منوعات

هل الخوف يرفع إنزيمات القلب وما هي أسباب ارتفاع انزيمات القلب وهل هي خطيرة وعلاجها

هل الخوف يرفع إنزيمات القلب

هل الخوف يرفع إنزيمات القلب: ستتعرف في هذا المقال على هل الخوف يرفع إنزيمات القلب, حيث تعد إنزيمات القلب عبارة عن بروتينات يتم إفرازها إلى الدورة الدموية بكميات كبيرة من النسيج العضلي في القلب الذي تعرض لموت في خلاياه نتيجة لإصابة باضطرابات مثل احتشاء عضلة القلب (Myocardial infarction), فتابع القراءة لمعرفة هل الخوف يرفع إنزيمات القلب؟

استمرار ارتفاع إنزيمات القلب

تعتبر أمراض واضطرابات القلب أحد أكثر الأسباب شيوعًا إلى ارتفاع إنزيمات القلب، بالإضافة إلى بعض الأسباب الأخرى، مثل:

  • تلف في عضلة القلب مما يسبب احتشاء أو التهاب فيها وبالتالي إطلاق إنزيمات القلب في الدورة الدموية.
  • السكتة الدماغية والتشنجات والصدمات.
  • التهاب العضلات وضمورها.
  • تلف في الرئة واحتقانها.

يمكنك مشاهدة مقالة سبب زيادة انزيمات الكبد

هل ارتفاع إنزيمات القلب خطير

يوجد مجموعة من المضاعفات تظهر بسبب وجود ارتفاع انزيمات القلب وتتمثل في الإصابة بنوبة قلبية شديدة، كما يمكن أن تكون المضاعفات خطيرة للغاية في حالة زيادة الأمر حيث أن الإنزيمات قد تنتقل لعدة مناطق منها العضلات وكذلك المخ ومجموعة العضلات الجسدية، وعند انتقال الإنزيمات لهذه الأماكن قد تسبب تلفها بشكل فوري، ولذلك يحرص الطبيب على عمل فحوصات شاملة للتعرف على ارتفاع انزيمات القلب وعلاجها

أطعمة تخفض إنزيمات القلب

تعرف على قائمة بأبرز أطعمة مفيدة للقلب والشرايين فيما يأتي:

1. الخضراوات الورقية

تتوفر العديد من الفيتامين والمعادن ومضادات الأكسدة في الخضراوات الورقية، مثل: السبانخ والكرنب وغيرها، كما أن هذه الخضراوات تحتوي على فيتامين ك الهام لحماية الشرايين وتحسين تخثر الدم.

أيضًا تعد الخضراوات الورقية مصدرًا جيدًا للنترات الغذائية، والتي تساعد على تخفيض ضغط الدم وتقليل فرص الإصابة بتصلب الشرايين، كما أنها يمكن أن تحسن وظائف الخلايا المبطنة للأوعية الدموية.

2. الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة على مستويات مرتفعة من الألياف، وبالتالي قد تساعد في تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، والذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما أن تناول الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة يساعد في تقليل ضغط الدم الانقباضي، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ولذلك يجب إدراج الحبوب الكاملة ضمن النظام الغذائي المتبع كونها من عدة أطعمة مفيدة للقلب والشرايين.

3. الأفوكادو

يعد الأفوكادو من أفضل الأطعمة التي تساعد في الحفاظ على صحة الشرايين، وذلك لأنها تساعد في زيادة مستويات الكوليسترول الجيد وتقليل مستويات الكوليسترول الضار.

كما أن الأفوكادو يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم تفوق الموز، ويساعد البوتاسيوم في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

4. الأسماك الدهنية

تحتوي الأسماك الدهنية على الدهون الصحية الهامة لصحة القلب والشرايين، والتي تعرف أيضًا بالدهون غير المشبعة.

وتساهم أحماض أوميغا 3 الدهنية في تقليل مستويات الدهون الثلاثية والوقاية من مخاطر أمراض القلب.

وتتمثل الأسماك الدهنية التي تتعد من أبرز أطعمة مفيدة للقلب والشرايين في السلمون، والتونة، والسردين، والماكريل، ولذلك ينصح بتناولها بانتظام.

5. المكسرات

هناك ارتباط وثيق بين تناول المكسرات والحفاظ على صحة القلب، حيث أنها غنية بالدهون الصحية والألياف غير المشبعة والعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة للقلب والشرايين.

توفر المكسرات أيضًا مستويات مرتفعة من المغنيسيوم الذي يعيق تراكم الكوليسترول الضار في الشرايين، وبالتالي يحول دون انسدادها.

وينصح بتناول المكسرات البرازيلية، بالإضافة إلى اللوز والكاجو والجوز، بحيث لا تقل عن 3 إلى 5 حصص أسبوعيًا.

6. زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على الدهون الصحية وحمض الأولييك (Oleic acid) الأحادي غير المشبع الذي يحمي القلب من الأمراض ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ويمكن إضافة زيت الزيتون إلى السلطات واللحوم والدجاج والأطعمة المختلفة، حيث أنه بديل مثالي للزيوت النباتية.

7. نبات الهليون

يعد الهليون مصدر طبيعي للفولات، وبالتالي يساعد على منع تراكم أحماض الهوموسيستين (Homocysteine) الأمينية، والتي يمكن أن تزيد خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي والسكتة الدماغية.

ولذلك ينصح بإدراج نبات الهليون إلى النظام الغذائي المتبع وإضافته إلى الأطباق الصحية المختلفة.

8. البقوليات

يمكن للبقوليات أن تقلل من مستويات الكوليسترول الضار في الجسم، كما أنها غنية بالألياف ومركبات البوليفينول المضادة للأكسدة والبروتينات، وجميعها عناصر هامة لصحة القلب.

ينصح بتناول البقوليات التي تعد من عدة أطعمة مفيدة للقلب والشرايين بأنواعها المختلف، مثل: الفاصوليا والحمص والبازلاء والعدس.

9. بعض أنواع البذور

تعد بذور الشيا وبذور الكتان من المصادر النباتية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل: حمض ألفا لينولينيك (ALA)، مما يعود على القلب بالعديد من الفوائد.

حيث يمكن أن تساعد على تخفيض مستويات الدهون الثلاثية، وتقلل ضغط الدم وتراكم اللويحات الدهنية بالشرايين.

10. الشوكولاتة الداكنة

توفر الشوكولاتة الداكنة العديد من الفوائد لصحة القلب والوقاية من تصلب الشرايين الناتج عن تراكم اللويحات، حيث تساعد الشوكولاتة على منع التصاق خلايا الدم البيضاء بجدران الأوعية الدموية.

ولكن لا ينصح بالإكثار من تناول الشوكولاتة الداكنة لأنها تحتوي على مستويات مرتفعة من السعرات الحرارية وقد تسبب زيادة الوزن.

11. الكركم

بفضل خصائصه المضادة للالتهابات، يمكن أن يساعد الكركم على تقليل تلف جدران الشرايين، حيث أن الالتهاب له تأثير مباشر على تصلب الشرايين.

كما أن الكركم قد يساهم في تقليل الترسبات الدهنية بالأوعية الدموية ويقلل من فرص انسدادها.

ويسهل إضافة الكركم إلى النظام الغذائي المتبع من خلال إضافته إلى الأطباق المختلفة، كما يمكن صنع شاي الكركم أو الحليب الذهبي الذي يحتوي عليه.

12. الرمان

يعد الرمان من أهم أطعمة مفيدة للقلب والشرايين، فهو يمكن أن يقلل انسداد الشرايين ويحسن تدفق الدم، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة.

وينصح بشرب عصير الرمان للحصول على فوائده العديدة، ويفضل عدم إضافة السكر إليه، كما يمكن تناول بذور الرمان مع دقيق الشوفان كوجبة صحية في الصباح.

13. الحمضيات

تلعب الحمضيات دورًا هامًا لتعزيز صحة القلب، وذلك لاحتوائها على فيتامين ج والفلافونويد (Flavonoid) الذي يحمي جدران الشرايين.

إقرأ أيضاً دواء ليبوميد اف٠سي – Lipomid F.C الوقاية الثانوية من خطر أمراض القلب

علاج ارتفاع انزيمات القلب

يعتمد علاج ارتفاع إنزيمات القلب على سبب الارتفاع، ولكن في معظم الأحيان يكون السبب عائد إلى حدوث احتشاء في عضلة القلب، ويشمل علاج هذه الحالة ما يأتي:

  • تناول الأدوية

وتشمل ما يأتي:

  1. مضادات التخثر (Anticoagulants): تستخدم مضادات التخثر لضمان عدم وجود أية انسداد في الأوعية الدموية والتي قد تكون السبب في احتشاء عضلة القلب.
  2. الأدوية المثبطة لمستقبلات بيتا (B Blocker): تعمل هذه الأدوية على تقليل الجهد الواقع عل القلب، وتحمي عضلة القلب من أية أضرار أخرى.
  3. الأدوية المخفضة للكوليسترول: تعمل هذه الأدوية على تخفيف مستويات الكوليسترول في الدم، والذي يعد ارتفاعه المسؤول عن حدوث التجلطات.
  • الجراحة

يتم اللجوء إلى الجراحة في الحالات التي لا يكون فيها العلاج الدوائي فعال، حيث يمكن عمل قسطرة قلبية يتم من خلالها فتح أية شرايين مسدودة ووضع شبطة للحفاظ عليها مفتوحة، و يتم اللجوء إلى عمليات أخرى في حال عدم نجاح هذه العملية، مثل عمليات القلب المفتوح.

  • العلاجات البديلة

يمكن استخدام بعض العلاجات المنزلية البديلة التي من شأنها أن تساعد في علاج حالات احتشاء عضلة القلب، مثل ما يأتي:

  1. أوميغا 3: يساعد أوميغا 3 في تخفيض مستويات الدهون الثلاثية في الدم، الأمر الذي يحمي القلب من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  2. عصير الرمان: يحتوي الرمان على العديد من مضادات الأكيدة التي تساعد على حماية الأوعية الدموية، كما أنها تنظم مستويات الكوليسترول في الدم.
  3. الثوم: يعد الثوم من أهم الأطعمة التي كانت تستخدم منذ القدم في تخفيض مستويات الكوليسترول في الجسم.
  4. الزنجبيل: يتميز الزنجبيل بخصائصه المضادة للأكسدة، كما يعمل على تخفيض مستويات الكوليسترول في الجسم.
السابق
الصفات التي امتدح الله بها أصحاب الكهف, و ما العناية الربانية التي حظي بها أصحاب الكهف؟
التالي
من جرب العسل الحيوي, والفرق بين العسل الحيوي الأصلي والتقليد؟ والعسل الحيوي للمتزوجين