منوعات

الفيكا مخدر كان منتشر في السويد في القرن التاسع عشر

الفيكا مخدر كان منتشر في السويد في القرن التاسع عشر

ما هى الفيكا؟

واحدة من العادات التى لا يتخيل السويديون مرور يومهم بدون أداءها.

معنى كلمة فيكا

لا تتعب نفسك بالبحث بالمعاجم عن معنى كلمة فيكا بالسويدية FIKA، فالسويديون لا يفضلون ترجمة هذه الكلمة حتى لا تفقد سحرها الخاص. وهي كذلك من أساسيات الاستقرار والاندماج في المجتمع السويدي.

والفيكا هي وقت مميز وظاهرة اجتماعية حيث يكاد لا يخلو يوم سويدي منها سواءً في العمل، أو في المدرسة، أو عند لقاء الأصدقاء والجيران وحتى بالمنزل. الفيكا تقليد سويدي مُحَبب للكبار والصغار، وهي استراحة للتواصل الاجتماعي فعلياً أكثر منها لمجرد شرب القهوة، ومن المعتاد تناول شيء من الفطائر أو الحلويات بجانبها وكلها تندرج تحت مسمى خبز الفيكا، والخيارات فيها متعددة نذكر منها: خبز القرفة، كرات الشوكولاتة، كعكة الشوكولاتة، حلويات اللوز، الكوكيز، الكيك الملفوفة، كيك أو كعك الهيل، كيك التوت البري، أو شطائر خفيفة بها حشوات المختلفة. وهناك خيارات عديدة للمشروبات أيضاً، فبالرغم من أن المشروب الرئيسي هو القهوة السويدية، إلا أنه يوجد اختيارات متعددة من العصائر و المشروبات الأخرى لمن لايستسيغ طعم القهوة.

يمكنك للاطلاع على مزيد من المعلومات عن السويد

هكذا بدأت الفيكا

شُرب القهوة هو تقليد اجتماعي سويدي بدأ في القرن الثامن عشر وكان يقتصر على الاجتماع وشرب القهوة ثم أضيف إليه تناول الشطائر والقليل من المأكولات مع القهوة.

و بما أنه لا يوجد تعريف واحد و محدد لكلمة فيكا فمن الممكن فهمها بعدة طرق: لنأخذ استراحة! لنشرب القهوة! والسويديون بالحقيقة مولعون بالقهوة وهذا ما يجعلها في المراكز المتقدمة بين أكثر الدول المستهلكة للقهوة في العالم.ولكن إذا كانت القهوة مُحَببة بهذا الشكل، لماذا قرر الملك غوستاف الثالث حظرها بل وقام بعمل تجربة عملية لإثبات خطورتها؟

بدأت القصة عندما تَخوف الملك من أن الإسراف في شرب القهوة قد يؤدي إلى الوفاة، ولكن تخوفه الضمني الأكبر كان من امكانية أن تؤدي تجمعات شرب القهوة إلى التخطيط للقيام بانقلاب والإطاحة بالحكم.

و لإثبات ذلك، قرر القيام بتجربة عملية على توأم محكوم عليهم بالإعدام بأن يُجبَر أحدهما على شرب كميات كبيرة من الشاي يومياً، والآخر على شرب كميات كبيرة من القهوة ومتابعتهم من قبل أطباء مشرفين لمعرفة من سيموت أولاً. الطريف أن الأطباء المشرفين توفوا قبل التوأم، ومن بعدها تم اغتيال الملك غوستاف قبل إتمام التجربة.

تبيّن فيما بعد أن من شرب الشاي توفي قبل الآخر الذي شرب القهوة. ومن بعدها تم رفع الحظر عن القهوة في السويد، وهو ما بعث البهجة والارتياح عند السويديين، ففعلاً ما هي الفيكا بدون قهوة؟!

الفيكا وكفاءة الموظفين

في وقتنا الحالي، تعد استراحات القهوة ظاهرة اجتماعية معترف بها في السويد في غالبية أماكن العمل ، فيُخَصص لها وقتاً محدداً في الأسبوع، يلتقي فيه الموظفون ويتحدثون عن أمور خارج نطاق العمل لتخفيف الضغط وزيادة الترابط الإجتماعي بينهم ويتم تداول الأحداث اليومية فيه مع التحفظ عن تناول الأمور الشخصية.

وتُعَلّق الكثير من المهام على عاتق استراحة الفيكا، فتُعتبر كمحطة شحذ للطاقات وتنشيط ذهن الموظف وزيادة انتاجيّته تماماً كإعادة برمجة ذهن الموظف من جديد ليواصل عمله. و حسب إحصائية موقع منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية  OECD فقد أظهرت السويد تزايداً طردياً في كفاءة الموظفين منذ عام 2009 إلى 2017  و لعل أحد أسباب هذه الزيادة هو الفيكا!

ولكن بالرغم من أهمية الفيكا للموظفين، فإن استراحات الفيكا التي تمتد لأوقات طويلة تعتبر من الأمور السلبية فهي قد تؤثر على سير العمل والانتاجية لو زادت عن حدها.

وقت الفيكا: لا داعي للعجلة

تضيف معنى استثنائي إلى شرب القهوة وهو التأني والراحة والاستمتاع باللحظة، فشرب القهوة لا يكون على عجل عند التوجه للعمل أو اللحاق بالباص، ولكن نقتطع من يومنا المضغوط وجدول أعمالنا المكتظ استراحة للاستماع بها. قد تأخذ هذه الاستراحة من ١٥ إلى ٤٥ دقيقة كحد أقصى، وتمثل استراحات شرب القهوة للسويديين تقليد يساعد علي الاسترخاء كحصص اليوغا لذا فلا داعي للعجلة وقت الفيكا.

القهوة في السويد هي لكل وقت وكل زمن، ويشرب السويديون القهوة بعد كل وجبة وفي اللقاءات والاجتماعات وعند الاسترخاء ويمتد شرب القهوة حتي المساء، وقد برهن السويديون على حبهم للفيكا و الحلويات باختيار أيام مختلفة في السنة للاحتفال وتناول نوع مختلف من حلويات الفيكا كيوم لتناول معجنات القرفة، ويوم لتناول حلويات السيملا، ويوم لحلويات اللوز وآخر لكعكة الجزر وغيرها الكثير.

يمكنك قراءة أضرارة القهوة على المعدة

السابق
علاج الغضروف بالقران
التالي
كيف تنسى شخص تحبه وهو لا يحبك