امراض واضطرابات

التهاب الكبد الفيروسي c ومراحل الإصابة به

التهاب الكبد الفيروسي c ومراحل الإصابة به

التهاب الكبد الفيروسي c الكبد من أكبر الأعضاء حجما فى جسم الانسان وهو يمكن اعتباره غدة هضمية  ملحقة تنتج العصارة الصفراء التى تساعد فى عملية الهضم و استحلاب الدهون من الأمعاء ويزن كبد الانسان حوالي واحد ونصف كيلو جرام وهو يوجد فى الجانب الايمن اسفل الحجاب الحاجز وفي هذا المقال سوف نتناول الحديث عن التهاب الكبد الفيروسي c.

التهاب الكبد الفيروسي c

التهاب الكبد الفيروسي سي يعتبر أشهر فيروسات التهاب الكبد. يعتبر الكبد من أهم أعضاء جسم الإنسان وأكبرها حجماً فهو ثاني أكبر عضو فى الجسم ، يقوم الكبد ببعض الوظائف الحيوية فى الجسم . عندما لا تقوم الكبد بوظائفها تحدث أمراض الكبد و من أهمها التهاب الكبد الفيروسي سي و هو عبارة عن:

  • عدوى فيروسية ناتجة عن مهاجمة الفيروسات (فيروس الكبد سي)لخلايا الكبد تسبب تلف فى الكبد و خلاياه.
  • قد يكون التهاب الكبد الفيروسي حاد يستمر لمدة معينة أو مزمن يستمر مدى الحياة.
  • يعتبر التهاب الكبد الفيروسي سي من الأمراض المعدية التى قد تنتقل من شخص لأخر عن طريق تلامس دم المريض.
  • انتشر التهاب الكبد الفيروسي سي فى الآونة الأخيرة بشكل كبير و فى جميع أنحاء العالم و حاولت جميع الدول التصدي له و من أهم طرق السيطرة عليه هي التوعية أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه وهذا ما سوف نتعرف عليه .

أسباب و عوامل خطر الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي

يعتبر فيروس الكبد الوبائي سي هو سبب الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي.

يوجد الكثير من عوامل الخطر التي تزيد من نسبة الإصابة بفيروس الكبد الوبائي سي وبالتالي التهاب الكبد الفيروسي سي و منها:

  • يعتبر استخدام أدوات شخص مصاب بفيروس سي من أهم أسباب إنتشار العدوى، إذ ينتقل عن طريق دخول الدم الملوث بالفيروس إلى دم شخص مريض عن طريق شفرات الحلاقة الملوثة بدم المصابين بفيروس سي أو فرشاة الأسنان  وهكذا.
  • العاملين فى القطاع الطبى وخاصة المخالطين لمرضى فيروس الكبد سي فى حالة ملامسة الحقن الملوثة بدم المريض.
  • قد يصاب الطفل المولود بفيروس سي إذا كانت الأم مصابة بفيروس الكبد سي و ذلك فى بعض الأحيان.
  • قد يسبب عمل ثقب فى الأذن أو رسم وشم إلى الإصابة بفيروس الكبد سي فى حالة عدم التعقيم الكافى للأدوات فقد تكون ملوثة بفيروس سي.
  • التواجد في مناطق يظهر فيها التهاب الكبد الوبائي سي بغزارة.
  • يمكن أن يكون تعاطى المخدرات مثل الكوكايين و الهيروين سبباً للإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي في حال مشاركة الأدوات المستخدمة فى التعاطى.
  • الأشخاص المصابون بأمراض منقولة جنسياً مثل مرض الإيدز هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي عن غيرهم.
  • الأشخاص المحتاجين لنقل الدم و زراعة الأعضاء قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من غيرهم لأنه من الوارد جداً أن يكون الدم المنقول ملوث بفيروس سي و ذلك فى حالات الإهمال الطبى و عدم فحص الدم المستخدم بطريقة صحيحة.

أعراض التهاب الكبد الفيروسي سي

يظهر على الشخص المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي سي عدة أعراض و منها:

  • اصفرار الجلد و العين من أبرز الأعراض التى تظهر على المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي سي فيما يعرف باليرقان.
  • تغير لون البول إلى اللون الأصفر الداكن.
  • ارتفاع درجات الحرارة في حالات التهاب الكبد الفيروسي سي الحاد.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الشعور بتقلصات في البطن و فقد الشهية وكذلك تغير لون البراز للون الطيني الغامق.
  • الشعور بالتعب العام .

مراحل الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي

يمر التهاب الكبد الفيروسي سي بعدة مراحل داخل الجسم بداية من فترة ظهوره ثم ليصبح التهاب حاد و من ثم التهاب مزمن وقد يتطور الأمر ليصل للإصابة بسرطان الكبد.

سوف نتعرف هنا على مراحل الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي و هى كالتالي:

  • فترة حضانة الفيروس: و هى الفترة بين حدوث العدوى للشخص و ظهور الأعراض عليه و تختلف من شخص لآخر بمتوسط حوالي ٤٥ يوم تقريباً.
  • التهاب الكبد الفيروسي سي الحاد: يمثل المرحلة الأولى من مراحل وجود الفيروس داخل الجسم و تتميز بشدة أعراضها  و تستمر لفترة ٦ شهور و قد يستطيع الجسم التخلص من الفيروس فى حوالي ٣٠ فى المائة من المصابين و قد يستمر الفيروس ليصبح التهاب مزمن.
  • التهاب الكبد الفيروسي سي المزمن: يحدث التهاب الكبد الفيروسي سي المزمن في حال عدم قدرة الجسم على التخلص من الفيروس، يحدث ذلك في حوالي نسبة ٧٠ فى المائة من الأشخاص المصابين .التهاب الكبد المزمن قد يسبب أمراضاً خطيرة  مثل تشمع الكبد أو سرطان الكبد.
  • تشمع الكبد: تشمع الكبد هو تلف خلايا الكبد بعد الإصابة بالتهاب الكبد المزمن و قد تظهر هذه المشكلة بعد فترات طويلة من الإصابة .
  • سرطان الكبد: الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي المزمن هو أحد عوامل الخطر التي تزيد من نسبة الإصابة بسرطان الكبد لذا يجب على المريض المتابعة الدورية للتأكد من عدم الإصابة بسرطان الكبد.

تشخيص التهاب الكبد الفيروسي c

يحتاج الفرد للقيام ببعض الفحوصات لتأكيد إصابته بفيروس الكبد سي لأنه غالباً لا يظهر على الشخص أعراض كافية تساعد على تحديد إيجابية الإصابة أو نفيها .

من هذه الفحوصات ما يلي:

  • تحليل انزيمات الكبد: لابد من إجراء اختبارات تقيس مستوى انزيمات الكبد فى الدم (Got,Gpt) و على أساسها يتحدد وجود أو عدم وجود التهاب الكبد الفيروسي سي.
  • تحليل الأجسام المضادة لفيروس سي ( Hcv ab): تواجد الأجسام المضادة للفيروس فى الجسم يدل على وجود الفيروس نشط فى ذلك الوقت و محاولة الجهاز المناعي فى مقاومته أو يدل على حدوث إصابة سابقة بفيروس سي نتج عنها وجود الأجسام المضادة للفيروس و هو غير نشط حالياً. تبقى الأجسام المضادة للفيروس بالجسم طوال العمر لذا إذا حدثت إصابة شخص بالفيروس مرة يبقى تحليل الأجسام المضادة للفيروس إيجابياً .و لذلك يتم التأكد من نشاط الفيروس عن طريق اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لفيروس سي (pcr).
  • تحليل تفاعل البوليميراز المتسلسل لفيروس سي: و يعتبر هو الفحص الأدب لتشخيص وجود فيروس الكبد سي لأنه يكشف عن وجود الحمض النووي الريبوزي للفيروس .

فى نهاية هذا المقال نكون قد حصلنا على كافة المعلومات الهامة الخاصة بالكبد والتهاب الكبد الفيروسي c وتحدثنا أيضا عن أسباب و عوامل خطر الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي وأعراض التهاب الكبد الفيروسي سي ومراحل الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سي وتشخيص التهاب الكبد الفيروسي سي.

السابق
شعر عن الخيل وحب الخيل
التالي
بحث عن خطورة الشرك بالله