ثقافة عامة

تحليل شخصية الشخص المبتسم

تحليل شخصية الشخص المبتسم

تحليل شخصية الشخص المبتسم

تحليل شخصية الشخص المبتسم

تحليل شخصية الشخص المبتسم:
الابتسامة تعدّ الإبتسامة واحدةً من التعابير التي تظهر على الوجه،
والتي يستخدمها الإنسان في معظم الأحيان لكي ينقل مشاعر الفرح والسعادة للأشخاص الآخرين من حوله،
أو حتى عندما يشعر الشخص بالرضا تجاه أمر أو شخص ما، إذ إن الابتسامة ما هي إلا وسيلة لنظهر بها هذه المشاعر الموجودة بداخلنا،
ولكن من الجدير بالذكر أن الابتسامة من التعابير التي قد توضح أكثر من هذا الأمر بكثير،

إذ إنها قد تعكس في بعض الأحيان شعور الشخص بالخوف أو التوتر، وهذا ما أظهرته بعض الدراسات التي أجراها باحثون حول عدد من الأشخاص الذين يلعبون لعبةً ما، إذ يقولون بأن الأشخاص الذين كانوا يبتسمون هم الأشخاص الذين يخسرون في أغلب الأوقات؛ وذلك لأن هذه الابتسامة التي أظهروها على وجوههم ما هي إلا وسيلة للتعبير عن الخوف، ومن الجدير بالذكر بأنه توجد العديد من الأنواع والأشكال المختلفة للضحكات التي يبديها الأشخاص، ولكن يوجد فرق كبير بين الابتسامة التي تأني عفوية ومن داخل القلب والتي تكون ابتسامة لا إرادية، بعنى آخر عندما لا يقصد الشخص الضحك في موقف معين ولكنه يضحك دون دراية، إذ إن هذا النوع من الابتسامة تصاحبه بعض العلامات الخاصة والمختلفة، فعندما يضحك الشخص بصورة غير إرادية تظهر بعض التجاعيد بالقرب من عينيه، كما توجد الابتسامة المقصودة التي يفعلها الشخص عن دراية، والتي يقصد بها أن يوضح الشخص بأنه يشعر بالسعادة.

علاقة الإبتسامة بشخصية الإنسان

قد يعتقد البعض بأنه لا توجد أي علاقة أو ترابط بين الإبتسامة وشخصية الإنسان، ولكن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، إذ إن الابتسامة التي تظهر على وجه الشخص تعكس الكثير عنه، كما أنها قد تجذب الأشخاص الآخرين من حوله إليه، وتجعله أكثر محبةً من قِبل الآخرين، ومن الجدير بالذكر بأن الشعب الأمريكي يلاحظ مثل هذه الأمور، فمن المعروف عنهم بأنهم ينظرون بتمعن إلى فم الشخص الموجود أمامهم لكي يستطيعوا ملاحظة مزاجه وما معرفة ما الذي يفكر به، إذ قد تعني الابتسامة العديد من الأمور المختلفة،

فمن الممكن أن يكون الشخص الذي يبتسم يشعر بالفرح أو الحزن أو الغضب أو حتى الخوف، وكل هذه الأمور تعكس عددّا من الأشياء الأساسية عن شخصيته، فإذا كان يشعر بالغضب خلال مواجهته لموقف معين ولكنه لا يريد أن يغضب فهو يلجأ للضحكك، ولكن أكثر ما يوضح الشعور الفعلي للإنسان هو عينيه، فقد يكون الإنسان قادرًا على أن يبين بأنه سعيد، ولكن بمجرد النظر إلى العينين يستطيع من أمامه معرفة شعوره الحقيقي، بالإضافة إلى أن بعض الدراسات قد أثبتت بأن الأشخاص الذين يميلون إلى الابتسامة والضحك أكثر من غيرهم يصبحون أشخاصًا أكثر نجاحًا وتفوقًا؛ لأن الابتسامة توضح أن لديهم شخصية مرحة، ولطيفة، وهذا ما يجعل الأشخاص الآخرين أكثر رغبة بالعمل معهم.

أنواع الابتسامات

توجد أنواع وأشكال مختلفة للابتسامة والتي تعبر عن العديد من الأمور، وهنا نذكر أهم أنواع الابتسامات
ومعناها:

ابتسامة المكافأة

يبتسم الأشخاص للتعبير عن المشاعر الإيجابية الموجودة بداخلهم، سواء أكانت مشاعر الرضا أو الفرح
أو حتى الاطمئنان،

ومن الجدير بالذكر أن كل هذه الأشكال المختلفة للابتسامة، والتي تنتج بعد شعور الشخص بالفرح والسعادة،
فهي تسمى بابتسامة المكافأة.
و ذلك لأن الإنسان يبتسم هذه الابتسامة لكي يكافئ نفسه أو يشجعها، وحتى من الممكن أن يستخدمها
لتشجيع الأشخاص الآخرين من حوله،
و في هذه الابتسامة بالتحديد تكون عضلات الفم مبتسمة، بالإضافة إلى أن العضلات الموجودة في الخدين
وحول العينين تكون مبتسمة أيضًا، وبعدها يزيد شعور الشخص بالفرح والسعادة، و يصبح أكثر تفائلًا.

ابتسامة التواصل مع الآخرين

يبتسم الأشخاص عند رغبتهم ببناء علاقات وروابط اجتماعية مع الأشخاص الآخرين من حولهم،
كما أنهم في هذه الحالة يوضحون بأنهم أشخاص طيبين ولطيفين، ويرغبون بالتعرف على الشخص الآخر، إذ تُفسح هذه الابتسامة اللطيفة المجال للأشخاص بالشعور بالراحة والشجاعة لكي يتحدثو مع هذا الشخص، ولذلك سُميت هذه الابتسامة بابتسامة التواصل مع الآخرين، ومن الممكن أن يلاحظ الشخص هذه الابتسامة لأنها تكون عن طريق فرد الشفة العلوية من الفم، وغالبُا ما تظهر الغمازات الموجودة على الوجه في هذه الابتسامة، بالإضافة إلى أن العلماء قد وضحوا بأنه في هذا النوع من الابتسامة قد يبقى الفم مغلقًا.

ابتسامة القوة

في بعض الأحيان تكون الابتسامة طريقة يستخدمها الشخص للتعبير عن سلطته وقوته تجاه الأشخاص
الآخرين من حوله، وبهذا يكون يرغب في التوضيح بأن من حوله لا يملكون القوة الكافية على مواجهته،
ولذلك فإن هذا النوع يعكس جانبًا آخرًا للابتسامة ويختلف عن ما سبقها، ولكي يستطيع الشخص التعرف على هذا النوع من الابتسامة عند رؤيتها فإن الفم في هذه الحالة يصبح غير متساوٍ،
إذ ترتفع جهةً واحدةً من الفم بينما تبقى الجهة الأخرى من الفم في مكانها دون أن تتحرك،
كما أن هذه الضحكة قد تأتي مصاحبةً لارتفاع في إحدى الحاجبين، إذ تبين هذه الحركة الغضب أو الاشمئزاز،
وهذا الشكل هو ما يبين القوة والسلطة لدى الشخص.

السابق
متى تظهر شخصية الإنسان الحقيقية
التالي
تحليل شخصية الإنسان من كلامه