صحة عامة

هل مرارة الفم من علامات الحمل قبل الدورة

هل مرارة الفم من علامات الحمل قبل الدورة

هل مرارة الفم من علامات الحمل قبل الدورة

هل مرارة الفم من علامات الحمل قبل الدورة

تعرف على الإجابة إضافةً لتفاصيل أخرى في هذا المقال.

هل مرارة الفم من علامات الحمل قبل الدورة؟

تتمثل الإجابة على السؤال بنعم، إذ أن مرارة الفم والشعور بوجود طعم معدني في الفم هو أحد أعراض
الحمل الشائعة التي تستمر طيلة الأشهر الثلاثة الأولى.

إذ أظهرت إحدى الدراسات العلمية أن ما يقارب 93% من الحوامل يشعرن ببعض التغييرات التي تطرأ على
حاسة الذوق خلال فترة الحمل، لذلك في حال كنتِ تعانين من مرارة الفم فهذا ليس أمرًا مثيرًا للقلق
في معظم الأحيان.

في حين يستمر إحساس بعض الحوامل بطعم معدني ومرارة طيلة أشهر الحمل، قد ينخفض الشعور بهذه
الأعراض عند معظم الحوامل بشكل ملحوظ في الثلث الثاني من الحمل، ومن الممكن أن يختفي تمامًا
خلال الثلث الأخير من الحمل.

أسباب مرارة الفم خلال الحمل

لا يعرف الخبراء حتى الآن السبب الحقيقي وراء التغيرات في حاسة التذوق والشعور بالمرارة والطعم المعدني
في الفم أثناء الحمل، لكنهم يرجعون حدوث هذه الأعراض لبعض الأسباب المحتملة، التي تشمل الآتي:

  1. خلل في التذوق: قد يؤثر احتباس الماء في الجسم أثناء الحمل على براعم التذوق، مما يسبب
    مشكلة في حاسة التذوق.
  2. تغير مستويات الهرمونات: فقد تسبب التقلبات التي تطرأ على مستويات هرمون الأستروجين
    أثناء الحمل في حدوث تغيرات في حاسة التذوق عند الحوامل، وقد تشعر النساء بالمرارة.
  3. ارتباط الحواس: إذ ترتبط حاسة الذوق بالشم، لذا في حال استنشقت الحامل رائحة كريهة، فمن
    المحتمل أن تشعر بوجود طعم غير مستساغ في الفم.
  4. تناول الفيتامينات: يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة الحديد في بعض المكملات الغذائية إلى زيادة
    الشعور بمرارة الفم.

من الجدير بالذكر، أن ثمة أسباب أخرى غير متعلقة بالحمل قد تسبب مرارة الفم والطعم المعدني خلال
فترة الحمل، وهي حالات مرضية قد تستوجب العناية الطبية، مثل: التهاب اللثة، ومرض السكري،
وأمراض الكبد أو الكلى، والسرطان أو حشوات الأسنان.

طرق التخفيف من مرارة الفم خلال الحمل

بعد أن تعرفتِ على الإجابة إليك أبرز الطرق التي من شأنها أن تساعد في التخفيف
من مرارة الفم خلال الحمل:

  1. ركزي على تناول الأطعمة ذات النكهة الحمضية: مثل الليمون أو المخللات أو الأطعمة المتبلة،
    فهي تتخلص من مرارة الفم من خلال زيادة إفراز اللعاب.
  2. تحدثي إلى طبيبك حول تغيير الفيتامينات: فقد تكون هي السبب في مرارة الفم خلال الحمل.
  3. حافظي على نظافة فمك الجيدة: يمكن لتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط وغسل اللسان والغرغرة
    بمحلول ملحي أن يحسن من طعم فمك.
  4. امضغي علكة بنكهة النعناع: وتأكدي من أنها خالية من السكر، إذ تعمل العلكة على تحفيز إنتاج اللعاب وتغيير طعم الفم.
  5. جربي تناول الأطعمة ذات النكهة القوية: مثل البسكويت المملح أو التي تحتوي على الزنجبيل أو التفاح الأخضر أو الأطعمة الحارة.

علامات أخرى تدل على الحمل؟

بعد أن تمت الإجابة على سؤال “حول مرارة الفم من علامات الحمل؟”، وعرفتِ أن هناك بعض الحوامل قد
لا يصبن بمرارة الفم خلال الحمل، إليكِ العلامات الأخرى التي قد تكون دلالة على الحمل:

  • غياب الدورة الشهرية.
  • تورم الثدي وثقله وألمه.
  • الدوخة والدوار.
  • التعب وانخفاض الطاقة.
  • زيادة الحساسية للرائحة.
  • غثيان الصباح.
  • تقلبات المزاج.
  • التقلصات المصحوبة بالانتفاخ وعسر الهضم.
  • زيادة التبول.

أسباب مرارة الفم قبل الدورة الشهرية

تقل مستويات كل من هرمون الاستروجين، وهرمون البروجسترون إلى أدنى مستوياتهم قبل الدورة الشهرية،
و تعزى معظم التغيرات قبل الدورة الشهرية لتذبذب مستوى الهرمونات في الجسم. الهرمونات الجنسية
تؤثر على الإحساس بالتذوق، لذلك تغيير مستوى الهرمونات قد يؤدي لتغير الطعم في الفم
أو لمرارة الفم قبل الدورة الشهرية.

تؤثر الهرمونات الجنسية مباشرةً في الجهاز العصبي المركزي في الدماغ، حيث أن هرمون الاستروجين
أو هرمون البروجسترون يؤثران على مستقبلات الذوق أو براعم التذوق. أظهرت الدراسات أن النساء يمتلكن
براعم تذوق أكثر من الرجال، لذا يؤثر تغير الهرمونات على التذوق بصورة أكبر لدى النساء.

السابق
تجربتي مع مرارة الفم للحامل
التالي
متى تبدأ مرارة الفم للحامل