أمراض

ما هو مرض القولون العصبي, وأنواعه, وأعراضه, وهل هو خطير أم لا؟

ما هو مرض القولون العصبي

ما هو مرض القولون العصبي؟متلازمة القولون المتهيج من الاضطرابات الشائعة التي تصيب الأمعاء الغليظة. تشمل مؤشرات المرض والأعراض تقلصات وألم البطن والانتفاخ والغازات والإسهال أو الإمساك أو كليهما, تابع القراءة لمعرفة المزيد من ما هو مرض القولون العصبي؟

أنواع القولون العصبي

يتألف القولون من أربعة أجزاء رئيسية:

  • القولون الصاعد أو القولون الأيمن (بالإنجليزية: Ascending Colon)‏
  • القولون المستعرض (بالإنجليزية: Transverse Colon)‏
  • والقولون النازل أو قولون هابط أو قولون أيسر (بالإنجليزية: Descending Colon)‏
  • القولون السيني (بالإنجليزية: Sigmoid Colon)‏

الجزء الأول من القولون الصاعد يسمى الأعور وهو يتصل مع اللفائفي بالوصل اللفائفي الأعوري حيث يوجد صمام في هذه المنطقة، وللأعور دور مهم حيث يتم فية تحول الكيموس إلى براز حيث به تحزازات دقيقة تعمل على تشبث البراز وتتم بمساعدة بكتريا خاصة تسبب التعفن أما المستقيم فينقبض عدة انقباضات بواسطة اثارات عصبية مسببا الألم في المستقيم ويتم دفع البراز إلى الخارج بواسطة أهداب في فتحة الشرج. والقولون السيني يتصل بالمستقيم.

يمكنك مشاهدة مقالة ماذا تعرف عن “القولون العصبي”؟

مكان القولون العصبي بالصور

يُمكن أن يحدث ألم القولون العصبي في جميع أنحاء البطن في المنطقة الممتدة من صدرك إلى حوضك حيث توجد أعضاء الجهاز الهضمي الرئيسية، ويُمكن تحليل ألم القولون العصبي في الجزء العلوي من البطن بارتباطه بالنظام الغذائي والانتفاخ، أما في منتصف البطن فهو نتيجة تقلصات في منطقة السرة، أما أسفل البطن فهو نتيجة حركة الأمعاء.

شاهد أيضاً أطعمة ومشروبات لا تناسب مرضى القولون العصبي

مكان ألم القولون العصبي

يُخرج القولون الفضلات من الجسم بشكلٍ فعّال عندما يكون بحالةٍ صحيّةٍ جيّدة، أمّا عندما يكون غير صحيّ فإنّه يؤدّي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل المؤلمة، وإنّ الاضطرابات الأكثر شيوعًا في القولون هي أمراض التهابات الأمعاء كما يأتي:

  • التهاب القولون التقرحي: يوجد ألم القولون في هذا الاضطراب بالقولون سيني؛ وهو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة الذي يقود إلى المستقيم.
  • مرض كرون: إنّ مكان ألم القولون في هذا المرض هو الجانب الأيمن السفلي من البطن أو حول زر البطن.
  • التهاب الردب: يؤدّي هذا الالتهاب للإصابة بالتهاب القولون سيني.
  • متلازمة القولون العصبي: إنّ مكان الألم في هذه المتلازمة هو الجزء الأيسر من أسفل البطن.
  • سرطان القولون والمستقيم: قد تؤدّي هذه السّرطانات إلى الإصابة بألم في البطن ولكن في حالات نادرة.

تعرف على فوائد زيت السمسم لمرضى القولون

أعراض القولون العصبي

تتميز أعراض القولون العصبي بما يأتي:

  • آلام مزمنة في البطن.
  • إسهال مزمن.
  • إمساك مزمن.
  • إسهال وإمساك بالتناوب.
  • زيادة الغازات.
  • الانتفاخ في البطن.

إقرأ أيضاً هل يعتبر القولون العصبي مرض نفسي؟

هل القولون العصبي خطير

إجابة هذا السؤال باختصار هي “لا”، فالقولون العصبي بحد ذاته لا يعد مشكلة طبية خطيرة، وغالبًا ما تكون الأعراض الظاهرة على المريض مجرد أعراض طفيفة لا أكثر. وهذه بعض الأعراض التقليدية للقولون العصبي: الإمساك، والإسهال، وألم البطن.

قد لا يحتاج مريض القولون العصبي للخضوع لأي علاج طبي لا سيما إذا ما كانت الأعراض الظاهرة لديه طفيفة، ولكن قد يستدعي الأمر استشارة الطبيب للحصول على توصيات وعلاج إذا ما كانت أعراض القولون العصبي الظاهرة حادة وشديدة.

على الرغم من أن القولون العصبي هو حالة مزمنة لا علاج لها، إلا أن القولون العصبي:

  • ليس مرضًا قاتلًا، كما أن المضاعفات الصحية التي قد يسببها لا تعد خطيرة.
  • لا يرفع من فرص الإصابة بمرض السرطان.
  • لا يلحق الضرر بالأغشية الداخلية للقناة الهضمية.
  • من الممكن السيطرة عليه دون أي علاج أحيانًا، أو قد تساعد بعض التغييرات الحياتية والأدوية في تحسين جودة حياة مريض القولون العصبي.

تعرف على هل الموز مفيد لمرضى القولون العصبي؟

أعراض القولون العصبي عند النساء

تتمثل أعراض القولون العصبي عند النساء كما يلي:

1. الإمساك

الإمساك هو أحد أعراض القولون العصبي الشائعة عند النساء، ويسبب برازاً نادراً يكون صلباً وجافاً ويصعب تمريره.

قد تبين في دراسات، أن الإمساك هو أحد أعراض القولون العصبي الأكثر شيوعاً عند الإناث، وقد أبلغت النساء أيضاً عن المزيد من الأعراض المرتبطة بالإمساك مثل آلام البطن والانتفاخ.

2. الإسهال

يبدو أن متلازمة القولون العصبي المصابة بالإسهال، والتي يسميها الأطباء أحياناً بـIBS-D، أكثر انتشاراً عند الرجال، لكن النساء غالباً ما يعانين من تفاقم الإسهال قبل بدء الدورة الشهرية مباشرة.

يُصنف الإسهال على أنه براز رخو متكرر، وغالباً ما يكون مصحوباً بألم أسفل البطن وتشنجات تتحسن بعد حركة الأمعاء. قد يُلاحظ أيضاً وجود مخاط في البراز.

3. الانتفاخ

الانتفاخ هو عرض شائع للقولون العصبي عند النساء، يمكن أن يسبب الشعور بالضيق في الجزء العلوي من البطن والشبع بشكل أسرع بعد تناول الطعام، غالباً ما يكون من الأعراض المبكرة للدورة الشهرية.

من المرجح أن تعاني النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي، من الانتفاخ خلال مراحل معينة من الدورة الشهرية مقارنة بالنساء غير المصابات بالقولون العصبي، يمكن أن تؤدي الإصابة ببعض الأمراض النسائية مثل الانتباذ البطاني الرحمي، إلى تفاقم الانتفاخ.

كما أن النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي، بعد سن اليأس يعانين من الانتفاخ في البطن بشكل أكبر.

4. سلس البول

وجدت دراسة صغيرة تم إجراؤها في عام 2010 أن النساء المصابات بمرض القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بأعراض المسالك البولية السفلية التي تعاني منها النساء غير المصابات بهذه الحالة.

تضمنت الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • كثرة التبول
  • التبول الليلي وهو التبول المفرط في الليل
  • تبول مؤلم

5. تدلي أعضاء الحوض

هناك دليل أن النساء المصابات بمرض القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بتدلي أعضاء الحوض، يحدث هذا عندما تصبح العضلات والأنسجة التي تحمل أعضاء الحوض ضعيفة أو فضفاضة، ما يؤدي إلى سقوط الأعضاء من مكانها.

يزيد الإمساك المزمن والإسهال المرتبط بمتلازمة القولون العصبي من خطر الإصابة بالتدلي. تشمل أنواع تدلي أعضاء الحوض ما يلي:

  • هبوط المهبل
  • هبوط الرحم
  • تدلي المستقيم
  • تدلي الإحليل

6. آلام الحوض المزمنة

يعد ألم الحوض المزمن، وهو ألم أسفل السرة، مصدر قلق شائعاً بين النساء المصابات بمرض القولون العصبي. تشير المؤسسة الدولية لاضطرابات الجهاز الهضمي إلى دراسة أفاد بها ثلث النساء المصابات بالقولون العصبي أنهن يعانين من آلام في الحوض طويلة الأمد.

7. تفاقم أعراض الدورة الشهرية

هناك دراسة أكدت أن أعراض الدورة الشهرية لدى النساء، تكون أكثر تفاقماً عند الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، من النساء غير المصابات بالمرض.

أبلغ العديد من النساء أيضاً عن تفاقم أعراض القولون العصبي خلال مراحل معينة من الدورة الشهرية، يبدو أن التقلبات الهرمونية تلعب دوراً. يمكن أن تتسبب متلازمة القولون العصبي أيضاً في أن تكون دورتك الشهرية أكثر غزارة وألماً.

8. التعب

التعب هو عرض شائع لمتلازمة القولون العصبي، ولكن هناك أدلة على أنه قد يصيب النساء أكثر من الرجال.

ربط الباحثون شعور الإرهاق لدى الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي لعدد من العوامل، بما في ذلك سوء نوعية النوم والأرق، حيث يمكن أن تؤثر شدة أعراض القولون العصبي أيضاً على مستوى التعب الذي يعاني منه الشخص.

9. الإجهاد

يعد مرض القولون العصبي، مرتبطاً بشكل ملحوظ باضطرابات المزاج والقلق مثل الاكتئاب عند النساء أكثر من الرجال، حيث أبلغت العديد من النساء عن شعورهن بالإجهاد من التفكير والقلق والمزاج المتقلب بسبب إصابتهن بالقولون أكثر من الرجال.

إقرأ أيضاً رجيم صحي لمرضى القولون العصبي

أعراض القولون العصبي عند الرجال

يعد القولون العصبي هو اضطراب الحركة العصبية للقولون نتيجة تغيير في حركته سواء بالسرعة أو البطء، مما يؤثر على عملية الهضم والامتصاص في الجسم.

وإلى جانب تقلصات البطن وعدم الراحة، فقد تشمل أعراض القولون العصبي عند الرجال ما يأتي:

  • الانتفاخ والغازات.
  • الإمساك فيكون البراز إما متكتلًا أو صلبًا.
  • الإسهال فيكون البراز مائي.
  • نوبات متكررة من الإمساك والإسهال.
  • حركات الأمعاء التي تشعر بأنها عاجلة بشكل لا يمكن السيطرة عليه، أو يصعب مرورها أو غير مكتملة.
  • مخاط صافي أو أبيض مع البراز.
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة أسفل البطن يمينًا أو يسارًا، وتحدث هذه التقلصات بالتحديد أثناء الإخراج، ويزداد الألم كلما زاد الضغط النفسي لدى الشخص المصاب بالقولون العصبي.
  • إصدار البطن بعض من الأصوات نتيجة الإمساك ووجود الغازات.
  • الإصابة بالحموضة الشديدة.
  • كثرة التجشؤ.
  • الشعور بالإرهاق والغثيان.
  • شعور مريض القولون بألم أثناء العلاقة الزوجية مع الشريكة.
  • وصول الألم إلى مختلف أعضاء الجسم، مثل: اليدين أو الرأس أو الأكتاف والظهر.
  • الاكتئاب والأرق والقلق.
  • الشعور بعدم الراحة أو الغثيان بعد تناول وجبة عادية.
  • الأعراض التي تزداد سوءًا بعد الوجبات.

وبشكل عام يكون الإسهال والتبرز المتكرر من أكثر أعراض القولون العصبي عند الرجال شيوعًا، ويكونون أقل عرضة للألم.

كما يميل الرجال إلى التعرض لمشاكل شخصية أكثر من النساء نتيجة القولون العصبي وهم أقل احتمالية لطلب الرعاية الطبية والإبلاغ عن الأعراض مقارنة مع النساء.

يمكنك الإطلاع على مرض القولون وعلاقته بالقلب

أسرع طريقة لعلاج التهاب القولون

تتوافر عدة علاجات مختلفة لالتهاب القولون بدءً من الأدوية وتغيير العادات الغذائية وصولا إلى الجراحة. سيساعدك الطبيب في اختيار العلاج المناسب لحالتك بناء على شدة الأعراض والأدوية التي تناولتها بالفعل ومدى استجابتك لها وكذلك حسب صحتك العامة، ومن أسرع طريقة لعلاج التهاب القولون.

أولا العلاج الدوائي:

  • الأمينوسالسيليك (5-ASA)

يستخدم غالبا لعلاج التهاب القولون في الحالات الخفيفة والمتوسطة ومن بين الأدوية المستخدمة سلفاسالازين وميسالازين وبالسلازيد وأولسالازين. ويمكن أن تؤخذ هذه الأدوية إما بالفم أو من خلال حقنة شرجية وذلك بناء على المنطقة المصابة من القولون.

  • الستيرويدات القشرية

تعمل على تثبيط المناعة لتقليل الالتهاب وتستخدم في حالة فشل الأمينوساليسيليك في السيطرة على الأعراض ومن بينها: بريدنيزون وبريدنيزولون وميثيل بريدنيزولون وبرديزونيد وقد يصفها الطبيب لفترة قصيرة لتهدئة الأعراض وليس من الجيد الاستمرار في تناولها على المدى الطويل لما لها من آثار جانبية.

  • أدوية تعديل المناعة

وتقلل هذه الأدوية من الالتهاب أيضا عن طريق تثبيط استجابة الجهاز المناعي ومن بينها: أزاثيوبرين وميركابتوبرين وسيكلوسبورين ويجب تناول هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب مع إجراء الفحوصات الدورية اللازمة للكشف عن الآثار الجانبية المحتملة على الكبد والبنكرياس.

  • مثبطات عامل نخر الورم

وهو نوع من أنواع المستحضرات الحيوية المستخدمة في علاج الأمراض الالتهابية المرتبطة بالمناعة الذاتية ومن بين هذه الأدوية إنفليكسيماب وأداليموماب وغوليموماب وفيدوليزوماب وتستخدم هذه الأدوية في الحالات الشديدة.

  • توفاسيتينيب

من ضمن الأدوية التي اعتمدت حديثا لعلاج التهاب القولون ويعرف باسم مثبط إنزيمات كيناز الجانوز (Janus kinase inhibitor) وهي مجموعة من الإنزيمات التي تنشط الجهاز المناعي وتحفز الالتهابات.

ثانيا العلاجات الطبيعية:

كشفت دراسة نشرت في أكتوبر 2014 في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي أن العلاج بالأعشاب والطب التقليدي قد يوفر بدائل جديدة وأفضل لعلاج التهاب القولون التقرحي. ومن بين تلك البدائل:

  • جل الصبار
  • الأطعمة المحتوية على حمض البيوتيرك وأشهرها الزبدة واللبن البقري وجبن البارميزان
  • مستخلص الترومنتيل Tormentil
  • عشبة القمح
  • الكركمين (العنصر النشط في الكركم)

كما أكدت الدراسة على أن النهج الشامل الذي يراعي نمط الحياة والتوتر والمكملات الغذائية وبعض العلاجات الطبيعية لالتهاب القولون التقرحي يوفر أفضل فرصة للشفاء.

ثالثا الجراحة:

قد يضطر بعض المرضى للخضوع للجراحة إذا كان الالتهاب شديدًا وكانت جميع الحلول الدوائية غير مجدية. فقد يكون من الضروري إجراء الجراحة في حالة النزف الشديد أو انثقاب القولون. حيث يتم استئصال القولون والمستقيم بالكامل لمنع الالتهاب. ورغم أن الجراحة أفضل من العلاج التقليدي نظريا باعتبارها علاجا فعالا ودائما إلا أنها عادة ما تكون الملاذ الأخير للأطباء.

ننصحك بقراءة كيف يتم تشخيص مرض القولون؟

السابق
احتباس الغازات في القولون ما هي أعراضها وأسبابها وعلاجها نهائياً
التالي
هل مرض القولون يسبب حالة نفسية, والفزع من النوم؟ وعلاجه بالقرأن