أنف وأذن وحنجرة

هل صعوبة البلع من أعراض العين، وهل القولون يسبب صعوبة في البلع, وتجربتي معه

هل صعوبة البلع من أعراض العين

ستتعرف في هذا المقال على هل صعوبة البلع من أعراض العين, وعن إجابة سؤال هل صعوبة البلع من أعراض العين؟ فنعم تعد من أعراضها؛ لأن من الأعراض الأساسية الصعوبة بالتنفس وضيق الصدر، بالإضافة إلى هل صعوبة البلع من أعراض العين, تعرف على المزيد حول صعوبة البلغ.

صعوبة البلع النفسية

صعوبة البلع النفسية هي عرض شائع عند الأشخاص الذين يعانون من:

  • اضطراب الوسواس القهري (أوسد)
  • اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)
  • كآبة
  • اضطراب القلق المعمم
  • اضطراب الهلع
  • الرهاب الاجتماعي

في بعض الحالات، قد تعكس صعوبة البلع النفسية اضطراب أعراض جسدية (SSD) أو رهاب معين.

يمكن أن تحدث صعوبة البلع النفسية أحيانًا في الأشخاص الذين يعانون من  SSD.

يمكن أن تكون صعوبة البلع أيضًا أحد أعراض الرهاب المحدد ، مثل:

  • رهاب البلع: رهاب البلع هو الخوف من البلع. يمكن أن يؤدي القلق والتوتر إلى انقباض عضلات الحلق ، والشعور بالبعض مثل “تورم في الحلق”. أولئك الذين يخشون البلع قد يجدون أنفسهم غير قادرين جسديًا على القيام بذلك بمجرد أن يصبحوا قلقين للغاية.
  • البلع الكاذب: رهاب الاختناق هو حالة نادرة تتميز بخوف شديد من الاختناق مصحوبًا بتجنب ابتلاع الأطعمة الصلبة والسوائل وتناول الحبوب / الأقراص.

يمكنك مشاهدة مقالة اعراض التوتر

صعوبة البلع بدون ألم

عسر البلع هو مصطلح طبي يصف صعوبة البلع. قد تشعر أن لديك شيئًا عالقًا في حلقك أو صدرك يمنعك من البلع بشكل صحيح. يمكن أن يكون عسر البلع صعوبة البلع بدون ألم.

هناك نوعان من عسر البلع:

  • عسر البلع المريئي – الإحساس بوجود طعام عالق في حلقك أو صدرك بعد أن تبدأ في البلع
  • عسر البلع الفموي – صعوبة البلع

Odynophagia هو مصطلح طبي يصف الألم مع البلع. عند البلع، قد تشعر بألم أو حرقان في حلقك أو عظم الصدر. قد يظهر على شكل ضيق في الصدر أو ثقل.

عند التمييز بين آلام البلع وعسر البلع ، يجب أن تعلم أن أيًا من هذه الأحاسيس قد تحدث عندما يدخل الطعام أولاً إلى حلقك من فمك ، أو عندما يمر أكثر إلى أسفل في القناة المريئية.

شاهد أيضاً دروكسيل لعلاج التهاب البلعوم – Droxil

صعوبة البلع والغدة الدرقية

يمكن أن يسبب تضخم الغدة الدرقية صعوبة البلع ، أو عسر البلع ، نتيجة لضغط الغدة الدرقية مباشرة على أعضاء البلع. يمكن أن تتضخم الغدة الدرقية ، التي يبلغ حجمها عادةً حوالي الربع ، كعرض من أعراض اضطرابات الغدة الدرقية المختلفة ، فضلاً عن حالات طبية أخرى. في حين لا يعاني جميع المرضى الذين يعانون من تضخم الغدد الدرقية (وتسمى أيضًا تضخم الغدة الدرقية) أعراضًا ضاغطة ، فقد أظهرت الدراسات أن ما يصل إلى ۳۳٪ من المصابين بتضخم الغدة الدرقية الحميد يبلغون عن صعوبة البلع و ضيق التنفس.

تشمل الأمراض المرتبطة بتضخم الغدة الدرقية ما يلي:

  • مرض جريفز: يتميز هذا الاضطراب المناعي الذاتي بالإفراط في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية ، مما يؤدي عادةً إلى تضخم الغدة الدرقية.
  • التهاب الغدة الدرقية: تتضمن هذه الحالة تورمًا أو التهابًا في الغدة الدرقية ويتم تصنيفها إلى عدة أنواع حسب السبب.
  • مرض هاشيموتو: عندما يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية ، فإنها تتضرر وتتورم ولا يعود بإمكانها إنتاج هرمونات كافية.
  • عقيدات الغدة الدرقية: يمكن أن تتطور أورام صغيرة ، حميدة عادة ، على الغدة الدرقية مما يؤدي إلى تضخمها.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقيةأو قصور الغدة الدرقية (خمول الغدة الدرقية): يمكن أن يؤدي فرط إنتاج أو نقص إنتاج هرمونات الغدة الدرقية إلى تضخم الغدة الدرقية.
  • نقص اليود: عدم كفاية تناول اليود يمكن أن يمنع الغدة الدرقية من إنتاج الهرمونات الضرورية. نظرًا لأن الغدة النخامية تحفز الغدة الدرقية على زيادة الإنتاج ، يمكن أن تتضخم الغدة الدرقية.
  • الحمل: في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي زيادة إنتاج الهرمونات أثناء الحمل إلى تورم الغدة الدرقية.

يمكن أن يساهم سرطان الغدة الدرقية والحالات الطبية الأخرى في تضخم الغدة الدرقية أو تسببه.

هل القولون يسبب صعوبة في البلع

إجابة سؤال هل القولون يسبب صعوبة في البلع فالإجابة هي نعم، من الممكن أن يكون عسر البلع من أكثر الأعراض الناتجة عن متلازمة القولون العصبي، خاصةً عند الأشخاص الذين لا يعطون أي اهتمام للأعراض الأخرى، وهذا الأمر يؤدي إلى ظهور تقلصات في المريء.

لكن يجب التنويه أن هناك بعض الأمراض الأخرى التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بصعوبة في البلع مثل أورام المريء أو ارتجاعه، هذا بجانب الاضطرابات العصبية مثل باركنسون والسكتات الدماغية.

كما أن هذا العرض يمكن أن ينتج عنه العديد من المضاعفات مثل خسارة الوزن بدون مبرر وإصابة الشخص بالجفاف والشعور بالاختناق بالإضافة إلى الالتهاب الرئوي وهذا ناتج عن دخول الطعام في مجرى التنفس.

تعرف على أورام البلعوم

علاج صعوبة البلع في المنزل

  • الانتباه لوضعية الجسم عند الأكل
  • توفير البيئة المناسبة للأكل
  • تقليل كمية وسرعة تناول الطعام
  • تكرار عملية البلع
  • زيادة إفراز اللعاب
  • الاهتمام بقوام الطعام

إقرأ أيضاً دواء أوسبيكسين اي.جي – ospexin ig لعلاج التهاب البلعوم الناجم عن

تجربتي مع صعوبة البلع

كنت أشعر بعدم قدرتي على بلع الطعام سواء كان طري أو غير ذلك من حين إلى آخر، وذلك نتيجة تقلص حجم مجرى المريء والبلعوم، ويحدث هذا بصورة أكبر عندما تسوء حالتي النفسية، وأشعر بالاختناق عند تناول أي طعام أو شرب السوائل كذلك.

فهو شعور أشبه بوجود كتلة في الحلق مكونة من المخاط، والإحساس برغبة في التقيؤ أغلب الوقت ولكن لا أفعل ذلك بسبب أنها عالقة بصورة لا يتم تحملها ومزعجة جدًا، ومع مرور الوقت لم أستطع تناول أو شرب أي شيء وساءت حالتي الصحية بسبب عدم الحصول على التغذية الصحيحة.

أخذت العديد من الأدوية الطبية التي يمكن أن تسكن وتهدئ من هذا الألم الذي أشعر به في مجرى المريء عند مضغ الطعام وبلعه، ولكن لم أشعر بتحسن مع استخدامها، بل بقيت كما أنا أعاني من عسر في بلع الطعام حتى الطري منه.

ذهبت إلى الطبيب وأخبرته كل الأعراض الظاهرة والتي أشعر بها عند تناول الطعام الطري منه والصلب بعض الشيء أو شرب المشروبات الباردة منها والساخنة، وقال لي إنني أعاني من التهاب حاد في الحلق، وقام بوصف بعض أدوية المضاد الحيوي التي تساهم في علاج هذا الألم وتسهل عملية البلع.

بعد المداومة على ذلك العلاج، شعرت ببعض التحسن، ومع الوقت أصبحت أستطيع تناول جميع الأطعمة بسهولة ودون الشعور بأي ألم أو وجود عسر في عملية البلع.

ننصحك بقراءة اعراض التهاب البلعوم المزمن وطرق علاجه طبيعيا

السابق
دواء سيتابرو وإسيتالوبرام, وتجاربكم مع الأعراض الانسحابية ومع مضادات الإكتئاب
التالي
الفوسين xr ما هي دواعي إستعماله والأدوية البديله له وأضرار الفوسين وسعر دواء الفوزوسين

تم إكتشاف مانع الإعلانات