أمراض

متلازمة القولون العصبي وعلاجها نهائياً بالأعشاب وأعرضها عند النساء

متلازمة القولون العصبي وعلاجها

متلازمة القولون العصبي وعلاجها: ستتعرف في هذا المقال على متلازمة القولون العصبي وعلاجها وهي  من الاضطرابات الشائعة التي تصيب الأمعاء الغليظة. تشمل مؤشرات المرض والأعراض تقلصات وألم البطن والانتفاخ والغازات والإسهال أو الإمساك أو كليهما. تحتاج متلازمة القولون العصبي لعلاج طويل المدى، حيث إنها مرض مزمن. فما هي متلازمة القولون العصبي وعلاجها؟ تابع القراءة لمعرفة متلازمة القولون العصبي وعلاجها.

أعراض متلازمة القولون العصبي بالتفصيل

تعرف على أعراض القولون العصبي بالتفصيل فيما يأتي:

1. الألم والتشنج

ألم البطن هو أكثر أعراض القولون العصبي بالتفصيل شيوعًا وهو عامل رئيسي في التشخيص، تعمل القناة الهضمية عادة مع الدماغ للتحكم في عملية الهضم، ويحدث هذا عن طريق الهرمونات والأعصاب والإشارات الصادرة عن البكتيريا الجيدة التي تعيش في أمعائك.

في القولون العصبي تصبح هذه الإشارات التعاونية مشوهة، مما يؤدي إلى توتر غير مؤلم في عضلات الجهاز الهضمي، ويحدث هذا الألم عادة في أسفل البطن أو كامل البطن ولكن من غير المرجح أن يكون في الجزء العلوي من البطن وحده وينخفض الألم عادة بعد حركة الأمعاء.

وتعديلات النظام الغذائي، مثل: اتباع حمية الفودماب (FODMAP) قد يحسن الألم والأعراض الأخرى.

2. الإسهال

يعد الإسهال أحد أعراض القولون العصبي بالتفصيل، ويصيب ما يقرب من ثلث المرضى الذين يعانون من القولون العصبي.

ويمكن أن يؤدي عبور الأمعاء المتسارع في القولون العصبي إلى نشوء حركة مفاجئة وفورية للحصول على حركة الأمعاء.

3. الإمساك

إن القولون العصبي يمكن أن يسبب الإسهال والإمساك معًا بالتناوب.

ولكن يعد القولون الغالب بالإمساك هو الأكثر شيوعًا، حيث يؤثر على ما يقرب من 50% من الأشخاص المصابين بالقولون العصبي، وقد يؤدي الاتصال المتغير بين الدماغ والأمعاء إلى تسريع أو إبطاء وقت العبور الطبيعي للبراز.

4. التغيرات في حركة الأمعاء

غالبا ما يصبح البراز بطيء الحركة في الأمعاء جافًا، لأن الأمعاءبدورها تمتص الماء، وهذا يخلق براز صلب مما قد يؤدي إلى تفاقم أعراض الإمساك.

5. الانتفاخ والغازات

القولون العصبي يؤدي إلى زيادة إنتاج الغاز في القناة الهضمية، وبالتالي يسبب الانتفاخ وهو أمر غير مريح.

ويعتبر العديد من المصابين بالقولون العصبي الانتفاخ أحد أكثر أعراض الاضطراب استمرارًا.

6. عدم تحمل الطعام

أفاد ما يصل إلى 90% من الأفراد الذين يعانون من القولون العصبي بأن أغذية معينة تسبب أعراضًا، ويتجنب ثلثا الأشخاص المصابين بالقولون العصبي النشط بعض الأطعمة، وفي بعض الأحيان يستبعد هؤلاء الأفراد أطعمة متعددة من النظام الغذائي.

7. التعب وصعوبة في النوم

أكثر من نصف الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي يعانون من التعب بأغلب الوقت.

وترتبط الإصابة بالقولون العصبي أيضًا بالأرق الذي يتضمن صعوبة في النوم والاستيقاظ بشكل متكرر والشعور بعدم الراحة في الصباح، ومن المثير للاهتمام أن قلة النوم تسبب أعراض معوية أكثر حدة في اليوم التالي.

8. القلق والاكتئاب

يرتبط القولون العصبي بالقلق والاكتئاب أيضًا، وتعزز أعراض القلق والجهاز الهضمي بعضهما البعض في حلقة مفرغة، فالأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة باضطرابات القلق والاكتئاب.

يمكنك مشاهدة مقالة تأثير القولون على الجسم

أعراض متلازمة القولون العصبي الشديدة

تتناوب ثلاثة أعراض رئيسية هي الألم والإمساك والإسهال، قد لا تظهر جميعها لدى المريض.

  1. ألم قولوني في البطن ومغص يزول بعد الذهاب للحمام.
  2. الإمساك المزمن القولوني.
  3. الإسهال المزمن القولوني.
  4. الانتفاخ والغازات.
  5. اضطراب عادات التغوط، الرغبة الكاذبة في الذهاب للحمام.
  6. قرقرة أمعاء (أصوات تصدر من البطن).
  7. قلق واضطرابات النوم.
  8. خفقان وألم في الصدر.
  9. التعب والخمول.

وتزيد هذه الأعراض في حالة الضغوط النفسية أو السفر أو حضور المناسبات العامة أو تغير نمط الحياة اليومي.

شاهد أيضاً ما هي أعراض القولون العصبي النفسية؟

علاج متلازمة القولون العصبي عند النساء

حتى الآن، لا يوجد علاج بشكل قاطع يقضي على مشاكل القولون العصبي وأعراضها عند النساء، لكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتشعري بتحسن، وقد تشمل ما يلي:

1.تغيير نظامك الغذائي

لا تسبب الأطعمة متلازمة القولون العصبي، ولكن تناول أطعمة معينة قد يؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي، يمكنك تخفيف أعراض القولون العصبي عن طريق تغيير بعض عادات الأكل.

سترغبين في الحد من هذه الأطعمة أو تجنبها، قد تكون الأطعمة المسببة للمشكلة:

  • الحليب ومنتجات الألبان مثل الجبن أو الآيس كريم
  • المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة
  • المشروبات الغازية مثل الصودا، خاصة تلك التي تحتوي على مواد تحلية صناعية (مثل السوربيتول) أو شراب الذرة عالي الفركتوز
  • كحول
  • بعض الفواكه والخضروات

2.تناول نظام غذائي صحي ومتوازن

  • تناولي المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات (خاصة للسيدات اللواتي يعانين من الإمساك)، أضيفي الأطعمة التي تحتوي على الألياف إلى نظامك الغذائي قليلاً في كل مرة للسماح لجسمك بالتعود عليها.
  • قد لا تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف في علاج الألم أو الإسهال، وقد تزيد الغازات والتقلصات سوءاً، لذلك عليكِ التحقق من المعلومات عن الأطعمة مثل الحبوب، فلا يجب أن تتناولي أكثر من 20 جراماً من الألياف يومياً.
  • شرب 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً (خاصة للسيدات اللواتي يعانين من الإسهال)، من غير الواضح ما إذا كان هذا يساعد في ظهور أعراض القولون العصبي، ولكن يمكن أن يساعد في علاج الجفاف الذي يحدث أحيانًا مع الإسهال.
  • تجنب الوجبات الكبيرة، والتي يمكن أن تسبب الإسهال والتشنجات لدى الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي، إذا حدث هذا لك، فحاولي تناول 4 أو 5 وجبات صغيرة في اليوم، أو تناول كميات أقل في كل من الوجبات الثلاث المعتادة.

3.الأدوية

قد يعطيك طبيبك دواء للمساعدة في التخفيف من الأعراض:

  • مكملات الألياف مثل سيلليوم (ميتاموسيل)، للمساعدة في السيطرة على الإمساك.
  • الأدوية المضادة للإسهال مثل لوبراميد (إيموديوم)، للمساعدة في السيطرة على الإسهال.
  • مضادات التشنج مثل زيت النعناع أو ديسيكلومين، لإبطاء التقلصات في الأمعاء، ما قد يساعد في علاج الإسهال والألم.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية أو مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) إذا تضمنت الأعراض الألم أو الاكتئاب.
  • دواء القولون العصبي الذي يعرف باسم Lubiprostone والمعتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للنساء المصابات بالإمساك الشديد.
  • خذي دواءك تماماً كما يخبرك طبيبك، جميع الأدوية لها آثار جانبية وقد تؤثر على الأشخاص بشكل مختلف، أخبري طبيبك عن أي أدوية تتناولينها بدون وصفة طبية.

4.الاستشارة وتخفيف التوتر

كثير من النساء اللواتي يسعين للحصول على رعاية متلازمة القولون العصبي يعانين أيضاً من القلق أو الذعر أو الاكتئاب.

الإجهاد هو أيضاً مشكلة للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، لأنه يمكن أن يجعل الأعراض أسوأ، تظهر الأبحاث أن العلاج النفسي يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي.

تشمل العلاجات التي يمكن أن تساعد في تقليل مشاعر التوتر والقلق ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي: علاج قصير الأمد يمزج بين أنواع مختلفة من العلاجات والاستراتيجيات السلوكية، قد يركز نوع العلاج المعرفي السلوكي المستخدم في علاج القولون العصبي على إدارة ضغوط الحياة، أو قد يركز على تغيير كيفية استجابة الشخص للقلق بشأن أعراض القولون العصبي.
  • العلاج النفسي الديناميكي: شكل مكثف قصير المدى من العلاج بالكلام، قد يركز على المناقشات المتعمقة حول الارتباط بين الأعراض والعواطف، قد يساعد العلاج أيضاً الأشخاص في تحديد النزاعات الشخصية وحلها.
  • والعلاج بالتنويم المغناطيسي: حيث يدخل الناس في حالة متغيرة من الوعي، يتم تقديم اقتراحات بصرية لتخيل الألم يزول.
  • تخفيف التوتر العام مهم أيضاً من خلال ممارسة الرياضة بانتظام طريقة جيدة لتخفيف التوتر، كما أنه يساعد الأمعاء بشكل أفضل ويحسن الصحة العامة، قد يساعد أيضاً التأمل واليوغا والتدليك في علاج الأعراض الشديدة.

5. البروبيوتيك

قد يساعد تناول البروبيوتيك، بعض النساء، في تخفيف أعراض القولون العصبي، يعد البروبيوتيك هي مكملات غذائية متوفرة، والتي تحتوي على ما يسمى «البكتيريا الصديقة».

ستحتاجين إلى تناول البروبيوتيك لمدة 4 أسابيع على الأقل لمعرفة ما إذا كان لها تأثير مفيد، عند تناولها، تأكدي من اتباع إرشادات وتوصيات الشركة المصنعة.

انتبهي لا يوصى باستخدام البريبايوتكس -المكملات الغذائية التي تشجع على نمو أنواع معينة من البكتيريا في الأمعاء- كعلاج لمرض القولون العصبي.

تعرف على هل القولون العصبي يسبب البواسير

أفضل علاج للقولون العصبي مجرب

يوجد بعض الطرق المجربة والفعالة التي يمكن من خلالها علاج الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • تناول الملينات إذا كان الشخص يعاني من نوبات الإمساك ولا يستطيع دخول الحمام.
  • تناول أدوية الإسهال التي تعمل على وقف الإسهال وعلاجه إذا كان الشخص يعاني من نوبات الإسهال.
  • استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب تحت إشراف الطبيب.
  • تناول البروبيوتيك وهي نوع من أنواع البكتيريا النافعة التي تساعد على تحسين الأعراض والتقليل من حدتها وتحسين صحة الجهاز الهضمي.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • البعد عن تناول منتجات الألبان والأطعمة الحارة والأطعمة الدهنية وغيرها من مهيجات القولون.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب شرب الكحول.
  • شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل على مدار اليوم.
  • تناول مكملات الألياف الغذائية التي يصفها الطبيب.
  • شرب الزنجبيل المحلى بالعسل الأبيض.
  • تناول العسل الأسود يوميًا.
  • تناول بذور الكتان.

إقرأ أيضاً اللفت والقولون العصبي

متلازمة القولون العصبي وعلاجها نهائيا بالأعشاب

إن من أهم وأفضل الأعشاب لعلاج القولون العصبي المستخدمة والتي يتبعها العديد من الأفراد الذين يعانون من هذا النوع من الحالات الصحية، هي الاتية:

1- شاي النعناع

يعتبر النعناع أحد أشهر الأعشاب لعلاج القولون العصبي وأعراضه أيضًا، فهو يعمل على إراحة الجهاز الهضمي واسترخاء عضلاته وعلاج مشاكله المختلفة، من مغص ونفخة وغازات وتقلصات معوية.

2- شاي اليانسون

لطالما استخدم اليانسون لعلاج العديد من المشاكل الصحية وخاصة مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة، فهو يمتلك خواص مهدئة، وبذلك يعد من أفضل الأعشاب لعلاج القولون العصبي، وأما لكيفية استخدامه فهي تتم من خلال غلي أو نقع ملعقة كبيرة من بذور اليانسون في الماء الفاتر، أو إضافة مسحوقها إلى كوبين من المياه المغلية وشربها لتحصل على الفائدة.

3- شاي الشمر

يعتبر شاي الشمر علاج مستخدم في طرد الغازات، والتخلص من النفخة والتلبكات المعوية، وهو يعمل على استرخاء عضلات الأمعاء، وعلاج الإمساك.

في دراسة تبين أن خليط من زيت الشمر مع الكركم ساهم في علاج أعراض القولون العصبي بشكل إيجابي، وبعد ثلاثين يوم شعر المشتركون بأن الأعراض قد اختفت وأصبحو يشعرون بألم أقل في البطن وشعروا براحة أكثر بتحسن جودة حياتهم.

كما وبينت دراسة أخرى أن خلط الشمر مع بذور الكراوية والنعناع ساهم بشكل كبير في علاج أعراض القولون العصبي، ويتم القيام بتحضيره عامةً من خلال استخدم ملعقتين كبيرتين من مسحوق بذور الشمر مع كوب كبير من المياه الساخنة واتركهما ليختلطوا جيدًا لمدة عشر دقائق. أو من خلال استخدام أكياس الشمر.

4- شاي البابونج

يعتبرالبابونج أحد الأعشاب المستخدمة في علاج العديد من الحالات الطبية، حيث تم إجراء دراسة بينت نتائجها أن البابونج يمتلك خواص مضادة للالتهاب ذات مفعول قوي، وبأنه يساهم في استرخاء عضلات الأمعاء وعلاج التلبكات المعوية، وطرد الغازات، ويحضر عن طريق؛ استخدام أكياس البابونج أو أوراقه الطازجة أو المجففة لصنع الشاي.

5- شاي الكركم

يشتهر الكركم بفوائده العلاجية المميزة خاصة في علاج المشاكل الهضمية، حيث بينت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا كبسولات الكركم قلت لديهم أعراض القولون العصبي بشكل كبير وتخلصوا من الام البطن وتلبكاته المعوية بعد تناولها لمدة 8 أسابيع، ويستخدم عادةً من خلال استخدام الكركم الطازج أو مسحوقه لصنع الشاي.

ننصحك بقراءة المتة والقولون العصبي

السابق
طريقة تنظيف القولون طبيعياً, وأعشاب قوية لتنظيف القولون
التالي
تهيج القولون والغازات وعلاجها وأعراض تهيج القولون عند الرجال والنساء