تعليم

بحث عن مهارات الاتصال

بحث عن مهارات الاتصال

بحث عن مهارات الاتصال

مهارات الاتصال

هي المهارات والأساليب اللازمة لحدوث أي نوع من أنواع التواصل التخاطب بين شخصين، سواء كان ذلك عن طريق نقل الأفكار أو المعلومات عبر الرسائل النصية أو اللفظية، والتي يرافقها أسلوب خاص في تعبير الوجه وحركات الجسم، والتي تساعد في نقل الأفكار والمعلومات وفهمها من المتلقي، مع قيامه بالرد عليها بأسلوبه الخاص في بعث الرسائل الجسدية أو الشفوية بحسب مدى فهمه واستيعابه لهذه الأفكار والمعلومات. تتمثل أهمية استخدام مهارات الاتصال عند حدوث تواصل ما بين فردين في توفير الوقت والجهد اللازمين لفهم المعلومة أو الفكرة، بالإضافة إلى امتلاك كل فرد أسلوب مميز خاص به في الاتصال مع الآخرين، والذي يساعده على الترويج لنفسه سواء لكسب وظيفة أو الدخول في علاقة ما أو غيرها من العلاقات التنافسيّة في مجالات الحياة المختلفة.

عناصر مهارات الاتصال

  • المرسل، هو الشخص صاحب الرسالة (المعلومة) التي يرغب بإرسالها بشكل واضح وخاص.
  • المستقبل، هو الشخص أو مجموعة الأشخاص المستهدفين من المرسل، والمراد وصول الرسالة إليهم.
  • الرسالة، هي المعلومات أو الأفكار التي يرغب المرسل في إيصالها للمستقبل دون غيره.
  • الوسيلة، هي الطريقة المستخدمة في إيصال الرسالة، سواء كان ذلك بشكل نصي، أو لفظي، أو إيمائي.
  • البيئة، تلعب البيئة دوراً كبيراً في مستوى وصول الرسالة ووضوحها، فقد تؤثر بشكل سلبي على ذلك من خلال حدوث أي نوع من التشويش، أو قد تؤثر بشكل إيجابي مما يساعد في سرعة وصول الرسالة وتوفير الجهد اللازم لذلك.

شروط رسالة الاتصال الناجح

يعتمد إيصال الرسالة للمستقبل بسرعة وبسهولة على امتلاك المرسل لمهارات اتصال عالية المستوى، كما يعتمد هذا كله على توفر عدة شروط لرسالة الاتصال حتى تصبح ناجحة، والتي يمكن حصرها في التالي:

  • صريحة وبعيدة عن التحيز، أي أن تكون بعيدة عن اللبس، وأن تعتمد على قول الحقيقة حتى يسهل على المستقبل فهما واستيعابها كما هي.
  • صحيحة، بأن تكون لغتها سليمة وخالية من الأخطاء الإملائية أو اللفظية، مع انتقاء المرسل للكلمات الصحيحة ووضعها في مكانها الصحيح في عبارات الرسالة.
  • واضحة، بأن يكون معناها واضحاً مع خلوها من العبارات المحيرة التي يمكن للمستقبل أن يفهمها بأكثر من معنى.
  • كاملة، بأن تقدم للمستقبل معنىً كاملاً ووافياًعن الفكرة المراد إيصالها له.
  • موجزة، أي اقتصار الرسالة على المعلومات التي تخدم الفكرة، دون الحاجة لإضافة معلومات زائدة لا داعي لها.
  • لطيفة، من خلال استخدام المرسل للعبارات اللطيفة التي تعطي نوعاً من الاحترام والسرور للمستقبل.
  • محسوسة، من خلال استخدام الكلمات المحسوسة والابتعاد عن الكلمات المجردة، لما تضفيه من طابع إنساني على الرسالة.

بحث عن مهارات الاتصال doc

اضغط هنا لتحميل ملف مهارات الإتصال

بحث عن مهارات الاتصال الفعال

الاتصال الفعّال

تعريف الاتصال

يُعرّف الاتصالُ بأنّه أيّ تفاعلٍ بين شخصين أو جهتين مختلفتين لأجلِ إيصال معلوماتٍ أو أفكارٍ أو عواطفَ مُحدّدة، أو لتغيير المواقف وتحريك الجهات الأخرى تجاه تنفيذ حاجةٍ ما.

تعريف الاتصال الفعَّال

هو الاتصال القادر على إيصال أي رسالة أو معلومة أو طلب أو أمر ذي هدفٍ وغاية بشكلٍ سَلِسٍ وبسيط؛ بحيث يتمكّن كلا الطرفين من استيعاب الرسالة وتقبُّل كل ما يصدر عن الطرف الآخر من أفعالٍ أو أقوالٍ لأجلِ الهدفِ الذي جاءَ لأجله هذا الاتصال، وهو اتّصال يتميّز بأنّه مريحٌ ومُجدٍ لكلّ من الطرفين، ويُساهم في تقويض جميع العقبات والحواجز بينهما؛ لكونه لا يتمُّ إلا في أجواء من التصالحِ والتفاهم، ويتطلّب جهد كلّ من الطرفين في إنجاحه.

أهميّة الاتصال الفعَّال

للاتصال الفعّال أهميّة كبيرة، منها:

  • يُعزى النّجاح بحسب بعضِ الدّراسات بنسبة 85% منه إلى مهارات الاتصال والتواصل، و15% إلى إتقان مهارات العمل، ولأجلِ ذلك ارتبط نجاح المرء في حياته بمقدار تمكّنه من مهارات الاتصال الفعّال.
  • تسيير سلوك الأفراد وتوجيهها نحو الأمور المرغوب فيها.
  • المواءمة والتقريب بين وجهات النّظر والمفاهيم والأفكار وتوحيد أساليب العمل.
  • الحصول على المعلومات والبيانات المطلوبة وتحويلها لمراكز اتخاذ القرارات.
  • توصيل أفكار ووجهات نظر الأفراد إلى جهات اتّخاذ القرارات؛ ممّا يؤدّي إلى الربط بين أفكار الأفراد ومراكز صنع السياسات والقرارات؛ ممّا يُحقّق المشاركة والانسجام.
  • إكساب الفرد صفة الهدوء والتأنّي وسعة الصدر؛ ممّا يقوده إلى أن يكون حكيماً في إطلاق قراراته وأحكامه.
  • اتّخاذ قرارات صحيحة وإطلاق أحكام ملائمة وسليمة دون أن يكون هُناك تعصّب أو إجبار في الرأي.
  • العملُ على نجاحِ العلاقات سواء أكانت على مستوى العائلة أو العمل أو غيرها.
  • العمل على إكساب الفرد مهاراتٍ مهمّة كالاستماع للطرف الآخر بمصداقية وحيادية؛ ممّا يجعل منه مؤثّراً وقائداً ناجحاً.
  • العمل على تقليل الخلافات والمشاكل وزيادة الصداقات في بيئة الفرد؛ لأنّ سوء الاتصال مع الناس هو ما يسبب الخلافات، والاتصال الفعال هو ما يُنجِح العلاقات.

أشكال الاتصال الفعَّال

يستخدمُ الناسُ غالباً ثلاثة أنماطٍ من وسائل الاتّصال، وهي:

  • الوسائل المكتوبة: كالكتُب المطبوعة والصُّحف والمطويّات.
  • الوسائل السمعية: كالراديو، والتسجيلات الصّوتية.
  • الوسائل البصريّة: كالرّسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية، والصور الثابتة والمُتحرّكة، وقد تشتركُ الوسائل السمعية والبصرية في إيصال رسالة واحدة؛ كالأفلام السينمائية والمسلسلات والبرامج التلفزيونية.

بحث عن مهارات التواصل مع الآخرين

طرق التواصل مع الآخرين

يتطلب فنّ التواصل مع الآخرين مهارةً فعّالة من الفرد، وتختلف هذه المهارة من شخص إلى آخر، فمثلاً بعض الأفراد لديهم ميل طبيعي للمحادثة، بينما لا يملك آخرون هذه المهارة، ويُمكن تعلم كيفية التواصل مع الآخرين من خلال التحلي بالأمور الآتية:

الثقة بالنفس

يجذب الشخص الذي يبدو واثقاً من نفسه ميل الأشخاص الآخرين له من أجل بدء تواصل، أو مناقشة، أو موضوع ما للتحدث بشأنه، وذلك لأنّ الثقة تُظهر أنّ الفرد يستحق وقت الآخرين وجهدهم للتعرف عليه، ولذلك تُعتبر القاعدة الأولى لتحسين قدرة الفرد على التواصل مع الآخرين هي النظر المباشر في العيون، لأنّ تجنب اتصال العينين يُظهر عدم الاهتمام.

إظهار الاهتمام

يُمكن تحسين مهارات الاتصال مع الآخرين من خلال تجنب الحديث عن النفس في جميع المواقف، وفسح المجال للآخرين بالحديث عن أنفسهم من خلال إظهار الاهتمام بهم، وذلك لمنحهم الراحة والثقة، كما يُساعد ذلك على رغبة الطرف الآخر في طرح سؤال شخصي أثناء الكلام كردة فعل لإظهار الاهتمام، وبهذا سوف تزيد فرص الاتصال مع الآخرين.

أنواع مهارات الاتصال

تتعدّد أنواع مهارات الاتصال ويختلف استخدامها حسب الموقف المحيط في الفرد، وقد يتم استخدامها جميعها للحصول على اتصال متوازن ومفيد والحصول على نتائج مرضية، وتنقسم أنواع مهارات الاتصال إلى نوعين هما مهارات لفظية ومهارات غير لفظية، وتفصيل هذا كالآتي:

المهارات اللفظية

  • تعد المهارات اللفظية من أهم أساليب إبداء الرأي، فمن خلال الكلمات المنطوقة يعبّر الفرد عن حاجاته وأفكاره وتساؤلاته بطريقة يمكن أن يفهمها بسهولة الشخص المستقبل، ولكن يوجد لتلك الكلمات قواعد يجب اتباعها للحصول على نتائج أفضل وعدم انزعاج الأفراد من تلك الكلمات، ومن أهم المهارات اللفظية ما يأتي:

    مهارة طرح السؤال: إن طرح السؤال مهارة تهدف إلى جمع المعلومات من الطرف الآخر، أو بناء علاقة معه إن كان أول لقاء مثلًا، وتعد مهارة طرح السؤال مفيدة لأنها تجمع المعلومات في وقت قصير وتُدخل عنصر التشويق للنقاش، وتتنوع أنواع الأسئلة فهناك أسئلة مباشرة تسأل في صلب الموضوع وأسئلة غير مباشرة، وأيضًا قد تصنف بأسئلة مغلقة تكون إجابتها محددة بنعم أو لا، أو أسئلة مفتوحة يمكن الإسهاب في الإجابة، فيجب اختيار نوع السؤال حسب الموقف المحيط.

  • مهارة الحديث المؤثر، الشرح: وهي المهارة التي يتفق بها الشخص مع الآخرين، وهذه المهارة تتطلب الإستماع الجيد، وتوظيف الخبرات الحياتية مثل البحث عن إيضاحات وأمثلة واقعية وقصص ملموسة، وأيضًا تطلب هذه المهارة معرفة ما استجد من المعلومات في موضوع الحوار ليملك من المعلومات واللغة والمصطلحات ما يساعده في التواصل وعملية الإقناع، وهي مهارة تتطلب الخبرة والممارسة.

المهارات غير اللفظية

تحدد المهارات غير اللفظية مدى نجاح عملية التواصل، وهي لا تقل أهمية عن المهارات اللفظية فهي التي تحدد مدى رضى ومدى اندماج وتفهم الموقف التواصلي، ومن أهم المهارات غير اللفظية الآتي:

  • التواصل البصري: يقال إن العين يمكن أن تهدد كالبندقية، ويمكن بشعاع رقتها وعطفها أن تجعل القلب يرقص فرحًا، فالعين مفتاح الروح، وهي محرك أساسي لعملية التواصل، ولكن لا يقصد بالتواصل البصري اطالة النظر للأشخاص بل إنه في الظروف العادية يكون لمدة من 5 إلى 15 ثانية، ثم يقوم الفرد بإزاحة نظره إلى شيء آخر ثم الرجوع مرة أخرى والاستمرار في عملية التواصل البصري.
  • السلوك الحضوري: يعني السلوك الحضروي وضعية الجلوس ومواجهة الشخص الآخر، والاسترخاء فعندما يسلك الفرد سلوكًا حضوريًا مع الأفراد يعني أنه يظهر التقدير والاحترام لهم ولنفسه، فيجب أن يختار الفرد وضعية جلوس أو وقوف تكون باتجاه من يتحدث معه فتكون عملية التواصل أكثر فاعلية، ويجب على الفرد أن يكون في وضعية مرنة غير متوترة.
  • تعابير الوجه: تعابير الوجه تعطي تغذية راجعة فورية للآخرين، قد لا يعيها الفرد نفسه وقد ينتهي الأمر بأن تفشل عملية التواصل بسبب تعابير الوجه الفورية، ولكي يضمن الفرد عملية تواصل فعالية يجب أن يحافظ على تعابير مبتهجة في الوجه والإيماءات، ولضمان ذلك يجب على الفرد التدرب والممارسة.

مهارات الاتصال مع الأبناء

من المهم أن يعي الأهل أهمية الاتصال مع الأبناء، ومن أهم أساليب التواصل التي يجب أن يتعلمها الوالدان أسلوب الحوار ويعني التفاعل اللفظي وغير اللفظي بين اثنين أو أكثر، بهدف التواصل وتبادل الأفكار والمشاعر والخبرات، ويشمل الحوار ثلاثة عناصر، وهي: الكلام والإيماءات الجسدية ونبرة الصوت، فيجب على الأهل الانتباه لكافّة تلك العناصر، فالتربية ليست وراثة بل علمًا مكتسَبًا، فما يراه الأولاد من أهلهم يطبقوه، ومن فوائد الحوار أن الطفل يكتسب اللغة بشكل أسرع فهو يتمتع بمساحة أكبر من التواصل، ويكتسب أيضًا التفكير العلمي والمنطقي وكيفية التعبير عن الرأي بوضوح، فيساعد ذلك على تنمية شخصيته وسقلها.

مادة مهارات الاتصال

فوائد مهارات الاتصال

تتجلى أهمية فوائد الاتصال فيما يلي :-

* يحتاج الفرد في عمله إلى هذه المهارات  سواء إن كانت الشفوية أو الكتابية حتى يستطيع التواصل مع زملائه ،و رؤسائه ،و كذلك التواصل مع عملاء المنشأة أو المؤسسة .

* يعتمد على هذه المهارات في نقل ،و تبادل المعلومات و الأفكار بين الأفراد ،و هذا ما يجعلها تلعب دوراً أساسياً في إحداث تقدماً هائلاً ي شتى المجالات سواء إن كانت الإجتماعية أو الإقتصادية أو الثقافية .

* تمنح المؤسسات ،و الشركات فرصة للتقدم ،و الإزدهار ،و ذلك لأن العمل الجماعي أو العمل ضمن فريق يعتبر أحد أهم الأساليب التي تساعد الشركات  في تحقيق الأهداف المنشودة ،و بالطبع السبب الحقيقي وراء نجاح الفريق في أداء مهامه إلمام جميع أعضائه بمهارات الإتصال .

* يعتمد الفرد على هذه المهارات بشكل أساسي في الترويج لنفسه فنجد أن الشخص الذي الترشح للإنتخابات ،و النجاح بها يلجأ إلى هذه المهارات من أجل تعريف الجمهور به ،و هكذا .

* تسهم هذه المهارات في إيجاد حلول فعالة لمختلف المشكلات و المواقف التي يتعرض لها الإنسان في حياته .

* اتقان الإنسان لمهارات الإتصال يجعله أكثر قدرة على التواصل بشكل إيجابي مع الآخرين ،و تكوين علاقات اجتماعية ناجحة كما يسهم أيضاً في زيادة ثقته بنفسه .

* تشكل أهمية خاصة للأشخاص العاملين في مجال التسويق كونها تساعدهم على التواصل مع العملاء ،و إقناعهم و التأثير عليهم لإتخاذ قرار الشراء .

* تؤدي  دور فعال في العملية التعليمية حيث يعتمد  المعلم عليها لكي ينجح في توصيل المعلومات بنجاح للطلاب .

* تجعل الفرد أكثر قدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة و ذلك لأنها تتيح له الفرصة للحصول على كم هائل من المعلومات ،و الأفكار  كما تسهم أيضاً  في تغيير شخصيته للأفضل فيصبح أكثر هدوء ،و حكمة .

* تجعل الفرد يتجنب العديد من الأخطاء و المشكلات التي تنتج عن سوء التعامل مع الآخرين ،و ذلك لأنها تزيد قدرته على التواصل بشكل مميز مع مختلف الفئات .

السابق
كيف يصنع احمر الشفاة
التالي
كيف يتم صنع الصابون