أمراض

هل جدري القرود مميت

مرض جدري القرود

مرض جدري القرود مميت؟، حيث يعد مرض جدري القرود من الأمراض التي انتشرت الفترة الأخيرة في العديد من الدول حول العالم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال

ماهو مرض جدري القرود

جدري القرود (بالإنجليزية: Monkeypox)، أو ما يعرف بجدري النسناس، هو مرض نادر ينتج عن الإصابة بفيروس جدري القرود، وهو مرض يشبه مرض الجدري (بالإنجليزية: Smallpox) الذي يسببه فيروس فاريولا (بالإنجليزية: Variola Virus)، ولكن لا يعد جدري القرود قاتلاً كما هو الحال عند الإصابة بالجدري.

حديثاً، ازداد عدد الإصابات بمرض جدري القردة مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي جعل منه مصدر للقلق لدى العديد من الأفراد خوفاً من أن يصبح وباء عالمي، كما حصل لفيروس كورونا الجديد.

ننصحك بقراءة الجدري المائي

جدري القرود أسبابه

يتطور مرض جدرى القرود نتيجة الإصابة بفيروس جدري القرود (بالإنجليزية: Monkeypox Virus)، أو ما يعرف بفيروس الأورثوبوكس (بالإنجليزية: Orthopoxvirus)، وهو فيروس ينتمي إلى عائلة الفيروسات الجدرية (بالإنجليزية: Poxviridae). [2]

لا يزال المصدر الطبيعي لفيروس جدري القرود غير معروف، إلا أنه يعتقد أن أنواعاً من القوارض الإفريقية تلعب دوراً في نقل هذا الفيروس

جدري القرود أعراض

على الرغم من تشابه أعراض هذا المرض مع الأعراض الناتجة عن مرض مرض الجدري، إلا أنها تكون أخف، مع اختلاف وحيد يتضمن تورم العقد اللمفية نتيجة الإصابة بجدري القرود.

تتراوح فترة حضانة فيروس جدري القرود عادة مدة 6- 13 يوم، إلا أنها يمكن أيضاً أن تتراوح بين 5- 21 يوم قبل بدء ظهور الأعراض.

يمكن أن تتضمن أعراض جدري القردة المبكرة ما يلي:

  • الحمى.
  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • ألم الظهر.
  • تورم العقد اللمفاوية.
  • القشعريرة.
  • التعب والإرهاق.
  • التعرق.
  • السعال وألم الحلق.
  • انسداد الأنف.
  • الغثيان.

أما حول طفح جدري القردة، فإنه عادة ما يبدأ بالظهور بعد 1- 3 أيام أو أكثر من إصابة المريض بالحمى، والذي غالباً ما يظهر على الوجه أولاً، ثم يبدأ بالانتشار إلى باقي أجزاء الجسم، مثل الأيدي، والأرجل، وداخل الفم، والأعضاء التناسلية، والملتحمة، والقرنية.

ولكن، يجب التنويه إلى أنه لا يعاني جميع المرضى من أعراض جدري القردة جميعها، فمثلاً يمكن أن يعاني الفرد من الطفح الجلدي فقط دون الأعراض الأخرى.

يستمر مرض جدري النسناس عادة مدة تتراوح بين 2- 4 أسابيع.

جدري القرود كيف ينتقل

ينتشر مرض جدرى القرود إلى البشر عن طريق التلامس مع الفيروس المسبب سواء عن طريق:

  • ملامسة شخص آخر مصاب بشكل مباشر، ويتضمن ذلك:
  • لمس الطفح الجلدي والقشور المتواجدة على جلد الشخص المصاب.
  • لمس السوائل التي تخرج من جلد الشخص المصاب.
  • إفرازات الجهاز التنفسي، وذلك أثناء الاتصال وجهاً لوجه لوقت طويل، ولكن إن طريقة انتقال جدري القرود هذه غير مؤكدة.
    التقبيل والعناق.
  • ممارسة الجنس.

ملامسة الحيوانات المصابة، بما في ذلك الفئران، والجرذان، والسناجب، وهي طريقة شائعة لانتقال جدري القردة في أفريقيا، ويتم ذلك في حال:

  • لدغ أو عض هذه الحيوانات المصابة للإنسان.
  • لمس فراء أو جلد هذه الحيوانات أو ما يخرج منها من الدم أو سوائل الجسم.
  • تناول لحوم الحيوانات المصابة والتي لم يتم طهيها جيداً.
  • ملامسة الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس، مثل الملابس وأغطية الفراش.

علاج جدري القرود

لا يوجد لغاية الآن علاج فعال وآمن لمرض جدري القرود، إلا أنه تم استعمال لقاح الجدري من أجل مكافحة المرض نظراً لتشابه الفيروسين المسببين لكلا هذه الأمراض.

ويمكن استخدام بعض الأدوية المضادة للفيروسات مثل دواء السيدوفوفير (بالإنجليزية: Cidofovir) والتيكوفيريمات (بالإنجليزية: Tecovirimat)، ولكن، فقط لدى المرضى الذين يعانون من الأعراض المهددة للحياة.

بالإضافة إلى استعمال العلاج بالغلوبيولين المناعي (بالإنجليزية: Immune Globulin) للتحكم بحالات تفشي مرض جدري القرود.

وعادة ما يتم علاج جدري القرود الشديد في المستشفى، حيث يمكن وضع المريض على جهاز التنفس الصناعي

 

 

السابق
ما هي عملية القلب المفتوح
التالي
ما هو التصلب اللويحي