منوعات

مراحل الطلاق

مراحل الطلاق السبعة

1- سعادة ثم صدمة !

بعكس المرأة لن شعر الرجل بالحزن والصدمة فور وقوع الطلاق بل بالسعادة والراحة على أغلب الظن ولكن تلك السعادة تتحول إلى صدمة ربما لا تكون قوية ولكنها تحدث على أي حال وذلك بسبب تغير حالة الرجل وتغير تفاصيل حياته في جميع تفاصيلها فهو لم يعد ذلك الشخص الذي كان يعرفه منذ عدة أيام .

2- الإنكار

في حالة عدم تخطي الرجل مرحلة الصدمة بسلام أو بشكل طبيعي تبدأ مرحلة جديدة وهي الإنكار والتي يحاول فيها الرجل تبرير وقوع الطلاق لنفسه وإنكار أنه كان يستطيع فعل أي شيء لمنع وصول الأمور إلى هذه المرحلة وأنه الضحية ولم يكن السبب في هذا الأمر

3- اللوم والغضب

المرحلة الثالثة تبدأ بالغضب الشديد من الجميع ومن الذات وبالتأكيد من الشريكة أيضاً ثم يبدأ الجزء الثاني من المرحلة الثالثة وهو لوم الشريك السابق على كل وأي مشكلة يقع فيها الرجل سواء في الحاضر أو المستقبل .

4- المساومة

بالنسبة للرجل الذي بدأ يشعر برغبة في إرجاع الزوجة مرة أخرى إلى مملكتها وأنه لم يستطع يطيق الفراق والانفصال بعد ما مر به صعوبات بمفرده تبدأ مرحلة المساومة وربما التنازلات من أجل رجوع الزوجة مرة أخرى وتلك المرحلة قد تكلل بالنجاح وقد تعمق من جراح الرجل .

5- الإحباط 

فشل الرجل الذي يريد استرداد حياته برفقة زوجته من جديد يدخله في مرحلة الإحباط وفقدان المقدرة على الشعور بالسعادة في الحياة حتى عند القيام بالأمور التي كان يحب فعلها في السابق .

6- التقبل 

وهي المرحلة التي تبدأ فيها الدماء بالسريان من جديد في العروق والأوردة ويبدأ فيها العقل بتقبل الواقع وأن ما تم فقدانه لن يعود مجدداً ولابد للحياة من الاستمرار وأن الوقت قد حان لترتيب الأوراق من جديد وبناء أساس قوي وجديد للحياة .

7- الترميم

تلك هي مرحلة عودة الروح بشكل حقيقي إلى العقل والجسد والدخول في معترك الحياة من جديد وخوض التحديات ومواصلة التعلم من الماضي ومن الأخطاء وربما الرغبة في الحصول على شريكة جديدة لتعويض النفس عن ما فاتها من جفاء عاطفي في الفترة الماضية .

كيف يتم الطلاق في المحكمة

حتى تتمكن من إنهاء عقد الطلاق لابد من القيام بالخطوات التالية.

1- أن يحضر الزوج إلى المحكمة أو دار الافتاء في الدولة وأن يقدم ما يثبت شخصيته.
2- أن يظهر الزوج ما يثبت الزواج من القسيمة أو دفتر العائلة.
3- تعبئة الطلب الخاص بالطلاق.
4- كما يتم الاستفسار هل تلك المرة هي الأولى لوقوع الطلاق أم لا.
5- يتم تحويل الحالة إلى الإفتاء.
6- أن يتم تدقيق الفتوى وإعطائها الرقم الخاص بها.
7- يتم مراجعة المحكمة الشرعية عملا على تسجيل حالة الطلاق.

كم تستغرق قضايا الطلاق

الطلاق بالتراضي

الطلاق بالتراضي أو الاتفاقي هو نوعٌ من أنواع الطلاق الذي جاءت به مدوّنات الأسرة في البلاد العربية؛ حيث يتمّ الطلاق وديّاً بين الزوجين، فالطلاق إذا صدر من الزوج فهو نافذ ولا يمكن الرجوع عنه ولو كان اتفاقياً ولم يسجل في المحكمة، وإن وقع الطلاق بالفعل فإنّ الزوجة المطلقة غير المخوّل بها لا نفقة لها، إلّا إذا كانت ممّن يوطأ مثلها، ومكّنت زوجها الدخول بها ولو حكماً، فهنا تستحق النفقة من وقت التمكين والواقع أنّ الطلاق بالتراضي يُشكّل نتيجة طبيعيّة لإرادة كلا الطرفين في وضع حدّ للعلاقة الزوجيّة دون تشنجاتٍ أومشاكل.

إجراءات الطلاق

لإتمام عقد الطلاق هناك عدد من الإجراءات يجب اتخاذها:

  • حضور الرجل إلى الجهة المسؤولة عن الإفتاء في الدولة حاملاً معه وثيقة إثبات شخصيّة.
  • إبراز ما يثبت الزواج، كعقد الزواج أو دفتر العائلة.
  • تعبئة الطلب المخصّص للطلاق.
  • الاستفسار عما إذا كان الطلاق قد وقع قبل هذه المرة أم لا.
  • تحويل الحالة للمفتي.
  • تدقيق الفتوى وتوقيعها من قبل المفتي.
  • إعطاء رقم للفتوى وختمها بالختم الرسمي.
  • مراجعة المحكمة الشرعية لتسجيل الطلاق.

عقد طلاق

السابق
ما هي بطاقة الفيزا
التالي
دواء جدكورين jedcorene علاج العديد من التهابات المسالك البولية

اترك تعليقاً