صحة عامة

هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض

قلة دم الدورة

قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟وما هي الحالات التي تترافق مع ضعف تبويض، تعتبر اضطرابات الدورة الطمثية من المشاكل الشائعة لدى المرأة حيث يعاني منها حوالي 85% من النساء خلال سن النشاط التناسلي، فيراجعن عيادة الطبيب للاطمئنان على صحتهن وتدبير هذه الاضطرابات التي قد تؤثر على نوعية حياتهن وجودتها.

أسباب قلة دم الدورة فجأة للمتزوجه

هناك عديد من الأسباب التي قد تجعل دورتك الشهرية مختلفة، وفيما يلي الأسباب الشائعة لقلة دم الدورة الشهرية للمرأة المتزوجة بشكل مفاجئ:

  • الحمل: هو السبب الأكثر ترجيحًا لأي تغير في دورتك الشهرية، خاصةً في حالة عدم استخدام وسائل منع الحمل.
  • فقدان أو زيادة الوزن: قد يؤثر في دورتك الشهرية، كما يؤثر الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية في الدورة الشهرية، خاصةً مع التمارين الكثيفة والثقيلة.
  • الضغط العصبى: يمكن أن يؤثر الإجهاد العاطفي أو ضغوط الحياة الرئيسية في العمل أو حياتك المنزلية في جسمك، ويؤثر في الدورة الشهرية.
  • تنظيم النسل: يمكن أن يؤدي استخدام وسائل منع الحمل إلى حدوث تغيير في الدورة الشهرية.
  • العمر: قد تتغير الدورة الشهرية مع التقدم في العمر، وقد يكون النزيف أخف في فترة ما قبل انقطاع الطمث.
  • حالات طبية: مثل تضييق عنق الرحم، قد يتسبب في نزيف أخف مما هو متوقع، بسبب حبس دم الحيض في الرحم.

ماهو سبب قلة دم الدورة ونزول دم بني

تعتبر التغيرات في لون الدورة الشهرية أمر طبيعي، وإن ظهور دم الدورة الشهرية باللون الأحمر الداكن أو البني أو الأسود ما هو إلا نتيجة لتفاعل دم الدورة الشهرية مع الأكسجين في أغلب الأوقات.

ويوجد العديد من الأسباب لنزول دم العادة الشهرية خفيف جداً ولون الدم يميل إلى البني اكثر من الاحمر، ومن أهم الاسباب التي يجب استثناؤها هو وجود حمل أو عدمه، حيث أن نزول دم بني اللون يختلف عن دم العادة الشهرية مع عدم استخدام وسيلة منع حمل وعمر المريضة يقع ضمن سن الانجاب، إضافة لحدوث الجماع من الممكن أن يرتبط بالاحتمال الأول وهو نزيف خلال الفترة الأولى من الحمل. لذلك ينصح بعمل فحص حمل سواء منزلي أو عن طريق الدم.

وعند استثناء وجود الحمل يمكن التفكير بأحد أسباب نزول دم العادة الشهرية خفيف جداً ولون بني أكثر من الأحمر، ومن هذه الأسباب:

  • تغير فيسيولوجي طبيعي للدورة الشهرية حيث يكون الدم بني اللون أكثر في آخر أيام الدورة.
  • اختلاف مقدار دم الدورة الشهرية من شهر إلى آخر. كما يجدر الذكر أن أي تغير يجب أن يكون لاكثر من دورة شهرية واحدة حتى يتم البحث عن سبب له، غير ذلك مثل حدوث تغير في لون الدم لشهر واحد فقط يمكن أن يكون أمر عارض.
  • حدوث اجهاض منذ مدة (الاجهاض الفائت)، أما الأنواع الأخرى من الإجهاض فتتميز بدم أحمر غزير.
  • وجود افرازات خضراء أو صفراء اللون يمكن أن يرتبط بوجود عدوى مثل التهاب المهبل.
  • عدم حدوث التبويض أو ما يسمى لا إباضة.
  • النحافة أو ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.
  • الضغط النفسي والإجهاد والتوتر.
  • الاضطرابات الهرمونية في الجسم نتيجة اضطرابات الغدة الدرقية وغيرها.
  • استخدام أحد وسائل منع الحمل.

بالطبع يجب التأكيد على أن كل من الأسباب السابق ذكرها يرافقه مجموعة مختلفة من الأعراض المميزة له، لذلك وفي حال وجود أعراض أخرى مرافقة مثل ارتفاع في درجة الحرارة، أو ألم في الحوض، أو تأخر وقلة في الدورة الشهرية لأكثر من شهر بشكل متتالي، أو كان فحص الحمل إيجابي فيجب مراجعة طبيب/ة نسائية لتقييم الحالة ووصف العلاج المناسب. كما يفضل زيارة الطبيب المختص في حال ظهور أي من الأعراض التالية:

  • فوات الدورة الشهرية لمدة 3 أشهر متتالية مع عدم وجود الحمل.
  • اعتقاد المرأة بوجود الحمل.
  • حصول نزيف بين الحيض والآخر.
  • وجود ألم شديد أثناء الدورة الشهرية.

أعراض ضعف التبويض

وغالبًا يرتبط ضعف التبويض بعدد من الاعراض ، منها الآتي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية، إذ تمتد المدة ما بين كل دورة وأخرى من 30 إلى 90 يومًا.
  • تكون تقلصات الدورة الشهرية متنوعة وشديدة.
  • يمكن أن تعاني من تشنجات البطن ما بين فترات النزيف.
  • تُعاني بعض النساء من وجود إفرازات حليبية من الثدي.
  • زيادة نمو الشعر في المناطق غير المرغوب بها.

دم الدورة خفيف وفاتح

قد تبدأ الدورة الشهرية باللون الأحمر الفاتح، وهذا يعني أن الدم جديد ويتدفق بسرعة.

قد يستمر دم الحيض باللون الأحمر الفاتح طوال الفترة، لكن في حال تباطئ تدفق الدم قد يتحول إلى اللون الأحمر الغامق أو البني.

إضافة إلى هذا، فأن اللون الأحمر الفاتح قد يشير إلى:

  • عدوى: والتي قد تسبب نزيف بين فترات الحيض، والتي تستدعي استشارة الطبيب
  • الحمل: في معظم الحالات تعاني الحوامل من نزيف خلال فترة الحمل، وينصح بالتحقق من الموضوع مع الطبيب دائما.
  • الورم الليفي الرحمي: وهي أورام غير سرطانية قد تسبب تدفق غزير للحيض أو بغير فترة الحيض.

علاج قلة دم الدورة الشهرية

بعد التعرف إلى أسباب قلة دم الدورة الشهرية، يمكنكِ التعرف إلى طرق العلاج في السطور القادمة:

  • علاج السبب المرضي وراء قلة دم الدورة الشهرية، فالذهاب إلى طبيبك وعرض حالتك عليه مهم لاكتشاف السبب ووصف العلاج المناسب.
  • التقليل من الضغط النفسي والتوتر والقلق. تناول الغذاء الصحي المتنوع، وممارسة الرياضة المعتدلة بانتظام.
  • تناول بعض الأعشاب قد يساعدك في الحصول على دورة منتظمة وطبيعية، تعرفي إلى بعض هذه الأعشاب في السطور القادمة.

هل قلة دم الدورة تمنع الحمل

الحمل:

من الممكن أن يُسبب الحمل نزولًا للدورة الشهرية لمدة يوم أو يومين، وذلك نتيجة انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم محدثًا نزيفًا يُسمى نزيف الانزراع، وعادةً ما يكون هذا الدم خفيفًا وليس مثل دم الدورة الشهرية يستمر من 24 إلى 48 ساعةً، وبلون زهري فاتح إلى بني، ويحدث هذا النزيف بعد 10 إلى 14 يومًا من الإخصاب، وفقط عند 20-25% من الحوامل.

ننصحك بقراءة فوائد الزعتر للرحم وللحامل والمرضعة

السابق
حامل وزوجي عنده تشوهات, وهل تشوهات الحيوانات تسبب الإجهاض؟
التالي
ما هو مرض الاسقربوط