أمراض

ما هو سلس البول

أسباب سلس البول

أسباب سلس البول، يعتبر سلس البول من الاضطرابات البولية الشائعة نوعًا ما، إذ يترافق مع العديد من الأمراض والمشكلات الجسدية، ويمكن القول بأن المشكلة السابقة تنعكس على الحالة النفسية للمريض الذي يراجع الطبيب بأسرع ما يمكن لمعالجة وتدبير الحالة، سيتم التطرق إلى ذلك في المقال التالي

أسباب سلس البول

يتعذر على الطبيب في كثير من الحالات، تحديد السبب الدقيق لحدوث سلس البول، ولكنه قد يحدث لعدة أسباب، كما يأتي:

  • ضعف في عضلات المسالك البولية السفلى.
  • مشاكل أو ضرر في المسالك البولية أو الأعصاب التي تتحكم بالجهاز البوليّ (Urinary system).
  • الضغط الناتج عن الولادة، وازدياد الوزن أو الحالات طبية التي تضغط على عضلات قاع الحوض وتشدّها.
  • النشاط الزائد لعضلات المثانة، التي تدفع البول إلى خارج المثانة.
  • الضغط نفسي أو المشاكل عصبية، مثل: مرض باركنسون (Parkinson)، أو السكتة الدماغية (Stroke).

يمكنك ايضا مشاهدة  اسباب سلس البول الفضى 

أعراض سلس البول

يعد أكثر أعراض سلس البول وضوحًا هو نزول البول بشكل لا إراديّ وبدون أية سيطرة عليه، وقد يصاحبها أعراض أخرى تبعًا للحالة، كما يأتي:

  • إذا كان سلس البول ناجم عن حالة من الضغط والتوتر النفسي، فمن الممكن نزول كميات قليلة حتى متوسطة من البول عند السعال، والعطس، والضحك، وممارسة التمارين الرياضية.
  • او إذا كان سلس البول ناجم عن شعور بدافع ملحّ للتبول، فيظهر ذلك من خلال توجه الشخص إلى المرحاض مرات عديدة، ومن الممكن أن تتسرب كمية كبيرة من البول تمتصها الثياب، أو تسيل على الساقين.
  • او كان الشخص يعاني من الحالتين السابقتين من سلس البول، فقد تظهر لديه جميع الأعراض.

أسباب سلس البول للنساء

يعد سبب عدم امساك البول عادة وجود مشاكل في العضلات والأعصاب التي تساعد المثانة على الاحتفاظ بالبول أو تمريره. كذلك هنالك عدد من أسباب سلس البول عند النساء الأخرى، منها:

  • السمنة وزيادة الوزن.
  • الإمساك وبذل الجهد من أجل التبرز.
  • تلف الأعصاب المتواجدة في المثانة أو الإحليل، والذي قد يحدث نتيجة الإصابة بمرض السكري أو التصلب المتعدد أو ما يعرف بالتصلب اللويحي.
  • إجراء أي عملية جراحية تشمل الأعضاء التناسلية للمرأة، مثل استئصال الرحم.

كذلك قد يستمر سلس البول عند النساء لفترة قصيرة فقط وهو عادة ما يحدث نتيجة لأسباب أخرى، بما في ذلك:

  • استخدام أدوية معينة مثل مدرات البول.
  • فرط استهلاك مادة الكافيين، التي تتواجد في القهوة، والشاي، ومشروبات الطاقة.
  • الإصابة بالتهاب المسالك البولية والمثانة.

يمكنك مشاهدة أسباب ألم فتحة البول عند النساء

أعراض سلس البول للنساء

يعرف سلس البول عند النساء بأنه فقدان البول اللاإرادي وعدم القدرة على التحكم بعملية تفريغ المثانة البولية، وتعد مشكلة شائعة عند النساء، ويمكن أن تحدث في أي عمر، إلا أنها تزداد انتشاراً مع تقدم العمر. وقد يكون لتلك الحالة تأثير كبير على نوعية حياة المرأة، إضافة إلى تأثيره السلبي على الثقة بالنفس، وما يصاحب ذلك من آثار سلبية على الحياة الإجتماعية والأسرية.

تعاني حوالي 1 من كل 5 نساء فوق سن الأربعين من السلس البولي، إلا أن هذه نسبة تقديرية حيث إن هناك اعتقاد بأن نسبة الانتشار أكبر من ذلك بكثير، ويعود ذلك إلى أن الكثير من السيدات لا يراجعن الطبيب بسبب هذه المشكلة، وذلك لأسباب مختلفة منها:

  • شعور البعض بالحرج والخجل من التحدث عن السلس البولي عند النساء.
  • الاعتقاد الخاطئ لدى بعض السيدات أن سلس البول شيء طبيعي يحدث مع تقدم السن.
  • اعتقاد النساء أنه لا يوجد علاج لتلك المشكلة.

علاج سلس البول للنساء

يمكن علاج سلس البول بوسائل غير جراحية كخيار أول للعلاج، ثم استخدام الوسائل الجراحية، والتي تشمل:
وسائل غير جراحية:

  • تغيير نمط الحياة: وذلك بإنقاص الوزن، والحد من استهلاك الكافيين.
  • أداء تمارين عضلات قاع الحوض (تمارين كيجل).
  • أداء تمارين المثانة.
  • جهاز التحفيز الكهربائي: لتنبيه العصب المغذي لعضلات الحوض.
  • العلاج بالمجال المغناطيسي: وهو يعمل على قبض عضلات الحوض وتقويتها دون ألم.

وسائل العلاج الدوائية:

  • دواء الدولوكسيتين: يستخدم لعلاج سلس البول الإجهادي.
  • مضادات الكولين: يستخدم لعلاج سلس البول الإلحاحي.

الوسائل الجراحية:
تختلف الوسائل الجراحية باختلاف حالات السلس البولي الإجهادي والإلحاحي.

السلس الإجهادي:

  • عملية تعليق عنق المثانة.
  • الحقن بمادة (مثل الكولاجين وغيره) بالقرب من عنق المثانة لمنع تسرب البول.
  • عملية تركيب شريط الإحليل: يتم إدخال شريط بلاستيكي عبر شق داخل المهبل يمتد خلف الإحليل.

السلس الإلحاحي:

  • حقن البوتولينم توكسين (أ) على جدار المثانة.

الوقاية:
سلس البول لا يمكن منعه دائمًا، مع ذلك يمكن تقليل خطر الإصابة به ببعض الخطوات التي يمكن اتخاذها، والتي تشمل:

  • المحافظة على وزن صحي.
  • التدرب على تمارين قاع الحوض (كيجل).
  • ممارسة النشاط البدني للمحافظة على اللياقة وقوة العضلات، وتجنب مهيجات المثانة (مثل: الكافيين وغيره).
  • تناول المزيد من الألياف لتجنب الإمساك.
  • الإقلاع عن التدخين.

علاج سلس البول للرجال

يعتمد علاج السلس البولي وشدته على السبب، لذلك قد يوصي الطبيب ببعض العلاجات، وتشمل الآتي:

1. التقنيات السلوكية

تشمل هذه التقنيات على ما يأتي:

تدريب المثانة
يتم تدريب المثانة لتأخير التبول بعد الشعور بالرغبة في الذهاب إلى الحمام، حيث أنه يتم الانتظار لمدة 10 دقائق في كل مرة يشعر فيها الشخص بالحاجة إلى التبول.

والهدف من هذا الإجراء إطالة الوقت بين مرات الذهاب إلى المرحاض حتى يتم التبول كل 2.5 – 3.5 ساعة.

الإفراغ المزدوج
يتم تعليم الشخص على إفراغ المثانة بشكل كامل لتجنب سلس البول الزائد، والتبول المزدوج يعني التبول ثم الانتظار لبضع دقائق والمحاولة مرة أخرى.

رحلات المرحاض المجدولة
يتم جدولة عدد المرات التي يتم الذهاب فيها إلى المرحاض، ليصبح الشخص يذهب للتبول كل 2 – 4 ساعات بدلًا من الانتظار الحاجة للذهاب.

التحكم في السوائل والنظام الغذائي
عندما يتم التحكم في السوائل والأطعمة التي يتناولها الشخص فإن هذه من الطرق التي تساعد في السيطرة على المثانة، لذلك ينصح بتقليل الكافيين والأطعمة الحمضية.

تعرف على أين تتكون الهرمونات

2. تمارن عضلات قاع الحوض

يوصي الطبيب بإجراء تمارين عضلات قاع الحوض والتي تسمى أيً بتمارين كيغل حيث أنها تساعد على تقوية العضلات والتي بدورها تساعد في التحكم في التبول، ويمكن أيضًا أن يساعد في التخفيف من سلس البول.

3. الأدوية

من أبرز الأدوية المستخدمة لعلاج سلس البول، ما يأتي:

مضادات الكولين: حيث أنها تساعد على تهدئة فرط نشاط المثانة وقد تكون مفيدة في علاج سلس البول الإلحاحي، ومن أبرز هذه الأدوية:
الأوكسيبوتينين (Oxybutynin).
التولتتيرودين (Tolterodine).

ميرابيغرون (Mirabegron): يستخدم هذا الدواء لعلاج السلس البولي الإلحاحي من خلال إرخاء عضلة المثانة وزيادة كمية البول التي يمكن للمثانة الاحتفاظ بها.
حاصرات ألفا (Alpha blockers): يستخدم لعلاج السلس البولي الإلحاحي أو السلس البولي الزائد وخاصة للرجال، حيث أنها تساعد على إرخاء عضلات عنق المثانة والألياف العضلية في البروستاتا مما يجعل إفراغ المثانة أسهل، ومن أبرز الأدوية:
التامسولوسين (Tamsulosin).

4. التحفيز الكهربائي

يتم إدخال أقطاب كهربائية بشكل مؤقت في المستقيم أو المهبل لتحفيز عضلات قاع الحوض وتقويتها، كما أنه يخفف من السلس البولي الإجهادي، والسلس البولي الإلحاحي.

5. الأجهزة الطبية

تشمل الأجهزة المصممة لعلاج السلس البولي:

  • إدراج مجرى البول: هو جهاز صغير يشبه السدادة يتم إدخاله في مجرى البول قبل أي نشاط قد يؤدي إلى سلس البول، حيث أن السدادة تعمل على منع التسرب ويمكن إزالتها قبل التبول.

6. العلاجات التدخلية

تشمل الآتي:

  • الحقن: يتم حقن مادة اصطناعية في الأنسجة المحيطة بالإحليل، حيث أن هذه المادة تساعد في الحفاظ على مجرى البول مغلقًا ويقلل من تسرب البول، ويستخدم هذا الإجراء لعلاج سلس البول الإجهادي.
  • حقن البوتوكس: يتم حقن البوتوكس في عضلة المثانة للأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط المثانة وسلس البول.
  • محفزات الأعصاب: يوجد نوعان من الأجهزة التي تستخدم فيها نبضات كهربائية غير مؤلمة لتحفيز الأعصاب المسؤولة عن التحكم في المثانة وتساعد على التخفيف من سلس البول.

ننصحك بقراءة علاج حرقان البول

7. الجراحة

قد يلجأ الطبيب للعديد من الإجراءات الجراحية لعلاج السلس البولي، وتشمل:

جراحات المعلاق (Sling procedures)
يتم استخدام مواد اصطناعية أو شرائط من أنسجة الجسم لإنشاء حمالة حوض تحت مجرى البول وعنق المثانة، حيث أنها تساعد على إبقاء مجرى البول مغلقًا خاصة عند العطس أو السعال، وفي الغالب يستخدم لعلاج سلس البول الإجهادي.

تعليق عنق المثانة
يتم اللجوء لهذا الإجراء لتوفير الدعم للإحليل وعنق المثانة، لكنه يتضمن شقًا في البطن ويتم إجراؤها أثناء التخدير العام أو التخدير النخاعي.

جراحة العضلة العاصرة البولية الاصطناعية
يتم زرع حلقة صغيرة مملوءة بالسوائل حول عنق المثانة لإبقاء المصرة البولية مغلقة حتى يكون هناك حاجة للتبول، حيث أنه يوجد صمام مزروع تحت الجلد يساعد على تفريغ الحلقة ويسمح بتدفق البول من المثانة.

شاهد ايضا أسباب عدم القدرة على التحكم في البول عند النساء وعلاجه طبيعياً وبالأدوية

السابق
ما هو الطفح الجلدي
التالي
كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع