آلام الرأس

متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي؟ وهل يجب الصيام قبل الرنين المغناطيسي؟

متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي

ستتعرف في هذا المقال على متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي، وهي أشعة تستخدم عبر جهاز التصوير القطعي وتُعرف بأشعة MRI وهي اختصار لأشعة التصوير بالرنين المغناطيسي Magnetic Resonance Imaging، فتابع القراءة لمعرفة متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي؟

الرنين المغناطيسي للراس

تصوير الرأس بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Head magnetic resonance imaging or MRI) هو فحص طبي غير مؤلم، يجري للحصول على صورة ثلاثية الأبعاد للدماغ والأنسجة العصبية المحيطة به، باستخدام مجال مغناطيسي قوي وموجات الراديو لتشخيص الحالات الطبية التي قد تؤثر تلك الأنسجة.

توجد أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي في المستشفيات ومراكز العلاج الخاصة، وبعد التصوير يتم وضع الصور على قرص مدمج (سي دي) أو تتم طباعتها على الورق، ويعد التصوير بالرنين المغناطيسي من أكثر طرق تصوير الرأس والدماغ دقة، وأكثرها قدرة على اكتشاف المشاكل والشذوذ في الأنسجة في المناطق العميقة والدقيقة من الدماغ مثل الغدة النخامية.

يمكنك مشاهدة مقالة التهاب النخاع الشوكي في الرقبة

رنين مغناطيسي للظهر

يعد التصوير بالرنين المغناطيسي من الفحوصات غير المؤلمة والذي يمكن الأطباء من النظر إلى داخل أنسجة وهياكل الجسم من خلال إنتاج صورة عالية الوضوح.

وعادة يلجأ الأطباء لاستخدام الرنين المغناطيسي للظهر لتحقق من وجود مشكلات في عظام ومفاصل الظهر أو الحبل الشوكي أو مشكلات في الحوض.

وفي الآتي بعض الأمثلة عن الحالات الصحية التي يمكن الكشف عنها خلال إجراء الرنين المغناطيسي للظهر:

  • إصابات الحبل الشوكي.
  • آلام الرقبة وأسفل الظهر.
  • القرص المنفتق بين فقرات العمود الفقري المعروف بالديسك.
  • تلف مفاصل العمود الفقري والحوض.
  • مشكلات في عظام الحوض أو الأعضاء القريبة منه بما في ذلك الرحم والمبايض.
  • سرطان العظام والأنسجة الرخوة.
  • تمزق أربطة وغضاريف العمود الفقري.
  • إصابة العظام بالعدوى.
  • انضغاط الحبل الشوكي أو الأعصاب.
  • الانزلاق الفقاري (Spondylolisthesis).
  • متلازمة ذيل الفرس (Cauda equina syndrome).

شاهد أيضاً التهاب كيس دهني في الظهر

هل يجب الصيام قبل الرنين المغناطيسي

لا يوجد تعليمات خاصة للأكل والشرب قبل الاشعة، كما لا ننصح بالصيام قبل إجراء الفحص، بل يجب على المريض أن يمارس حياته بشكلٍ طبيعي، مالم يطلب منه الطبيب خلاف ذلك. إذ يمكن في بعض الحالات أن يطلب الطبيب من المريض شرب كميات كبيرة من المياه قبل الفحص.

تعرف على هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم؟ تحليل سرطان القولون CEA

هل الرنين المغناطيسي يكشف الأورام

نعم، يُستخدم الرنين المغناطيسي عادةً من أجل الكشف عن مرض السرطان في الجسم، بالإضافة إلى البحث عن أهم العلامات التي تشير إلى انتشاره فيه، حيث تساعد هذه التقنية الطبيب المختص في معرفة العلاج المناسب للمصاب بمرض السرطان، أيّ إن كان المصاب يجب أن يخضع للعلاج الإشعاعي، أو أن يقوم بعملية جراحية.

من أهم إيجابيات استخدام الرنين المغناطيسي أنه:

  • لا يتسبب بأي آلام للمصاب، وهذا جدًا هام، وخاصةً إن كان الشخص الذي يتعرض للفحص هو طفل.
  • لا يحتاج إلى القيام بأيّ استعدادات خاصة قبل استخدامه، لذا يُمكن القيام به مباشرة عند الشك في أي مرض يُراد تشخيصه.

يجدر العلم أنه لا بد من التنويه إلى أهمية معرفة الطبيب المختص أو الفرد المسؤول عن إجراء هذا الاختبار إن كان المصاب يمتلك أي نوع من المعادن على جسمه.

إن الرنين المغناطيسي يكشف السرطان عبر تحديد موقعه، كما وأن استخدام صبغة التباين (Contrast dye) مع التصوير بالرنين المغناطيسي تعد أفضل طريقة من أجل رؤية الأورام الموجودة في كلٍ من الحبل الشوكي، والدماغ.

إقرأ أيضاً متى يتخلص الجسم من صبغة الأشعة؟ وكم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة للبطن؟

متى تظهر نتيجة الرنين المغناطيسي للدماغ

نظراً لأن هذا الإجراء غير جراحي، لذا فإنه لا يحتاج أي وقت للتعافي أو التوقف عن العمل، حيث ستكون قادراً على العودة للأنشطة الاعتيادية على الفور. ستكون نتيجة الفحص متاحة في غضون 24 ساعة، وسيتم إرسالها إلى طبيبك المعالج، والذي بدوره سيحدد موعدا للتحدث معك بشأنها.

ننصحك بقراءة دواء بريموفيست – Primovist يستخدم مع التصوير بالرنين المغناطيسي

أضرار الرنين المغناطيسي

تكمن أضرار أشعة الرنين المغناطيسي في قوة المجال المغناطيسي الذي تولده وبالتعرض إلى طاقة الترددات الراديوية التي تنشأ عنها أيضًا. بالتالي تتضمن أبرز أضرار أشعة الرنين المغناطيسي على ما يأتي:

1. أضرار ناتجة عن قوة الجذب المغناطيسي للمواد المعدنية

يعمل المجال المغناطيسي القوي على جذب كل ما هو معدني، مثل: الهاتف، والمفتاح، والدبابيس، مما يزيد من خطر تحطم هذه المواد وتطايرها، وبالتالي إتلاف الجهاز أو إلحاق الأذى بالمريض أو بالعاملين داخل غرفة التصوير.

لهذا السبب فإن التصوير بالرنين المغناطيسي ممنوع في الحالات الآتية:

  • تركيب أجهزة ضربات القلب المزروعة والصمامات الصناعية.
  • زراعة قوقعة.
  • استخدام أجهزة حقن الأدوية المخدرة المزروعة.
  • تركيب البعض من وسائل منع الحمل داخل الرحم.
  • تركيب المفاصل الاصطناعية أو ألواح العظام المعدنية.

2. تفاقم مشكلة رهاب الأماكن المغلقة

يتم التصوير في جهاز مغلق مع تواجد أصوات الرنين المغناطيسي المزعجة، والذي قد يكون أحد الأسباب المخيفة وغير المحتملة في حال المعاناة من رهاب الأماكن المغلقة، والذي قد يؤدي إلى إحداث طنين في الأذن يستمر لما بعد التصوير.

في تلك الحالة يمكن إعطاء دواء مخدر ومهدئ قبل إجراء الصورة لتخفيف فوبيا الظلام والأماكن المغلقة والقلق والتوتر، والحرص على استخدام واقيات الأذن لتخفيف حدة الصوت والإزعاج.

3. أضرار ناتجة عن الصبغة المستخدمة

قد تتعلق بعض أضرار أشعة الرنين المغناطيسي باستخدام الصبغة التي يتم إعطائها عن طريق الوريد. وتتمثل أبرز أضرار الصبغة في ما يأتي:

  • التعب والإعياء.
  • طفح جلدي.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • فشل وتحطم في أنسجة الكلى في حالات نادرة.

3. ارتفاع درجة حرارة الخلايا

قد يؤدي التعرض المطول لطاقة الترددات الراديوية إلى تسخين الجسم ورفع درجة حرارة الخلايا، مثل: زيادة درجة حرارة السائل الأمينوسي حول الجنين عند الحمل، كما قد تؤدي الحرارة الناتجة إلى الإصابة ببعض الحروق الجلدية من الدرجة الثانية.

يمكنك الإطلاع على دواء أومنيسكان – Omniscan يستخدم في إجراءات التصوير بالرنين المغناطيسي

تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي

  • قد حدث لي الكثير من الآلام بظهري وباستشارة الطبيب الخاص بي فقد قام بنصيحتي بضرورة القيام بعمل أشعة الرنين المغناطيسي.
  • فور إخباري بذلك فقد قمت بالذهاب إلى أحد المراكز الطبيعية، وعند قيامي بعمل الأشعة فقد قمت بعملها وذلك دون أي قلق أو خوف.
  • فقد كان تلك الأشعة هي عبارة عن غرفة مغلقة ومتواجد بها شكل أسطواني وتلك هي الأشعة الخاصة بالرنين المغناطيسي.
  • وقد قام الطبيب الخاص بعمل هذه الأشعة بنصيحتي بضرورة القيام بخلع كل ما هو معدن، وأن أكون ثابتة على الوضعية التي قد قام تثبيتي عليها، وذلك من أجل الحصول على النتائج السليمة والمرجوة من تلك الأشعة، والقيام بالتقاط المكان المصاب بشكل صحيح.
  • وقد قمت بتكرير عمل هذه الأشعة عدة مرات وكان ذلك دون أي قلق أو خوف، وذلك كونه عبارة عن جهاز أسطواني يعمل على القيام بإصدار عدة أصوات وهذا من أجل القيام بالتقاط الأشعة وكانت تلك المدة هي حوالي ربع ساعة فقط.

شاهد أيضاً تقرير أشعة الرنين المغناطيسي على المخ وطريقة قراءته

السابق
أسباب ألم فتحة البول عند النساء، و كم مدة علاج التهاب المسالك البولية؟
التالي
كيف أعرف جسمي حمضي أو قلوي؟ وهل القهوة تجعل الجسم قلوي؟