أمراض

ما هي المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي؟ وأعراضه عند النساء

المشاكل النفسية التي يسببها القولون

المشاكل النفسية التي يسببها القولون: ستتعرف في هذا المقال على المشاكل النفسية التي يسببها القولون, حيث يعد القولون العصبي مشكلة شائعة لدى الأشخاص من مختلف الأعمار والذي يؤثر على الأمعاء الغليظة بشكل رئيسي، وتكمن المشكلة في أن القولون العصبي داء مزمن ويتطلب التكيف مع أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية لفترات طويلة. فما هي المشاكل النفسية التي يسببها القولون؟

أعراض القولون العصبي النفسية

من المشاكل النفسية التي يسببها القولون الاتية:

  • القلق والاكتئاب

يصيب القولون العصبي النساء أكثر من الرجال، وتبدأ الأعراض بالظهور في الطفولة أو في منتصف العمر.

وتظهر الدراسات بأن الأشخاص المصابين بالقولون العصبي يعانون من القلق والاكتئاب أكثر من غيرهم والذي بدوره يجعل من أعراض القولون العصبي أكثر حدة وسوءًا.

ويعزى السبب في تأثير القولون العصبي على نفسية الإنسان في تحكم الجهاز العصبي بالقولون وتأثره بأعراض التوتر والقلق، لذلك تصاحب أعراض القلق والاكتئاب الأشخاص المصابين بالقولون العصبي.

  • الحزن

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي من أعراض الحزن، ولكن سبب هذه الأعراض يعد غير مفهوم إلى هذا اليوم.

تنتج الأعراض النفسية نتيجة اضطراب في نقل السيالات العصبية من الجهاز الهضمي إلى الدماغ والعكس، ولكن بناءً على رأي الأطباء فإن المشاعر التي يشعر بها هؤلاء الأشخاص تعد غير حقيقية في بعض المرات، إذ لا ترتبط أعراض الحزن بأي مشاكل فيزيائية تحدث في الجسم.

  • الرغبة بالانتحار

أظهرت دراسة أجريت على مرضى القولون العصبي بأن ثلث الأشخاص ممن خضعوا للدراسة قاموا بالتفكير بالانتحار بسبب سوء الأعراض.

  • الإصابة بالاضطرابات النفسية

تظهر الأدلة أن الأشخاص المصابين بالقولون العصبي ممن تقع أعمارهم ضمن 34 – 59 عام يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية عند مقارنتهم بالأشخاص الطبيعيين.

كما تبين أن فرصة الإصابة بأمراض الاكتئاب، والقلق، واضطرابات النوم تزداد لدى الأشخاص المصابين بالقولون العصبي.

بالإضافة إلى أنه ظهرت قابلية هؤلاء الأشخاص للإصابة باضطراب ثنائي القطب، وتزداد احتمالية الإصابة بالأمراض النفسية في أول سنة وتبدأ بالتلاشي شيئًا فشيئًا بمرور السنين.

يمكنك مشاهدة مقالة تأثير القولون العصبي على جسم الإنسان

أعراض القولون العصبي الجسدية

ستكملًا لتوضيح أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية، فإن من أبرز أعراض القولون العصبي التي تظهر على الجسم ما يأتي:

  • ألم في البطن: من أكثر أعراض القولون العصبي شيوعًا هي ألم البطن والمغص، عادةً ما يصاب الأشخاص بألم البطن فور تناول الطعام ويختفي بعد ذلك تدريجيًا.
  • الإسهال أو الإمساك: يصاب الأشخاص المصابين بالقولون العصبي إما بالإسهال أو الإمساك أو تناوب بين الحالتين، ويشعر هؤلاء الأشخاص بالرغبة في البقاء في المنزل لهذه الأسباب.
  • النفخة: تعد النفخة في البطن من أكثر الدلالات الواضحة على إصابة الإنسان بالقولون العصبي، مما يعيق عملية ارتداء الملابس بحجمها الطبيعي في بعض المرات.
  • الغازات: تعد الغازات من أكثر الأعراض المزعجة لدى الأشخاص المصابين بالقولون العصبي، مما يجعل الخروج إلى الأماكن العامة محرج وغير مريح.
  • مادة مخاطية في البراز: من الطبيعي جدًا خروج مادة مخاطية مع البراز، ولكن يعاني الأشخاص المصابين بالقولون العصبي من خروج المادة المخاطية بشكل أكثر من الطبيعي.

شاهد أيضاً أعراض التهاب القولون التقرحي بالتفصيل

دواء نفسي للقولون العصبي

على الرغم من أن المسبب الحقيقي لمتلازمة القولون العصبي لا يزال غير واضحٍ تمامًا، إلا أن عوامل عديدة من الممكن أن تلعب دورًا، مثل: اضطراب انقباض العضلات في جدار الأمعاء أو التوتر والقلق.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التنسيق السيء بين الدماغ والأمعاء الذي قد ينتج عنه مبالغة في ردة فعل الجسم تجاه التغيرات التي قد تحدث عادةً في عملية الهضم، قد يؤدي إلى الشعور بالألم أو الإمساك أو الإسهال.

على الرغم من أن أعراض القولون العصبي تقتصر عادةً على أعراض الجهاز الهضمي، مثل: ألم البطن، والإمساك، والإسهال، إلا أن بعض المرضى قد تظهر عليهم أعراض الاضطرابات النفسية، مثل: القلق والتوتر، والاكتئاب، واضطراب ما بعد الصدمة.

من جانبٍ اخر، فإن الضغط النفسي قد يؤدي إلى تفاقم متلازمة القولون العصبي، سواء كان المريض يعاني من اضطراب نفسي أم لا، وقد يؤدي أيضًا إلى ظهور نوبات حادة من الأعراض المشابهة لأعراض القولون العصبي حتى عند الأشخاص الذين لا يعانون منه.

من هنا، ونظرًا لأن العلاج بالحمية والأدوية كان ناجحًا جزئيًا فقط، فقد تم الشروع باستخدام الأدوية النفسية للقولون العصبي وقد أثبت ذلك فعالية واعدة.

حيث أثبتت مجموعة من الدراسات أن العلاج النفسي لا يحسن الأعراض النفسية فقط، مثل: القلق، والاكتئاب، ولكنه أيضًا يحسن أعراض الجهاز الهضمي بشكلٍ مباشر.

إلى جانب ذلك وعلى الرغم من أهمية العلاج الدوائي وفعاليته، يجب أيضًا إرشاد المرضى لتجنب التوتر والضغط النفسي في جميع نواحي الحياة ما أمكن ذلك.

تعرف على البيض المسلوق يهيج القولون أم لا؟

أعراض القولون العصبي عند النساء

أظهرت نتائج العديد من الدراسات إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بشكل ملحوظ بمتلازمة القولون العصبي مقارنة بالرجال. مما قد يسبب حالة من الإرهاق والإحباط لدى العديد من النساء، وذلك نظراً لاحتمالية تأثر اعراض القولون العصبي بالدورة الشهرية. وعلى الرغم من أن الأعراض قد تختلف من شخص إلى آخر، إلا أن أبرز الأعراض التي قد تظهر تتضمن ما يلي:

1- الإمساك

يُعتبر الإمساك عرض شائع بين كثير من النساء المصابات بالقولون العصبي، مما يجعل خروج البراز قليل جداً ويكون جاف وصلب، وبالتالي يصبح صعب تمريره.

2- الإسهال

تُعتبر متلازمة القولون العصبي والمرتبطة بعرض الاسهال هي أكثر انتشاراً في الرجال. الا إنها قد تظهر أيضاً لدى النساء المصابات بالقولون العصبي، ويظهر الإسهال عادة قبل الدورة الشهرية مباشرة.

3- انتفاخ البطن

من الأعراض الشائعة أيضاً لدى النساء هو الشعور بالضيق في الجزء العلوي من البطن، وخاصة أثناء متلازمة ما قبل الحيض مقارنة بالنساء اللواتي لا يعانين من متلازمة القولون العصبي. وهو ما يؤدي أيضاً إلى فقدان الشهية، والشعور بالشبع في وقت أسرع من المعتاد.

4- ألم البطن

يُعد ألم الحوض والذي يحدث أسفل السرة، عرض شائع بين النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي. حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أن ثلث النساء المصابات به قد يعانين من ألم مزمن في الحوض.

5- الإعياء والشعور بالتعب

يُعتبر الشعور بالتعب والتعرض للإعياء من الأعراض الشائعة والمتكررة لمرضى القولون العصبي، وهو ما قد يؤدي أيضاً إلى الشعور بالإجهاد، والأرق، وعدم القدرة على النوم لدى النساء بصورة أكبر مقارنة للحالة عند الرجال.

6- التبول المتكرر

تكون النساء المصابات بالقولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بمشاكل بالمسالك البولية السفلية بشكل أكبر مقارنة بالنساء غير المصابات بتلك المتلازمة مثل مشكلة سلس البول، أو كثرة التبول.

7- الاكتئاب والتوتر النفسي

وجدت الدراسات أيضاً أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق المصاحب لمتلازمة القولون العصبي مقارنة بالرجال، كنتيجة لتأثيره السلبي على نمط حياتهن اليومية

هل القولون العصبي يسبب الخوف من الموت

يعتبر مرض القولون العصبي من الأمراض الغير عضوية،وهي أكثر خطورة على حياة الإنسان وقد يسبب القولون الخوف من الموت،ويوجد بعض الطرق التي تساعد على التخلص من الخوف والقلق من مرض القولون العصبي مثل:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء النفسي والعضلي، والإكثار من الصلاة والاستعانة بالله.
  • التعامل مع أي مشكلة قد تواجه الشخص المريض بهدوء،والابتعاد عن المشاكل والغضب.
  • ضرورة أخذ وقت كافٍ من الراحة والنوم.

ننصحك بقراءة علاج القولون العصبي بالماء الساخن

هل القولون العصبي يسبب الخوف والقلق

في الحقيقة، إن من غير الواضح كيفية ارتباط القلق والتوتر، بالقولون العصبي، من غير الواضح أيضًا، أيهما يأتي أولًا، إلا أن الدراسات تظهر، أنهما من الممكن أن يحدثا معًا، وتوجد العديد من النظريات، حول العلاقة بينهما، وفيا يأتي ذكرها:

  • على الرغم من أن المشكلات النفسية مثل القلق، لا تسبب اضطرابًا في الجهاز الهضمي، إلا أن الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، قد يكونون أكثر حساسية للمشاكل العاطفية.
  • تؤدي المشاعر القوية، مثل؛ التوتر، والقلق، والاكتئاب، إلى تحفيز مواد كيميائية في الدماغ، تعمل على تشغيل إشارات الألم في الأمعاء، والتي قد تتسبب برد فعل القولون.
  • قد يجعل التوتر والقلق، العقل أكثر وعيًا بالتشنجات التي تحدث في القولون.
  • من الممكن أن يتم تحفيز القولون العصبي، عن طريق الجهاز المناعي، والذي يتأثر بالإجهاد والتوتر.

يمكنك الإطلاع على أعراض القولون العصبي الحاد

علاج القولون العصبي النفسي بالقران

تعتبر متلازمة القولون العصبي من المشكلات التي تستمر مع الإنسان أي من الأشياء المزمنة ويبدأ غالباً في سنوات المراهقة ويستمر لفترة ويتم تشخيصه وفقاً لبعض الأعراض التي يراها الطبيب ومن أهم الأعراض التي تشير إلى وجوده ووجود آلام في المنطقة الموجودة أسفل البطن وتكون بالشكل التالي:

  • يزداد الألم عندما يتعرض الإنسان إلى الضغوط النفسية وعقب تناول الطعام بفترة قصيرة.
  • يقل الألم بعد التبرز.
  • يزداد الألم في فترة النهار بينما يقل في الليل.
  • إصابة الشخص بالإسهال أو الإمساك.
  • قد يعاني الشخص في بعض الأحيان من الإسهال وفي أحيان أخرى من الإمساك.
  • وجود بعض الافرازات المخاطية داخل البراز.
  • تواجد الغازات والانتفاخات داخل البطن.
  • قد تكون أعراض القولون العصبي بسيطة عند بعض الأفراد ولا تؤثر على حياتهم في حين أنها قد تكون قوية وحادة عند أفراد آخرين تضر بصحتهم وتؤثر على سير حياتهم.
  • إذا ظهرت بعض الأعراض الأخرى مثل حدوث النزيف أثناء التبرز أو قلة الوزن بشكل كبير فعلى الشخص اللجوء إلى الطبيب لأن ذلك قد يكون أعراض مرض آخر غير القولون العصبي.

يمكنك مشاهدة مقالة القولون العصبي والأوهام

السابق
من مميزات خط النسخ 
التالي
ألم في الجانب الأيسر من البطن مع غازات ما هي أسبابه وعلاجه