منوعات

ما هي أسباب القشعريرة في الرأس والجسم و علاج القشعريرة

ما هي أسباب القشعريرة في الرأس والجسم؟ هذا ما سنجاوب عنه في المقال، حيث تتعدد الأسباب بين العارضة والخطيرة.

قد تكون نتيجة الشعور بالبرد أو عرض لمشكلة نفسية أو مشكلة صحية خطيرة وغيرها الكثير من الأسباب.

ما هي أسباب القشعريرة في الرأس والجسم؟

يصاب بعض الأشخاص بقشعريرة في الرأس والجسم، وقد يرجع ذلك لأسباب صحية أو نفسية يعاني منها الشخص، وفيما يلي بيان ببعض الأسباب العامة التي تسبب القشعريرة في الرأس والجسم:

  • إصابة الشخص بالحمى يصاحبه قشعريرة أحيانًا، وقد يصاب الشخص بها دون إصابته بالحمى.
  • التسمم الغذائي.
  • التهابات اللوز.
  • الخُنَاق أو الدفتيريا وهو مرض يصيب الجهاز التنفسي العلوي.
  • يتسبب الزكام والإنفلونزا في القشعريرة.
  • إنتان الدم.
  • الإصابة بالحمى الصفراوية.

أسباب القشعريرة في الرأس

يشعر بعض الأشخاص بوجود وخز في فروة الرأس، والشعور بألم مزعج مثل وخز الدبابيس وهذا الشعور يسمى بالقشعريرة، وفي ما يلي أهم أسباب القشعريرة في الرأس:

السكتة الدماغية

تسبب القشعريرة في الرأس والجسم أيضًا حيث ينقطع الدم لمدة عن الدماغ، ويصاحب السكتة الدماغية عدة أعراض مثل صعوبة في المشي وتشوش في الرؤية ومشاكل في التحدث وصداع حاد وقد تصل إلى الشلل؛ ويتبع السكتة الدماغية الشعور بالوخز والقشعريرة.

مرض السكري

يعاني مرضى السكري من ارتفاع مستويات السكر في الدم، وقد يتطور المرض في حال عدم السيطرة عليه ويؤدي إلى تلف الأعصاب ويتبع ذلك الشعور بالقشعريرة.

إصابة قاع الجمجمة

فعند إصابة الرأس وتحديدًا قاع الجمجمة؛ يؤدي ذلك إلى تلف أعصاب الدماغ، ويتسبب ذلك في الشعور بالقشعريرة في الرأس إذا تأثرت أعصاب الإحساس.

الأدوية

هناك بعض الأدوية تتسبب في الشعور بالوخز والقشعريرة مثل أدوية العلاج الكيميائي ومضادات الاختلاج التي تُستخدم لعلاج نوبات الصرع والتشنجات، وتناول الأدوية المنشطة يتسبب في الشعور بالوخز والقشعريرة.

أعراض القشعريرة في الرأس

  • بعد التعرف على اسباب القشعريرة في الراس العديدة إليك أهم الأعراض المصاحبة لقشعريرة الرأس.
  • يمكن أن تدل القشعريرة عامة على وجود مشكلة أو اضطراب في الجسم، وقد تحدث بشكل مؤقت.
  • من الممكن أن تكون قشعريرة الرأس مصحوبة بحدوث قشعريرة في أماكن أخرى مجاورة بالجسم، ومن بين الأعراض التي قد يشعر بها الشخص المصاب الآتي:
    • الشعور بوخز في أحد جانبي الرأس، مثل الجانب الأيسر أو الأيمن، أو أعلى الرأس أو أسفله.
    •  في الأذن أو الوجه.
    • يحس الشخص بقشعريرة في الرأس وفي أحد جانبي الوجه أو كليهما.
    • يصاب الشخص بالدوار أو الدوخة مع قشعريرة.

علاج قشعريرة الرأس

  • عادة في العديد من الحالات تختفي القشعريرة دون الحاجة إلى العلاج، ولكن إذا تكررت مرة أخرى عند ذلك يجب مراجعة الطبيب.
  • عادة ما سيقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني للشخص، بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات الطبية مثل:
    • فحوصات الدم.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • وذلك للكشف عن أسباب القشعريرة الموجودة بالرأس، ووصف العلاج المناسب للمساعدة في التخلص من قشعريرة الرأس.

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة اسباب القشعريرة و4 طرق فعالة لعلاج القشعريرة مجربة في المنزل.

أسباب القشعريرة في الجسم

ترتبط الإصابة بالقشعريرة في الجسم بأسباب عابرة، أو أسباب مرضية، ومن أبرزها ما يأتي:

رد فعل ناتج عن الحركة الزائدة

قد تتسبب التمارين الرياضية أو الأنشطة البدنية في الشعور بالقشعريرة في الجسم؛ حيث تتغير درجة حرارة الجسم المركزية عند القيام بتلك الأنشطة.

المشاكل النفسية

يمكن أن تصيب الشخص بالقشعريرة  فالشعور بالخوف والقلق والتوتر أو الضغط النفسي الحاد؛ يتسبب في الشعور بالقشعريرة في الجسم.

سوء التغذية

فعند نقص عناصر وفيتامينات معينة في الجسم يؤدي ذلك إلى الإصابة ببعض الأمراض مثل القهم العصبي الذي يتسبب في فقدان الشهية ويصاحبه بعض الأعراض التي تشمل القشعريرة في الجسم والإرهاق.

علاج القشعريرة في الجسم

هناك بعض الطرق العلاجية التي يمكن اتباعها لعلاج القشعريرة، ومن أهمها ما يلي:

  • يجب التنويه أولًا إلى ضرورة التوجه إلى الطبيب أو المستشفى إذا كانت القشعريرة شديدة، أو يصاحبها أعراض مؤلمة وغير طبيعية؛ فقد تكون نتيجة لمرض خطير.
  • عند الذهاب للطبيب سيقوم بإجراء فحص بدني، مع السؤال عن بعض التفاصيل مثل كم تكون درجة حرارة الجسم عند القشعريرة وعدد المرات التي تحدث فيها وتاريخ الإصابة بها، وسيطلب بعص الفحوصات والاختبارات للكشف عن سبب القشعريرة وتحديد العلاج المناسب.
  • يمكن علاج القشعريرة بشرب كثير من السوائل واستخدام الكمادات الدافئة والراحة.
  • يمكن التقليل من الشعور بالقشعريرة عن طريق التبخر؛ لأنه يساعد على تبريد الجسم وتقليل درجة حرارته.

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة اسباب و علاج القشعريرة.

السابق
تنميل القدم
التالي
الفترة الزمنية بين نوبات الصرع و أعراض نوبات الصرع