حيوانات

ما هو الحيوان وما التركيب الداخلي لجسم الحيوان

ما هو الحيوان يطلق اسم حيوان على أيّ كائن حيّ متعدد الخلايا وحقيقي النواة، وتعد الحيوانات كائنات مستهلكة أي لا تستطيع أن تصنع غذائها بنفسها، وهناك ما يقرب من 10 ملايين نوع من الحيوانات لم يتم اكتشاف إلا 800000 نوع فقط منها، وسوف نتعرف أكثر عن الحيوان في هذا المقال.

ما هو الحيوان

  • الحيوان هو كائن حي يمتلك مجموعة من الخصائص التي تميزه عن غيره من باقي الكائنات الحية، ومن ضمن هذه الخصائص: أنه يتغذى على المواد العضوية ويهضمها داخله، كما أنه يتنفس الأكسجين، ولديه قدرة على الحركة، باستثناء بعض الأنواع مثل الشعب المرجانية والإسفنج وبلح البحر.
  • كما أن معظم الحيوانات تتميز بأنها تمر بمرحلة التبرعم كإحدى مراحل التطور الجنيني، مما يجعل هناك اختلاف في الخلايا الموجودة في الأعضاء والأنسجة المتخصصة.
  • الحيوان يعد كائن اجتماعي يتفاعل مع البيئة والحيوانات الأخرى، وبالتالي تشكيل شبكات غذائية معقدة.

التركيب الداخلي لجسم الحيوان

جسم الحيوان يتكون من مجموعة خلايا، وكل مجموعة متشابهة من الخلايا تكوِّن نسيج، واتحاد مجموعة أنسجة تؤدي نفس الوظائف يشكِّل الأعضاء، وبالتالي تتكون كل أجهزة جسم الحيوان، والتي منها:

  • الجهاز الهيكلي، ويختص هذا الجهاز بتوفير الحماية والدعم لجسم الحيوان بالكامل، وهذا الجهاز يتكون إما من غضاريف أو عظام أو صدفات، على حسب نوع هذا الحيوان.
  • الجهاز الهضمي، ويختص هذا الجهاز بامتصاص وهضم الطعام، كما أنه يختلف على حسب نوع الحيوان، فمثلاً: الإنسان يتكون جهازه الهضمي من الفم والمريء والقناة اللعابية والأمعاء والمعدة والبنكرياس والمستقيم والكبد، أما الحيوان الأقل تطور مثل الاميبا والبراميسيوم نجد أن جهازه الهضمي عبارة فقط عن فجوة محاطة بغشاء الخلية.
  • الجهاز التنفسي، حيث تتبادل الغازات داخل جسم الحيوان سواء من خلال الرئتين بالنسبة للحيوان الذي يعيش على اليابسة، حيث يمر الهواء من خلال أنفه وفمه حتى الحويصلات الهوائية، حيث يتم فيها تنقيه الهواء من غاز ثاني أكسيد الكربون ليتوزع داخل اجزاء الجسم، أما الكائنات البحرية مثل الأسماك فتتنفس من خلال الخياشيم.
  • جهاز الدوران، وتتمثل وظيفة هذا الجهاز في: توزيع الغذاء والأكسجين على كل أنحاء الجسم، وتخليص الجسم من الفضلات، وهذا الجهاز يتكون من الأوعية الدموية والقلب والدم، وهناك حيوانات لديها جهاز الدوران مفتوح، أي يتم تبادل المواد داخل جسمها وأيضاً تتخلص من الفضلات من خلال أغشية الخلايا.
  • بالنسبة للحيوانات المتطورة يكون لديها جهاز دوران مغلق يكون ذو كفاءة عالية، نتيجة وجود أعضاء داخل الجسم تختض بتخليص جسم الحيوان من الفضلات، مثل الكلى والكبد، وهناك أنواع من الحيوانات يكون القلب لديها متكوّن من حجرتين كالطيور، أما الثدييات فيكون القلب لديها عبارة عن أربع حجرات.
  • جهاز الإخراج، ويتمثل هذا الجهاز في الكلى التي تختص بتخليص جسم الحيوان من الفضلات.
  • الجهاز التناسلي، وهذا الجهاز مسؤول عن عملية التكاثر، وهو عبارة عن المبيضين في إناث الحيوانات، والخصيتين في ذكور الحيوانات.
  • الجهاز المناعي، وظيفة هذا الجهاز هي حماية جسم الحيوان من مسببات الأمراض، ويتكون هذا الجهاز من الغدد والجلد وخلايا الدم.
  • الجهاز العصبي، هذا الجهاز يختص بتنظيم حركة عمل الحيوان، وأيضاً تنظيم عمل الأجهزة والأعضاء المختلفة داخل الجسم، ويتكون الجهاز العصبي غالبا من الحبل الشوكي والدماغ والأعصاب.
  • جهاز الغدد الصماء، وهذا الجهاز يعمل بجانب الجهاز العصبي وينظم عمل الأعضاء.

انواع الحيوانات

  • في القرن الثامن عشر تم تقسيم الحيوانات إلى ست أنواع وهي: الطيور، والبرمائيات، والثدييات، والحشرات، والحيتان، واللافقاريات الأخرى.
  • وفي بداية القرن التاسع عشر اكتشف العالم جورج كوفييه أن هناك اختلاف كبير بين الفقاريات واللافقاريات، لذلك قسّم الحيوانات من حيث الوظيفة والشكل إلى أربع مجموعات وهي: الرخويات، والمفصليات، والفقاريات، والحيوانات الشعاعية.

وحديثا تم تصنيف الحيوانات إلى ٦ أنواع وهي:

  • اللافقاريات، وسميت بهذا الاسم لأنها تفتقر إلى الهياكل العظمية الداخلية والعمود الفقري، وتضم هذه المجموعة حوالي 97% من جميع الحيوانات مثل الديدان والحشرات والإسفنجيات والمفصليات والرخويات.. وغيرها.
  • البرمائيات، وتندرج البرمائيات من ضمن الحيوانات الفقارية مثل السمندل والضفدع، كما تتميز هذه الحيوانات بأن لها نمط حياة شبه مائي، والسبب الرئيسي لعيشها بالقرب من المياة هو: وضع البيض، والحفاظ على رطوبة جلدها، وتعد البرمائيات من أكثر أنواع الحيوانات المعرضة للانقراض.
  • الأسماك، الأسماك تعد أول الحيوانات الفقارية ظهورا على الأرض، وتصنف الأسماك إلى ثلاثة أنواع أساسية وهي: الأسماك الغضروفية مثل سمكة القرش، والأسماك العظمية مثل سمكة السلمون والتونة، والأسماك الفكية، وكل الأسماك تتنفس من خلال الخياشيم.
  •  الطيور، وتصنف الطيور ضمن الحيوانات الفقارية، ويوجد حوالي 10,000 نوع من الطيور، وتتميز الطيور بأن لديها ريش يغطي جلدها، كما تتميز بأن لها القدرة على التكيف مع العديد من الظروف المناخية.
  • الزواحف، الزواحف تمثل نسبة ضئيلة من الحيوانات وهي من ذوات الدمّ البارد، ويتكون جلدها من القشريات وبيضها من الجلد، ويمكن للزواحف أن تبتعد لمسافات كبيرة عن المسطحات المائية على عكس البرمائيات، ويوجد أربعة أنواع رئيسية من الزواحف ومنها: السلاحف، والتماسيح، والسحالي، والثعابين.
  • الثدييات، الثدييات تعد من المجموعات الأقل تنوّع، فيوجد من الثدييات ما يقرب من 5000 نوع تقريباً، وتتميز بأنها تمتلك شعر يغطي جلدها، وتمتلك إناثها غدد لبنية تستطيع من خلالها ارضاع صغيرها الحليب، كما أنها لديها القدرة على التعايش والتكيف مع العديد من الظروف.

التكاثر لدى الحيوانات

التكاثر لدى الحيوانات يساعدها على التطور والإنتاج من أجل الحفاظ على النوع، وعملية التكاثر تعد عملية معقدة، كما أنها تختلف من نوع لآخر من الحيوانات، وتتكاثر الحيوانات بإحدى طريقتين هما: التكاثر اللاجنسي، والتكاثر الجنسي، ويوجد بعض أنواع الحيوانات تستطيع أن تتكاثر بالطريقتين:

  • التكاثر الجنسي: هذا النوع من التكاثر يتطلب لحدوثه وجود حيوان منوي من أجل تخصيب البويضة وبالتالي تكوين الجنين، وهذا النوع قد يحدث أثناء الاتصال الجسدي مثل بعض الحيوانات البحرية كالشعب المرجانية، حيث تنتقل الحيوانات المنوية من خلال الماء، وبالتالي يحدث الإخصاب.
  • التكاثر اللاجنسي: وهذا النوع يحدث بدون اندماج بين البويضة والحيوان المنوي، ولكن هذا التكاثر يحدث عندما تستنسخ أنثى الحيوان نفسها، وهذا النوع من التكاثر غالباً ما يقتصر على اللافقاريات كالديدان، وهناك بعض أنواع الكائنات البحرية تتكاثر من خلال التبرعم مثل: الهيدرا والاسفنج وقنافذ البحر وغيرها.

أنواع التكاثر اللاجنسي في الحيوانات

  • الانشطار الثنائي، حيث يتم انقسام الفرد إلى قسمين متساويين فيعطي فردين متماثلين مثل حيوان شقائق النعمان.
  • التبرعم، حيث يبدأ جزء من الحيوان في النمو والانقسام، وقد ينفصل هذا الجزء لتكوين فرد جديد مثل الذي يحدث في حيوان الهيدرا، وقد يظل هذا الجسم متصل بالحيوان الأم كما في الشعاب المرجانية.
  • التكاثر بالتجزؤ: وهذا النوع يحدث عندما ينفصل جزء من الحيوان ثم ينموا ويصبح فرد مستقل، بشرط أن يكون حجم هذا الجزء المنفصل كافي للنمو، مثل ما يحدث في نجم البحر، وتختلف هذه الطريقة عن طريقة التكاثر بالانشطار؛ وذلك لأن الفردين الناشئين ليس من الضروري أن يكون حجمهما متماثل.
  • التكاثر العذري، في هذا النوع تتطور البويضة وتنشئ فرد جديد دون الحاجة للإخصاب مثل النحل.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على ما هو الحيوان، والتركيب الداخلي لجسم الحيوان، وأنواع الحيوانات، وتحدثنا عن التكاثر لدى الحيوانات، وأنواع التكاثر اللاجنسي في الحيوانات.

السابق
الحلبة لتطويل الشعر عن تجربة بأفضل الطرق الطبيعية
التالي
اكلات باللحم المفروم والبطاطس والجبن وأكلات سهلة باللحم المفروم