حبوب وبذور

ما هي فوائد الشعير المغلي؟

طريقة عمل مغلي الشعير

اشتهر استخدام ماء الشعير منذ القدم، فهو مشروب محضر من الماء، والشعير ويضاف له السكر والمنكهات الطبيعية.

يغلى الماء مع الشعير ومن ثم يترك لمدة 30 دقيقة على الأقل ثم يصفى المزيج، ويستخدم الشعير المغلي في الطب الشعبي لعلاج حصى الكلى.

ما هي فوائد الشعير المغلي؟

للشعير المغلي تأثير على حصى الكلى كما أوضحت بعض الدراسات:

  • أشارت إحدى الدراسات المخبرية أن مستخلص الشعير ساهم في خفض مستويات الأكسالات في البول، وكذلك خفض مستويات حمض اليوريك، والكالسيوم، والفسفور بشكل ملحوظ.
  • وأكدت دراسة أخرى أجريت على جرذان التجارب أن الشعير المغلي قد قلل من ترسب حصى الكلى بشكل كبير، من خلال التقليل من إفراز الكالسيوم والفوسفات وحمض اليوريك والمغنيسيوم، واليوريا، والأكسالات في البول، وزيادة إفراز السترات (Citrates).
  • فيما بينت دراسة علمية أخرى أنه قد أعاد نشاط الأنزيمات المضادة للأكسدة في الكلى وساهم في تحسين الأنسجة الكلوية لدى جرذان التجارب، كذلك قد قلل من مستويات اليوريا، وحمض اليوريك، والكرياتينين.

إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة التي قد يحملها الشعير للكلى:

1- إبقاء بعض أمراض الكلى تحت السيطرة
يحتوي الشعير بطبيعته على نسبة صغيرة جدًا من الفسفور مقابل احتوائه على كمية عالية نسبيًا من العديد من العناصر الغذائية المتنوعة، والفسفور هو أحد العناصر الغذائية التي يجب على مرضى الكلى الانتباه لمستوياتها في الجسم لديهم، فارتفاعها قد يزيد حالة بعض أمراض الكلى سوءًا، ومن هذا المنطلق فإن تناول الشعير قد يكون خيارًا غذائيًا جيدًا لمرضى الكلى.
بالإضافة لما ذكر، فإن احتواء الشعير على مزيج جيد من بعض العناصر الغذائية المفيدة للكلى، مثل البروتينات الألياف الغذائية والصوديوم والبوتاسيوم، قد يجعله أحد الأغذية الصديقة للكلى والتي ينصح بتضمينها في الحمية الغذائية لمرضى الكلى.

2- خفض فرص الإصابة بالحصوات
بسبب احتواء الشعير على كمية عالية نسبيًا من الألياف الغذائية، فإن تناول الشعير قد يساعد على تقليل إفرازات العصارة الصفراوية (Bile)، مما قد يؤدي لخفض نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، وبالتالي خفض فرص تكون كل من حصى المرارة وحصى الكلى.

3- مكافحة تكلس الكلى
أظهرت دراسات أولية أن تناول الشعير قد يساعد على تخفيف تراكم الكلس في الكلى، مما قد يؤدي مع الوقت لتحسين حالة المصابين بتكلس الكلى (Nephrocalcinosis)، ويعزى السبب في ذلك غالبًا لقدرة الشعير على إدرار البول مما قد يساعد الجسم على التخلص من الفضلات والتراكمات الكلسية في الجهاز البولي خلال فترة قصيرة نسبيًا.

فوائد الشعير المغلي للشعر

الشعير هو نوع من الحبوب يُعرف بقيمته الغذائية العالية، إذ يحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن وأهمها النحاس، وفيتامينات “ب” والتي تشمل النياسين، الثيامين، والبيريدوكسين، وبفضل تلك المكونات، فإن الشعير طالما استخدم لتعزيز صحة الجسم العامة، وتناول شراب الشعير أو استخدام ماء الشعير موضعيًا على الشعر، له العديد من الفوائد أهمها:

  • الحفاظ على لون الشعر: يحتوي الشعير على عنصر النحاس، الذي يدخل في تكوين صبغة الميلانين، وهي الصبغة المسؤولة عن لون الشعر والبشرة، لذا فإن تناول ماء الشعير يساعد على الحفاظ على لون الشعر ومنع الشيب المبكر.
  • تحفيز نمو الشعر: إذا كنتِ تعانين من توقف نمو الشعر، فالشعير من المكونات الطبيعية التي يمكنها تحفيز نمو الشعر وإطالته، بفضل احتوائه على فيتامينات الثيامين والنياسين، التي تعزز من نمو الشعر، كما يحتوي على “البروسيانيدين” وهو مركب يُستخلص من الشعير ويُستخدم في صناعة مستحضرات تحفيز نمو الشعر.
  • وقف تساقط الشعر: وهي من المشكلات التي تعاني منها كثير من السيدات، خاصةً بعد الحمل والرضاعة، كما تُعد الأنيميا وأمراض سوء التغذية من الأسباب الشائعة لتساقط الشعر، ويحتوي الشعير على الحديد والنحاس والمعادن التي تحسن إنتاج خلايا الدم الحمراء، والتخلص من الأنيميا وبالتالي وقف تساقط الشعر.
  • علاج الشعر الباهت: الشعر الباهت المفتقد الحيوية من المشكلات التي تزعج كثير من السيدات، وقد تظل المشكلة حتى مع استخدام الزيوت، والتي تمنحه لمعة مؤقتة سرعان ما تزول ويعود مظهره الباهت مرة أخرى، وشطف الشعر بماء الشعير من الطرق الطبيعية التي تساعد على استعادة لمعة الشعر الطبيعية مع الوقت.

فوائد الشعير المغلي مع البقدونس

● يعالج الحصوة.

● مفيد للحامل.

● يخفض الكوليسترول.

● يحارب النوع الثاني من السكري.

● يخفف الوزن.

● الوقاية من السرطان.

● يحسن صحة العظام.

● يقي من السكري.

● يقوي المناعة.

● يحسن الجهاز الهضمي.

● يبعد السموم.

● تنظيم مستوى السكر وضغط الدم.

فوائد شرب الشعير على الريق

إن شرب الشعير على الريق يساعد على إدرار البول بشكل كبير، حيث يساهم في التخلص من السموم المختلفة. التقليل من نسبة الكوليسترول بالدم، وهذا لأنه يحتوي على الألياف القابلة للذوبان، ويحتوي أيضا على البيتا جلوكان والتي تعد من المكونات التي تقلل من امتصاص نسبة الكوليسترول في المعدة.

فوائد الشعير المطحون

  1. قد يساعد على خفض الكوليسترول في الدم، إذ تبين أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف القابلة للذوبان مثل الشعير يخفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار بنسبة 5-10٪. كما أن نوع الألياف غير القابلة للذوبان الموجودة في الشعير يقلل من مستويات الكوليسترول عن طريق منع تكوينه وزيادة إفرازه من خلال البراز.
  2. المحافظة على مستويات ضغط الدم ضمن الحدود الطبيعيّة؛ بسبب احتوائه على عنصر البوتاسيوم، والكالسيوم، و المغنيسيوم التي وقد وجد أنّها تساعد على خفض ضغط الدم بصورة طبيعية، كما أنّ زيادة الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة سواء أكانت غنية بالألياف غير القابلة للذوبان أو قابلة للذوبان يمكن أن تقلل من ضغط الدم.
  3. قد يساعد محتوى الشعير العالي بالألياف أيضًا في منع تكوين حصوات المرارة، والتي هي عبارة عن جزيئات صلبة يمكن أن تتشكل تلقائيًا في المرارة، وهي عضو صغير يقع تحت الكبد، بإنتاج الأحماض الصفراوية التي يستخدمها الجسم لهضم الدهون.
  4. المساعدة على خسارة الوزن بطريقة صحيّة، إذ يحتوي الشعير على الألياف القابلة للذوبان، مما يقلل من الشعور بالجوع ويعزز الشعور بالامتلاء وبالتالي يؤدي إلى فقدان الوزن.

أضرار مغلي الشعير

مكن أن يسبب شراب الشعير أيضًا بعض الآثار الجانبية على الجسم تشمل:

1. تكوين غازات بالجسم

كون الشعير يحتوى على ألياف غذائية قابلة للذوبان، يسبب غازات فى الأمعاء ،و السبب وراء ذلك هو نشاط البكتيريا المفيدة الموجودة في القولون ، لذلك يجب الحد من كمية ماء الشعير لمنع تكوين الغازات فى المعدة.

2. تهيج المعدة:

يمكن أن يسبب الاستهلاك المفرط لمياه الشعير تهيج في المعدة مع أعراض طفيفة إلى رئيسية مثل الألم ، وتشنجات ، والانتفاخ ، وأحيانا حتى الإسهال.

3. الإمساك:

إذا كنت تشرب الكثير من شراب الشعير ، فستكون هناك فرص اكبر فى نهاية الأمر إلى الإصابة بالإمساك المزمن، تأكد من استشارة الطبيب المعالج في حالة استمرار المشكلة لأكثر من 7 أيام في المرة الواحدة.

4. نزيف المستقيم:

في حالة الإمساك الحاد، قد تواجه نزيف بالمستقيم مع الشعور بألم حاد.

السابق
علاج تجلّط الدم
التالي
أضرار الإفراط في تناول المسكنات