أمراض

ما هو مرض الصرع وما هي أسبابه وأعراضه؟ وهل يمكن علاج مرض الصرع نهائياً؟

ما هو مرض الصرع

ستتعرف في هذا المقال على ما هو مرض الصرع، وهو اضطراب مزمن يصيب الدماغ ويتميز بنوبات متكررة قصيرة من الحركة اللا إرادية التي تصيب جزءًا من الجسم أو الجسم كله، فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن ما هو مرض الصرع؟

الصرع الكاذب

تتشابه نوبات الصرع الكاذب مع نوبات الصرع الحقيقية من ناحية الأعراض، غير أنّها تختلف عنه من ناحية الأسباب، فالصرع الحقيقي يحدث نتيجةً لوجود مشكلة في النشاط العصبيّ الدماغيّ؛ أما الكاذب فعادةً ما تكون أسبابه نفسيّةً.

ونظرًا لكونه يعدّ من ضمن الأعراض العضويّة للاضطرابات النفسيّة، فإنّ أسبابه المحتملة كثيرةً.

وتقدّر نسبة المصابين بهذه الحالة بنحو 20% من إجمالي مصابي الصرع، إذ إنّهم يشخّصون خطأ بالإصابة بالصرع، وتعدّ النساء أكثر عرضةً للإصابة به من الرجال بما يصل إلى ثلاثة أضعاف.

يمكنك مشاهدة مقالة الحجامة لعلاج الام الراس والصداع ومرض الشقيقة

أسباب مرض الصرع

يعود سبب أنواع معينة من مرض الصرع إلى خلل في الجينات المسؤولة عن الطريقة التي تتصل بها خلايا الدماغ ببعضها البعض، لكن المعروف هو أن أنواعًا نادرة فقط من المرض هي التي تنجم عن جينات معينة معتلّة، يبدو أن الخلل في أي مجموعة من مئات الجينات يمكن أن يشكل عاملًا مركزيًا في نشوء وتطور مرض الصرع.

بالرغم من أنه يبدو أن أنواعًا معينة من مرض الصرع تنتقل من جيل إلى آخر، إلا إن العوامل الجينية الوراثية لا تشكل سوى عامل واحد فقط من بين العوامل التي يمكن أن تسبب ظهور مرض الصرع، وربما يعود سبب ذلك إلى كون بعض الأشخاص يميلون للتأثر أكثر من غيرهم بالعوامل البيئية التي يمكن أن تؤدي إلى النوبات.

قد تحدث النوبة الصرعية في حالات كثيرة نتيجة لحادث، أو مرض، أو صدمة طبية، مثلًا: السكتة الدماغية التي تُسبب ضررًا للدماغ أو تمنع وصول الأكسجين إلى الدماغ، وفي حالات نادرة قد يعود سبب ظهور مرض الصرع إلى ورم في داخل الدماغ، إن نوبات الصرع لا تحدث كلها بسبب عامل معين واحد يمكن تشخيصه وتحديده وهذا ينطبق على نحو النصف من المصابين بمرض الصرع.

من بين عوامل الخطر ما يأتي:

  • التاريخ العائلي.
  • إصابات في الرأس.
  • سكتة دماغية أو أمراض أخرى في الأوعية الدموية.
  • أمراض التهابية في الدماغ، مثل: التهاب السحايا، وحدوث تشنجات وارتعاشات متواصلة خلال مرحلة الطفولة جراء ارتفاع الحرارة، والحمّى.

أعراض الصرع البسيط

توجد العديد من أعراض الصرع البسيط التي يُلاحظها مرضى أو أهالي الصرع البسيط وهى:

  • حدوث حالة تسمى الديجافو، وهى حالة يشعر فيها المريض أن المكان والزمان حدثا من قبل.
  • الشعور بحركة غريبة مثل حركة النمل على الجلد.
  • الهلوسة، مثل تخيل أشياء غير موجودة في الواقع.
  • حركة العيون في أماكن مختلفة بسرعة كبيرة.
  • تغيرات في الرؤية واتساع حدقة العين.
  • حركة الرأس بصورة غير طبيعية.
  • تغييرات في العواطف والمشاعر.
  • الشعور بتخدير في الجسم.
  • الشعور بحرارة في الوجه.
  • عدم القدرة على الكلام.
  • ازدياد ضربات القلب.
  • شعور بالانزعاج.
  • التعرق الشديد.
  • شد العضلات.

أعراض الصرع البسيط معروفة ويمكن ملاحظتها ومن السهل جدًا معرفة مريض الصرع من خلالها، عند وجود تلك الأعراض عند شخص ما يجب سرعة التوجه إلى الطبيب فورًا للبدء في خطة العلاج.

تعرف على معلومات عن مرض التوحد أسبابه وعلاجه

نوبات الصرع المتكررة

نوبات الصرع المتكررة هي نوبات الصرع التي تستمر لوقت أطول من الوقت الطبيعي لنوبات الصرع.

بحيث تعد نوبات الصرع متكررة ومستمرة في حال استمرار نوبات الصرع بالتكرار لأكثر من 5 دقائق دون توقف أو رجوع المريض إلى الوعي، وأحيانًا قد تكون نوبة واحدة طويلة مستمرة قد تستمر لأكثر من 30 دقيقة.

تعد حالة نوبات الصرع المتكررة أحد الحالات الخطيرة التي تستوجب مراجعة الطوارئ فورًا لتجنب تضرر الدماغ أو الوفاة في بعض الحالات.

إقرأ أيضاً الفترة الزمنية بين نوبات الصرع و أعراض نوبات الصرع

مرض الصرع والزواج

في مجموعة من الدراسات المختلفة لتقييم مرض الصرع والزواج، تم جمع مجموعة من البيانات حول تأثير هذه العلاقة على مريض الصرع نفسه، بينما كان هناك نقص في المعلومات حول تأثيرها على الشريك، ويمكن أن يؤثر الزواج على مرضى الصرع كما يأتي:

  • يمكن أن يؤدي الزواج إلى حدوث تغيرات في نوبات الصرع وعددها.
  • يمكن أن يساعد الدعم الاجتماعي في التخفيف من عبء مرض الصرع، وتحسين جودة الحياة سواء على المريض نفسه أو عائلته.
  • يجب إجراء المزيد من الدراسات حول تأثير مرض الصرع والزواج طويل الأمد، حيث تزداد احتمالية الإصابة بالصرع مع التقدم في السن الأمر الذي يؤثر على الزواج وطبيعته.

ننصحك بقراءة كبسول جابتين Gaptin لعلاج الصرع والتهابات الأعصاب و ما تركيب دواء جابتين Gaptin

هل مرض الصرع يشفى

الصرع هو مرض مزمن ولا يمكن علاجه، ولكن الاكتشاف والعلاج المبكّر لداء الصرع يعطى نتائج علاجية أفضل بنسبة كبيرة، كما أنه تساعد الأدوية لحسن الحظ على التنظيم والحد من نوبات الصرع بشكل كبير وناجح.

كما قد تبين أنه نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين بالصرع والذين قاموا بإجراء عملية استئصال الجزء المسؤول عن الصرع، لم يواجهوا أي نوبات صرع لمدة ستة أشهر على التوالي، بالإضافة لذلك فإن الكثير من الأشخاص تخلصوا من نوبات الصرع نهائيًا لعشر سنوات.

يقوم الباحثون حاليًا بدراسات عديدة لاكتشاف علاج نهائي للصرع، ولكن الطرق الحالية كفيلة بالحد من نوبات الصرع وبالتالي تحسين حياة الإنسان على الصعيد الصحي والنفسي أيضًا.

يمكنك الإطلاع على طرق الوقاية من الصرع عند الاطفال و علاجه و تشخيصه

علاج مرض الصرع

يتم علاج الصرع بالأدوية المضادة للصرع (مضادات التشنجات)، وهذه الأدوية لا يمكنها شفاء الصرع؛ ولكن يمكنها المساعدة على الوقاية من النوبات التشنجية عن طريق زيادة تثبيط الخلايا العصبية، أو عن طريق التقليل من إثارتها؛ مما يسهم في السيطرة على الإشارات الكهربائية غير الطبيعية.
السابق
متى يبدأ مفعول دواء zelax؟ وما هي أعراض انسحاب Zelax؟ وتجربتي معه
التالي
علاج انتفاخ في فتحة الشرج وأفضل مرهم, وما هي أسباب انتفاخ في فتحة الشرج؟