صحة عامة

من طرائق التخلص من الحرارة الداخلية

الحرارة الداخلية

الحرارة الداخلية ، حيث أن الكثير من الناس يتعرضون لمشكلة ارتفاع درجة حرارة الجسم لأسباب وعوامل مختلفة مما يجعلهم يشعرون بالقلق والانزعاج كما أنهم يبحثون عن طرق وعلاجات يمكن من خلالها التخلص من ارتفاع درجة الحرارة، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم الأعراض التي تصاحب الحمى وكذلك أهم الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم وكيفية التخلص من ذلك والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

أسباب الحرارة الداخلية المفاجئة

هذه مجموعة من الأسباب والأمراض التي قد تؤدي للحرارة الداخلية:

  • مئات السلالات الفيروسية والبكتيرية والطفيليات، والتي قد تسبب أمراضًا مثل: الملاريا (Malaria)، الإنفلونزا، والإيدز (Aids)، والإسهال، ومشاكل الجهاز التنفسي.
  • التعرض لصدمة قوية، مثل؛ الخضوع لعملية جراحية، أو التعرض لنوبة القلبية، أو الإصابة بالحروق.
  • بعض الأمراض المزمنة التي قد تسبب التهابات، مثل؛ التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • أنواع معينة من مرض السرطان.
  • تعرض الأنسجة للتلف، نتيجة؛ جرح، أو التهاب، أو نزيف دموي حاد.
  • أمراض أخرى مثل: التهاب الجلد، والذئبة، وخلل الغدة الدرقية، وأمراض الأيض، والنقرس (Gout).
  • استعمال أنواع معينة من الأدوية أو المواد المخدرة، مثل: المضادات الحيوية، أو الكوكايين.

اليك أسباب الحرارة الداخلية عند النوم, وعلاجه الحرارة الداخلية بالأعشاب

أسباب الحرارة الداخلية عند النوم

عندما تسمع بمصطلح الحرارة الداخلية عند النوم فهذا يعني تعرض جسمك لارتفاع في درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعي، وتتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية من 36-37 درجة مئوية.

ويتعرض الشخص بشكل عام إلى ارتفاع في درجة حرارته في الليل.
إن أسباب الحرارة الداخلية عند النوم تعود إلى عدة أسباب مختلفة، وتتعدد العوامل الصحية التي من شأنها أن ترفع لك حرارتك أثناء الليل، وإليك أهمها:

1. الهرمونات الأنثوية
تتسبب تغيرات الهرمونات الأنثوية قبل الدورة الشهرية إلى ارتفاع في درجة حرارتك قليلًا عند النوم أكثر من المعتاد.

2. الحمل
يصعب عليك في الحمل أن تتحكمي بدرجة حرارة جسمك بسبب ارتفاع مستويات الإستروجين في الدم.

3. الأدوية
قد تكون الأدوية سببًا من أسباب الحرارة الداخلية عند النوم، مثل الأدوية الاتية:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أدوية علاج الأمراض النفسية.
  • أدوية علاج ارتفاع مستوى السكر.
  • الأدوية البديلة للهرمونات.

4. الحالات المرضية
أسباب الحرارة الداخلية عند النوم قد تعود لبعض الحالات المرضية التي تتسبب في ظهور أعراض غير مرغوب بها، مثل: التعرق، أو زيادة حساسية الجسم لتغير درجات الحرارة في الليل، حيث تزداد في الساعات الأولى من الليل، ومن أهم هذه الحالات المرضية:

  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • الأورام السرطانية
  • التوتر والتغيرات العاطفية
  • أمراض المناعة الذاتية
  • العدوى الفيروسية أو البكتيرية التي تصيبك.
  • نزلات البرد والإنفلونزا.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • أعراض الانسحاب من المواد الأفيونية ومواد أخرى.
  • اضطرابات النوم، مثل: انقطاع النفس الانسدادي النومي (Obstructive Sleep Apnea)

قد يعجبك استخدام اليد عند قياس درجة الحرارة يعطي نتيجة دقيقة لمعرفة درجة حرارة الجسم

أعراض الحرارة الداخلية

إن الحرارة الداخلية وسخونة الجسم هي عرض بحد ذاته، وقد تترافق الحرارة الداخلية مع أعراض أخرى تتمثل في الاتي:

  • درجة حرارة أعلى من 38 درجة مئوية للأطفال والبالغين.
  • القشعريرة والارتجاف.
  • تعرق مفرط مستمر أو متقطع.
  • شعور بالضعف والوهن العام (Fatigue) أو الدوار.
  • احمرار في الجلد.
  • خفقان في القلب.
  • شعور بالنعاس.
  • ألم في المفاصل والام في الجسم.
  • فقدان للشهية.
  • ضعف التركيز.
  • ألم في العيون.
  • الاكتئاب.
  • الصداع.

وإذا تجاوزت درجة الحرارة 40 درجة مئوية، فقد تشمل الأعراض الظاهرة أمورًا أخرى مثل: الهلوسة، والتشنجات، والارتباك.

انظر اعراض الحرارة الداخلية

يعتبر التعرق من طرائق التخلص من الحرارة الداخلية

التعرق هو أحد طرق التخلص من الحرارة الداخلية.
العبارة غير صحيحة، حيث أن التعرق هو طريقة للتخلص من السموم والفضلات من الجسم، وكذلك الماء الزائد والأملاح لاحتياجات الجسم، حيث يظهر العرق على الجلد بسبب الغدد العرقية التي يحتويها الجسم. .

اليك علاج الحرارة الداخلية بالطرق الدوائية والمنزلية

حرارة داخلية وبرودة الأطراف

تتمثل أبرز أسباب حرارة داخلية وبرودة الأطراف في ما يأتي:

1. الإنفلونزا
الإنفلونزا مرض تنفسي ينتج من الإصابة بعدوى فيروسية، وغالبًا يسبب هذا المرض الحمى وبرودة الأطراف إضافةً لمجموعة من الأعراض الأخرى، والتي منها:

  • السعال.
  • التهاب الحلق.
  • الام العضلات.
  • الصداع.
  • التعب.

هذه الأعراض جميعها مع بعضها تدل على أن برودة الأطراف ليست ناتجة من حالة مرضية خطيرة، وإنما هي ناتجة من الإنفلونزا.

2. التهاب الجيوب الانفية
التهاب الجيوب الأنفية ينتج من عدة مسببات أبرزها العدوى الفيروسية أو البكتيريا والحساسية واستنشاق رائحة فذة كرائحة المنظفات.

يتسبب التهاب الجيوب الأنفية في حرارة داخلية وبرودة الأطراف إضافةً للأعراض الأخرى الاتية:

  • الصداع.
  • ألم في الوجه.
  • الدوخة.
  • التعب.

3. التهاب السحايا
أكثر ما يتم الخوف منه عند ظهور حرارة داخلية وبرودة الأطراف هو مرض السحايا، إذ إن هذا الالتهاب يصيب الأغشية التي تغطي النخاع الشوكي والدماغ مؤديًا إلى خلل دائم فيها إن لم يتم علاجه بسرعة، ومن أبرز هذه الاختلالات الإعاقة والشلل وصولًا للوفاة في بعض الأوقات.

التهاب السحايا يترافق مع عدة أعراض بجانب برودة الأطراف والحمى، ومنها:

  • الصداع.
  • تيبس الرقبة.
  • غثيان.
  • تقيؤ.
  • حساسية من الضوء.

4. التهاب اللثة
وجود عدوى تنتشر في جذر السن أحد أسباب الحرارة الداخلية وبرودة الأطراف، وغالبًا يمكن تخمين هذا السبب من خلال ظهور أعراض أخرى على الجسم، ومنها:

  • ألم.
  • تورم في اللثة.
  • خروج صديد من اللثة أو الشعور بكيس مليء بالخراج باللثة.
  • احمرار اللثة.

شاهد أعراض الحمى الداخلية وأسبابها وطرق علاجها

حبوب الحرارة الداخلية

حبوب الحمى هي عبارة عن بثور صغيرة تظهر على الشفاه أو في المنطقة المحيطة في الفم، وتسبب الألم والانزعاج للشخص المصاب. تبدأ حبوب الحمى بالظهور عند الإحساس بالوخز أو الحكة أو الحرقة في منطقة الشفاه، ثم تتطور إلى تقرحات مليئة بالسوائل، ومن ثم تتشكل قشرة صفراء على القروح.

اقرأ ايضا متى تنزل الحرارة بعد الخافض للكبار والأطفال والرضع؟ وأعراضها وأسبابها

علاج الحرارة الداخلية للأطفال

إذا كانت الحُمَّى ناجمةٌ عن اضطراب، تتمُّ معالجة هذا الاضطراب. تُركِّز معالجات الحُمَّى الأخرى على جعل الأطفال يشعرون بالتَّحسُّن.

تدابير عامَّة
تتضمَّن طرق مساعدة الأطفال المُصابين بالحُمَّى على الشعور بالتَّحسُّن دون استعمال الأدوية على ما يلي:

إعطاء الأطفال الكثير من السوائل لمنع حدوث التَّجفاف
تطبيق الكمَّادات الباردة والرَّطبة على الجبين والمعصمين والرَّبلتين
وضع الأطفال في حمَّامٍ دافئ (برودته أخفض قليلًا من درجة حرارة الطفل)
ولأنَّ الارتعاش قد يرفع درجة حرارة الطفل بشكلٍ فعليّ، فيجب أن يكون استعمال الطُّرق التي قد تُسبِّبُ الارتعاش (مثل تجريد الطفل من ملابسه والحمَّامات الباردة) مقتصرًا على حالات وجود درجات حرارةٍ مرتفعة بشكلٍ خطيرٍ عند حوالى 41 درجة مئويَّة وما فوقها.

ينبغي عدم تدليك الطفل بالكحول أو بالهاماميليس لأنَّ الكحول يمكن أن يُمتصَّ من خلال الجلد ويُسبِّبَ الضَّرر. توجد الكثير من العلاجات الشَّعبيَّة غير المفيدة الأخرى والتي تتراوح بين المُعالجات غير الضَّارَّة (مثل وضع البصل أو البطاطا في جوارب الطفل) إلى المعالجات المزعجة (مثل وضع القطع النَّقديَّة للضغط أو الحِجامة).

الأدوية المُخفِّضة للحُمَّى
ليس من الضروري معالجة الحُمَّى عند الأطفال الأصحَّاء. ولكن، قد يؤدي استعمال الأدوية التي تُسمَّى الأدوية الخافضة للحرارة إلى جعل الأطفال يشعرون بالتَّحسُّن من خلال خفض درجة الحرارة. ليس لهذه الأدوية أيّ تأثيرٍ في العدوى أو على أيِّ اضطرابٍ آخر يُسبِّبُ الحُمَّى. ولكن، إذا كان لدى الأطفال معاناةٌ من اضطرابٍ قلبيٍّ أو رئويٍّ أو دماغيٍّ أو عصبي أو تاريخ من الاختلاجات التي تُثيرها الحُمَّى، يكون استعمال هذه الأدوية ضروريًّا لأنَّه يَحُدُّ من الإجهاد الإضافي الذي تُسبّبه الحُمَّى في الجسم.

يتمُّ استعمال الأدوية التالية عادةً:

  • الأسيتامينوفين Acetaminophen، يجري استعماله عن طريق الفم
  • أو من خلال تحميلةالإيبوبروفين Ibuprofen، يُعطى عن طريق الفم
    يميل الأسيتامينوفين إلى أن يكون العلاج المُفَضَّل.

شاهد ايضا هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية ؟ وآلية قياسها الصحيحة

السابق
عدد كريات الدم الحمراء عند المرأة
التالي
ماذا تعني عملية التعظم