناعة بالغذاء الصحي السليم، إلا أن هناك تأثيرات لاحظها بعض العلماء على الجسم بفضل تناول هذه الأطعمة.

فأكبر دليل على ذلك أن المرضى الذين يعيشون تحت خطر الفقر هم الأكثر عرضة للمرض المعدي، وهو ما أثبتته العديد من الدراسات التي تخصصت في معرفة أثر الغذاء السليم على المناعة والتقليل من خطر الإصابة بالعدوى، ومن أهم المواد الغذائية التي تحتوي على قيمة مرتفعة من المعادن والفيتامينات:

1- الثوم

ويتميز الثوم بأنه يحتوي على مادة الأليسين، وهي مضاد حيوي يتم إفرازه أثناء مضغ الحبة ليقضي على البكتيريا ويعمل كمعقم ضد الفطريات التي تسبب الالتهابات، والفيروسات وبالتالي تعزيز جهاز المناعة في الجسم.

2- الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج

  • يجب الحرص أيضًا على تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين، نظرًا لأنه يعمل كمضاد للأكسدة، وتزيد قيمته الغذائية وتأثيرها في الجسم أضعاف أنواع الفيتامينات والمعادن الأخرى، لذا يتفوق في تنشيط مناعة الجسم ومنع الإصابة بالأمراض الخطيرة كالقلب والسرطان.
  • كما أن بقاء هذا الفيتامين في الجسم لايدوم لفترة طويلة بسبب عدم القدرة على تخزينه، لذا يجدر بالشخص أن يتناوله من مصدره مباشرة.
  • وتتمثل الأطعمة المحتوية على هذا الفيتامين “ج” في؛ البروكلي والكرنب والكيوي والفلفل الرومي بنوعيه الأحمر والأخضر، بالإضافة إلى الطماطم والبطاطا والفراولة والليمون والفواكه الحمضية الأخرى.

3- الكركم

  • من المعروف عن الكركم أنه يضم أثقل المعادن المفيدة للجسم الأمر الذي يساعد على الحفاظ على صحة العقل.
  • كما أن الكركم يمتلك مميزات تؤهله لتقوية المناعة فهو مضاد للميكروبات ويحبط تكاثرها وبالتالي يعمل كمقاوم للعدوى، بفضل احتوائه على مادة الكركومين المخففة.

4- الجنزبيل

  • وفقًا لدراسة أجريت عام 2013 فإن الجنزبيل يحتوي على عناصر غذائية تكفي لتقوية الجهاز المناعي للجسم، والحماية من الإصابة بالالتهابات والفيروسات المعدية.
  • كما أنه يساعد على تقليص آلام العضلات التي تنتج عن ممارسة الرياضة القاسية لفترة طويلة.

5- العسل

  • يحتوي العسل على مجموعة من مضادات الأكسدة وهو أكثر ما يجعله مصدرًا للفوائد الطبيعية.
  • فهو يضم عناصر الفلافونيد وحمض الاسكربيك، بالإضافة إلى مجموعة من النباتات.
  • وبالتالي تجعل هذه المكونات العسل من الأطعمة المساعدة في تحسين مستوى خلايا الجسم بنوعيها التائية والليمفاوية.
  • وتعد أهم المكونات له هي الخلايا الحمضية والأجسام المضادة، التي تساعد بذلك على تنشيط إنتاج الجسم لها كرد فعل على الأجسام المهاجمة للأعضاء ومن ثم تحقيق استجابة المناعة المحفزة لطردها بعيدًا عن الجسم.

6- اللوز

  • من أهم المكسرات المغذية التي يحرص الإنسان على تناولها لما تحتويه من دهون صحية بجانب الفيتامينات، فهو مليء بفيتامين هـ.
  • ومن المعروف عن هذا الفيتامين تحفيزه لمناعة الجسم وتقليص خطر الإصابة بالانفلونزا ونزلات البرد.
  • ويحارب اللوز أخطر الفيروسات كالهربس حينما يتناوله الشخص بقشره التي تضم أهم مقومات تنشيط المناعة بالجسم.

7- الكيوي

  • ويعد الكيوي من الفواكه المقوية للمناعة والمسؤولة عن تقليل الإصابات بدور البرد الشديد.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى أنه غني بمعادن مضادة تحارب مع المناعة الفيروسات والبكتيريا المعدية.
  • وأهم الفيتامينات والعناصر المفيدة التي يحتوي عليها هي البوتاسيوم ومضادات الأكسدة المعروفة، بالإضافة إلى فيتامين ج.

8- البطاطا الحلوة

  • إن تناول البطاطا الحلوة من أهم أساسيات تقوية المناعة للراغبين في ذلك، للاستمرار في حالة صحية جيدة لأطول فترة ممكنة.
  • فتحتوي البطاطا على نسبة مرتفعة من مضاد الأكسدة من نوعية البيتاكاروتين، والتي تساعد بدورها على إضافة اللون البرتقالي إليها ما يساهم في تقوية جهاز المناعة.
  • نظرًا لأنها تحتوي على فيتامين ب وأ وج.

9- الحمضيات

  • وتحتوي على الأطعمة الغنية بفيتامين سي المقوي للمناعة، نظرًا لدوره المعروف في إنتاج خلايا إضافية لكريات الدم الأبيضاء ما يساهم في زيادة نسبة مقاومتها للأمراض الفيروسية المعدية.
  • ومن أهم هذه الأحماض التي تعد الحل الأمثل في كل منزل لعلاج البرد والرشح؛ الليمون واليوسفي والبرتقال والجريب فروت بالإضافة إلى الكلمنتينا.

10- لحم الدجاج

  • يعد الدجاج من أهم اللحوم الغنية بفيتامينات مضادة للأكسدة ومقاومة لنزلات البرد وهو فيتامين ب السادس.
  • ويقوم هذا الفيتامين بالتفاعل كيميائيًا داخل الجسم فيعمل على جعله حيويًا من خلال تجديد خلايا الدم الحمراء وتنقينتها باستمرار.
  • لذا تصنف الدواجن ضمن الطعام الأمثل للمرضى داخل المستشفيات وفي المنازل بجانب الحساء.
  • كما أن تركيبة المرق المصنوع من العظام لتضم الجيلاتين تجعل الدجاج والشوربة الخاصة به من أهم الأغذية الصحية التي تشفي الأمعاء وتعزز مناعة الجسم لتحصنه من المرض.

11- السبانخ والبروكلي

  • بما أن السبانخ من الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة القادرة على مكافحة الأمراض المعدية عبر تقوية جهاز المناعة في الجسم، فإن تناولها هو الحل الأمثل لتعزيز المناعة.
  • ولكن يجب أن لاتطول فترة طهي السبانخ حتى لاتفقد قيمتها الغذائية المتمثلة في فيتامين A وتزيد من قدرته على أداء دوره.
  • وبالنسبة للبروكلي فهو غني بثلاثة أنواع من الفيتامينات وهي A وإي وسي، بالإضافة إلى الألياف المتواجدة به كنوع من الخضراوات وبالتالي يخلق مضادات أكسدة تحارب الأمراض.
  • ويفضل للحصول على أقصى استفادة ممكنة من البروكلي أن يتم طهيه على أقل درجة حرارة وبأقصر فترة زمنية ممكنة ليتسنى للفرد الاستفادة منه صحيًا.

12- المشروم

  • يعد من الأطعمة المثالية التي تنشط الجسم وتمنجه طاقة كبيرة لأداء عمله اليومي.
  • كما أنه يحتوي على مكونات مضادة للفيروسات كالبوتاسيوم المنظم لسوائل الجسم.
  • وبذلك يساعد على تحقيق استقرار ضغط الدم وتحسين وظائف التمثيل الغذائي المقوي للمناعة.

13- البصل

  • يتميز البصل بأنه يحارب الالتهابات المرتبطة بالجهاز التنفسي بفضل تقوية خلايا المناعة بالجهاز الخاص بها في الجسم.
  • فهو يحتوي على أملاح معدنية ومعادن مفيدة كالمغنسيوم والكبريت والصوديوم والحديد، مايساعد في تطهير الجسم وتنقية أعضاؤه من البكتيريا المعدية كما يحدث مع العين حينما تدمع أثناء تقطيعه.
  • ومن المعروف عن البصل أن دوره في تقوية المناعة يساهم في القضاء على مرض السكري والقلب وأمراض الجهاز الهضمي والأمراض المعدية بالجو.

14- الكاكاو

  • يحتوي الكاكاو على مادة البلوفينول المضادة للأكسدة، وهي من أقوى الأنواع المحاربة للمعديات والمؤثرة جذريًا في قوة الجهاز المناعي.
  • خاصة أنها تساهم في منع الإصابة بالالتهابات الفطرية والبكتيريا المعوية.
  • ويرجع دورها المناعي القوي إلى أن التركيبة التي أنتج منها الكاكاو تقوم بتكوين خلايا جديدة بالنسيج الليمفاوي الثانوي الذي تفرزه خلايا المناعة بالجسم وبالتالي تعزيز دوره الحيوي.
  • ومع ذلك لاتزال الدراسات قائمة حتى الآن حول دوره في تقوية المناعة بشكل دقيق.

15- بذور عباد الشمس

  • نظرًا لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الدهون غير المشبعة، فإنها تقلل من الإصابة بالأمراض البكتيرية كالالتهابات، وذلك عن طريق تقوية جهاز المناعة بالجسم.
  • وما يميزها كمضاد للفيروسات والأمراض المعدية هو احتوائها على فيتامين هـ الذي يقاوم العدوى ويقوي وظائف المناعة.
  • ويمكن الحصول عليها في زيت الزيتون أو زيت دوار الشمس، أو حتى في زيت جوز الهند.

16- الأطعمة حمراء اللون

  • فالفاكهة والخضراوات ذات اللون الأحمر تختص باحتوائها على عنصر الكارتوين المضاد للأكسدة.
  • بالإضافة إلى فيتامين A المساعد على تحفيز خلايا المناعة على أداء عملها بشكل جيد لطرد الفيروسات المعدية، وحماية البشرة من الشمس وتجديد خلايا الجلد.
  • ومن أمثلة هذه الأطعمة التوت والفراولة والتفاح والفلفل الأحمر والطماطم أيضًا.

مشروبات تقوي المناعة

ويوجد أيضًا بعض المشروبات التي تقوي المناعة، وتتمثل فيما يلي:

1- الشاي الأخضر

  • يتميز الشاي الأخضر بأنه يحتوي على مادة الفلافونويدات التي تعمل كمضاد للأكسدة.
  • وبالرغم من أن نفس المادة تتواجد في الشاي الأسود إلا أن أقوى المضادات المتواجدة بمكوناته تختفي بسبب التخمر الذي يحدث له.
  • وبعكس ذلك، لايخمر الشاي الأخضر وبالتالي يحافظ على هذه المواد المضادة.
  • وهذا بالإضافة إلى أن الشاي الأخضر يحتوي على حمض الليثانينين الأميني، وهو ما يساعد على إنتاج مواد تحارب الفيروسات والبكتيريا بجانب الجهاز المناعي.

2- الحليب

  • أثبتت الدراسات العلمية أن تناول الحليب لكبار السن يقوي الجهاز المناعي لديهم ويحسن من صحتهم.
  • ولأن الحليب يحتوي على الكالسيوم والمواد المقوية لعظام الجسم وعضلاته، فيعد أكبر محفز للجهاز المناعي.
  • فيساعده على مقاومة أكثر الأمراض عدوى كالربو والانفلونزا بأنواعها.

3- الماء

  • للقضاء على سموم الجسم يجب أن يحرص الإنسان على أن تبقى جميع أعضاء جسمه رطبة طوال اليوم، وذلك يتحقق بشرب الماء بمعدل من 10 إلى 12 كوب كل يوم.
  • لأن تناول الماء بمعدل يومي مناسب للجسم يساعد على تحقيق التوازن وبالتالي التخلص من الالتهابات وأمراض الجفاف المخفضة لوظائف المناعة.

أسباب نقص المناعة

وتنقسم أسباب الإصابة بنقص جهاز المناعة إلى عاملين رئيسيين وهما:

أولًا: عامل تقدم السن

  • فكلما كبر الإنسان وزاد تقدمه في العمر انخفض معدل قوة استجابة الجهاز المناعي داخل جسمه وأصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض الالتهاب الرئوي والفيروسات المعدية.
  • وتتسبب مناعة جسمهم القليلة في عدم استجابتهم للدواء مايزيد من احتمالية وفاتهم، خاصة أن لقاح الانفلونزا المعروف لايحقق معهم النتائج التي يحققها مع أي شخص من سن 65 عامًا فما فوق.

ثانيًا: العامل النفسي

  • ووفقًا لعدد كبير من الأبحاث العلمية فقد أثبتت النتائج أن التوتر والقلق أسباب كافية لتخفيض قوة وظائف جهاز المناعة في الجسم وبالتالي يصعب عليها مع الوقت التخلص من الفيروسات المعدية.

نصائح هامة لتقوية جهاز المناعة

  • يجب أن يقلع الشخص عن التدخين لأن السجائر من مثبطات المناعة بالجسم.
  • الحرص على تناول طعام صحي يضم كافة العناصر الأساسية خصوصًا الخضراوات والفاكهة.
  • الابتعاد عن مسببات القلق والتوتر والضغط النفسي لأنها من مخفضات مناعة الجسم.
  • الاهتمام باتباع أساليب رياضية صحية يوميًا مثل ممارسة الرياضة للتحكم في الوزن وبالتالي تقوية المناعة.
  • تجنب تناول المواد الكحولية.
  • الاهتمام بالحصول على قسط النوم الكافي يتراوح بين 7 إلى 9 ساعات يوميًا.
  • تقليل الأطعمة المحتوية على السكريات والمشروبات أيضًا لأنها تقلل دور الخلايا بالجهاز المناعي وتسمح للبكتيريا بمهاجمة الجسم لفترة من الوقت.

وبذلك نكون في ختام مقالنا قد قدمنا لكم أهم المعلومات المفيدة حول ماهي الاطعمة التي تقوي المناعة والمشروبات المقوية له، ودور المناعة في طرد الأمراض المعدية من الجسم، ومجموعة كبيرة من نصائح تعزيز المناعة.

السابق
الاستعلام عن رسوم رخصة العمل برقم الاقامة 1442
التالي
ماهي الغدة التي تفرز هرمون النمو ؟