معالم وآثار

معلومات عن الهرم الأكبر

معلومات عن الهرم الأكبر وبانيه حيث يعد الهرم الأكبر واحد من عجائب الدنيا السبعة وقد بناؤه على يد الملك خوفو، كما أن موقعه الجغرافي متميز جدًا فهي يقع في وسط قارات العالم مما جعل له أسرار كثيرة ما زال العلماء حتى الآن يكتشفونها، وكان الهدف الأساسي من بناءه هو حفظ الأسلحة والأمتعة والمجوهرات فيه وليكون مكانًا آمنًا، وفي السطور التالية سيكون هناك معلومات عن الهرم الأكبر وبعض الأسرار المخفية عنه عبر موقعنا.

معلومات عن الهرم الأكبر

نذكر أولى معلومات عن الهرم الأكبر كالتالي:

  • يعتبر الهرم الأكبر والذي يعرف أيضًا باسم “خوفو” أحد عجائب الدنيا السبعة القديمة، ويقع في مصر، ويبلغ ارتفاعه 147 مترًا، ويبلغ طول أوجهه 230 مترًا في المتوسط.
  • يذكر أنه سمي بهذا الاسم، نسبة إلى الملك ​الفرعوني “خوفو” فهو الذي بناه.
  • إضافة إلى ذلك فقد عُرف باسم “الهرم الأعظم” باعتبار أنه أكبر الأهرامات المصرية.
  • كما تبلغ مساحته 84 ألف متر مربع، وجدير بالذكر أن وجه الهرم يميل بزاوية حوالي 51 درجة و 52 دقيقة لأنه موجه بدقة مع الجهات الأربعة الموجودة في البوصلة.
  • يجب أن ننوه إلى أن ارتفاعه الحالي هو 138 مترًا فقط، هذا بسبب تعرضه للسرقة، هذا لأنه تمت سرقة غطاء الحجر الجيرى الأملس المطلى باللون الأبيض، مما تسبب في انخفاض ارتفاعه.
  • اكتشف العلماء أن وحدة قياس الهرم هي “البوصة الهرمية” وهي تساوي تقريبًا “البوصة الإنجليزية”.
  • يقع الهرم الأكبر تقريبًا في منتصف القارات الخمسة.
  • يشير ممر دخول الهرم إلى النجم القطبي، أما الممر الداخلي فهو إشارة إلى النجم الشعرى اليمانية، وهي تعتبر أنواع لبعض النجوم في السماء.

بناء الهرم الأكبر

وعن تفاصيل بناءه فقد مرت بالتالي:

  • تم بناء الهرم الأكبر ما بين عام “2509-2483” قبل الميلاد، ويحتوي هذا الهرم على 3 غرف كبيرة والعديد من الممرات.
  • كما أن جوهره مصنوع من كتل الجير الاصفر، أما تغطيتها وممراتها الداخلية فهي مصنوعة من الجير الأخف والأرق.
  • إضافة إلى أن الهرم يتكون من ما يقرب من 2300000 كتلة ويزن حوالي 6 ملايين طن.
  • يبلغ وزن الحجارة المبنى منها ما بين 2 إلى 5 طن إلى خمسة عشر طن.

أسرار لا تعرفها عن الهرم الأكبر

ذُكرت معلومات عن الهرم الأكبر قد لا تعرفها من قبل من بينها:

  • اكتشف العلماء أن هناك فجوة ضخمة في هرم خوفو، وهذا الاكتشاف يزيد من لغز الهرم المصري.
  • قد اكتشفوا العلماء أيضًا أن الطاقة الكهرومغناطيسية يمكن أن تتركز في غرفة هذا الهرم وفي قاعدته، وهذا قد يساعد تأسيسه في العديد من مختلف التطبيقات.
  • مثل: إنتاج الجسيمات النانوية التي يمكن أن تستخدمها في أجهزة الاستشعار الصغيرة والخلايا الشمسية عالية الكفاءة.
  • قطعة الحجر الموجودة في سقف الغرفة الخاصة بالملك خوفو حوالي 70 طن من الجرانيت.
  • نسبة محيط الهرم الأكبر مقسومة على ارتفاعه هي 14، وغرفة الملك خوفو هي أيضًا 3.14، وأيضًا تابوت الملك هو أيضًا 3.14، وهذا لا يعتبر مصادفة في التصميم ولكن هذا من أسرار بنائه.

كيفية بناء الهرم الأكبر

لم يكن السؤال عن كيفية بناء الهرم مرضيًا بشكل كامل، لكن الجواب الأقرب إلى الحقيقة هو أن المصريين قد استعملوا جسرًا مائلًا يحاط به الطوب والأرض والرمل.

فقد تم زيادة ارتفاعه وطوله مع زيادة الهرم وارتفاعه، فقد كانت الحجارة تتحرك بواسطة الجسر عبر الزلاجات والبكرات والرافعات وحسب قول المؤرخ اليوناني هيرودوت، أنه قد استغرق بناءه 20 عامًا، وقد احتاج في بناءه إلى 100000 عامل.

كانوا مزارعين وامضوا وقتًا كبيرًا عندما كانوا غير قادرين على العمل في مزارعهم بسبب فيضان النيل وأسباب أخري غيرها لكن مع نهاية القرن العشرين، وجد بعض العلماء دليلًا على أن ما يقرب من 20 ألف عامل هم من بنوا الأهرامات بشكل مستمر وليس على فترات.

التصميم الداخلي للهرم الأكبر

من الداخل يشتمل على ممرات متعددة وغرف وحجرات أيضًا، ولكلًا منها وصف مختلف من حيث المساحة والحجم وهي على النحو التالي:

حجرة الملكة

تقع هذه الغرفة في وسط الهرم وهي ليسا مكتملة، ومن الشمال والجنوب الغرفة يوجد قناتين يسميان مهاوي الهواء، وهي عبارة عن قناة أسطوانية تسمح بمرور الهواء بشكل عمودي.

حجرة الملك

هي عبارة عن غرفة ضخمة، يمكن أن تصل إليها عن طريق ممر أفقي منخفض أعلى المعرض الكبير، وفي هذه الغرفة هناك تابوت كبير مصنوع من الجرانيت مكشوف داخل هذه الغرفة.

المعرض الكبير

يقع عند تقاطع الممرات الصاعدة والهابطة، هو مساحة سقف مفتوحة عالية.

الممر الأفقي

يمتد هذا الممر إلى وسط الهرم، مغطى ببضع قطع من الجرانيت، والجدران من الحجر الجيري، وأخيرًا به غرفة صغيرة فارغة، والتي سميت فيما بعد بغرفة الملكة.

الممر التنازلي

هذا الممر قريب من مدخل الهرم من جهة الشمال وينحدر بحوالي 26 درجة وهو ممر صغير وضيق.

الممر التصاعدي

في نهاية الممر التنازلي هناك تقاطع مع ممر آخر يعرف ب الممر التصاعدي، ويوجد في هذا التقاطع ثلاث قطع من الجرانيت، ينحني هذا الممر لأعلى بمقدار 26 درجة، ويؤدي هذا الممر إلى الساحة الرئيسية أو المعرض.

أفضل وقت لزيارة الهرم

عند زيارة هرم خوفو، من المهم اختيار الوقت الأفضل للاستمتاع بالوقت أثناء الزيارة فهي تتم من الساعة الثامنة صباحًا حتى الرابعة مساءً في فصل الشتاء وفي الصيف قد تصل إلى الساعة الخامسة تقريبًا.

لكن ليس فقط الهرم الأكبر الذي يمكن زيارته فيمكنك زيارة أيضًا أبو الهول وهرم خفرع ومنقرع.

ملاحظة

يشتهر هرم خوفو بتصميمه الداخلي والخارجي الذي يجسد القوة العالية والمهارات الرائعة للمبنى، حيث يحتوي على الكثير من الغرف والممرات بالداخل والخارج، وهناك أربعة جوانب مائلة تتقاطع في قمة بارزة، هناك أرضية بأربعة جوانب متقاربة في الطول، وهناك فرق طفيف بينهما لا يزيد عن 4.4 سم.

السابق
بخاخ ” افوكايين ” مخدر موضعي ” avocaine spray “
التالي
اسئلة مسابقات عائلية