أمراض

معلومات عامة عن القولون

معلومات عامة عن القولون

معلومات عامة عن القولون:ستتعرف في هذا المقال على معلومات عامة عن القولون ومن الضروري التعرف على معلومات عامة عن القولون والية عمل أعضاء الجسم المختلفة، فهذا يساعد في الحفاظ عليها ووقايتها من الأمراض، ويعد القولون من أهم هذه الأعضاء، وفي حالة إهماله يمكن أن يصاب الجسم بمشكلات صحية عديدة.فتابع القراءة لمعرفة معلومات عامة عن القولون؟

أين يقع القولون

يُعدُّ القولون من أحد أعضاء الجسم الداخليّة المُهمّة، وتنتشر الإصابة بأعراض القولون بين شريحة كبيرة من النّاس، وخصوصاً في الآونة الأخيرة بسبب تغيُّر النّمط الغذائيّ للإنسان، ولطبيعة النّشاط اليوميّ بين أفراد المُجتمعات الإنسانيّة. يُعتبر القولون أحد أجزاء الأمعاء الغليظة، يقع في أسفل البطن، ويحتلّ مساحةً واسعةً من تجويف البطن، فهو يكاد يلتفّ حولَ جميع نواحي البطن، ويمتدّ من أسفل القفص الصدريّ حتّى منطقة الحوض مُستعرضاً بطريقة أفقيّة على مستوى البطن، أمّا من ناحية الارتباط الوظيفيّ فهو أحد أعضاء الجهازين الهضميّ والإخراجيّ، حيث يُشكِّل الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة.

يمكنك مشاهدة مقالة أعراض تشنجات القولون

أنواع القولون واماكنها

يُسمى القولون أو الأمعاء الغليظة. وهو أشبه بالخط أو الحبل الواصل بين كلًا من الأمعاء الدقيقة والمُستقيم وحتى وصوله إلى الشرج. ويعمل القولون على استخلاص الماء والغذاء والأملاح من الطعام الذي يدخل إلى الأمعاء الدقيقة. وللقولون أربعة أقسام هي:

  1. القولون الصاعد Ascending Colon ويُطلق عليه أيضًا اسم القولون الأيمن.

  2. القولون المستعرض Transverse Colon.

  3. والقولون النازل Descending Colon، ويطلق عليه أيضًا اسم القولون الهابط أو القولون الأيسر.

  4. القولون السيني Sigmoid Colon، وهو الجزء المتصل بالمستقيم.

شاهد أيضاً هل تعاني من مشاكل في القولون إليك أبرز النصائح

مكان ألم القولون

فالألم المرتبط بالقولون العصبي قد يظهر في جميع مناطق البطن ، وما قد يمتد من الصدر للحوض ، حيث الأماكن التي يتواجد بها أعضاء جهازك الهضمي الأساسية ، وهناك توضيح مرتبط بمكان وجود الألم كما أيضا هناك اختلاف في درجات القولون العصبي :

  • الألم بمنتصف البطن

وقد يحدث عدد من التقلصات بمنطقة السرة .

  •  الألم بالجزء العلوي في البطن

وهو يظهر بعد تناول الوجبات ، ويرتبط بانتفاخ البطن .

  •  الألم في أسفل البطن

وقد يتم تخفيف هذا النوع من الألم عن طريق الحركة بالأمعاء ، ورغم أن الألم في موقع القولون العصبي قد يتنوع من فرد لآخر إلا أنه قد يتم تميزه عن الاضطراب الذي ينتج ف الجهاز الهضمي .

ويمكن ضرب مثال في ذلك ، فعندما تتناول وجبة الطعام ويظهر الألم خلف صدرك وقد يسوء الأمر مع مرور دقائق الوقت خاصة عند الاستلقاء والانحناء فيكون ذلك ارتداد حمضي وليس قولون عصبي .

والألم الذي يشعر به الفرد بالجزء العلوي في البطن ويكون أسفل منطقة الصدر فيدل ذلك على عسر هضم ، لذا يجب أن تضع في اعتبارك بأن الشخص المصاب بألم الجهاز الضمي قد يعاني من عسر الهضم والحرقة بالمعدة ، وقد يصاحب ذلك بعض أعراض القولون العصبي .

وهناك مثيرات القولون العصبي قد تزيد ألم القولون العصبي لذلك تسأل نفسك  ماذا يأكل مريض القولون العصبي وماذا لا يأكل حيث الأطعمة الغنية بالتوابل ، والتخطي بوجبات الطعام ، وكذلك الإجهاد غير العادي في التمارين قد يزود ألم القولون العصبي .

وفي بعض الأحيان قد يؤدي التبرز لألم القولون العصبي ، وقد يشعر الفرد بالتحسن أو وجود الألم خاصة عند تتحرك الأمعاء وهو ما يعرف خاصية مرتبطة بالتغوط .

تعرف على طرق تهدئة القولون العصبي

أعراض القولون المتهيج

تتميز أعراض القولون العصبي بما يأتي:

  • آلام مزمنة في البطن.

  • إسهال مزمن.

  • إمساك مزمن.

  • إسهال وإمساك بالتناوب.

  • زيادة الغازات.

  • الانتفاخ في البطن.

إقرأ أيضاً علاج انتفاخ القولون وأسبابه

علاج القولون العصبي نهائيا

القولون العصبي ليس له علاج محدد، يخفي الأعراض ويمنع ظهورها مرة أخرى، حيث يعد من الأمراض المزمنة التي يتم علاج أعراضها فور ظهورها فقط، وهذا ما يجعل خيارات العلاج عديدة، لمنع الإصابة بالأعراض الشديدة.

قد يعالج الأطباء متلازمة القولون العصبي من خلال التوصية بتغييرات فيما تأكله وتغييرات أخرى في نمط الحياة والأدوية والبروبيوتيك وعلاجات الصحة العقلية. قد تضطر إلى تجربة بعض العلاجات لمعرفة الأفضل بالنسبة لك.

من طرق علاج القولون العصبي ما يلي:

1.تغييرات في نظام الغذاء

قد تساعد التغييرات فيما تأكله في علاج الأعراض. قد يوصي طبيبك بتجربة أحد التغييرات التالية:

  • تناول المزيد من الألياف

قد تحسن الألياف من عرض الإمساك في القولون العصبي، لأنها تجعل البراز ليناً ويسهل مروره، وتوصي الإرشادات الغذائية بوجوب حصول البالغين على 22 إلى 34 غراماً من الألياف يومياً.

  1. الألياف القابلة للذوبان: والتي توجد في الفول والفواكه ومنتجات الشوفان.

  2. الألياف غير القابلة للذوبان: والتي توجد في منتجات الحبوب الكاملة والخضروات.

لمساعدة جسمك على التعود على المزيد من الألياف، أضف الأطعمة التي تحتوي على الألياف إلى نظامك الغذائي قليلاً في كل مرة، يمكن أن يسبب تناول الكثير من الألياف دفعة واحدة غازات، ما قد يؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي، قد تساعد إضافة الألياف إلى نظامك الغذائي ببطء بمقدار 2 إلى 3 غرامات يومياً، في منع الغازات والانتفاخ.

2.تجنب الغلوتين

قد يوصي طبيبك بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين – وهو بروتين موجود في القمح والشعير – لمعرفة ما إذا كانت أعراض القولون العصبي لديك تتحسن.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين معظم الحبوب والمعكرونة والعديد من الأطعمة المصنعة، يعاني بعض الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي من أعراض أكثر بعد تناول الغلوتين، على الرغم من عدم إصابتهم بمرض الاضطرابات الهضمية.

3.اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب

تتضمن الأطعمة التي تحتوي على فودماب أي الأطعمة قليلة التخمير التي عليك تجنبها:

  • الفواكه مثل التفاح المشمش، العليق، الكرز، المانجو، الكمثرى، البرقوق، البطيخ، أو العصير الذي يحتوي على أي من هذه الفاكهة.

  • الفاكهة المعلبة في عصير طبيعي، أو كميات كبيرة من عصير الفاكهة أو الفواكه المجففة.

  • الخضار مثل الخرشوف والهليون والفول والملفوف والقرنبيط والثوم وأملاح الثوم والعدس والفطر والبصل والسكر المفاجئ أو البازلاء.

  • منتجات الألبان مثل الحليب ومنتجات الألبان والأجبان الطرية والزبادي والكاسترد والآيس كريم.

  • منتجات القمح.

  • العسل والأطعمة التي تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز.

قد يقترح طبيبك أن تجرب نظام FODMAP الغذائي المنخفض لبضعة أسابيع لمعرفة ما إذا كان يساعد في علاج الأعراض، إذا تحسنت الأعراض، فقد يوصي طبيبك بإضافة الأطعمة التي تحتوي على فودماب ببطء إلى نظامك الغذائي، قد تتمكن من تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على فودماب دون ظهور أعراض القولون العصبي.

4.تغييرات أنماط الحياة الأخرى

إحداث بعض التغييرات في نمط الحياة الخاص بك، قد يساعدك على التقليل من أعراض القولون العصبي، ومنها:

  • زيادة نشاطك البدني.

  • تقليل الإجهاد بقدر الإمكان.

  • الحصول على قسط كاف من النوم.

5.البروبيوتيك

قد يوصي طبيبك أيضاً بالبروبيوتيك، وهي كائنات دقيقة حية، غالباً بكتيريا، تشبه الكائنات الحية الدقيقة التي عادة ما توجد في جهازك الهضمي. لا يزال الباحثون يدرسون استخدام البروبيوتيك لعلاج القولون العصبي.

إذا أوصى طبيبك بالبروبيوتيك، فتحدث معه أو معها حول الكمية التي يجب أن تتناولها ومدة تناولها.

6.علاجات الصحة العقلية

قد يوصي طبيبك بعلاجات الصحة العقلية للمساعدة في تحسين أعراض القولون العصبي لديك. تشمل العلاجات المستخدمة في علاج القولون العصبي

  • العلاج السلوكي المعرفي: والذي يركز على مساعدتك في تغيير أنماط التفكير والسلوك لتحسين أعراض القولون العصبي.

  • العلاج بالتنويم المغناطيسي الموجه من القناة الهضمية: يستخدم المعالج التنويم المغناطيسي، وهي حالة تشبه النوم تكون فيها مسترخياً أو مركّزاً، للمساعدة في تحسين أعراض القولون العصبي لديك.

  • تدريب الاسترخاء: والذي يمكن أن يساعدك على إرخاء عضلاتك أو تقليل التوتر.

ننصحك بقراءة ما الفرق بين أعراض الزائدة الدودية والقولون؟

أضرار استئصال القولون

يترتب على إجراء عملية أو جراحة استئصال القولون العديد من المضاعفات والأضرار.

وتعتمد هذه المضاعفات على مجموعة من العوامل، ومنها الصحة العامة للمصاب، ونوع استئصال القولون الذي خضع له، بالإضافة إلى النهج الذي اتبعه الطبيب المختص من أجل إجراء هذا النوع من جراحات الاستئصال.

لكن بشكل عام فإن أهم أضرار استئصال القولون عادةً ما تتمثل في كل من الاتي:

  • النزيف.

  • الإصابة ببعض الجلطات الدموية في الساقين.

  • الانصمام أو الانسداد الرئوي (Pulmonary embolism).

  • تعرض الأجزاء والأعضاء القريبة من القولون لبعض الإصابات، مثل: المثانة، والأمعاء الدقيقة.

  • الإصابة بالعدوى.

  • وجود بعض التمزقات في الخيوط الجراحية المسؤولة عن إعادة توصيل الأجزاء المتبقية من الجهاز الهضمي.

لا بد من الإشارة إلى أهمية قضاء الفرد الخاضع لهذا النوع من الإجراءات بعض الوقت في داخل المستشفى، وذلك من أجل السماح للجهاز الهضمي بالشفاء والتعافي.

كما أن فريق الرعاية الخاصة بالمصاب عادةً ما يقوم بمتابعته من أجل مراقبة ظهور مضاعفات وأضرار استئصال القولون التي من المحتمل أن تسببها هذه الجراحة.

يمكنك الإطلاع على أعراض القولون العصبي النفسي وعلاجه نهائياً

السابق
أسرار عمل مشروع مصنع لإنتاج الآيس كريم
التالي
هل القولون يضغط على الحجاب الحاجز؟ وهل القولون يؤثر على الكبد؟