صحة عامة

مفهوم الاستنساخ والتعديل الوراثي بالتفصيل

مفهوم الاستنساخ والتعديل الوراثي بالتفصيل

تعريف الاستنساخ عند الحيوان

مفهوم الاستنساخ والتعديل الوراثي بالتفصيل،الاستنساخ هو عملية يتم فيها إنتاج نسخة مطابقة جينياً من خلية أو نسيج أو كائن حي، ويطلق على النسخة الجديدة مصطلح “مُستنسَخ”. وتعتبر النعجة الأسكتلندية “دوللي” أشهر المستنسَخات. ويعوّل العلماء على تقنية الاستنساخ في تطوير أنسجة وأعضاء لعلاج الأنسجة أو الأعضاء المصابة أو التالفة في الجسم البشري.

الاستنساخ البشري

كانت ومازالت عمليات الاستنساخ البشري مقيدة بقوانين وحظر في كثير من دول الغرب وعلى رأسها بريطانيا والولايات المتحدة خوفا من اثر ذلك اذا حدث على الوجود الانساني والحضارة الانسانية اذا تعرضت في المستقبل بسبب الاستنساخ لمسخ من المسوخ او طاغية دموي وسيطرت على واضعي القوانين حالة من الفزع من خيالات بعض العلماء المتخصصين في هذا العلم.

ومن الاسباب التي تؤخر عمليات الاستنساخ البشري احتىاجه لتمويل ضخم وتعدي نسب الفشل في تجاربه لاعلى من 90% كما ان النتائج وفحص حيوانات التجارب التي تم علىها الاستنساخ اثبتت ان الحيوانات المستنسخة تعاني اكثر من غيرها من ضعف شديد بالمناعة وقابلية الاصابة بالاورام الخبيثة وامراض الجهاز العصبي وتتعرض اكثر للموت المفاجئ وكل هذا يؤجل البدء بقوة في الاستنساخ البشري. الا ان العلماء يسعون لاستخدامه في زرع الانسجة البشرية لاستخدامها كأعضاء بديلة قابلة للزرع وهذه ستحقق انجازا طبيا كبيرا حيث ستساهم في علاج مرضي الفشل الكبدي والفشل الكلوي والسكري ومرضي القلب والاوعية الدموية وتجري ابحاث لاستخدام الخلايا الجذعية بواسطة الاستنساخ في انتاج خلايا عصبية وهذا سيكون فتحاً عظيماً.

شاهد ايضا سلبيات الفلاحة العصرية

 مفهوم الاستنساخ والتعديل الوراثي بالتفصيل

  • لا يفرق كثيرًا علماء الوراثة بين الاستنساخ وبين التعديل الوراثي وإن كان الاستنساخ يحدث في الطبيعة دون تدخل البشر والتعديل الوراثي لابد أن يقوم الإنسان باختيار الصفات الجينية المراد تعديلها.
  • في الاستنساخ يتم الحصول على نسخة طبق الأصل لها نفس المادة الوراثية من الكائن الحي، أما في التعديل الوراثي لا يشترط الحصول على نفس الصفات الجينية حتى أنه قد يكون الكائن المعدل وراثيًا أفضل وأقوى في الصفات الجينية.
  • يفيد كلا من الاستنساخ والتعديل الوراثي الباحثين بشكل كبير في مسألة تطوير العلاجات ومكافحة الأمراض وذلك من خلال إنتاج سلالات جديدة قادرة على مقاومة الأمراض وزيادة مناعتها.
  • يلزم في عملية الاستنساخ وجود رحم أنثى بالغة تتم فيه زراعة البويضة الجديدة. لكن في التعديل الوراثي لا يلزم وجود رحم ويمكن إجراء عملية التعديل في المختبرات، وهناك أبحاث جارية على إتمام عملية الاستنساخ داخل المختبر دون الحاجة إلى رحم.
  • يعمل العلماء على استخدام تقنيات الاستنساخ والتعديل الوراثي معًا لإنتاج سلالات جديدة كليًا. تحمل بعضًا من صفات الكائنات الحية الموجودة أو حتى تحمل صفات جينية جديدة كليًا

شاهد ايضا من هو مؤسس علم الوراثة وأهم فروعه

مراحل الاستنساخ

تتم هذه الآلية بتوفر متطلبات المورثة (ADN) ، نيكليوتيدات ريبية حرة ، إنزيم ARNp بوليمراز ، والطاقة ATP . وتمر ب3 خطوات ( مراحل ) :

  1.  مرحلة البداية: يتم فيها الاستعداد للدخول في عملية الاستنساخ حيث تمثل المورثة في حالة قبل النشاط بتوفر الشروط السابقة .
  2. ومرحلة الاستطالة: يتوضع إنزيم ARNp بوليمراز على بداية المورثة وبالتالي إنطلاق عملية الاستنساخ ، وذلك بإزالة الالتفاف للمورثة ( سلسلتي ADN ) بكسر الروابط الهيدروجينية بين السلسلتين فتشكل عيون التضاعف ، يقوم الإنزيم بالتعرف على تتابع النيكليوتيدات على السلسلة المستنسخة للADN ، حيث كلما انتقل الإنزيم يتعرف على النيكلوتيدات المكملة ، وبالتالي استطالة سلسلة الARNm ، لذلك تسمى بمرحلة الاستطالة
  3.  مرحلة النهاية: يصل إنزيم ARNp إلى نهاية المورثة ، وينفصل عنها محررا جزيئة الARNm مع إعادة إلتفاف سلسلتي الADN من جديد بتشكيل الروابط الهيدروجينية فتوصف بمرحلة النهاية.

مرحلة الاستنساخ يتم خلالها نقل المعلومة الوراثية من النواة إلى الهيولى عن طريق وسيط يدعى بالARNm وبتدخل إنزيم الARNp بوليمراز.

سلبيات الاستنساخ

سلبيات الاستنساخ الإنجابي:

  • تقنية الاستنساخ الإنجابي ذات فعالية منخفضة للغاية. فالنعجة “دوللي” نجح استنساخها من بين 277 جنينا، أي كانت نسبة النجاح 1 على 227، وهي نسبة منخفضة للغاية.
  • المواليد المستنسخة تعيش عادة فترة أقصر. فمثلا النعجة “دوللي” عاشت ست سنوات فقط، وهي نصف معدل حياة النعاج وهو 12 سنة.
  • المستنسخ يعاني عادة من مشاكل في الأعضاء كالقلب والكبد والدماغ.
  • وجود مشاكل في جهاز المناعة.

سلبيات الاستنساخ العلاجي

  • الاستنساخ العلاجي يتطلب تدمير الجنين في المختبر لأخذ خلاياه الجذعية، مما يثير قضايا أخلاقية.
  • يشير بعض العلماء إلى وجود تشابه بين الخلايا الجذعية وخلايا السرطان. إذ تقول دراسات إنه بعد ستين انقساما خلويا تتجمع في الخلايا الجذعية طفرات كافية لتحويلها إلى سرطانية. ولذلك فإنهم يطالبون بالمزيد من الأبحاث قبل استخدام هذه التقنية في علاج الأمراض البشرية.

يمكنك الاطلاع على حقائق و مفاهيم خاطئة حول الاستنساخ

 

السابق
الفرق بين ألم المعدة وألم القلب
التالي
تعريف الخلايا العصبية باختصار