معلومات دينية

شروط الحج والعمرة وما هي شروط الاستطاعة للمرأة والرجل؟

شروط الحج والعمرة عند نزول دين الإسلام على الأرض نص على العديد من الفروض الإسلامية على الإنسان المسلم، ومن أهمها وأشهرها فريضة الحج والعمرة، والتي لا يعد الإنسان مسلمًا إلا إذا قام بفعل هذه الفريضة، وفي هذه المقالة سوف نتناول ما هو الحج والعمرة، وما هي شروط الحج والعمرة، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقعنا .

تعريف وشروط الحج والعمرة

1- تعريف الحج

  • هو فرض من فروض الإسلام وهو العبادة التي يجب على المسلم عبادتها كما أن له طريقة معينة خاصة بالحج للمسلمين يجب عليهم إتقانها.
  • ويقام الحج في مكان معين كما يقام في أوقات معينة في السنة وهو من الأركان التي تفرض على المسلمين ويجب فعلها، كما أن يجب القيام بها بشروط وطرق ثابتة.
  • وجاء هذا الفرض مرة واحدة على المسلمين كما أن القرآن الكريم قد ذكر فيه وجوب القيام بالحج، وأنه سنة نبوية كان يقوم بها الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • وأجمع العديد من الفقهاء والعلماء على قول الله تعالى {وَلِلَّـهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّـهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمين}.
  • كما أجمعوا على قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الصلاة والسلام {بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْس شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وأقام الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَان}.
  • كما اتفق جميع الفقهاء والعلماء على فريضة الحج على جميع المسلمين وأن يجب القيام بالحج حتى لو كان مرة في العمر.

2- تعريف العمرة

  • العمرة هي من الواجبات الإسلامية والتي تكون معناها في المصطلحات اللغوية هي الذهاب لزيارة مكان مبارك ومقدس وهو بيت الله.
  • ومعناها في الشريعة الإسلامية يعني الذهاب إلى بيت الله الحرام والقصد منها أن هي أداء واجبات وعبادات معينة لله سبحانه وتعالى.
  • وبالإضافة إلى ذلك وجد اختلاف حول آراء الفقهاء والعلماء حول واجب وحكم العمرة وهذا عن طريق قولين.
  • القول الأول عندما تحدث الإمام مالك وأبي حنيفة، وشيخ الإسلام ابن تيمية قالوا إنّ العُمرة سُنّةٌ عن الرسول محمد وهي مستحبة إلى فعلها، وليست فريضة على المسلمين، ولا واجبة عليهم، وقد أثبتوا على قولهم بما رواه الصحابيّ جابر بن عبد الله رضي الله عنه.
  • إذ قال {أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ سُئلَ عن العمرةِ أواجبةٌ هِي قال لا وأن تَعتَمروا فهو أفضل}.
  • وقد جاء في القول الثاني حيث تحدث الإمامين الشافعي وأحمد بن حنبل بأنّ العُمرة من واجبات المسلم مُستدِلّين على ذلك بما رُوِي عن أمّ المؤمنين.
  • عائشة رضي الله عنها إذ قالت، {قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلَى النِّسَاءِ جِهَادٌ قَالَ نَعَمْ، عَلَيْهِنَّ جِهَادٌ لا قِتَالَ فِيهِ الْحَجُّ وَالْعُمْرَةُ}، وكان يدلّ هذا الحديث على وجوب العمرة على المسلمين.

شروط الحجّ والعمرة للرجال والنساء

  • ولقد أجمع العلماء والفقهاء حول أمر وحكم العمرة والحج في الإسلام، وسوف نتناول هذه الشروط للرجال والنساء ولكن هذه الشروط تكون منقسمة إلى ثلاثة أجزاء.
  • وهي شروط الصحة والوجوب والجزاء حول صحة وحكم الحج والعمرة للمسلم القادر والغير قادر.

ما هي شروط الصحة؟

  • هي شروط يضعها الدين الإسلامي ويجب أن تتحقق ويكون متفق عليها بصحة هذه الشروط وصحة هذا الكلام.
  • ومن شروط صحة وحكم العمرة والحج هو الدين الإسلامي وعقل المسلم، فلا يجب تحقيق العمرة أو تحقيق الحج ألا بالمسلم العاقل.

ما هي شروط الوجوب؟

شروط الحج والعمرة

  • هي شروط تفرض الحج والعمرة فيها على المسلمين، وهي القدرة لتحقيق هذا الفرض والشروط، ويتم أدائها عن طريق قدرة الشخص على أداء الحج والعمرة دون وجود أي مصاعب تواجه الشخص المسلم.
  • وعدم وجود أي مرض مزمن أو يعاني من الآلام التي تمنعه من أداء الحج والعمرة، ووجوب وجود المال للقدرة على الذهاب إلى الحج والعمرة وتوفير المواصلات التي تساعده على الذهاب والرجوع إلى المكان المخصص بالحج والعمرة.
  • ولكن في هذه الشروط ما يسمى بالقدرة وتكون لها درجات ومن هذه الدرجات أن يجب الحج والعمرة للمسلم بتوافر المال والزاد وقوة الجسم لأداء الحج والعمرة.
  • ولكن في حالة عدم توافر المال أو الحالة المادية الجيدة أو الحالة الصحية لا يفرض الحج والعمرة على المسلم، ويمكن أداء الحج والعمرة من خلال توافر زكاة الأموال المكتسبة من زكاة المسلمين.
  • ولكن على النساء يجب أن يتوافر الشخص الذي يكون محرم لهم كما جاء في قول النبيّ عليه الصلاة والسلام، {لا تُسَافِرِ المَرْأَةُ إلَّا مع ذِي مَحْرَمٍ، ولَا يَدْخُلُ عَلَيْهَا رَجُلٌ إلَّا ومعهَا مَحْرَمٌ}.
  • فَقالَ رَجُلٌ {يا رَسولَ اللَّهِ إنِّي أُرِيدُ أنْ أخْرُجَ في جَيْشِ كَذَا وكَذَا، وامْرَأَتي تُرِيدُ الحَجَّ، فَقالَ اخْرُجْ معهَا}.

شروط الأجزاء

  • تعد شروط يفرضها الله علينا وعلى المسلمين ولكن يجب تحقيقها لأن لها ثواب عظيم.
  • وخاصاً تكون في مرحلة البلوغ للمسلم وأن يكون حراً، وإذا أراد المسلم الصبي الحج أو العمرة فيصح له فعل ذلك، ويصح له فعل ذلك مرة أخرى بعد مرحلة البلوغ للمسلم.

شروط الحج والعمرة الخاصة بالمرأة

  • ولكن يشترط على المرأة أن تكون قادرة وتستطيع أداء الحج والعمرة، وقدرتها على الذهاب من بيت الله وإلى بيت الله لأداء الحج والعمرة، ويجب للمرأة أن يكون متوفر لها المال والقدرة والاستطاعة والأمان لأداء هذه الشروط.
  • ولكن أختلف بعض العلماء والفقهاء حول هذا الموضوع وأن زيارة الحرم ليس تشترط على المقدرة فقط، وأجمع كل من الحنفيّة، والحنابلة باعتبار أن أداء الحج والعمرة من خلال القدرة لفعل وأداء الحج والعمرة.
  • ولكن اختلفوا كل من المالكية والشافعية، وقد أثبتوا أن يشترط على المرأة القدرة والاستطاعة لفعل ذلك كما جاء في سُنة النبي وفي كتاب الله قوله تعالى، {وَلِلَّـهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا}.
  • وفي خطاب الله تعالى في الآيات السابقة تكون موجبه على القادرين جميعهم سواء رجال كانوا أو نساء كما وجه هذا الخطاب للمسلمين جميعهم في قول الرسول محمد صلى الله عليه الصلاة والسلام، {أَيُّهَا النَّاسُ قدْ فَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ الحَجَّ}.

ما هي شروط الاستطاعة للمرأة؟

  • كما ذكرنا في السابق أن من شروط الاستطاعة لدى المرأة في أداء الحج والعمرة.
  • والقدرة على ذهاب المرأة للحج والعمرة والرجوع منه بدون أن تمر بالصعوبات في الطريق إلى بيت الله.
  • وبالإضافة إلى تخفيف الإصابة بالأمراض المزمنة والآلام، وأن يجب أن يتوافر شروط الذهاب إلى بيت الحرام من مواصلات سواء طائرات أو سيارات.
  • ولقد جاء في القول الأول حيث أجمع الشافعيّة، والحنابلة بأنّ الاستطاعة البدنية للمرأة من شروط وجوب الأداء للعمرة والحج ومعنى ذلك يجب وجود شروط توافر الاستطاعة البدنيّة لها.
  • وأن تقدر على أن تؤدي الحج والعمرة بنفسها، ولكن إذا كانت المرأة غير قادر على أداء فريضة الحج والعمرة في هذه الحالة تسقط عنها الفريضة، ويمكن أن يؤدي فريضة الحج والعمرة شخص أخر غيرها وبالنيابة عنها.
السابق
ما هي مناسك العمرة بالترتيب
التالي
تجربتي في الصوم عن الكلام