منوعات

تجربتي مع التهاب اللفافة الأخمصية

اللفافة الاخمصية

تجربتي مع التهاب لفافة الأخمصية:
التهابُ اللفافة الأخمصية Plantar fasciosis هو الألم الناجم عن الرباط الكثيف من الأنسجة المسمَّى
باللفافة الأخمصية التي تمتد من الجزء السفلي من عظم العقب إلى قاعدة أصابع القدم (تدويرة القدم).

شاهد مقالة الحل النهائى لالتهاب اللفافة الاخمصية

  • قد يصبح النسيجُ الضام الموجود بين العقب و كرة القدم متضرِّرًا ومؤلمًا.

 

  • يُشعرُ بالألم، الذي يتفاقم غالبًا عند القيام بأوَّل حمل وزنٍ في الصباح وبعد فترات من الراحة،
    في الجزء السفلي من العقب.
  • يعتمد التَّشخيصُ على فحص القدم وعلى نتائج اختبارات التَّصوير.
  • يمكن أن يفيد التمطيط وتطبيق الثلج وتغيير وتوسيد ودعم الأحذية ورفع العقب وحقن الستيرويد
    القشري في بعض الأحيان.

تصلُ اللفافةُ الأخمصية الجزءَ السفلي من عظم العقب بتدويرة القدم، وهي ضروريَّة للمشي والجري
وإعطاء دفع للخطوة.

مصطلح ألم اللفافة الأخمصيَّة

Plantar fascios أحيانًا على التهاب اللفافة الأخمصية plantar fasciitis؛إلَّا أنًََّ مصطلح التهاب اللفافة الأخمصية
ليس صحيحًا؛لأنَّ مصطلح التهاب اللفافة يعني وجود التهاب في اللِفافة، ولكنَّ ألم اللفافة الأخمصية اضطراب
تتعرّض فيه اللفافة لإجهادٍ متكرِّر، وليس للالتهاب.

مصطلحاتٌ أخرى

تستخدم لوصف ألم اللفافة الاخمصية مثل اعتلال مرتَكَز العظم العَقِبي calcaneal enthesopathy ومُتلازمة
مهماز العَقِب calcaneal spur syndrome (مهماز العَقِب heel spur).

ما هو مهماز العقب؟

مهماز العقب هو نمو مُدبَّب لعظمٍ إضافيٍّ على عظم العقب.وهو يتشكَّل مع مرور الوقت نتيجة زيادة إجهاد
اللفافة وخلل وظيفة القدم إلَّا أنّه ليس من الضروري أن يتشكَّل مهمازٌ في العَقب.

وغالبًأ ما يحدث تمزُّقٌ صغيرٌ نتيجة الضغط الشديد على اللفافة الأخمصيَّة.ويُعدُّ ألم اللفافة الأخمصيَّة أحدَ
الأَسبَاب الأكثر شُيُوعًا لألم العقب.

يمكن أن يحدثَ ألم اللفافة الأخمصيَّة عند الأشخاص الذين يكون نمط حياتهم قليل الحركة أو ينتعلون الأحذية
ذات الكعب العالي أو يكون قوس باطن قدمهم مرتفعًا أو منخفضًا أو يعانون من شدٍّ في عضلات ربلة الساق أو في العرقوب (الوتر الذي يربط عضلات ربلة الساق بعظم العقب).

يُصاب الأشخاصُ قليلو الحركة عادةً عندما يزيدون فجأةً من مستوى نشاطهم أو ينتعلون أحذيةً توفِّر دعمًا أقل
مثل الصنادل أو صندل الإصبع (زنُّوبة).كما أنَّه من الشائع الشعور بألم اللفافة الأخمصيَّة عند العدَّائين والراقصين
نتيجة زيادة إجهاد اللفافة، وخصوصًا عند الذين يتّخذون وضعيَّة قدم سيئة أيضًا.

يحدث هذا الاضطرابُ المؤلم في كثير من الأحيان عند الأشخاص الذين تتطلَّب طبيعة عملهم الوقوف
أو المشي على الأسطح الصلبة لفترات طويلة.

تُعدُّ السِّمنة والتهاب المَفاصِل الروماتويدي وأنواعٌ أخرى من التهاب المَفاصِل من الاضطرابات التي قد تسبب
أو تفاقم ألم اللفافة الأخمصيَّة.قد يُسهم استعمال الكثير من حقن الستيرويدات القشريَّة في حدوث
ألم اللفافة الأخمصية من خلال تضرُّر اللفافة أو الوسادة الدهنيَّة الموجودة تحت العقب.

الأعراض

  • يمكن أن يشعر الشخص الذي يُعاني من ألم اللفافة الأخمصيَّة بالألم في أيِّ مكانٍ منها
  • إلَّا أنَّه من الشائع الشعور به في موضع ارتباط اللفافة بالجزء السفلي من عظم العَقب.
  • يشعر المريضُ بألمٍ شديدٍ عند حمل الأوزان غالبًا،
  • وخصوصًا عند قيامه بذلك للمرَّة الأولى في الصباح.تنخفض شدَّة الألم مؤقَّتا خلال 5 – 10 دقائق،
  • ولكنَّه قد يعود لاحقًا خلال اليوم.ويتفاقم الألم غالبًا عند سحب العقب إلى الأمام ( كالمشي أو الجري مثلًا)
    وبعد فترات الراحة.
  • وفي هذه الحالة، يَنتشر الألم من الجزء السفلي من العقب باتجاه أصابع القدم.قد يشعر بعض
    المرضى بألمٍ حارقٍ أو شائك على طول الجزء الداخلي من باطن القدم عند المشي.
السابق
هل ابرة البروفايلو تنفخ الوجه
التالي
عدد كريات الدم البيضاء إلى 50000