زيادة الوزن

هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن

هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، هل يمد الجسم بالطاقة، وكم هي عدد الساعات الواجبة للأكل قبل التمرين؟ قد تعدت إجابات وآراء تلك الأنواع من الأسئلة، فيوجد بعض الأطعمة التي إن تم تناولها قبل التمرين، ستعمل على زيادة وزن الجسم، وبالتالي هو أمرٌ مُنافي لما نريده من تمريننا…

ليس ذلك فقط فيوجد أيضًا أوقات معينة يجب علينا تناول الطعام فيها، حيث إنه في حالة عدم الالتزام بتلك الأوقات فقد يؤثر ذلك بشكل عكسي على الهدف المراد الوصول إليه، لذلك من خلال موقعنا سوف نتناول الحديث حول إجابة هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن أم لا.

هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن؟

إن تناول الطعام قبل التمرين بفترة زمنية قصيرة من الأمور الغير مرغوب فيها، كما أن ذلك في حالة من يرغبون في فقدان الوزن، فمن الأفضل لهم ممارسة الرياضة والقيام بالتمارين الواجب عليهم أدائها.

الطعام قبل التمرين سيساعدك في الحصول على المزيد من الطاقة وبالتالي تستطيع بذل جهد أكبر، ووجود المزيد من التدريبات الناجحة سيساعد في بناء المزيد من العضلات وحرق المزيد من الدهون وإنقاص وزنك بشكل أفضل.

الأكل قبل التمرين مهم، وقبل ممارسة أي تمارين رياضية حتى لو اختلفت أنواعها سواء الكارديو أو التمارين الثقيلة، لأن الهدف من تناول الطعام قبل التمرين هو إمداد الجسم بالطاقة لأداء مستوى أعلى بكل نشاط وحيوية ورفع الأثقال، والعمل بشكل أسرع وأصعب بغض النظر عن نوعية التمارين.

ليس من الضروري تناول البروتين قبل التمرين، حيث لا تستخدم أجسامنا البروتين كمصدر للطاقة، لذا فإن تناول مجموعة من البروتين قبل التمرين لن تساعد في تنشيط جسمك ولن يساعدك في بناء عضلات إضافية، والبروتين لا يعمل يساعد الجسم على تحسين لياقته أثناء ممارسته للتمارين الرياضية.

يفضل تناول الكربوهيدرات قبل التمرين لتمنحك الطاقة، وتناول البروتين بعد التمرين، حيث سيساعد البروتين في ذلك الوقت في بناء العضلات، يمكنك اختيار وجبة خفيفة غنية بالكربوهيدرات تتراوح ما بين 200 إلى 300 سعر حراري تقريبًا قبل فترة زمنية تتراوح مدتها ما بين ساعتين إلى 3 ساعات من وقت التمرين المحدد.

في حالة محاولتك لتناول الطعام قبل التمرين، وقد لاحظت بعض الأعراض الغير عادية مثل: الانتفاخ أو ألم المعدة، فتحقق من الطعام الذى قمت بتناوله، والأفضل أن تتناول الكربوهيدرات البسيطة قبل فترة زمنية مدتها تتراوح ما بين من ساعتين إلى 3 ساعات قبل التمرين.

كما عليك الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالألياف أو التي تحتوي على مكونات مثل السكر، حيث يمكن أن تسبب الغازات والانتفاخ.

فوائد الأكل قبل التمرين

تعددت الاستفسارات حول سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن أم لا، فإليكم بعض الفوائد حول تناول الأكل قبل التمرين وهي:

يُضفي تناول الطعام قبل التمرين على العديد من الفوائد ومنها إمداد الجسم بالطاقة، والذي يساعد الجسم على القيام بالتمارين لفترة أطول بدون الشعور بالإرهاق والتعب.

كما يعمل ذلك أيضًا على رفع مستوى السكر في الدم، مما يعمل ذلك على إمداد الجسم بالطاقة أيضًا، حيث أثبتت إحدى الدراسات البريطانية على مجموعة من الرجال أن من قام منهم بتناول الطعام قبل التمرين قاموا بحرق الدهون بمعدل مرتين أقل من الرجال الذين قاموا بالتمرين قبل تناول الطعام، وذلك لانشغال أنسجة الدهون تكون منشغلة باستقبال الطعام المتناول.

كما أن زيادة الحرق بمعدل مرتين في حالة عدم تناول الطعام قبل التمرين سببه أن الأدرينالين في تلك الحالة يكون مستواه أعلى من مستوى الإنسولين في الجسم، كما يعمل ذلك الفرق على ضعف نمو حجم العضلات وحرق المزيد من الدهون من خلال السعرات الحرارية المخزنة في الجسم.

أسباب تمنعك من تناول الطعام قبل التمرين

يوجد العديد من الأسباب التي قد تمنعنا من تناول الطعام قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية وهي:

في بعض الحالات يؤدي تناول الطعام حتى الشبع والامتلاء التام للمعدة بالشعور بالقيء والدوار عند ممارسة التمارين، كما يحدث ذلك في حالة تناول الطعام والذهاب للتمرين مباشرة.

كما أنه في حالة تناول الطعام على معدة غير فارغة يعمل على ذلك على عدم هضم الطعام بشكل جيد، وذلك لقيام الجسم بالجهد مرتين أكثر عن المعدل الطبيعي في حالة قيامه بهضم الطعام، ففي تلك الحالة لا يستفيد الإنسان من القيم الغذائية المتواجدة في الطعام أو يستفيد من التمرين.

كما إنه في حالة تناولنا للطعام في الطبيعي، يرتفع معدل الإنسولين في الجسم عن معدله المعتدل أو الطبيعي، وذلك لا يساعد على حرق الدهون خاصة للأشخاص الراغبين في فقدان الوزن.

أما الأشخاص الغير راغبين في ذلك ويمارسون الرياضة لصحة أجسادهم، فهم لا يحتاجون لحرق الدهون ولا يشكل ذلك الأمر أي مشاكل لديهم، وعلى الرغم من ذلك فإننا ننصحهم أيضًا بعدم التمرين بعد تناول الطعام مباشرة، وبذلك نكون قد قمنا بالرد على سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن.

أوقات تناول الأكل مع ممارسة التمارين

بعد أن قمنا بالرد على سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، سوف نتحدث الآن عن الأوقات المفضل فيها تناول الطعام في حالة ممارسة التمارين وهي:

وجوب إنهاء الأكل قبل التمرين بفترة زمنية تتراوح ما بين حوالي ساعتين إلى ثلاث ساعات، كما من الممكن إنهائه قبل ساعة على الأقل من وقت بداية ممارسة التمارين.

ذلك لإثبات بعض الدراسات أن تناول الكربوهيدرات يعمل على زيادة كفاءة التمرين والاستمرار لفترة أكبر في الأداء، كما أن تناول تلك الكربوهيدرات يجب أن يكون قبل التمرين.

الأكل المناسب للتناول قبل التمرين

بعد أن قمنا بالتحدث حول سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، سوف نقوم بالتحدث عن أنواع الطعام الخفيفة الممكن تناولها قبل التمارين وهي:

  • حبوب الإفطار (كورن فليكس) أو الخبز كامل الحبوب.
  • حليب خالي أو قليل الدسم.
  • عصير من الفواكه الطبيعية.
  • موزة واحدة.
  • من الممكن تناول واحدة من فطائر البان كيك.
  • من الممكن شرب فنجان واحد من القهوة، إذا كنت من محبي شربها صباحًا فور الاستيقاظ من النوم، فتعد تلك الفكرة من الأفكار الجيدة للغاية قبل البدء في التمرين.

مكونات الأكل المناسب الواجب تناوله قبل ممارسة الرياضة

بعد أن قمنا بالتحدث حول سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، سوف نقوم بالتحدث عما هو من المعروف يتواجد من المكونات والقيم الغذائية بشكل عام في الطعام ومن أهمهم:

البروتين

يعد البروتين من المكونات الواجب توافرها في الطعام المتناول قبل القيام بممارسة التمارين الرياضية، وذلك لاحتواء البروتين على الأحماض الأمينية التي يؤدي تواجدها في الدم أثناء فترة التمرين إلى المحافظة على الكتلة العضلية.

كما أن تناول البروتين قبل البدء في التمرين يساعد على سرعة الاستشفاء العضلي بعد التمرين وعدم الشعور بالتعب، كما أنه يعمل على تحقيق الهدف الرئيسي من التمرين وهو بناء العضلات، ومن أمثلة تلك البروتينات الواجب تناولها: اللحوم والألبان، والأسماك خاصةً تعد من أفضل أنواع البروتينات المتناولة قبل التمرين.

الكربوهيدرات

تعد الكربوهيدرات مصدر من المصادر المهمة التي تمد الجسم بالطاقة، تساعد أيضًا في عملية الريكفري أو ما يطلق عليه اسم الاستشفاء العضلي بعد التمرين، كما أن أفضل وقت لتناول تلك الكربوهيدرات المعقدة قبل البدء في ممارسة التمرين لا يجب أن يقل عن ثلاث ساعات، ومن أمثلة تلك الكربوهيدرات المعقدة هي: الشوفان والأرز والمكرونة البني والبقوليات.

الدهون

تساعد الدهون في تحسين طريقة القيام بالتمارين الرياضية، ولكن ذلك بنسبة أقل من نسبة الكربوهيدرات، كما أنها تُمَكِن الإنسان من هضم الطعام وامتصاصه، وذلك هو الهدف الرئيسي الذي يجب تناول الدهون لأجله، من خلال احتواء مكونات الوجبة الواجب تناولها قبل التمرين على الدهون ولكن بنسبة معينة.

كما أن الدهون تعمل على ضبط واستقرار مستوى السكر في الدم، ومن خلال ذلك سوف نحصل على مستويات مستقرة من الطاقة في الجسم.

بالإضافة إلى أن الدهون تعد من العوامل المهمة التي تساعد الجسم في امتصاص الفيتامينات الذائبة من الدهون، حيث إن أهم تلك الفيتامينات هم فيتامين د وفيتامين أ وفيتامين ه وفيتامين ك.

من المعروف أن معظم أنواع اللحوم تحتوي على العديد من الدهون، فلذلك يمكننا أيضًا تناولها، بالإضافة إلى تناول بعض المكسرات أو الألبان كاملة الدسم ومشتقات الألبان.

الفيتامينات والمعادن

تلعب كلًا من الفيتامينات والمعادن أدوارًا مهمة في بناء عضلات الجسم، كما أنها تساعد على الاستشفاء العضلي والتمكن من مقاومة آلام العضلات، بالإضافة إلى تحسين الأداء أثناء فترة القيام بالتمارين الرياضية.

كما أن الصوديوم المتواجد في ملح الطعام يعمل على احتباس الماء لفترة طويلة جدًا داخل الجسم والزيادة منها، وبالتالي يساعدنا ذلك في الحفاظ على الرطوبة بالجسم، كما أن البوتاسيوم له دور مهم أيضًا في انقباض العضلات.

الماء

يعد الماء من أهم الأشياء الواجب شربها قبل التمرين وأثناء القيام به، وذلك نظرًا لأهمية الماء المتناهية، حيث يدخل الماء في كل العمليات الحيوية التي تحدث داخل الجسم.

فإن تعرض الجسم للجفاف يؤدي لانخفاض الأداء أثناء القيام بالتمرينات الرياضية بنسبة قد تصل لـ 20%، وبناءً على ذلك فإنه لا يجب الاستغناء عن الماء قبل وأثناء التمرين، ولكن ليس في تلك الأوقات فقط بل في كل أوقات يومنا، وذلك لأن الماء سر الحياة.

أفضل الوجبات المتكاملة قبل ممارسة التمرين

في إطار الحديث عن سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن أم لا، سوف نتحدث عما يمكن أكله من لحوم كمصدر للبروتينات والدهون، كما أن الأرز والبطاطس مصادر مهمة للكربوهيدرات، كذلك البازلاء واللوبيا هما مصدر للكربوهيدرات مع جزء قليل من البروتين النباتي.

لذلك من الممكن تناول قطعة من اللحم مع القليل من الأرز والبطاطس والبازلاء أو اللوبيا نظرًا لاحتوائهم على كل العناصر الغذائية.

من الممكن تناول بعض الشوفان مضاف إليه اللبن مع القليل من المكسرات، كما من الممكن تناول عدد 2 سمكة مع القليل من الأرز وسلطة خضراء مضاف إليها ملعقة صغيرة من زيت زيتون.

وجبات يفضل تجنبها قبل التمرين

استكمالًا لحديثنا عن إجابة سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، فإننا سوف نقوم بالتحدث عن الأطعمة التي يفضل تجنبها، فقد تكون صحية أو غير صحية قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية، ولكنها قد تؤثر على الجسم وتجعله أكثر خمولًا أثناء القيام بالتمارين الرياضية، فمن تلك الأطعمة:

  • الخضروات الغنية بالألياف بأنواعها، حيث يصعب هضم هذا النوع من العناصر كما إنه يأخذ وقتًا أطول من اللازم في الكثير من الأوقات، لذلك يتم الإكثار من الألياف عند محاولة فقدان الوزن، كما يفضل تناول هذا النوع من الطعام بعد الانتهاء من التدريب.
  • الأطعمة الغنية بالدهون الغير مفيدة والضارة للجسد، حيث تحتاج إلى طاقة كبيرة وجهد من الجسم ليتم هضمها كاللحوم الحمراء، ومنتجات الألبان الدسمة، والبطاطا المقلية.

أفضل وجبات قبل التمرين خاصة بفارق ساعة فقط

استكمالًا لحديثنا عن سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، إن البنجر كما يطلق عليه اسم (الشمندر) مضاف إليه الجريب فروت مع فنجان من القهوة من أفضل الوجبات الواجب تناولها قبل البدء في القيام بالتمارين الرياضية، وذلك على الرغم من غرابة مكوناتها وكيفية تناسقها معًا، ولكن تعد تلك الوجبة أحد المكملات الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة قبل التمرين.

ذلك لأن البنجر (الشمندر) يقوم بدوره على توصيل الأوكسجين والمغذيات للعضلات بسرعة فائقة، كما يساعد البنجر على سرعة خروج مخلفات التمرين من العضلات، كما أن الجريب فروت يحتوي على مادة السينفرين، والتي أثبتت الدراسات والأبحاث دورها المهم في مساعدة الجسم على القيام بالتمارين الرياضية بشكل أفضل، وذلك من خلال إمداده بالطاقة، كذلك لشرب القهوة قبل التمرين العديد من الفوائد، وذلك لاحتواء القهوة على الكافيين، والذي يساعد الجسم بدوره على تحسينه من استهلاك الطاقة المخزنة بداخله، كما أنه يزيد من التركيز.

كميات وأوقات الطعام الواجب تناولها قبل التمرين

يجب علينا الانتباه والحرص لكميات الطعام الواجب تناولها قبل التمرين، وذلك لأن الإفراط في تناول الطعام يمكن أن يسبب العديد من المشاكل التي تعيق الجسم على الاستمرار في التمرين، وفي حالة تناول وجبات كبيرة فإنه يجب عليك القيام بتناولها قبل ممارسة الرياضة بفترة زمنية على الأقل تتراوح مدتها ما بين من ثلاث إلى أربع ساعات.

أما في حالة تناول الوجبات الصغيرة أو الأطعمة الخفيفة فإنه يجب تناول تلك الوجبات بفترة زمنية تتراوح مدتها ما بين من ساعة إلى ثلاث ساعات تقريبًا قبل ممارسة الرياضة، ويفضل اتباع الأوقات والكميات المحددة لتناول الطعام قبل ممارسة الرياضة، ذلك لعدم الإصابة بالخمول والكسل.

بعض الوجبات الخفيفة الممكن تناولها قبل التمرين

من الممكن لجميع الناس تناول أطعمة خفيفة بين الوجبات قبل ممارسة الرياضة مباشرة كما من الممكن فعل ذلك أثناء ممارستها أيضًا، سوف نقوم بتوضيح ذلك من خلال تلك الفقرة استكمالًا لحديثنا عن سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، حيث إن الأمر متوقف على ما تشعر به، وما تراه مناسبًا لك.

لن تمد تلك الأطعمة الخفيفة جسمك بالطاقة الإضافية، تلك التي نتناولها في خلال وقت قصير جدًا قبل ممارسة التمارين الرياضية، وذلك في حالة استمرار التمرين لفترة زمنية مدتها أقل من 60 دقيقة.

أما في حالة استمرار التمرين لفترة زمنية مدتها تزيد عن 60 دقيقة، فقد تمنع آلام الجوع المشتتة للانتباه، وبذلك فقد تستفيد من إضافة الطعام أو المشروبات الغنية بالكربوهيدرات في أثناء القيام بالتمرينات الرياضية، حيث يوجد العديد من الوجبات الخفيفة التي من الممكن تناولها وهي:

  • بار واحد من الطاقة.
  • ثمرة واحدة من أي نوع من الفواكه مثل الموز أو التفاح أو غيرهما من الفواكه الطازجة.
  • اللبن خالي أو قليل الدسم.
  • كوب من عصير من أحد أنواع الفواكه الطازجة المعصورة.
  • كعكة خبز أو مقرمشات من حبوب القمح الكاملة.
  • لوح من جرانولا الفواكه قليلة الدسم.
  • شطيرة من زبدة الفستق أو الفول السوداني.
  • مشروب من المشروبات الرياضية التي تساعد الجسم على إمداده بالطاقة مثل مشروب الماتشا الذي يحتوي على حمض أميني يدعى الثيانين (Theanine) ، والذي يعمل على شعور الإنسان بالمزيد من الطاقة ومشروب الطاقة الأخضر والذي يتكون من السبانخ، وقطع من الليمون، والزنجبيل، والخيار، والكزبرة، والبقدونس، وماء جوز الهند، بعض قطع من الثلج.

من المهم تناول وجبة خفيفة صحية خاصةً إذا كنت تخطط للتمرين بعد الوجبة بعدة ساعات.

بعض الأسئلة المشابهة لسؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن

كان من أهم الأسئلة المذكورة حول علاقة الأكل بالتمرين قبله وبعده ما نعرضه لكم تاليًا، بإجابة تلك الأسئلة…

لا يوجد لدي وقت لتناول وجبة قبل التمرين بـ 3 ساعات فماذا أفعل؟

من الممكن القيام بتناول إحدى الوجبات الخفيفة الواجب ذكرها سابقًا قبل القيام بالتمارين الرياضية بالإضافة إلى إمكانية تناول ثمرة من الفاكهة الطازجة مع كوب من الحليب أو الزبادي الخاليين أو قليلين الدسم، أو سكوب واي بروتين.

هل من الممكن التمرن قبل الإفطار على معدة فارغة؟

من الممكن القيام بذلك، حيث إنه لا يؤثر على أدائك أثناء التمرين مع شرب كمية من الماء، كما يفضل تناول عشاء جيد كامل من العناصر الغذائية المطلوب توافرها في الوجبات الكاملة في اليوم السابق لليوم المراد التمرين فيه، ومن ثم القيام بتناول وجبة غنية بالبروتينات بعد الانتهاء من القيام بالتمارين الرياضية.

هل من الممكن القيام بالتمارين الرياضية بعد تناول الأكل مباشرةً؟

من غير المفضل إجراء التمارين الرياضية بعد الأكل مباشرة، لأنه من الممكن أن يتسبب ذلك في زيادة الوزن.

كم تستغرق فترة الراحة بعد الأكل حتى يمكنك ممارسة التمارين الرياضية؟

في حالة تناول وجبة خفيفة فيمكن ممارسة التمارين الرياضية بعد الأكل بما لا يقل عن ساعة، أما في حالة تناول وجبة دسمة مشبعة بكل العناصر الغذائية فيمكن ممارسة التمارين الرياضية بعد فترة تتراوح مدتها ما بين من ساعتين إلى ثلاث ساعات.

هل الأكل بعد الرياضة يزيد الوزن؟

لا على العكس فإنه يجب أن نقوم بتناول وجبة بعد الرياضة لمنع زيادة الوزن، حيث يجب أن تحتوي تلك الوجبة المتناولة بعد التمارين الرياضية على القليل من البروتين والقليل من الدهون الصحية والخضار والفواكه الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض.

فكلما كانت تلك الوجبة متوازنة أكثر كلما تمكنت من الوصول للهدف أكثر وتحسين الأداء أثناء القيام بالتمارين الرياضية.

بعض النصائح حول ممارسة التمارين الرياضية

بعد حديثنا عن إجابة سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، سوف نقوم بالتحدث الآن عن تواجد العديد من النصائح الواجب اتباعها عند ممارسة التمارين الرياضية ومنها:

شرب الماء والسوائل

يحتاج جسم الإنسان إلى السوائل وذلك لعدم إصابته بالجفاف وفي حالة ممارسة التمارين الرياضية فيزيد هذا الاحتياج وذلك لحاجة الجسم إلى الترطيب الكافي أثناء ممارسة الرياضة فيحتاج الإنسان إلى شرب الماء والسوائل قبل وأثناء وبعد التمرين، فمن الأفضل شرب كوب إلى 3 أكواب قبل أداء التمارين بوقت كافي لا يقل عن ساعتين مثلًا.

كما يُفضل شرب نصف إلى كوب ماء كامل كل فترة من الوقت 20 دقيقة كحد أقصى أثناء التمارين وشرب كوبين إلى ثلاثة أكواب من الماء بعد أداء التمارين اللازمة وذلك للحصول على الترطيب الكافي.

التوازن بين النوم والراحة

الحصول على قدر كافي من النوم والراحة أمر مهم للوصول للنتائج المرجوة بعد القيام بالتمارين الرياضية، وذلك بجانب الموازنة مع الأنظمة الغذائية السليمة.

ففي تلك الحالة يمكنك ممارسة التمارين الرياضية من 3 إلى 6 مرات في الأسبوع وتخصيص المتبقي في الراحة وضرورة الحصول على قدر كافي من النوم لا يقل عن 7 ساعات.

أداء تمارين الإرخاء

هي تمارين تتم قبل الانتهاء من الممارسة اليومية للرياضة فتعد تمارين الإرخاء من أفضل ما يتم فعله حتى يتخلص الجسم من شد العضلات (الاستشفاء العضلي) بجانب مقاومة آلام العضلات، كما أنها تساعد على التخلص من التوتر الذي حصلت عليه أثناء ممارستك للتمارين الرياضية، حيث يتم ممارستها لدقائق لا تزيد عن 15 دقيقة تقريبًا.

اختيار الوقت المناسب للتمرين

لا يوجد قاعدة متفق عليها بخصوص هذا الشأن فليس هناك ما يسمى وقت مثالي بشكل عام لأداء التمارين، ولكن هناك وقت مثالي خاص بكل شخص على حدى، فاختيار الوقت المناسب للتمرين يتحدد بالوقت الذي يتمكن فيه الإنسان من ممارسة الرياضة بشكل سليم ومستمر حسب طبيعة يومه ونمط حياته.

جعل الرياضة عادة

بشكل تدريجي يجب أن تجعل الرياضة عادة وجزء أساسي في يومك ففي البداية يمكن أن تقوم ببعض التمارين الرياضية الخفيفة في أوقات قصيرة وتدريجيًا تُزيد بشكل يتناسب مع قدراتك إلى أن تُصبح الرياضة بالنسبة لك عادة يومية تمارسها بانتظام.

تنظيم الوجبات والتمارين الرياضية

فلا ينصح بالطعام بعد الانتهاء من التمارين الرياضية في الحال، وذلك لأن الدم الناتج من تناول الطعام يتوجه بكمية أزيد إلى العضلات بدلًا من نقله إلى الجهاز الهضمي وذلك لكي تتم عملية الهضم.

بالتالي يساعد ذلك في حدوث العديد من المشاكل المتعلقة بعسر الهضم متماثلة في بعض الأحيان لأعراض الغثيان والقيء، ولذلك يجب ترك مدة من الوقت بعد أداء التمارين للبدء في تناول الطعام ومن الأفضل أن يتم تناول الوجبات الخفيفة أولًا.

تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية

يحتاج الإنسان في المعدل اليومي الطبيعي لأنواع عديدة من العناصر الغذائية، وذلك لضمان صحة سليمة بجانب ممارسة وأداء التمارين الرياضية اللازمة ولا يوجد طعام واحد يجمع بكل تلك العناصر.

لذلك يجب التنويع في الغذاء اليومي بحيث تكون الوجبة محتوية على الفيتامينات المتواجدة في الخضروات والفواكه، والبروتينات المتواجدة في الحبوب الكاملة واللحوم والدواجن والأسماك ومنتجات الألبان، مع مراعاة مقدار الطعام اللازم تناوله خلال اليوم على أن يكون من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.

نوعية الطعام بعد ممارسة التمارين الرياضية

تختلف نوعية الطعام الذي يمكن تناوله بعد كل تمرين، وذلك يعتمد على العناصر الغذائية المختلفة التي تتواجد بكل نوع من أنواع الطعام، فبجانب معرفتك لأوقات الأكل بعد الرياضة لإنقاص الوزن بصورة أكثر فاعلية، يجب أن تكون على علم بمقدار نسبة البروتين، الألياف، والكربوهيدرات وغيرها من العناصر الأخرى.

كما يجب أن تهتم بمقدار مخازن الجليكوجين التي يتم إهدارها أثناء التمرينات الرياضية العنيفة ليستعيد الجسم طاقته بأسرع وقت، كما أن تلك العناصر هي المسئولة عن وصولك إلى المظهر أو الوزن المطلوب، وذلك اعتمادًا على كمية الطعام التي تتناولها من صنف محدد.

اختلفت نوعية الطعام التي يمكن تناولها حيث تعتمد بشكل كبير على نوع الوجبة التي يتم تناولها، ونتيجة لترابط الطعام بالرياضة يجب تحديد نوعية الطعام الذي يتم تناوله حسب الوقت الذي يتم فيه ممارسة الرياضة، وذلك كما نوضحه فيما يلي:

وجبة الإفطار

تعتبر وجبة الإفطار من أهم الوجبات التي لا يجب الاستغناء عنها طوال اليوم، خاصة إذا قررت الاستيقاظ مبكرًا والتدرب بالفترة الصباحية من اليوم، حيث يجب عليك الحرص على تناول وجبة الإفطار الصباحية قبل البدء في التمرينات، وذلك لتمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالتدريبات المختلفة دون أن تشعر بالإرهاق والتعب.

كما أن ممارسة التمارين الرياضية في الفترة الصباحية من اليوم دون الحصول على وجبة الإفطار قد يؤثر تأثيرًا عكسيًا وبالسلب على جسدك، لذلك يجب الحرص على تناول وجبة الإفطار خلال فترة لا تقل عن ساعة واحدة من وقت بداية ممارسة التمارين الرياضية، ومن الأطعمة التي يفضل تناولها هي ما يلي:

  • الحبوب الكاملة بجميع أنواعها ومنها (الشوفان، الشعير، القمح الكامل).
  • العصائر الطازجة الناتجة من عصر الفواكه الطازجة.
  • الحليب خالي أو قليل الدسم.
  • الخبز.
  • الفواكه والخضراوات.

بذلك تكون قد حصلت على وجبة إفطار بها الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم طوال اليوم.

وجبة الغداء

وجبة الغداء هي ثاني الوجبات خلال اليوم والتي يقوم البعض باستبدالها ببعض الأوقات بالقليل من الوجبات الخفيفة الصحية للتسريع من عملية حرق الدهون للوصول إلى النتائج المطلوبة بأسرع وقت ممكن، ولكن ماذا عن كونها الوجبة الأساسية في اليوم، فهي لا تقل أهمية عن وجبة الإفطار.

حيث يتم إدخال نسب كبيرة من العناصر الغذائية التي قد لا تتوفر إلا بنسب ضئيلة في وجبة الإفطار، وقد لا تتواجد إلا ببعض الأطعمة المحددة كاللحوم والأسماك لاحتوائهم على البروتين اللازم لبناء العضلات، بالإضافة إلى الكربوهيدرات، لذلك يفضل الحفاظ على الأسلوب الغذائي الصحي الواجب اتباعه لتناول جميع الأطعمة الغنية بتلك العناصر، ومن أمثلة تلك الأطعمة ما يلي:

  • اللحوم بكافة أنواعها (لحوم الأبقار ولحوم الدواجن).
  • الأسماك بكافة أنواعها خاصة أسماك البحر لاحتوائها على نسب عالية من اليود الهام لوظائف الغدة الدرقية.
  • العدس والفاصولياء.
  • فول الصويا.
  • البيض حيث نسبة البروتين التي به تعادل تلك المتواجدة بقطعة صغيرة من اللحم.
  • المكرونة.
  • عيش التوست.
  • الأرز.

من مميزات تلك الوجبة أنه لا يوجد وقت محدد لتناولها، فيمكنك تناولها بعد التمرين، حيث إن جسدك سيكون محتوي على بعض الطاقة التي استمدها من وجبة الإفطار التي سوف تساعدك على القيام بالتمارين الرياضية، ولكن ذلك يختلف من شخص لآخر.

يفضل تناول الوجبة بعد التمرين مباشرةً للاستفادة من القيم الغذائية المتواجدة في الوجبة بأعلى درجة ممكنة، بينما يمكنك تناول الوجبة قبل التمرين مما سيضيف إلى الجسم طاقة إضافية تساعده على ممارسة التمارين الرياضية بشكل أكثر حيوية ونشاط.

لكن يجب تناول الوجبة خلال فترة لا تقل عن ساعتين، وذلك لتجنب حدوث بعض الأعراض الجانبية المختلفة كحدوث دوار أو قيء كما في بعض الحالات أو انخفاض ضغط الدم.

الوجبات الخفيفة

لا تمثل الوجبات الخفيفة أهمية كبيرة حيث يمكن الاستغناء عنها، ولكن لا يجب أن ننكر فوائدها، فهي تمد الجسم بالطاقة، ولا ضرر من تناولها قبل التمرين، شرط أن تقوم بتناولها قبل وقت التمرين بفترة زمنية مدتها ساعة على الأقل.

كما أنها تعمل على عدم الشعور بالجوع أثناء ممارسة التمارين الرياضية العنيفة بشكل ملحوظ، كما أنه يمكن الاستغناء عن وجبة العشاء واستبدالها بالقليل من الوجبات الخفيفة، ومن الأطعمة التي يمكن تناولها ما يلي:

  • المكسرات بكافة أنواعها.
  • كافة أنواع الفواكه الطازجة وخاصةً الموز والتفاح.
  • الحليب سواء خالي أو قليل الدسم.
  • الحبوب الكاملة كما أنها تصنف من الوجبات الخفيفة أيضًا.
  • سموثي الفواكه حيث إنه نوع من أنواع العصائر المثلجة.

بهذا نكون قد أوضحنا إجابة سؤال هل الأكل قبل التمرين يزيد الوزن، كما أننا قمنا بالتحدث عن بعض الأسباب التي قد تبعدك عن تناول الطعام قبل التمرين، وعن الفوائد التي سوف يحصل عليها الجسم في حالة تناوله الطعام قبل التمرين.

السابق
هل التفاح يرفع السكر؟
التالي
فوائد الزعفران مع الشاي