أمراض

ما هو المرض النفسي وأسبابه وتصرفات المريض النفسي وعلاج المرض النفسي

ما هو المرض النفسي

ستتعرف في هذا المقال على ما هو المرض النفسي والمرض ويشير المرض النفسي، الذي يُطلَق عليه أيضًا اضطرابات الصحة العقلية، إلى مجموعة كبيرة من أمراض الصحة النفسية — وهي اضطرابات تؤثر على مزاجك وتفكيرك وسلوكك. من أمثلة الأمراض النفسية: الاكتئاب، واضطرابات القلق، والفصام، واضطراب الشهية والسلوكيات التي تسبِّب الإدمان, فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن ما هو المرض النفسي؟

أسباب المرض النفسي

يُعتقد أن الأمراض العقلية، بشكل عام، ناجمة عن مجموعة متنوعة من العوامل الوراثية والبيئية:

  • الخصائص الوراثية. يعد المرض العقلي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب بالولادة مصابين بمرض عقلي. قد تزيد بعض الجينات من خطر الإصابة بمرض عقلي، وقد يؤدي نمط حياتك إلى ذلك.
  • التعرض البيئي قبل الولادة. إن التعرض للضغوط البيئية أو حالات الالتهاب أو السموم أو الكحول أو المخدرات أثناء وجوده في الرحم يمكن أن يرتبط أحيانًا بمرض عقلي.
  • كيمياء المخ. النواقل العصبية هي مواد كيميائية توجد بصورة طبيعية في المخ، وتَحمِل الإشارات للأجزاء الأخرى من المخ والجسم. عند ضعف الشبكات العصبية التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية، تتغير وظيفة مستقبلات الأعصاب وأنظمة الأعصاب؛ مما يؤدي إلى الاكتئاب والاضطرابات العاطفية الأخرى.

يمكنك مشاهدة مقالة الوصمة و المرض النفسي في العالم العربي

أعراض المرض النفسي العصبي

العلامات والأعراض التي تتعلق بالمرض العقلي يمكن أن تختلف وتتباين استنادا إلى الاضطراب والملابسات وعوامل أخرى. يمكن أن تؤثِّر أعراض المرض العقلي على المشاعر والأفكار والسلوكيات.

أمثلة تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • الشعور بالحزن أو الكآبة
  • التفكير المشوَّش وضعف القدرة على التركيز
  • المخاوف الشديدة أو القلق أو الإفراط في الشعور بالذنب
  • تغييرات حادة في الحالة المزاجية ارتفاعًا وانخفاضًا
  • الابتعاد عن الأصدقاء والأنشطة المعتادة
  • التعب الشديد وانخفاض الطاقة أو مشاكل النوم
  • الانعزال عن الواقع (الأوهام) أو البارانويا أو الهلاوس
  • عدم القدرة على مواجهة المشاكل اليومية أو الضغوطات
  • صعوبة في الاستيعاب ومشكلات في فهم المواقف والأشخاص والتعامل معهم
  • اضطرابات بسبب الكحوليات أو المخدرات
  • تغيرات كبيرة في عادات الأكل
  • تغيرات في الدوافع الجنسية
  • الغضب الشديد أو العدائية أو العنف
  • التفكير في الانتحار

إن أعراض اضطرابات الصحة العقلية أحيانا تظهر في صورة مشاكل جسدية مثل ألم بالمعدة أو الظهر أو صداع أو أية آلام أخرى لا تجد لها سببا.

شاهد أيضاً اسئلة اختبار المرض النفسي

تصرفات المريض النفسي

ندرك أن فكرة العيش مع مريض نفسي أو مصاب بالإدمان أمر شديد الصعوبة وخاصة أن كل تصرفاته وسلوكياته تؤثر على حياتك وحالتك النفسية بشكل كبير، الأمر الذي يتطلب منك التعرف على تلك التصرفات حتى تهيئ نفسك لها وتدرب نفسك على التعامل مع المريض النفسي  وتتضمن:

1. تشوش التفكير:

من أعراض المرض النفسي للكبار والبالغين تشوش في التفكير غالب عليه في يومه وشرود مستمر لا يجعله يؤدي يومه الطبيعي أو حياته المعتادة كما اعتاد هو وزملاؤه والمقربين منه.

2. الاكتئاب المستمر:

من أهم علاماته بالطبع ظهور الحزن باستمرار على وجه وانعزاله وانفعاله، وهذه السلوكيات توحي بوجود الاكتئاب باعتباره تصرفا من تصرفات المريض النفسي.

3. تقلبات المزاج:

تتضمن تصرفات المريض النفسي من البالغين من ارتفاع وانخفاض في حدة المزاج بين حماس وهبوط شديد مما يوحي لمن يراه بأنه مريض نفسي.

4. الخوف والقلق المفرط:

يعاني المريض النفسي من الكبار والبالغين من مداهمة الأفكار له وإحاطتها به في يومه فيصبح خائفا من نتائجها التي يحسبها وقلقا دون أي داع.

5. الانسحاب الاجتماعي:

من سلوكيات المريض النفسي الشائعة، انسحابه من نطاق اجتماعه بالناس، وتفضيله للوحدة على البقاء في جماعة أصدقاءه أو أقرانه، وتعد من أهم أعراض المرض النفسي عند الأطفال.

6. تغييرات في عادات الأكل أو النوم:

من أكثر دلالات وجود المرض النفسي تصرفات المريض حيال نومه وأكله، وهنا يختلف الأمر من مريض لآخر، فمن المرضى من يأكل وينام كثيرا ومنهم من يفقد شهيته ويضطرب نومه والسبب غير مفهوم في الاختلاف غير أن كلاهما يعد دليلا على المرض النفسي.

7. مشاعر غضب قوية:

يتصرف المريض النفسي بغضب وتأتيه نوبات الغضب في غير وقتها أو بدون سبب داعي، وتعتبر هذه النوبات من دلائل وجود المرض النفسي التي لا شك فيها.

8. الأوهام:

يعاني االمريض النفسي من الذهان ويتصرف كما لو كان خارقا أو أن الآخرين سيؤذونه أو أنه يعاني من مرض خبيث رغم أنه سليم تماما، وتأتيه هذه الأفكار الغريبة باستمرار وقد يتصرف بناءا عليها ويؤدي به الحال إلى إيذاء نفسه أو المحيطين به.

9. الهلوسة:

قد تجد مريضا نفسيا أمامك يسمع ما لا تسمع أنت، ويرى ما لا تراه أنت ويشم ما لا تشمه أنت، وهذا بالنسبة له يقين لا شك فيه رغم عدم واقعية ما يقول، فالهلوسة هي جزء من تصرفات المريض النفسي البالغ.

10. اليأس والعجز:

يصاحب المريض النفسي مشاعر اليأس وسلوك متزايد يلخص عدم القدرة على التعامل مع المشاكل والأنشطة اليومية في عجز يدعوه أحيانا للشك في ذاته واعتبار أنه سبب مشكلاته فيقلل من قيمة نفسه وتهون عليه حياته.

11. أفكار انتحارية:

من أهم سلوكيات المريض النفسي التي يستدل عليه والتي تعتبر من أخطرها على الإطلاق حديثه وتهديده بالانتحار والذي يستدعي منك حكمة دون تهديد له وإصدار حكم عليه والسعي العاجل في علاجه ومنع أي وسيلة انتحار محيطة به.

12. العديد من الأمراض الجسدية غير المبررة:

هل يمكن أن يشعر المرء بصداع لا مبرر جسدي له؟ نعم مع غيرها من الآلام الجسدية التي يشعر بها المريض النفسي فإنه يقوم بتجربة هذه الآلام دون أن يكون لها سبب طبي تشريحي.

13. تناول المخدرات

العلاقة بين المرض النفسي وتناول المخدرات علاقة طردية، فالمرض النفسي قد يدعو المريض إلى تناول المخدرات بحثا عن حل لحزنه وهبوط مزاجه وكذا تناول المخدرات ينتج عنه مضاعفات نفسية خطيرة قد لا يمكن علاجها على المدى البعيد.

تعرف على الصرع النفسي و الصرع النفسي عند الاطفال وعلاجه و أنواع الصرع

أنواع المرض النفسي

تختلف أنواع الأمراض النفسية الخطيرة باختلاف منشأها وأسبابها، والتي تشمل:

1. اضطرابات القلق النفسي

تتمثل اضطرابات القلق باستجابة الشخص لأي فعل من خلال إبداء الخوف أو عدم التحكم بالاستجابة أو تعارض القلق مع الأداء الطبيعي وقد تظهر أعراض جسدية مثل زيادة ضربات القلب أو التعرق.

وتشمل اضطراب الهلع والوسواس القهري والرهاب.

2. اضطرابات المزاج

تتمثل هذه الاضطرابات بتقلبات المزاج، حيث قد يبدو الشخص سعيد أكثر من اللازم أو حزين لفترات طويلة أو ينتقل الشخص من قمة السعادة إلى قمة الحزن، ويعد اضطراب ثنائي القطب مثال على ذلك.

3. الاضطرابات الذهانية

يخلط الأشخاص المصابين بالاضطرابات الذهانية بين الواقع والخيال، حيث قد يقتنع الشخص المريض باعتقادات غير موجودة ولا يغير رأيه بالرغم من وجود أدلة تثبت العكس، كما أنه قد يقوم بسماع أصوات غير موجودة أو يرى أشياء غير موجودة وهذا ما يسمى الهلوسات، وتعد انفصام الشخصية مثال على هذه الاضطرابات.

4. اضطرابات الطعام

تتمثل هذه الاضطرابات بوجود مشاعر غير طبيعية تربط بين الطعام والوزن، وهناك عدد من الأمثلة على ذلك، مثل: فقدان الشهية العصبي، والبوليميا، واضطراب نهم الطعام.

5. اضطراب الإدمان والسيطرة على الانفعالات

يتمثل هذا الاضطراب بعدم قدرة الشخص على التحكم بمشاعره التي قد تقوده للإدمان على شيء معين، مثل الإدمان على السرقة أو لعب القمار أو إشعال النار، ويقوده هذا الإدمان إلى إهمال مهماته ومسؤولياته.

6. اضطرابات الشخصية

تتمثل هذه الاضطرابات بسلوكيات مختلفة عن السلوكيات الطبيعية، حيث يملك الشخص المصاب بأحد تلك الاضطرابات سمات متطرفة وغير قابلة للتغيير قد تسبب مشكلات في العمل أو المدرسة أو في العلاقات الاجتماعية. ومن الأمثلة على ذلك: اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، واضطراب جنون العظمة، واضطراب الوسواس القهري.

7. اضطراب ما بعد الصدمة

تحدث هذه الاضطرابات بعد تعرض الشخص إلى صدمة معينة، مثل: الانتهاك الجسدي في الطفولة أو موت شخص عزيز أو بفعل الكوارث الطبيعية. ويتصف الشخص المصاب بخوفه الدائم والعيش بين الذكريات الأليمة.

إقرأ أيضاً ما هي المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي؟ وأعراضه عند النساء

علاج المرض النفسي بدون طبيب

قام علماء النفس بتطوير عدة تقنيات علاج نفسي دون اللجوء للأطباء النفسيين، وأيضاً للاستغناء عن الأدوية النفسية التي يترتب عليها اعراض جانبية مزعجة. ولكن في الحالات الشديدة قد يتم الإستعانة ببعض مثبتات المزاج والمهدئات.

طرق علاج المرض النفسي بدون طبيب:

1. العلاج المعرفي السلوكي

يعتبر العلاج المعرفي السلوكي من العلاجات النفسية بمثابة ثورة حقيقة في عالم الطب النفسي، لما له من نتائج جداً ايجابية في علاج المشاكل النفسية دون وصف الأدوية. فهذا النوع من العلاج يصلح للكثير من الاضطرابات النفسية وعلى رأسها الاكتئاب، واضطرابات القلق والوسواس والفوبيا.

يتم هذا النوع من العلاج اونلاين مع اخصائي نفسي، وتتم الجلسات أما صوت وصورة أو صوت فقط، وهذا عائد لتفضيل المريض، وفي بعض الحالات محادثة كتابية ان كان لدى المريض بعض الحرج. ويتعلم المريض من هذا العلاج:

  • معرفة الأسباب التي ادت للمرض
  • معرفة نوع الأفكار التي تؤثر سلباً
  • تعلم تقنيات التعامل مع الأعراض
  • معرفة الأعراض النفسية للمصاب
  • معرفة شدة الأعراض
  • تعلم تقنيات تغيير الأفكار السلبية
  • أن يفرغ المريض كل رواسب النفس
  • تعلم تقنيات تجنب الأعراض
  • تعلم تقنيات التعامل مع الأخرين
  • النقاش بالمشاكل وتلقي النصح
  • تعلم تقنيات الاسترخاء
  • دعم المصاب
  • تقنيات التكيف مع ضغوط الحياة
  • تقنيات التحكم بالعواطف والمشاعر
  • تعلم تقنيات المشاركة الاجتماعية
  • تقنيات التعامل مع الحزن
  • كيفية التغلب على الصدمات النفسية
  • التأقلم مع وجود بعض الأعراض
  • تقنيات التكيف مع الأعراض الجسدية

هذا النوع من العلاج يصلح للأمراض النفسية التالية:

  • الاكتئاب
  • اضطراب القلق
  • الرهاب الاجتماعي
  • اضطراب ما بعد الصدمة
  • اضطرابات النوم
  • اضطرابات الشهية
  • الوسواس القهري
  • اضطراب ثنائي القطب
  • الفوبيا
  • انفصام الشخصية
  • الاضطرابات الجنسية
  • الصدمات النفسية
  • العنف
  • الاعتدائات الجنسية
  • التنمر
  • مشاكل الزواج
  • الاضطرابات النفسية

2. العلاج بالبوح

هذا النوع من العلاج لا يصنف على أنه علاج رسمي، بل يعتبرونه رافد من روافد العلاج المعرفي السلوكي، لكننا أفردنا له قسم كي نوضحه بشكل أمثل.

من المعروف أن الكثير من الأمراض النفسية سببها ترسب الأحاسيس والمشاعر والأحزان والصدمات، وعدم البوح بها يجعلها تتكدس إلى أن تتحول لمشكلة نفسية.

ولكن أن وجد الشخص متنفساً للبوح بكل ما بأعماقه، بالتأكيد سوف يشعر بالراحة ويتحسن مزاجه بشكل كبير. خاصة! إن كان الشخص المستمع هو شخص حيادي تماماً ويستطيع الاستماع بتمعن وأعطاء النصيحة. على أن تتوفر في الشخص المستمع المواصفات التالية:

  • أن يكون شخص حيادي تماماً
  • وأن يكون مستمع جيد
  • أن يملك المعرفة النفسية اللازمة
  • أن يحرضك لتفرغ كل رواسب النفس لديك
  • وأن يكون قادر على النصح
  • أن يكون كاتم للسر
  • أن يكون لديه ألمام بالمشاكل النفسية وأعراضها
  • وأن لايكون متعنصر لأفكاره أو معتقده
  • أن يكون منفتح
  • أن يكون صبور ومنصت
  • وأن يشعر باحاسيسك مهما كانت
  • أن يتفاعل معك
  • أن يقدم لك يد العون

3. العلاج السلوكي الجدلي

العلاج السلوكي الجدلي يستعمل مع الأشخاص الذين لديهم أفكار انتحارية وعدم رغبة بالحياة بشكل دائم، أيضاً مع الذين يتمتعون بمزاج سيء وشخصية حادة وطباع صعبة. حيث يتعلم المريض من هذا العلاج تقنيات لتغيير الأفكار والتوجه للسلوك الصحي.

أيضاً هذا النوع من العلاج يتم عن طريق جلسات المحادثة اونلاين، ويتعلم المريض التالي:

  • تدعيم مشاعر أحترام الذات
  • تحسين المهارات السلوكية
  • إزالة السلوكيات الضارة
  • السيطرة على السلوكيات الانتحارية
  • بث الأمل من جديد
  • أعطاء الأسباب لمواصلة الحياة
  • خفض ضغوط ما بعد الصدمة

4. العلاج النفسي الديناميكي

هذا العلاج ببساطة يجعلك تدرك أفكارك السلبية والمغلوطة الموجودة باللاوعي، والتي تتسبب لك بالضغوط النفسي والمشاكل بشكل عام. يساعدك على أدراك مشكلتك النفسية والأسباب التي أدت لها، أيضا التعبير عن المشاعر المكبوتة والتي تشكل ضغطاً نفسياً تصاعدي.

5. العلاج العقلاني الانفعالي

العلاج العقلاني الانفعالي يعتمد بالدرجة الاولى على التقنيات الأنفعالية والمعرفية من اجل تصحيح معتقدات وأفكار المريض اللاعقلانية، والتي ينتج عنها بالعادة خلل سلوكي.

يعتمد هذا العلاج أيضاً على التفكير ونظام الاعتقاد كركيزة أساسية، فهو علاج اللامعقول بالمعقول. ويتم من خلال جلسات محادثة اونلاين أيضاً.

ننصحك بقراءة رواية الفيل الأزرق .. إثارة الجدل بين الرعب والمرض النفسي

علاج المرض النفسي

يتوقف العلاج الذي تتلقاه على نوع المرض النفسي الذي لديك، وشدته، ونوع العلاج المناسب لك. وفي كثير من الحالات، يُعد الجمع بين طرق العلاج هو الوسيلة الأفضل.

إذا كان لديك مرض نفسي بسيط مع أعراض جيدة التحكم، فقد يكفي تلقي العلاج من مقدم الرعاية الأولية الخاص. ولكن، غالبًا ما يكون نهج الفريق مناسبًا لضمان تلبية جميع احتياجاتك النفسية والطبية والاجتماعية. وتبرز أهمية هذا النهج بوجه خاص في حالات الأمراض النفسية الشديدة، مثل انفصام الشخصية.

يمكنك الإطلاع على ما الفرق بين المرض النفسي والعقلي؟

السابق
اهمية ترشيد استهلاك المياه وما معنى ترشيد استهلاك المياه ووسائل الترشيد
التالي
ما فوائد الشوفان للبشرة الدهنية والجافة والحساسة وللشعر وأضراره