أمراض

ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون؟ ومكان الزائدة في جسم الإنسان

ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون : ستتعرف في هذا المقال على ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون حيث يعد التهاب الزائدة الدودية (Appendicitis) من أكثر الحالات المرضية التي تؤثر علي الزائدة الدودية شيوعًا،فما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون؟

مكان الزائدة في جسم الإنسان وأعراضها

تتواجد الزائدة الدودية في الجزء السفلي من البطن في الجهة اليمنى، وهي في الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة. ويعتقد أنها لا تمتلك أي وظيفة في جسم الإنسان في العصر الحالي، وهذا يعني أنه من الممكن العيش بشكل طبيعي في حال استئصالها.

أعراض الزائدة الدودية عند البالغين

من المهم معرفة أعراض الزائدة الدودية حتى تقوم بطلب المساعدة الطبية الفورية في حال الشعور بها، وذلك لإن الزائدة الدودية تكون عرضة للتمزق والإنفجار بسرعة جدًا، أي بعد 48- 72 ساعة من ظهور الأعراض الأولى.

إن أعراض الزائدة الدودية تختلف من شخص لأخر، ومن أكثر الأعراض شيوعًا:

  • ألم في منطقة البطن.
  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم.
  • الغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • صعوبة في إخراج الغازات.

أعراض الزائدة الدودية عند الأطفال

في حال كنت تعتقد أن طفلك مصاب بالتهاب في الزائدة الدودية، يجب أن تتوجه إلى المستشفى فورًا.

وتتمثل أعراض الزائدة الدودية لدى الأطفال فيما يلي:

  • القيء.
  • انتفاخ وتورم في منطقة البطن.
  • عدم القدرة على الوقوف أو الجلوس بشكل جيد بسبب الألم.
يمكنك الإطلاع على مغض حاد أسفل البطن

الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

تتعدد الفروقات بين أعراض الزائدة والقولون، وتتمثل بما يأتي:

1. أعراض الزائدة الدودية

تشمل أعراض الزائدة على الاتي:

  • الشعور بألمٍ مفاجىءٍ حول السرة ينتقل عادةً إلى المنطقية السفلية في البطن.
  • تفاقم ألم البطن عند السعال أو المشي أو التحرك بشكلٍ مفاجىء أو حتى عند الضغط على البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتزداد عند زيادة الالتهاب في المرارة.
  • الغثيان واستفراغ.
  • وجود ألمٍ وصعوبة في الإخراج.

2. أعراض القولون

تشمل أعراض القولون على الاتي:

  • ألمٌ وانقباضاتٍ في البطن بشكلٍ كاملٍ، يزداد عادةً بعد تناول الطعام ويقل بعد الإخراج.
  • وجود مخاطٍ في البراز.
  • حدوث اختلاف في المظهر العام للإخراج.
  • التعب العام.
  • ألمٌ في الظهر.
  • الشعور بالحاجة الملحة للإخراج، وتقطع الإخراج وغيرهما من مشكلات الإخراج.

يمكنك مشاهدة مقالة أعرض التهاب الزائدة الدودية

الفرق بين أعراض الزائدة والمرارة

وتتجلى الفروقات ما بين الزائدة الدودية والمرارة من عدة جوانب من حيث الشكل والأعراض وغيرها وتكون كالتالي:

  • إن الزائدة الدودية هي عضو صغير تكون على شكل إصبع وتقع في البطن في جانبه السفلي الأيمن بينما المرارة فهي عبارة عن عضو يشبه شكله شكل الكمثرى وتتموضع في الجانب الأيمن العلوي من البطن أي أسفل الفص الأيمن من الكبد .
  • إن أعراض الزائدة الدودية تتجلى في الحمى الخفيفة والقيء والقشعريرة بالإضافة إلى فقدان الشهية وأيضاً وجود المخاط في البراز والتبول المتكرر، بينما أعراض المرارة تشمل ألماً حاداً في الصدر وممكن أن يتجلى هذا الألم بين لوحي الكتف إلى اليمين بالإضافة إلى الغثيان والقيء واليرقان والغاز وتؤدي أيضاً إلى الإسهال وصعوبة الجلوس والشعور بالوخز المستمر.
  • يكون علاج الزائدة الدودية والمرارة عن طريق الاستئصال الجراحي وممكن أن تكون عملية الاستئصال إما عن طريق الجراحة المفتوحة أو عن طريق الجراحة بالمنظار.

ننصحك بقراءة ما هي أسباب وجود ألم تحت القفص الصدري الأيسر؟

الفرق بين أعراض الزائدة والمبيض

إن المعاناة من آلام شديدة في المعدة أو ألم غامض في البطن ليس أمرًا ممتعًا أبدًا، وهي أقل متعة عندما تكون جالسًا ملتفًا في كرة مذعورة قليلاً وتبحث عن أعراض، لست متأكدًا مما إذا كان مجرد غاز مروع، أو تقلصات الدورة الشهرية السيئة، أو نوبة تسمم غذائي، أو شيء أكثر حدة مثل التهاب الزائدة الدودية أو تكيس المبايض فلا يوجد فرق بين ألم الزائدة وألم المبيض ، فهناك أسباب عديدة تسبب آلام في البطن.

ويخلق هذا صعوبة في تحديد ما إذا كنت تعاني من حالة طبية خطيرة أم الأمر مجرد ألتهاب عادي، ولذلك فإن أفضل تصرف عند الشعور بالألم الحاد والمفاجئ في أسفل البطن هو الذهاب إلى الطبيب وسيخبرك باللازم ويحدد نوع المرض سواء كان زائدة دودية أم تكيس في المبايض أم غيرهم.

أيًا كان الأمر، من المهم أن تذهب للطبيب، لأن تأخير التشخيص و العلاج قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة لأن بعض الحالات مثل تكيس المبيض أو ألتهاب الزائدة الدودية تشتركان في أعراض متشابهة ،  ويمكنا معرفة الفرق بين ألم المبيض والزائدة من خلال التعرف على باقي أعراض  المرض وهذا ما سوف نطرحه في الفقرات التالية.

الأعراض المتشابه بين تكيس المبايض والتهاب الزائدة الدودية

  • غثيان
  • التقيؤ
  • انتفاخ البطن
  • إمساك
  • ألم شديد في البطن
  • نزيف داخلي

شاهد أيضاً ألم الظهر بعد عملية الزائدة الدويدية

الفرق بين أعراض الزائدة والحصوة

نجد أن أعراض الزائدة الدودية وحصوة الكلى مشابهة لبعضها كثيراً وإنما هناك فروقات تجعلنا نميز ما بين المرضين وتكون هذه الفروقات كالتالي:

  • إن آلام حصاة الكلى غالباً ما تكون في أعلى البطن على الجانب الأيمن، أما الزائدة الدودية فيتجلى ألمها في أسفل جانب البطن على الجهة اليمنى خاصة، لكن في حال نزول حصوة الكلى إلى الحالب فبهذه الحالة يختلط الألم مع ألم الزائدة الدودية.
  • يزيد ألم الزائدة الدودية عندما يتم الضغط على البطن ولكن في حال وجود حصوة الكلى فهذا الألم الناتج عن الضغط لا يتواجد في الحصوة.
  • إن الألم يبقى مستمراً في حالة وجود التهاب الزائدة الدودية بينما ألم الحصوة يكون متقطعاً.

مع العلم أن كلا المرضين من أعراضهما هو ارتفاع درجة الحرارة وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع عدد الخلايا البيضاء في الدم .

تعرف على تشخيص الزائدة الدودية

هل ألم الزائدة مستمر أم متقطع

تختلف الإجابة على سؤال هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع من شخص إلى أخر فالشخص الذي لديه ألم أو التهاب في الدودية، أو يشعر بألم في محيط البطن فكل هذا يعد من أنواع الألم الذي يتعرض لها مريض الزائدة الدودية، وعند ظهور الزائدة الدودية يبدأ الألم بشكل بسيط ثم يزيد ويظل الألم في استمرار.

ويكون الألم لدى الجميع في نفس المنطقة وهي أسفل البطن وحول السرة وعندما تلتهب الزائدة الدودية يظل الألم في ازدياد مستمر ويظل يشتد حتى النهاية، وعادةً ما تصيب الزائدة الدودية الأشخاص ذات الـ١٠ أعوام وحتى الـ ٣٠عام، ويكون الحل المؤقت هو استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب.

ولكن يظل الحل النهائي حتى يتخلص المريض من الزائدة الدودية هو استئصالها من خلال إجراء عملية جراحية يقرر معادها الطبيب ويجب ألا يتم التأخير في الميعاد المحدد حتى لا يزداد الألم أو تنفجر الزائدة الدودية داخل المريض، وفي حال كانت المريضة حامل تظهر عليها نفس الأعراض ولكن تختلف من خلال الألم التي تكون أسفل البطن فتكون لدى الحامل أعلى البطن.

إقرأ أيضاً نتائج التهاب الزائدة الدودية

أعراض الزائدة الدودية عند النساء

سوف نستعرض أعراض الزائدة الدودية عند النساء كما الاتي:

1. أعراض الزائدة الدودية عند النساء الشائعة

لن تعاني جميع النساء من نفس الأعراض، ولكن تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يأتي:

  • الألم

يسبب التهاب الزائدة الدودية بداية تدريجية للألم الخفيف أو التشنج المؤلم في جميع أنحاء البطن وتحديدًا حول السرة.

فينتقل الألم في غضون عدة ساعات إلى الجانب الأيمن السفلي، أي مكان وجود الزائدة الدودية ويصبح مستمرًا وشديدًا.

ويحدث تهيج في بطانة جدار البطن المعروفة باسم الصفاق (Peritoneum) عندما تصبح أكثر التهابًا وتورمًا.

كما يؤدي الضغط على هذه المنطقة أو السعال أو المشي أو القيام بحركات مفاجئة إلى تفاقم الألم.

  • الحمى

يسبب التهاب الزائدة الدودية حمى، إذ تتراوح درجة حرارة المصابة من 37.2 إلى 38 درجة مئوية، وقد ترافقها القشعريرة في بعض الأحيان.

ويمكن أن تسبب العدوى الناتجة عن انفجار الزائدة الدودية ارتفاع درجات الحرارة عن 38.3 درجة مئوية، وزيادة معدل ضربات القلب.

  • مشكلات في الجهاز الهضمي

تشمل مشكلات الجهاز الهضمي كل من فقدان الشهية، والشعور بالغثيان والقيء بعد فترة وجيزة من الالم، والإمساك أو الإسهال، وانتفاخ البطن، والغازات.

2. أعراض الزائدة الدودية عند النساء الأقل شيوعًا

أما الأعراض الأقل شيوعًا للزائدة الدودية عند النساء فتشمل الاتي:

  • ألم خفيف أو قد يكون حاد في الجزء العلوي أو السفلي من الظهر أو البطن.
  • تبول صعب ومؤلم.
  • تقلصات شديدة.

3. أعراض الزائدة الدودية عند النساء الحوامل

تشبه أعراض الزائدة الدودية العديد من مشكلات الحمل، مثل: الغثيان، والقيء، والمغص.

وبالرغم من ذلك فقد لا تعاني العديد من الحوامل من الأعراض التقليدية لالتهاب الزائدة الدودية وتحديدًا في أواخر الحمل.

حيث يدفع الرحم الزائدة الدودية إلى أعلى أثناء الحمل فيحدث الألم في الجزء العلوي من البطن بدلًا عن الجانب الأيمن السفلي.

كما قد تعاني النساء الحوامل المصابات بالتهاب الزائدة الدودية من حرقة في المعدة، وغازات، ونوبات من الإسهال والإمساك.

تعرف على الزائدة الدودية

السابق
أعراض القولون العصبي النفسي وعلاجه نهائيًا بطرق طبيعية بدون أي أدوية
التالي
أسرار عمل مشروع مصنع لإنتاج الآيس كريم