صحة الرجل

يحتاج تكوين الحيوانات المنوية لدرجة حرارة أقل من درجة حرارة جسم الإنسان صح أم خطأ

الخصيتين

الخصيتين ، يحتاج تكوين الحيوانات المنوية لدرجة حرارة أقل من درجة حرارة جسم الإنسان ؟، حيث أن الحيوانات المنوية هي تلك الأمشاج المذكرة التي ينتجها جسم الذكر من أجل التكاثر، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن الحيوانات المنوية واهم المعلومات عن الخصيتين

درجة حرارة الخصيتين الطبيعية

عادة ما تكون درجة حرارتها منخفضة عن باقي الأعضاء، بنحو 5 درجات، للحفاظ على صحة الحيوانات المنوية، فتبلغ درجة حرارتها 93.4 درجة فهرنهايت، بينما تصل درجة حرارة الجسم إلى 98.6 درجة فهرنهايت.

شاهد معلومات هامة لا تعرفها عن الخصيتين

هل تؤثر الحرارة على الخصيتين

الخصية البشرية لا يمكن أن تعمل بشكل صحيح إلا إذا كانت قادرة على البقاء أكثر برودة من بقية أعضاء الجسم.

بحسب تشريح جسم الذكر فهناك مسافة فاصلة بين الخصية ودرجة حرارة الجسم الأساسية لتركها أقل درجة حرارة.

إذا تم رفع درجة حرارتها إلى 36.7 درجة مئوية، يتوقف إنتاج الحيوانات المنوية، أو يصبح عدد الحيوانات المنوية أقل وقد تتأثر حركتها، وبالتالي من الممكن أن تتأثر الخصوبة لدى الرجل بعد انقطاع الإنتاج لعدة أشهر.

قد تحب الاطلاع على  كيفية تشخيص دوالي الخصيتين

علاج ارتفاع درجة حرارة الخصيتين

من الأمور التي تؤثر على الخصية بالسلب هي الحرارة المرتفعة، ولذلك يجب عدم تسليط الماء الساخن على هذه المنطقة ويفضل عمل كمادات باردة غير مباشرةً بين حين واخر للحفاظ على برودة الخصية.

اقرأ ايضا دوالي الخصيتين ما هي أسبابها

مدة امتلاء الخصيتين

بالنسبة لمعظم الرجال ، يستغرق الأمر ما بين 24 و 36 ساعة “لتجديد” الكامل وإعادة الامتلاء بعد القذف.

ومع ذلك ، فإن الخصية تنتج حيوانات منوية جديدة طوال الوقت. حتى بعد خمس دقائق من القذف الأخير للرجل ، سيكون هناك عدد قليل من الحيوانات المنوية جاهزة للانطلاق من جديد.

قد يعجبك ما هو سبب صغر الخصيتين

تبريد الخصيتين بالثلج لإنجاب الذكور

اختيار نوع الجنين أو عملية التحديد المسبق لجنس الطفل موضوع مثير للجدل في المجال الطبي. ولقد دفعت الضغوط الشخصية والمجتمعية الناس لقرون من الزمن إلى الانسياق وراء محاولة أن تكون عملية إنجاب ولد أو بنت هي عملية انتقائية. ولقد أدى ذلك إلى الكثير من الإشاعات والخرافات حول ذلك الموضوع.وفي الوقت الحاضر، سمحت تكنولوجيا الطب الحديث للوالدين باختيار جنس أبنائهم، على الرغم من أن أكثر الوسائل فاعلية لازالت مكلفة ومستهلكة للوقت. يوجد أيضاً تقنيات أخرى لاختيار جنس الجنين ولكنها غير مثبته بشكل مُصَدق عليه. بالرغم من أن معظم الأطباء وخبراء الخصوبة يعتبرون هذه الأساليب غير فعالة، إلا أن بعض نتائج الأبحاث تزعم أن هذه الطرق ربما تزيد من فرصة إنجاب صبي أو فتاة

قد تحب الاطلاع على التهابات الجلد بين الفخذين وأسفل الخصيتين وما هي أسبابه وطرق الوقاية منه

الحفاظ على درجة حرارة الخصية

تؤكد الأبحاث العلمية أن الخصية تحتاج لدرجة حرارة 35 لكي تعمل بشكل مثالي، لذا يجب أن تنتبه في فصل الصيف إلى ضرورة الحفاظ عليها بمنأى عن درجات الحرارة العالية، وتتجنّب التعرض لأشعة الشمس الحارقة لساعات طويلة. كما أن تبريدها يساعد في زيادة الخصوبة وتحسين خصائص السائل المنوي، لذا يجب الا تعرّضهما لدرجة حرارة مرتفعة بأي صورة كالحمامات الساخنة أو السونا. هناك ارشادات أخرى لا بدّ من اتباعها. وهي:

– تجنّب لبس الألبسة الضيقة ولاسيما سراويل الجينز الضيقة التي تساعد على ارتفاع درجة حرارة الأعضاء التناسلية بصورة مفرطة، ويفضل استبدالها بالسراويل القطنية الفضفاضة والمريحة.

– ارتدي الملابس الداخلية المصنوعة من القطن والتي تساهم في امتصاص العرق، وتجنّب الملابس التي يدخل في صناعتها النايلون.

– انتبه من زيادة وزنك، لأن السمنة تسبب التصاق الفخذين وبالتالي ارتفاع حرارة الخصيتين.

– احرص على عدم التنقل بين درجات حرارة مختلفة سواء من ساخنة الى باردة أو العكس، بصورة مفاجئة.

– احرص على الجلوس في الأماكن المكيّفة جيّداً.

– تجنّب الجلوس لساعات طويلة، واحرص على المشي بشكل متقطع. ومن المفضل المشي حوالى 10 دقائق بعد كل ساعة من الجلوس لتنشيط الدورة الدموية والسماح للجسم بتنظيم درجة حرارة الخصيتين.

– تجنّب أيضاً وضع جهاز الكمبيوتر على رجليك لأنّ حرارته تؤثر على الخصيتين.

شاهد ايضا أشعة الدوبلر لتشخيص أمراض الخصيتين لدى الرجال

السابق
عدد الكروموسومات في معظم خلايا الانسان
التالي
دواء دوجماتيل 50 أسرع علاج للقولون والغازات, وما هي أضراره؟