الحياة والمجتمع

أنواع الشخصيات التسعة

أنواع الشخصيات التسعة

أنواع الشخصيات التسعة

أنواع الشخصيات التسعة

أنواع الشخصيات التسعة :
يتحدث الخبراء عن انواع الشخصيات التسعة الاكثر بروزاً وشيوعاً في العالم. وقد حدد هؤلاء هذا العدد بناء على الكثير من الاختبارات التي تطلق عليها تسمية الانيغرام. وتتسم كل منها ببعض الصفات الرئيسية والاساسية التي يتشاركها اصحابها في الظروف المختلفة. وهي تحدد انماط وانواع الشخصيات التسعة الاساسية في العالم.

انماط الشخصيات

يتسم كل من انواع الشخصيات التسعة ببعض الصفات الاساسية التي يتميز بها اصحابها مع بعض الفروقات بين شخص وآخر. ومن المفيد التعرف عليها من اجل معرفة مدى الانتماء الى اي منها.

الشخصية المفكرة

تعرف ايضاً باسم الشخصية الباحثة وهي التي تتسم بالفضول وبالرغبة في البحث عن الحقائق والاسباب. فالاحداث لا تمر بالنسبة الى صاحب هذه الشخصية مرور الكرام. فهو يسعى غالباً الى معرفة الاسباب والدواعي التي ادت الى وقوعها كما يبحث دائماً عن طريقة لايجاد حلول للمشاكل المختلفة.

الشخصية المرتابة

ويعني هذا ان من يمتلكها لا يثق بالآخرين بسهولة. فهو يطرح قبل اقامة العلاقات الاجتماعية على نفسه العديد من الاسئلة. كما انه لا يعهد بالمهمات الى شخص آخر وان كان يتمتع بالكثير من المؤهلات التي تساعده على اتمامها بنجاح. ولهذا فإنه يحرص على فعل الكثير من الامور بمفرده.

الشخصية الحماسية

تتسم بالاندفاع وبحب المغامرة وبالقدرة على بدء تجربة جديدة اياً تكن الظروف التي تحيط بذلك. كما انه لا يخاف من التغيير ولا من التجديد بل يسعى الى الاستفادة منهما والى  جعلهما ينعكسان بطريقة ايجابية على حياته كما على حالة الاشخاص الذين يعيشون في محيطه.

الشخصية القيادية

يتمتع صاحبها بالقدرة على التوجيه وتقديم النصائح للآخرين في كل المواقف والظروف والاوقات. كما انه يتسم بصفات تجعله يبدو متميزاً بحضوره في محيطه الاجتماعي كما في مكان عمله. وتعتبر المرونة والدبلوماسية من ابرز هذه الصفات وهما تجعلانه يلفت الانظار في الكثير من المناسبات.

الشخصية المسالمة والهادئة

كما تدل عليه هذه الصفات فإن صاحب هذه الشخصية يتميز بأنه بعيد عن الانفعال وبأنه يتمتع بالقدرة على التحكم بغضبه. ولهذا من الممكن الاعتماد عليه كوسيط لحل النزاعات والخلافات التي يمكن ان تنشأ بين مختلف الاطراف. وهو ودود وبشوش في معظم الاوقات كما انه لا يحب معايشة الاجواء الصاخبة والتي لا تساعد على التفكير العميق.

الشخصية الاصلاحية

يتسم صاحبها بالنظرة المثالية الى  الحياة. فهو يريد ان يبدو كل شيء صحيحاً وخالياً من العيوب. كما انه يرغب دائماً في ارشاد الآخرين الى الصواب. ولهذا يشعر غالباً بالغربة في محيطه ولا يجد الكثير من الاصدقاء. فالجميع يرتكبون الاخطاء ويغضون الطرف عن تلك التي يمكن ان يرتكبها آخرون.

الشخصية المتعاونة

وهذا يعني امتلاك القدرة في الكثير من الاحيان على تقديم المساعدة لكل من يحتاج الى ذلك. كما انه يشير الى التمتع ببعض الصفات التي يمكن ان تشكل مصدر جاذبية وقبول. ومن ابرز صفات الشخصية المتعاونة ايضاً المرونة والدبلوماسية واللطف والود وطيبة القلب والنظرة الايجابية الى الحياة.

الشخصية المشجعة

ويعني هذا ان صاحبها يعمل غالباً على تقديم الدعم المعنوي للآخرين وعلى دعوتهم إلى تحقيق النجاح. كما انه يحرص على تشجيعهم على امتلاك الوسائل اللازمة من اجل بلوغ النتائج الجيدة والتميز.

الشخصية الرومنسية

تعتبر من اكثر انواع الشخصيات التسعة شيوعاً. وتتميز بسيطرة العاطفة على العقل وبالتأثر الى حد كبير بالآخرين. كما انها تتسم بالحساسية وبالاستعداد لتقديم كل ما يمكن ان يشعر هؤلاء بالسعادة والفرح.

السابق
أعراض الحمل بعد حبوب بريمولوت
التالي
تحليل الدم بعد الحجامة