امراض واضطرابات

ما هو الاكتناز القهري

الاكتناز القهري

الاكتناز القهري ، وماهي أهم أعراضه، ولماذا يصاب الإنسان به، وكيف يمكن للمصاب بالاكتناز القهري التخلص منه، هنالك العديد من الأمراض النفسية التي قد تصيب الإنسان نتيجة صدمة ما تعرض لها، أو بسبب تعرضه لأزمات في مراحل طفولته، ومن المعلوم أن الأمراض النفسية شائعة الحدوث في جميع المجتمعات، لكن المجتمعات الغربية أكثر صراحة في التعامل معها، ويعتبر الذهاب للطبيب النفسي أمر طبيعي جدًا على عكس المجتمعات العربية التي تخجل من إظهارها، مما يسبب تفاقمها.

معنى الاكتناز

اضطراب الاكتناز هو صعوبة مستمرة في التخلص من المقتنيات أو التخلي عنها بسبب الحاجة المستمرة للاحتفاظ بها.

يُعاني الشخص المصاب باضطراب الاكتناز من الشعور بالضيق بمجرد التفكير في التخلص من الأشياء.

وهذا يؤدي إلى تراكم مفرط لأغراضه، بغض النظر عن القيمة الفعلية لها.

وغالبًا ما يؤدي الاكتناز إلى ازدحام مكان المعيشة إلى حد امتلاء منزل الشخص المصاب إلى السعة القصوى، حيث لا يفسح إلا مسارات ضيقة متمعجة عبر أكوامِ من الفوضى.

وعادةً ما تتكدس أسطح النضد، والأحواض، والمواقد، والمكاتب، والسلالم وتقريبًا جميع الأسطح الأخرى بأغراض.

وعندما يصبح المكان خاليًا من أي متسع للأغراض ،

قد تنتشر الفوضى إلى مرآب السيارات، وإلى المركبات والأفنية وغير ذلك من مرافق التخزين.

تتراوح شدة الإصابة باضطراب الاكتناز من الدرجة الطفيفة إلى الشديدة. في بعض الحالات، قد لا يكون للاكتناز تأثيرًا كبيرًا في حياتك ، بينما يؤثر في حالات أخرى بشكل خطير في أدائك لوظائفك بصورة يومية.

اقرأ ايضا علاج تشتت الانتباه وفرط الحركة وعدم التركيز

هوس اقتناء الأشياء

اضطراب يعاني صاحبه من تخزين مفرط للأشياء القديمة عديمة الفائدة أو القيمة وإيجاد صعوبة بالغة في التخلص من أيٍ من ممتلكاته أو التفريط بها.
حيث يعاني الكثير من الأشخاص من عادة تجميع الأغراض والاحتفاظ بها دون الحاجة إليها،

فيميل بعضهم إلى التعلق بأشياء قديمة قد تكون لها ذكريات عميقة في نفوسهم

بينما يخشى البعض من التفريط بأغراض معينة تحسبًا للحاجة إليها في ما بعد.

يؤدي هذا الاضطراب إلى حدوث فوضى عارمة في مكان السكن نتيجة لتراكم الأغراض بشكلٍ مفرط الأمر الذي يؤثر على جودة المعيشة.

شاهد ايضا ما هي عوارض الحمل ؟

الفرق بين الوسواس القهري و الاكتناز القهري

لعل الفرق بين الوسواس القهري والاكتناز القهري يكمن في أن اضطراب الوسواس القهري هو الهواجس والأفكار التي يفعلها الشخص تكراراً،

على الرغم من وجود الدوافع للتخلص منها، ولكن الاكتناز القهري ليس الهوس ولكنه مواجهة الصعوبة في التخلي عنها وفقدانها.

ولكن يمكن أن نرصد الفرق بينهما في أن الاكتناز القهري يتمحور حول الانشغال بالممتلكات، ولكن الوسواس القهري حول الوساوس وتكرار الأشياء.

ما هو الوسواس القهري
الوسواس القهري هو الأفكار المتكررة الغير مرغوب فيها والحث غير العقلاني المفرط، والقيام بأفعال معينة (الإكراهات).

وعلى الرغم من أن الأشخاص المصابين بالوسواس القهري يعلمون أن أفكارهم وسلوكياتهم ليست منطقية، إلا أنهم ليسوا قادرين على إيقافها.

ما هو الاكتناز القهري
الاكتناز القهري هو الاحتفاظ بالأشياء بشكل عشوائي، دون التفكير أن هذا الشئ لا يحتاج إليه مستقبلاً،

ولا يتوقف الاكتناز القهري على الأشياء التي تمثل قيمة معنوية، ولكن مريض اضطراب الاكتناز القهري يجد الراحة والأمان في اكتناز أي شئ.

قد تحب التهاب المرارة

تشخيص الاكتناز القهري حسب dsm-5

يحتاج أخصائِيو الصحة النفسية في تشخيص اضطراب التكديس لدى المريض إلى إجراء تقييم نفسي شامل.

حيث يقومون بطرح العديد من الأسئلة على المريض حول حيازته بعض الأشياء والتخلّص من بعضها الآخر،

كما قد يستفسرون عن بعض الأمور العاطفية.

وفي بعض الأحيان يحتاج الأمر إلى إجراء بعض المحادثات مع عائلته وأقاربه.

وبحسب الدراسات، يُعتبر اضطراب الاكتناز الأكثر انتشاراً بين الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية، مثل الوسواس القهري (OCD)، والاكتئاب واضطراب القلق،

وبالتالي يتطلب التشخيص الدقيق من قِبل أخصائي الصحة النفسية، طرح بعض الأسئلة لمعرفة ما إذا كان المريض يُعاني من أعراض اضطرابات الصحة العقلية والنفسية الأُخرى.

يتعين تشخيص اضطراب الاكتناز لدى المصابين به إلى استيفاء المعايير الواردة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)، والتي اعتمدتها الجمعية الأمريكية للطب النفسي، حيث يُستخدم هذا الدليل من قبل أخصائيي الصحة النفسية لتشخيص الأمراض النفسية ويعتبر المرجع الأول والأساسي في ذلك.

شاهد ايضا اليرقان

علاج التكديس القهري

يعتبر علاج اضطراب الاكتناز لدى المصابين به تحدياً قوياً بالنسبة لهم. وذلك لأنّ الكثيرين منهم لا يدركون الأثر السلبي لتكديس الأشياء المبالغ فيه على حياتهم،

فهم لا يعتقدون أصلا أنهم بحاجة إلى علاج.

إذ أنّ الاحتفاظ بممتلكاتهم أو بالحيوانات الأليفة الخاصة بهم، يوفر لهم الشعور بالراحة.

وحين قيام بعض المقربين منهم بالتخلص منها، تظهر لدى المصابين ردة فعل عكسية تتجلّى في جمع أشياء أخرى من نفس النوع بسرعة كبيرة وذلك لتلبية الاحتياجات العاطفية المرتبطة بحيازة مثل تلك الأغراض.

ويمكن حصر عملية العلاج بنوعين رئيسيين: علاج نفسي وعلاج دوائي.

يمكن إدراج العلاج السلوكي المعرفي ضمن طرق العلاج الأساسية والأكثر شيوعاً لهذا الاضطراب، حيث يقوم المعالج

بالإستفسار من المريض عن السبب الرئيسي الذي يُجبره على تكديس كل تلك الأشياء،

بالإضافة إلى مساعدته في تعلّم أساليب ترتيب وتصنيف الأشياء لتجنب شغلها مساحات كبيرة، وكيفية اتخاذ القرارت ومهارات التعامل مع الآخرين.

ومن مهام المعالج أيضاً، زيارة منزل المريض بشكل دوري والمساعدة في إزالة الفوضى منه، وضمان تعلّم المريض أساليب الحفاظ على العادات الصحية المعروفة وتوجيهه لممارسة مهارات الاسترخاء.

وعلى الرغم من أن العلاج الرئيسي لاضطراب تكديس الأشياء هو العلاج النفسي، يستمر البحث عن أكثر الطرق فعالية لاستخدام الأدوية في عملية العلاج. .فالأدوية الأكثر شيوعاً في علاجه هي نوع من مضادات الاكتئاب المسماة بمثبطات امتصاص السيروتونين الاختيارية (SSRIs).

تعرف على ما المقصود بالاكتناز القهري؟

السابق
كيف تتخلص من مخاوفك
التالي
ما هي فوائد دبس الرمان للقولون؟ وما هي أضرار دبس الرمان؟