أمراض

هل سرطان الحلق خطير

هل سرطان الحلق خطير

هل سرطان الحلق خطير: ستتعرف في هذا المقال على هل سرطان الحلق خطير، وهو مصطلح عام ينطبق على السرطان الذي يصيب الحلق (السرطان البلعومي) أو الحنجرة (سرطان الحنجرة)، وعلى الرغم من أن معظم سرطانات الحلق تشتمل على نفس أنواع الخلايا، إلا أنه توجد مصطلحات معينة للتفرقة بين أجزاء الحلق التي ينشأ منها السرطان، فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن هل سرطان الحلق خطير؟

سرطان البلعوم

سرطان البلعوم الفموي هو أحد أنواع سرطانات الرأس والرقبة الذي يصيب الجزء الأوسط من الحلق الموجود خلف الفم. والبلعوم الفموي، هو المنطقة التي تشمل مؤخرة اللسان واللوزتين.

يمكنك مشاهدة مقالة شكل سرطان الحلق

وسواس سرطان الحلق

يعاني الكثير من الأشخاص من وسواس سرطان الحلق،  ولذلك يمكننا القول بأنه قد وجد أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان الحنجرة مقارنة بالسيدات ، ولكن علميا  أشارت النظريات أن الأمر ليس له علاقة بالنوع بقدر ما قد يكون بسبب السلوكيات الصحية التي تختلف عند كلّ منهما.

شاهد أيضاً أعراض سرطان البلعوم والمرئ

سرطان الحلق واللوز

سرطان الحلق واللوزتين هو أحد أنواع السرطان والذي يصيب هذين الجزئين أو العضوين من جسم الإنسان وهناك العديد من الأعراض والعلامات التي تظهر على المريض عند إصابته بهذا السرطان:

سرطان اللوز

سرطان اللوز هو أحد أنواع سرطانات الفم والبلعوم، وهي تقع تحت فئة واسعة من سرطانات الرأس والعنق، ومن أكثر المسبّبات لهذا السرطان هو الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري وأعراض هذا السرطان هي كالآتي:

  • معظم الناس لا يصيبهم أو لا يلاحظون أي أعراض لهذا المرض إلا عند انتشاره للوزتين.
  • معظم أعراض هذا السرطان مشابهة لأعراض التهاب الحلق أو اللوزتين.
  • التهاب الحلق الذي يستمّر لفترة طويلة من غير تحسّن، ووجود صعوبة في البلع أو المضغ.
  • وجود رقعة بلون أبيض أو أحمر على اللوزتين، والتهاب في المنطقة الخلفية من الحلق.
  • الإحساس بوجع مستمّر في الأذن وصعوبة في تناول الأطعمة والمشروبات وخاصة المشروبات الحمضية مثل عصير البرتقال أو الليمون.
  • وجود تورّم أو تضخّم في الرقبة أو الحلق ووجود دم مع اللعاب.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

سرطان الحلق

سرطان الحلق هو عبارة عن عدد من الأورام السرطانية التي تنمو في الحلق، أو البلعوم أو الحنجرة، وفي معظم الأحيان يبدأ سرطان الحلق في الخلايا المسطحة التي تبطّن داخل الحلق، وأعراض هذا السرطان هي كالآتي:

  • وجود السعال الذي يدوم بفترة طويلة من غير تحسّن.
  • تغير في الصوت مثل وجود بحة أو تحوّل الصوت إلى نبرة جشئة أو عدم القدرة على التحديث بشكلٍ واضحٍ ومفهوم.
  • صعوبة في البلع وتناول الأطعمة والمشروبات.
  • الإحساس بألم في الأذن.
  • وجود كتلة أو نمو غير طبيعي في منطقة الحلق أو جروج لا تلتئم وتدوم لفترة طويلة.
  • التهاب أو احتقان الحلق بشكل متكرر والذي يدوم لفترة طويلة.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

تعرف على وسواس الأورام

أعراض سرطان الحلق المبكرة

قد يكون من الصعب اكتشاف سرطان الحنجرة في مراحله المبكرة، ولكن من أهم أعراض سرطان الحنجرة المبكرة الآتي:

  • التهاب الحلق الذي لا يزول.
  • تورم في الرقبة.
  • ألم في الأذن.

وقد تشمل أعراض سرطان الحنجرة المبكرة الأخرى:

  • تغير في صوتك.
  • مشكلة في البلع.
  • فقدان الوزن.
  • السعال المستمر.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية في الرقبة.
  • الصفير.
  • ألم الأذن.
  • بحة في الصوت.

قم بتعيين الطبيب إذا كان لديك أي من هذه الأعراض ولم تتحسن بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

إقرأ أيضاً التهاب الحلق علاجه و 8 أسباب له تعرف عليها

أعراض سرطان الحنجرة الحميد

وتشمل الآتي:

  • التهاب الحلق.
  • السعال المستمر.
  • تغيير الصوت.
  • بحة الصوت.
  • ألم أو صعوبات عند البلع.
  • نتوء في العنق أو الحلق.
  • خلل النطق، مشكلات في إصدار الأصوات الصوتية.
  • ألم الأذن.

يمكنك الإطلاع على أضرار التدخين

نسبة الشفاء من سرطان الحنجرة

سرطان الحنجرة من اكثر السرطانات نسبة للشفاء، إذ قد تكون احياناً 95% اذا راجع المريض في بداية الامر وتمت الاجراءات بسرعة وتابع المريض الامر بحرص ومثابرة، وقد تكون اقل من ذلك حسب الحالة والحجم والنوع والمكان ومدى الانتشار.

قصتي مع سرطان الحنجرة

قبل الحديث عن تجربتي مع هذا المرض اللعين دعوني أُعرفكم بنفسي، أنا رجلٌ أبلغ من العمر أربعةً وثلاثين عامًا، والجدير بالذكر أن قصتي مع سرطان الحنجرة بدأت قبل أن أصل إلى عامي الثالث والعشرين بعدة شهور فقط، فخلال هذه الفترة التي من المفترض أن تكون أجمل فترات حياتي لم تكن إلا كابوسًا خُيِلَ لي أن لا نهاية له.

لا تغيب كافة تفاصيل اليوم الذي قصت فيه قصتي مع سرطان الحنجرة شريط بدايتها وافتتاحها لمشوارٍ طال حتى وصلتُ إلى بر الأمان، أتذكر أنني كُنت أمتازُ بصحةٍ جيدة، قوامٍ ممشوق وعضلاتٍ مفتولة بعض الشيء بسبب مواظبتي على التمرين في النادي الرياضي لمدة كانت قد وصلت آنذاك إلى خمسة أعوام على أقل تقدير.

كُنتُ أستعد في هذه الفترة إلى دخول الجيش بعدما أنهيت دراستي الجامعية، والجدير بالذكر أنني كُنتُ تلميذًا متفوقًا في الجامعة، كما كان الحال عليه خلال حياتي الدراسية ككل مُنذُ نعومةِ أظافري.

في الأشهر التي تسبق معرفتي بكوني مُصابًا بسرطان الحنجرة ظهرت علي بعض الأعراض، ولا أُخفيكم سرًا أهملت كافة هذه الأعراض لظني أنها من العدوات والحالات المرضية العارضة، ولكن الأمر لم يكن كذلك، فالأعراض التي عانيت منها طويلًا والتي تمثلت في السُعال، صعوبة البلع، آلام الأذن بالإضافة إلى الشعور بكتلة في حلقي لم تكن إلا نذائر شؤمٍ على إصابتي بالسرطان.

شاهد أيضاً فوائد شرب عصير البصل للشعر و الرئة

السابق
أعراض سرطان الحلق عند النساء
التالي
أسعار الاستقدام من اندونيسيا للسعودية 1444