أمراض

هل تحليل الغدة يحتاج صيام؟ وما هي أسباب إعادة تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة؟

هل تحليل الغدة يحتاج صيام

ستتعرف في هذا المقال على هل تحليل الغدة يحتاج صيام، حيث يتطلَّب إجراء بعض الفحوصات الطبِّية الصيام لفترة زمنيّة مُعيَّنة، ومن جهة أخرى قد يُؤثِّر الامتناع عن الطعام في نتائج بعض التحاليل، ومنها تحليل الغُدَّة الدرقيّة، إذ إنَّ الامتناع عن الطعام قبل إجراء هذا التحليل، يُؤدِّي إلى رَفْع مُستوى الهرمون المُنشِّط للغُدَّة الدرقيّة، ممّا يُؤدِّي إلى ظهور نتائج غير دقيقة، ويُدخل فنِّي المُختبر إبرة مُخصَّصة في أحد أوردة اليد؛ لسحب عيِّنة من الدم، ووضعها في أنبوب اختبار مُخصَّص، وإجراء التحليل في المُختبر، فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن هل تحليل الغدة يحتاج صيام؟

هل الفيتامينات تؤثر على تحليل الغدة الدرقية

يمكن القول بأن الفيتامينات لا تؤثر على تحليل الغدة الدرقية إطلاقًا ولا علاقة لها بالعمليات الحيوية الناتجة عن عمل الهرمونات الخاصة بهذه الغدة، وبالتالي يمكن للمريض الاستمرار بتناول المكملات الغذائية المختلفة (باستثناء الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د) قبل إجراء تحليل الغدة الدرقية.

يمكنك مشاهدة مقالة متى يجرى تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة

الأدوية التي تؤثر على تحليل الغدة الدرقية

الأدوية التي تؤثر على التحليل السابق إذ يمكن القول بأن أي دواء يحتوي على عنصر اليود بنسبة ما أو يؤثر على امتصاصه سيسبب خل في النتيجة النهائية، ومن أهم هذه الأدوية:

  • الليثيوم الذي يعتبر المادة الفعالة في الأدوية النفسية والعصبية.
  • الأميودارون الذي يستعمل بشكل أساسي لعلاج الاضطرابات القلبية.
  • اليود الذي يتواجد بكثرة في الأدوية المثبطة للسعال والكحة.
  • الإنترفيرون الذي يعتبر من الأدوية المهمة حيث يستعمل لعلاج مجموعة من الأمراض الخطيرة.
  • الستيروئيدات حيث تؤثر على استقلاب وتركيز هرمونات الغدة الدرقية داخل الجسم.

شاهد أيضاً اين تقع الغدة الدرقية وحجمها الطبيعي؟ ومعلومات عن التهاب الغدة الدرقية الصامت

تحليل الغدة وفيتامين د يحتاج صيام

الإجابة على سؤال تحليل فيتامين د يحتاج صيام؟ تحليل فيتامين د لازم اكون صايمه أو صايم؟  تكون بأنه لا يوجد شرط الصيام قبل تحليل فيتامين د ، أي أنه يُمكن القيام بعمل التحليل وأنت صائم أو وأنت مُفطر.

تعرف على أعراض الغدة الدرقية في الحلق

إعادة تحليل الغدة الدرقية

أسباب إعادة تحليل الغدة الدرقية لحديثي الولادة هي:

  • عندما تُظهِر نتيجة تحليل الغدة الدرقية خمول في نشاط الغدة الدرقية عند المولود: حيث يجب التأكد من نتيجة الفحص؛ إذ يُؤدي نقص هرمونات الغدة الدرقية إلى تأخر النمو العقلي والجسدي للطفل واضطراب في وظائف الجسم المُختلفة.
  • عندما تُظهر نتيجة تحليل الغدة الدرقية فرط نشاط الغدة الدرقية للمولود: حيث يجب التأكد من نتيجة الفحص؛ لأن فرط نشاط الغدة الدرقية للمولود يُسبب خلل في وظائف الجسم المُختلفة وفي مُعدل النمو الجسدي للمولود.

إقرأ أيضاً أضرار الرشاد على الغدة الدرقية و الكلى

فحص الغدة الدرقية في المنزل

هناك 3 أنواع رئيسة لهذا الفحص في المنزل والتي تتلخص في النقاط الآتية:

1. فحص الغدة الدرقية في المنزل الأول

يقدم هذا الفحص اختبارين منفصلين للغدة الدرقية:

  • فحص هرمونات الغدة الدرقية، وهم: هرمون ثلاثي يودوثيرونين (Triiodothyronine – T3)، وهرمون رباعي يودوثيرونين (Thyroxine – T4)، والهرمون المنبه للغدة الدرقية (Thyroid stimulating hormone – TSH).
  • فحص للأجسام المضادة لهرمونات الثايرويد.

ويتم الفحص من خلال الآتي:

  1. وخز الإصبع.
  2. تجميع عينة دم.
  3. يتم إرسال تلك العينة للشركة المسؤولة مرة أخرى، ليقوم الكادر الطبي بالاتصال بالشخص المعني لشرح النتائج له فور ظهورها.

من الجدير بذكره أن وقت ظهور نتائج الاختبار يختلف تبعًا للشركة المصنعة للفحص، فمثًلا قد يستغرق هذا الفحص من 2 – 5 أيام.

2. فحص الغدة الدرقية في المنزل الثاني

يعد هذا الفحص مشابه تمامًا للفحص الأول حيث أنه يقوم بقياس ذات الهرمونات التي يقيسها الفحص الأول بالإضافة إلى نفس طريقة الاستخدام، إلا أن نتائجه قد تحتاج 5 إلى 8 أيام لتظهر وذلك حسب حجم العينة، بالإضافة إلى أن هذا الفحص تابع لشركة أخرى.

3. فحص الغدة الدرقية في المنزل الثالث

يُخصص هذا الفحص فقط للنساء، ويتم من خلاله قياس الهرمون المنبه للغدة الدرقية للكشف عن وجود قصور في الغدة الدرقية أو فرط نشاط فيها، أما بالنسبة لطريقة الاستخدام فهي مشابهة للنوعين السابق ذكرهم.

عدا عن هذا فإن الشركة أيضًا مختلفة، وتحتاج النتائج ما يقارب 7 أيام حتى تظهر ليتم بعد ذلك الاتصال بالسيدة وشرح النتائج لها.

ننصحك بقراءة علاج الغدة الدرقية بالأعشاب

السابق
ما هي الزائدة الدودية؟ وأعراض التهاب الزائدة الدودية عند النساء وعلاجها بدون جراحة
التالي
طريقة التقليل من أيام الحيض؟ وكيفية التقليل من أيام الدورة الشهرية بالأعشاب؟