القرآن الكريم

تجربتي مع سورة النجم

تجربتي مع سورة النجم وفضلها وخفاياها سوف أرويها لكم عبر موقعنا، حيث تعتبر تجربتي مع سورة النجم من أهم التجارب المؤثرة في حياتي، حيث أن سورة النجم من السور التي من خلالها يلتزم الفرد على طاعة الله سبحانه وتعالى واتباع سنة محمد صلى الله عليه وسلم والبعد عن شهوات وملذات الدنيا الفانية.

تجربتي مع سورة النجم

في تلك الفقرات التالية نتعرف بالتفصيل على تجربتي مع سورة النجم:

  • لقد كنت أعاني من المس حيث أنني أبلغ من العمر 23 سنة وأحب الثقافة بشكل كبير والكتابة أيضًا، لكنني منذ فترة لاحظت شعوري بالاختناق لدرجة الصراخ والصرع، منذ ذلك الوقت أوصاني والدي أن أقرأ القرآن الكريم وبالأخص سورة النجم بشكل منتظم ويومي.
  • كنت قبل قراءة القرآن أشعر بأن شخص ما يقف بجواري طوال الوقت ويضع يده على جسمي ولاحظت تكرار هذا الأمر، لكنني بعد قراءة سورة النجم لاحظت اختفاء تلك الأعراض بشكل تدريجي وشعرت بالهدوء والسكينة في حياتي، وهذه كانت تجربتي مع سورة النجم.
  • أنصح كل الأشخاص أن تواظب على سورة النجم كل يوم في حالة ما إذا كان يعاني من وجود أي متاعب في حياته.

فضل سورة النجم

بعد أن تحدثنا في مقال اليوم تجربتي مع سورة النجم، نتعرف على أفضال سورة النجم وأسرارها في التالي:

من أفضال سورة النجم هو أنه رُوي عن الصحابي الجليل أبي بن كعب: “من قرأ سورة النجم أعطاه الله عشر حسنات بعدد من صدّق بمحمّد صلى‌ الله‌ عليه‌ وسلم، ومن كتبها في جلد نمر وعلّقها عليه، قوي قلبه على كلّ سلطان دخل عليه”.

عن عبد الله بن مسعود: إنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَرَأَ سُورَةَ النَّجْمِ، فَسَجَدَ بهَا فَما بَقِيَ أحَدٌ مِنَ القَوْمِ إلَّا سَجَدَ، فأخَذَ رَجُلٌ مِنَ القَوْمِ كَفًّا مِن حَصًى – أوْ تُرَابٍ – فَرَفَعَهُ إلى وجْهِهِ، وقالَ: يَكْفِينِي هذا، قالَ عبدُ اللَّهِ: فَلقَدْ رَأَيْتُهُ بَعْدُ قُتِلَ كَافِرًا.

كانت ذات كانت يَهودُ تقولُ إذا هلَكَ لَهم صبيٌّ صغيرٌ قالوا: هوَ صدِّيقٌ، فبلغَ ذلِكَ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم، فقال: كذبت يَهودُ، ما من نسَمةٍ يخلقُها اللَّهُ في بطنِ أمِّهِ إلا أنَّهُ شقيٌّ أو سعيدٌ.

جاء عن أبي عبد الله: “من كان يُدمِن قراءة ( والنَّجْم ) في كلّ يوم، أو في كلّ ليلة، عاش محموداً بين الناس وكان مغفوراً له، وكان محبوباً بين الناس”.

من خلال جولتنا مع مقال اليوم نجد من أفضال سورة النجم هو أنه قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: {من قرأ هذه السورة -النجم- واحدًا وعشرين مرة لقضاء الحاجة، قضية حاجته بسرعة}.

خفايا سورة النجم

خفايا سورة النجم

نجد أن سورة النجم لها العديد من المزايا والخفايا والتي نتحدث عنها في التالي:

  • يرتكب الشخص العديد من الذنوب التي قد تكون كبيرة وعظيمة و صغيرة ولكن في كلتا الحالتين على المسلم أن يتوب عنهما، حيث أن عظمة سورة النجم تتمثل في جعل باب التوبة مفتوح أمام جميع الأشخاص حتى مرتكب الذنب الكبير، ولابد ألا ييأس من رحمة الله عز وجل.
  • عظمة سورة النجم تتمثل أيضًا في زيادة التقوى والإيمان لدى الشخص وهذا ما تحدثنا عنه في الأحاديث السابقة.
  • تأملات سورة النجم وخفاياها تتمثل في ابتعاد المسلم عن أي شخص مشكك في وجود الله أو منافق أو كافر أو أي شخص يدعو لدين غير الإسلام، حيث أنه لابد أن يبتعد المسلم عنهم ويهمل كلامهم.
  • تنهي سورة النجم الفرد المسلم عن اتباع طريق المشركين المتمثل في عبادة الأوثان أو الأصنام التي لا نفع ولا فائدة منها.
  • تعرض لنا سورة النّجم أن أي علم يقودنا إلى الله سبحانه وتعالي ومعرفتنا به يحتاج إلى طريقان لا ثالث لهما والأول هو طريق الخطأ والوهم ولابد من تجنبه، أما الطريق الثاني هو طريق الوحي الإلهي الذي نزل على نبينا محمد صلّى الله عليه وسلّم، وهو كلام صدق لا يأتي من باطل أبدًا، لذلك لابد من معرفة أن أي طريق غير طريق الوحي فهو طريق الوهم والمعصية.
السابق
تجربتي مع سورة الانشراح
التالي
آخر آيتين من سورة الحشر مكتوبة