الحياة والمجتمع

هل تكيس الكلى خطير ؟

هل تكيس الكلى خطير ؟

هل تكيس الكلى خطير ؟

هل تكيس الكلى خطير ؟

 

تكيسات الكلى متى تكون خطيرة؟

هل تكيس الكلى خطير ؟ قد يعاني البعض من تكون أكياس على الكلى مع التقدم في العمر،
ومعظم المرضى لا يعرفون بالإصابة قد يحتاج المريض إلى العلاج إذا انفجر الكيس ونزف أو إذا كبر
حجمه بما يكفي للضغط على أعضاء أخرى.

اقرا مقالة علاج تكيس الكلى

“الكونسلتو” يستعرض في التقرير التالي الحالات التي تكون فيها تكيسات الكلى خطيرة، وفقًا لـ “Cleveland clinic”.

الكلى تساعد على التحكم في كمية الملح والماء في الجسم، تقوم بإزالة الفضلات عن طريق تصفية الدم
وتصنيع البول، يوجد داخل الكلى أجزاء عمل صغيرة تسمى النيفرون، يتكون كل نفرون من مرشح وأنبوب،
عندما يتدفق الدم عبر الكلى لتتم تصفيته تقوم النيفرون بإزالة الماء الزائد والفضلات التي تترك الجسم
على شكل بول.

عادة ما تكون التكيسات الكلوية البسيطة عبارة عن أكياس دائرية صغيرة لها جدار رقيق ومملوءة بسائل مائي
مع تقدم الناس في السن يمكن أن تتكون الخراجات على سطح الكلى أو في النيفرون، يمكن أن تتراوح في
الحجم من حبة البازلاء الصغيرة إلى كبيرة مثل الجريب فروت ويمكن أن تنمو الأكياس أيضًا بمرور الوقت
يزداد حجمها.

هل تكيسات الكلى البسيطة خطيرة؟

تكيسات الكلى البسيطة شائعة جدًا عند التقدم في السن حوالي نصف الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم
50 عامًا أو أكثر يعانون من كيس كلوي واحد على الأقل، يعاني معظم الناس من كيس في كلية واحدة فقط
ولكن يزداد عدد الأكياس وخطر الإصابة بها في الكلية الثانية مع التقدم في السن.

تكيسات الكلى البسيطة تكاد تكون غير ضارة دائمًا يطلق عليهم اسم “بسيط” لأن هناك فرصة ضئيلة جدًا
لأن تتطور إلى شيء أكثر خطورة، ومع ذلك فإن بعض الأكياس لها جدران سميكة وقد تبدو غير منتظمة
في الأشعة السينية ويمكن أن تكون مرتبطة بسرطان الكلى.

اقرا ايضا حجم أكياس الكلى

ما الذي يسبب تكيسات الكلى البسيطة؟

تحدث التكيسات الكلوية عندما يبدأ أنبوب النيفرون بالتضخم ويمتلئ بالسوائل، لا يعرف الباحثون سبب
حدوث ذلك لكنهم يعرفون أن الأكياس البسيطة ليست وراثية، يُعتقد أن الإصابة أو الانسداد المجهري
في الأنابيب قد يؤدي إلى تطور بعض التكيسات الكلوية البسيطة.

ما هي أعراض التكيسات الكلوية البسيطة؟

عادة لا تسبب التكيسات الكلوية البسيطة أي أعراض معظم الأشخاص لا يعرفون أن أن لديهم تكيسات
على الكلى، تصبح الأكياس مشكلة إذا تمزقت وبدأت في النزف أو أصيبت بالعدوى أو كبرت لدرجة أنها
تضغط على الأعضاء، وعندما تتسبب التكيسات الكلوية البسيطة في ظهور أعراض فقد تشمل:

  • ألم في الجانب بين الضلوع والورك أو المعدة أو الظهر.
  • كثرة التبول
  • دم في البول

اعتمادًا على مكان وجود الكيس يمكن أن يؤثر على كيفية عمل الكلى، يمكن أن يؤدي أيضًا إلى نوع من
ارتفاع ضغط الدم إذا كان الكيس يمنع الكلى من تصفية السوائل الزائدة من الدم.

ننصحك بقراءة الأكل الصحي لمرضى تكيس الكلى

كيف يتم تشخيص التكيسات الكلوية البسيطة؟

غالبًا ما يتم العثور على تكيسات الكلى البسيطة أثناء خضوع المريض للفحوصات تشمل الاختبارات الأكثر
شيوعًا المستخدمة لتشخيص التكيسات الكلوية البسيطة ما يلي:

  • الموجات فوق الصوتية
  • الأشعة المقطعية
  • التصوير بالرنين المغناطيسي

كيف يتم علاج التكيسات الكلوية البسيطة؟

في معظم الحالات لا تحتاج التكيسات الكلوية البسيطة إلى العلاج ومع ذلك إذا كان الكيس يضغط بشدة
على عضو آخر أو يؤثر على طريقة عمل الكلى فقد يكون من الضروري تقليص الكيس أو إزالته، هناك نوعان
من الإجراءات الأكثر استخدامًا لعلاج التكيسات الكلوية البسيطة:

  • يقوم الطبيب بإدخال إبرة طويلة تحت الجلد لثقب الكيس وتصريف السائل، ثم يتم حقن محلول قوي
    في
    الكيس لتقليصه يمكن تكرار هذا الإجراء إذا لزم الأمر.
  • يمكن إجراء الجراحة لإزالة الكيس عادة بالمنظار باستخدام أدوات رفيعة يتم إدخالها من خلال ثقوب
    صغيرة في البطن، أثناء الجراحة يقوم الطبيب أولاً بتصريف الكيس ثم يقطع أو يحرق الكيس نفسه.
السابق
كيف اعمل ملف PDF بالجوال هواوي؟
التالي
علاج تكيس الكلى