أمراض

ما هي مضاعفات عملية استئصال القولون؟ وتجربتي مع استئصال القولون

ما هي مضاعفات عملية استئصال القولون

ستتعرف في هذا المقال على مضاعفات عملية استئصال القولون وهو إجراء جراحي لإزالة القولون كله أو جزء منه. والقولون جزء من الأمعاء الغليظة على هيئة عضو طويل شبيه بالأنبوب يقع في نهاية السبيل الهضمي. وقد يكون استئصال القولون ضروريًا لعلاج الأمراض والحالات التي تصيب القولون والوقاية منها. فما هي مضاعفات عملية استئصال القولون؟

تجربتي مع استئصال القولون

تتم عملية استئصال القولون عن طريق جراحة وفي هذه العملية تتم الإزالة الكلية للقولون أو إزالة جزئيه لجزء منه هو جزء من الأمعاء الغليظة على شكل أنبوب طويل يقع بنهاية الجهاز الهضمي، ويمثل استئصال القولون حالة ضرورية لعلاج بعض الأمراض أو الحالات التي يصعب فيها علاج القولون بالأدوية.إقرأ أيضاً علاج القولون العصبي وأعراضه

نسبة نجاح عملية استئصال سرطان القولون

استئصال القولون جزء من الخطة العلاجية لسرطان القولون، أثناء هذه العملية يتم استئصال جزء من القولون أو كلها حسب حجم وموقع السرطان. تكون عملية استئصال القولون أكثر نجاحًا عندما يقتصر السرطان في مكان واحد (السرطان الموضعي).

معدل البقاء على قيد الحياة بعد استئصال القولون (لمدة خمس سنوات)
مراحل السرطان النسبة المئوية
المرحلة الاولی 73%
المرحلة الثانية 61%
المرحلة الثالثة 55%
المرحلة الرابعة 0%
يمكنك مشاهدة مقالة أعراض القولون العصبي الحاد

مضاعفات عملية استئصال القولون

يترتب على إجراء عملية أو جراحة استئصال القولون العديد من المضاعفات والأضرار.

وتعتمد هذه المضاعفات على مجموعة من العوامل، ومنها الصحة العامة للمصاب، ونوع استئصال القولون الذي خضع له، بالإضافة إلى النهج الذي اتبعه الطبيب المختص من أجل إجراء هذا النوع من جراحات الاستئصال.

لكن بشكل عام فإن أهم أضرار استئصال القولون عادةً ما تتمثل في كل من الاتي:

  • النزيف.
  • الإصابة ببعض الجلطات الدموية في الساقين.
  • الانصمام أو الانسداد الرئوي (Pulmonary embolism).
  • تعرض الأجزاء والأعضاء القريبة من القولون لبعض الإصابات، مثل: المثانة، والأمعاء الدقيقة.
  • الإصابة بالعدوى.
  • وجود بعض التمزقات في الخيوط الجراحية المسؤولة عن إعادة توصيل الأجزاء المتبقية من الجهاز الهضمي.

لا بد من الإشارة إلى أهمية قضاء الفرد الخاضع لهذا النوع من الإجراءات بعض الوقت في داخل المستشفى، وذلك من أجل السماح للجهاز الهضمي بالشفاء والتعافي.

كما أن فريق الرعاية الخاصة بالمصاب عادةً ما يقوم بمتابعته من أجل مراقبة ظهور مضاعفات وأضرار استئصال القولون التي من المحتمل أن تسببها هذه الجراحة.

شاهد أيضاً فوائد غسيل القولون

الغذاء الصحي بعد عملية استئصال القولون

  • الخبز والحبوب، 6-11 حصَّة في اليوم: السميد، الأرز، الدقيق الأبيض أو طحين الشوفان ، الخبز الأبيض، البسكويت الهش أو بسكويت الشاي، فاصولياء ناشفة مطبوخة، هريس، جريش، بطاطس مسلوقة أو مشوية من دون قشور.
  • الخضروات 3-5 حصص في اليوم: جزر، فجل، صلصة طماطم، أيّة خضروات مسلوقة.
  • الفواكه 3-4 حصص في اليوم: صلصة تفَّاح، موز، فاكهة معلَّبة في ماء أو عصير، عصير ليمون.
  • اللحوم وبدائلها، 2-3 حصص في اليوم: لحم هبر، سمك، دجاج، بيض (تجنُّب البيض المقلي) لا تزيد على 3 مرات أسبوعياً.
  • الدهون والوجبات الخفيفة: الحلويات قليلة الدهون، مثل كيك إسفنجي انجليزي، زبادي جامد، عصائر، الفاكهة المثلَّجة.
  • متفرِّقات: مرق أو حساء خال من الدهون.
  • الحليب ومشتقَّاته، 1-2 حصَّة كل يوم: جميع الأجبان، الحليب ومنتجات الحليب بحسب التحمُّل، الزبادي.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

تعرف على أعراض تهيج القولون الهضمي

السابق
هل القولون يضغط على الحجاب الحاجز؟ وهل القولون يؤثر على الكبد؟
التالي
هل القولون هو الأمعاء الغليظة في الجسم؟ الفرق بينها وبين الأمعاء الدقيقة