زراعة

مفهوم الزراعة العضوية وشروط الحصول على شهادة الزراعة العضوية

مفهوم الزراعة العضوية

ستتعرف في هذا المقال على مفهوم الزراعة العضوية كلمة عضوية في الكيمياء هو علم من فروعها ويقصد به المركبات المكونة من الكربون والتي أصلها نباتي أو حيواني, فما هو مفهوم الزراعة العضوية؟

تعريف الزراعة

تُعرّف الزراعة بأنّها عملية استخدام الموارد الطبيعية من الألياف والأخشاب وأوراق الشجر لإنتاج الغذاء والمواد الخام الصناعية ومصادر الطاقة، حيث تشمل جوانب متعددة، مثل: زراعة المحاصيل وتسويقها، وكل ما يتعلق بالمزارع من الناحية البيئية والاجتماعية، وتربية المواشي، بالإضافة إلى الأمور المتعلقة بتجهيز المنتجات الزراعية من حيث التعبئة، والتخزين، والبيع،والأسمدة، ومبيدات الآفات الزراعية، وغير ذلك.

يمكنك مشاهدة مقالة تأثير الزراعة على البيئة

الزراعة العضوية

هي النظام الزراعي الذي يستخدم ضوابط الآفات القائمة على أساس بيئي واستخدام الأسمدة البيولوجية المستمدة بشكل كبير من النفايات الحيوانية والنباتية ومحاصيل التغطية التي تثبت النيتروجين خلال زراعة المحاصيل. وقد تطورت الزراعة العضوية الحديثة استجابةً للضرر البيئي الناجم عن استخدام المبيدات الكيميائية والأسمدة الصناعية في الزراعة التقليدية؛ لكونها ذات فوائد بيئية عديدة.

مقارنةً بالزراعة التقليدية، تستخدم الزراعة العضوية مبيدات أقل وتقلل من تآكل التربة ومن ترشيح النترات إلى المياه الجوفية والمياه السطحية وتعمل على إعادة تدوير النفايات الحيوانية مرةً أخرى إلى المزرعة.

شاهد أيضاً طرق الزراعة القديمة

مميزات الزراعة العضوية

يوجد العديد من الفوائد للزراعة العضوية للبيئة والطبيعة بشكل عام، ومنها:

  • مكافحة أفضل للحشائش والآفات من خلال معرفة دورات المحاصيل، والتنوع الحيوي، والأسمدة العضوية والمواد الكيميائية التي يتم استخدامها، والعوامل البيولوجية الأخرى.
  • تشجيع النشاط البيولوجي في التربة، وحماية جودة التربة بسبب استخدام مواد عضوية.
  • توفير العناصر الغذائية للمحاصيل بشكل غير مباشر عن طريق توفير الكائنات الحية الدقيقة في التربة.
  • تثبيت نسب النيتروجين في التربة باستخدام البقوليات.
  • تربية الماشية على أسس مناسبة، والعناية بالبيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية والحياة البرية.

تعرف على عيوب الزراعة العضوية

اهمية الزراعة العضوية

يعد هذا النوع من الزراعة بمثابة نظام زراعي يستخدم مكافحة الآفات القائمة على البيئة والأسمدة البيولوجية المستمدة إلى حد كبير من النفايات الحيوانية، والنباتية، ومحاصيل الغطاء المثبتة للنيتروجين. وقد تم تطويرها كاستجابة للضرر البيئي الناجم عن استخدام المبيدات الكيماوية والأسمدة الاصطناعية في الزراعة التقليدية، ولها العديد من الفوائد البيئية.

بالمقارنة مع الزراعة التقليدية، فإن هذه الزراعة تستخدم عدداً أقل من مبيدات الآفات، وتُقلل من تآكل التربة، وتُقلل من ارتشاح النترات إلى المياه الجوفية والمياه السطحية، وتعيد تدوير النفايات الحيوانية إلى المزرعة.

إقرأ أيضاً ما هي طرق الزراعة الحديثة

شهادة الزراعة العضوية

الحصول على الشهادة الخاصة بهذا النوع من الزراعة تتم رسمياً من قِبَل الحكومات. ويحصل المزارعون على هذه الشهادة إذا أظهروا دليلاً على الامتثال للمواصفات الصارمة التي تختلف اعتماداً على نوع الإنتاج. ومع ذلك، فإن شروط الزراعة العضوية الأكثر شيوعاً هي:

  • لا يُسمح باستخدام الكيماويات الصناعية. وتشتمل هذه الكيماويات على الأسمدة والمبيدات الصناعية بكافة أنواعها.
  • عدم استخدام الكائنات المُعدّلة وراثياً.
  • إعادة تدوير جميع النفايات العضوية.
  • تناوب المحاصيل لتحسين تجديد التربة.
  • مكافحة الآفات بالعوامل البيولوجية.
  • ضمان رعاية الحيوانات.
  • احترام البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية.
  • الحفاظ على التنوع البيولوجي.

تعد شروط الزراعة العضوية ذات أهمية قصوى، وذلك من أجل الاستفادة منها على الوجه الأمثل

ننصحك بقراءة طرق الزراعة العضوية

السابق
أهمية مضيق جبل طارق وما الدول التي تتحكم في مضيق جبل طارق
التالي
كيف تزرع شجرة التين, وما هي مراحل نمو شجرة التين؟