أمراض

ما هو علاج الصرع الليلي و ما هي أسباب حدوثه و كيفية التعايش معه

علاج الصرع الليلي

ما هو علاج الصرع الليلي؟ حيث يمكن أن يحدث أي نوع من الصرع أثناء النوم، ولكن بعض أنواع الصرع مرتبطة تحديدًا بالليل أي أثناء النوم، وتسمى هذه الأنواع من صرع النوم أو نوبات صرع الليلي.

بعض مرضى الصرع لا يعانون من نوبات إلا أثناء الليل بينما يصاب البعض الآخر بنوبات أثناء اليقظة.

نبذة عن نوبات الصرع

  • الصرع هو اضطراب متعلق بالجهاز العصبي المركزي، حيث يوجد خلل في أنشطة الدماغ.
  • يؤدي إلى ظهور نوبات أو الاختلاجات في سلوك وأحاسيس غير طبيعية، وقد يصاحب ذلك أحيانًا فقدان للوعي.
  • يمكن أن تحدث نوبات الصرع لدى جميع الأشخاص، حيث يمكن أن يصيب الصرع الرجال والنساء من جميع الأجناس والأعمار
  • .وتتنوع أعراض النوبات بشكل كبير حيث يمكن أن تصيب بعض الأشخاص بشكل طفيف لعدة ثوان.
  • على الرغم من أنه يمكن أن يؤدي إلى نوبات أو رعشات في الذراعين والأطراف السفلية في الآخرين، إلا أن حدوث نوبة صرع واحدة لا يعني أن الشخص مصاب بالصرع، ولكن التشخيص يتطلب نوبتين غير مستحثتين بشكل عام.

تعرف على نوبات الصرع الليلي

  • عندما تقدر نسبة نوبات الصرع التي يعاني منها الشخص أثناء النوم بأكثر من 90٪، فمن المرجح أن يعاني من الصرع الليلي أو نوبات الصرع أثناء النوم.
  • هذا وفقًا لما نُشر في مجلة الطب النفسي وطب الأعصاب وجراحة الأعصاب، ويذكر التقرير أيضًا أن حوالي 5٪ إلى 45٪ من المصابين بالصرع يعانون من معظم نوباتهم أثناء النوم.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من نوبات الصرع الليلي فقط قد يصابون بنوبات صرع أثناء الاستيقاظ.
  • فقد أجريت دراسة في عام 2007، وقد وجد أن حوالي ثلث الأشخاص الذين يعانون من نوبات الصرع الليلي خلال فترة النوم يمكن أن يصابوا بنوبات صرع أثناء الاستيقاظ أيضًا.
  • يُعتقد أن نوبات الصرع الليلي تحدث نتيجة تغيرات في النشاط الكهربائي للدماغ، في مراحل معينة من النوم واليقظة.
  • حيث تحدث معظم هذه النوبات في المرحلتين الأولى والثانية، وهي تعد فترات من النوم الخفيف.
  • يمكن أن تحدث هذه النوبات بالقرب من الاستيقاظ، ويمكن أن تحدث النوبات بطريقة موضعية، نوبات بؤرية، أو بشكل عام.
  • وترتبط نوبات الصرع الليلي بأنواع معينة حيث تشمل هذه الأنواع ما يلي:
  • الصرع الشبابي الرمعي و الصرع الرمعي قرب الاستيقاظ و الصرع الرولاندي و المعروف باسمم الصرع البؤري الطفولي.
  • الحالة الكهربائية الصرعية للنوم. متلازمة لانداو كليفنر.
  • هذه النوبات تزعج نوم المريض، بالطبع لأنها يمكن أن تؤثر على التركيز والأداء في العمل أو المدرسة.
  • وهي حالة نادرة للوفاة لدى مرضى الصرع كما أن قلة النوم من أكثر مسببات النوبات شيوعًا الصرع أثناء النوم.
  • تشمل المحفزات الأخرى الإجهاد وارتفاع درجة حرارة الجسم.

ما هي أعراض الصرع الليلي

قد يكون العرض الوحيد المصاحب لحالة الصرع الليلي هو الصداع أو الكدمات عند الاستيقاظ، ولكن الأعراض التي قد تصاحب نوبات الصرع أثناء النوم عادة ما تشمل ما يلي:

  • البكاء أو إصدار أصوات غير طبيعية، خاصة قبل الشد العضلي مباشرة.
  • صعوبات مفاجئة شديدة في الجسم.
  • بلل السرير.
  • ارتعاش أو تقلصات.
  • عض اللسان.
  • تسقط من على السرير.
  • صعوبة الاستيقاظ بعد النوبة.
  • ارتباك أو عرض سلوك غير طبيعي بعد النوبة.
  • الاستيقاظ فجأة من دون سبب واضح.
  • بعد حدوث نوبة الصرع الليلي، قد يشعر الشخص بالإرهاق أو الحرمان من النوم مما قد يؤدي إلى النعاس أثناء النهار أو الانزعاج العام، وعادة ما تحدث نوبات الصرع أثناء الليلي فور نوم الشخص أو قبل الاستيقاظ مباشرة أو بعد الاستيقاظ مباشرة.

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة اسباب التبول اللاارادي عند الكبار وكيفية علاجها.

ما هو علاج الصرع الليلي

يعتمد علاج الصرع الليلي، علاج نوبات الصرع أثناء النوم على نوع النوبات التي يعاني منها المريض وسبب حدوثها وبعض العوامل الصحية الأخرى، لذلك قد تختلف خيارات العلاج بين الأدوية والنصائح والنظام الغذائي المناسب، ومن بين الخيارات التي قد يوصى بها المرضى الذين يعانون من نوبات الصرع أثناء النوم هم على النحو التالي:

  • الأدوية المضادة للصرع، مثل الفينيتوين.
  • تجنب مسببات النوبات، مثل الحرمان من النوم.
  • تناول نظامًا غذائيًا عالي الدهون ومنخفض الكربوهيدرات أو نظامًا غذائيًا مُحفزًا الكيتوني.
  • الجراحة التي تتضمن زرع جهاز يرسل إشارات كهربائية محددة إلى الدماغ.
  • حيث يساعد تتبع الأعراض والعوامل التي تؤدي إلى حدوث النوبات في تشخيص أنماط الأعراض الناشئة، بالإضافة إلى تتبع فعالية خطة العلاج.

كيفية التعايش مع الصرع الليلي

  • يمكن أن تكون نوبات الصرع التي تحدث أثناء النوم خطيرة، وتؤدي هذه النوبات إلى زيادة معدل الوفيات المرتبطة بالصرع، وقد يؤدي حدوث النوبة إلى تعريض الشخص للضرر أثناء النوم.
  • الأشخاص الذين يعانون من النوبات يكونون أكثر عرضة للإصابة بنقص الأكسجين أثناء النوبة وبعدها، وقد يعانون أيضًا من نشاط غير طبيعي للدماغ بعد النوبة، وعلى الرغم من أن هذا يبدو مخيفًا.
  • ومع ذلك، فإن حالات الصرع عادة ما تكون قابلة للعلاج لذا فإن السيطرة على النوبات يمكن أن تقلل بشكل كبير من احتمالية حدوث مضاعفات من هذه النوبات.
  • ومن الممكن لبعض الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب اتخاذ خطوات معينة للتعامل مع هذه الأزمات ومنع حدوث الصدمات التي يمكن أن ترافقهم، ومن بين هذه الإجراءات ما يلي:
  • ضع مرتبة على الأرض أو ضع إطار حول السرير.
  • ضع أرضيات آمنة على الأرض بالقرب من السرير، مثل تلك الموجودة في صالة الألعاب الرياضية.
  • استخدم المصابيح المعلقة بدلاً من مصابيح الطاولة.
  • احتفظ بالأثاث المنزلي بعيدًا عن السرير.
  • استخدام جهاز مراقبة نوبات الصرع أثناء النوم، والذي ينبه أحد أفراد أسرته إلى أن المريض يعاني من نوبة صرع.

 أسباب حدوث الصرع أثناء النوم

  • الصرع له علاقة معقدة بالنوم، حيث يمكن أن تحدث نوبات النوم مع أي نوع من أنواع الصرع.
  • فقد يعاني بعض الأشخاص من نوبات أثناء النوم فقط، بينما يعاني البعض الآخر من نوبات أثناء النهار والليل.
  • حيث يتم تعريف الأشخاص الذين يعانون من نوبات ليلية فقط أثناء النوم على أنهم يعانون من صرع ليلي نقي.
  • يُعرَّف الصرع الليلي بأنه نوبات تحدث بشكل حصري أو غالبًا (90٪) أثناء النوم.
  • غالبًا ما تتأثر نوبات الصرع بشدة بدورة النوم والاستيقاظ عندما ينام الشخص المريض وتتغير حالته من اليقظة إلى النوم.
  • لكن أثناء النوم هناك أيضًا العديد من التغييرات في الحالة تسمى مراحل النوم، حيث يُعتقد أن التغيير في الحالة له تأثير على “نشاط النوبة” لدى الأشخاص المصابين بالصرع.
  • حيث تحدث بعض النوبات غالبًا في مراحل معينة من النوم.
  • يُعتقد أن النوبات الليلية ناتجة عن تغيرات في النشاط الكهربائي للدماغ أثناء انتقاله بين مراحل النوم المختلفة وبين النوم والاستيقاظ.
  • على سبيل المثال في حالة اليقظة تظل موجات الدماغ ثابتة إلى حد ما، ولكن أثناء النوم تحدث العديد من التغييرات، وتتغير الحالة وتتحرك.
السابق
لماذا يستخدم muskazon؟ وما هي التأثيرات الجانبية لدواء Muskazon؟
التالي
نظام غذائي للتنشيف وبناء العضلات للنساء