صحة عامة

ما هو الفرق بين الغليون والسجائر

الغليون

الغليون ,في هذا العصر يوجد كمية كبيرة من الشباب والرجال يتناولون أو يتعاطون السجائر رغم أنها مضره جدًا للصحة، ورغم أنهم يعلمون مدى ضررها على صحة الإنسان واليك اهم المعلومات عن الغليون واضراره وتاريخه :

 

فوائد الغليون

ان الغليون ما هو إلا أداة تستخدم لتدخين التبغ ويتميز بعدة اشكال وعدة احجام مختلفة وقد يكون استخدام الغليون لعلة تنقية الدخان من القطران والنيكوتين وتبريد الدخان ولكن الدراسات أثبتت ان لا يمكن بحال من الأحوال ان يقلل من خطر التبغ شيئا يذكر …. ونأتى الآن الى بيت القصيد وهو التجويف الذى يوضع فيه التبغ …. ولماذا هذا الاهتمام بتجويفه ؟ لان هناك العديد من التكهنات ان تكوين هذا التجويف قد يكون هو السبب المباشر والرئيس فى ادمانه …. فمن أى شيىء يتكون التجويف؟ … يتكون  عادة من الورد البرى أو الذرة أو الميرشوم وقد يصنع الغليون من خشب شجر الكرز او شجر الزيتون أو البلوط وقد يصنع من الطين واحيانا من القصب ….

شاهد ايضا فوائد فيتامين د 3 للجسم

أضرار الغليون

تتضمن الآتي:

  • ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الرئتين.
  • ترتفع احتمالية إصابتهم بأمراض المسالك الهوائية.
  • عامل مهم للإصابة بمرض التهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • ترتفع فرصة الإصابة بعسر تدفق الهواء وأمراض الرئتين عمومًا بمقدار الضعفين عند مدخّني البايب.
  • في حال استخدام تبغ الغليون المائي ترتفع فرصة دخول المواد السامة والمسرطنة إلى الجسم، كما أنّه يؤدي إلى ظهور آثار صحية وبدنية ضارة جدًّا
  •  اسوداد الشفاه في منطقة وضع الغليون على الأخص، إضافةً إلى اصفرار الأسنان الذي يصعب التّخلص منه مع الزمن، كما أنّه يمكن أن يؤدي الى سرطان الفم .
  • تضخم الغدد اللمفاوية.
  • صعوبة المشي لمسافات قصيرة أو طويلة، كما يجد المدخن صعوبةً في صعود الأدراج والسلالم نتيجة نقصان مستوى الأكسجين في الجسم.
  •  الأكتئاب والقلق
  • . الإصابة بالأمراض القلبية و ارتفاع ضغط الدم وزيادة مستوى الكوليسترول.
  • التهاب اللثة.
  • فقدان الشهية.
  • إضعاف القدرة الجنسية والرغبة الجنسية عند الرجل

اقرأ ايضا أيهما افضل الولادة الطبيعية ام القيصرية ؟

تبغ الغليون

التبغ يصنع عادة من الورد البري أو كوز الذرة أو الميرشوم أو الصلصال. كما يصنع أحيانًا من خشب شجر الكرز أو خشب شجر الزيتون أو القيقب أو البلوط. بشكل عام، يعتبر الخشب ذو الحبيبات الكثيفة مثالي لصنع الغليون، وتستخدم في بعض الأحيان معادن كالحجر الأملس. يمكن استخدام الطين لصناعته كاملا أو تجويفه. العديد من الغليونات منحوتة بشكل بارع جدًا. السوق والشكائم تصنع عادة من الباكليت أو البلاستيك المرن، وفي بعض الأحيان تصنع من القصب أو الخيزران أو قطع مجوفة من الخشب. الغليونات الغالية تصنع أحياناً من العنبر.

شاهد ايضا تركيبة الشاور جيل وطريقة عمل الشاور جل في المنزل

تاريخ الغليون

بدأ ظهوره في أوائل القرن السابع عشر في تركيا. وقد استخدم لتصفية وترشيح الدخان، كما يعمل على تبريد الدخان قبل وصوله إلى الفم، مع العلم بأن هذه التصفية لا تنقص من تأثير أو أضرار التبغ شيئًا. وقد اختلف شكل وحجم الغليون ويقسم إلى ثلاثة أقسام: الأول وهو تجويف الغليون ويسمى “لولاس” الذي اشتُق اسمه من الكلمة التركية “لول”، وهو المكان الذي يحرق فيه التبغ، والثاني هو الساق، أما الثالث فهو ما يعرف باسم “المبسم”.

وكان تجويف الغليون يصنع عادةً من الطين المحروق، كما صنع كذلك من الحجر الأملس والخشب والمعادن. وكان يُشَكَّل في البداية ثم يُزَخْرَف بعد ذلك بزخارف فنية دقيقة. أما ساق الغليون فكانت تصنع عادة من البوص، كما كانت تصنع من خشب شجر الكرز والياسمين والبرتقال والليمون وخشب شجر الزيتون، ويعتبر الخشب ذو الحبيبات الكثيفة مثاليًّا لصنعه. وقد صنعت بعض الغلايين من الجرافيت الحراري. أما المبسم فكان يصنع عادة من العنبر الكهرماني اللون أو الرخام أو العظم أو العاج أو المينا المذهبة.

وقد تعددت الزخارف على الغليون لتشمل نماذج هندسية امتزجت بزخارف مستوحاة من الطبيعية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر أشكال الأزهار والشجيرات الصغيرة وأشعة الشمس وقطرات الندى وأشكالاً صنوبرية وقواقع ودوائر ومثلثات.
وعادة ما يقوم اثنان من الخدم بحمله، وإشعاله وتزويده بالتبغ والمحافظة على نظافته، وتتراوح أطوال الغلايين بين 10 سنتيمترات و4 أمتار.

قد يعجبك ما هي عوارض الحمل ؟

السابق
عدد خلفاء بني أمية
التالي
القارئ الماهر هو من